Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

اخر التعليقات

رعد اليوسف الصحافة والصحفيون / د.كاظم العامري
17 تموز 2017
سلطة الصحافة تعززها سلطة الحكومات في الدول الراقية.. وتنتهكها وتضعفها ...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
أستاذي الغالي أسعد كامل ألف شُكر لكَ لدعوتي لشبكة الإعلام العراقي. إن...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
شُكراً لنثركَ شذى الياسمين في طريقِ حُروفي أستاذي الغالي أدهم النعما...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
إلى الأستاذ رعد اليوسف الف شكر على مُرورك المُكلل بالورد و ترحيبك لي ...

يا شيخ همام: عُذركَ أقبحُ من فعلك! / عزيز حميد الخزرجي

نفى النائب الأول لرئيس مجلس النهاب (الشيخ همام حمودي) تهمة فساد كبيرة وجّهت له من قبل جهات مطلعة, على قضية إستيلائه على مبنى كبير و كذلك إعماره بمبلغ كبير. حيث نفى النائب الأول لرئيس مجلس النهاب، يوم أمس الأربعاء، أنباء تحدثت عن صرفه( 95 مليون دينار) لتأثيث أحد مكاتبه الكبيرة في بغداد، مؤكداً؛ [أنّ
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
47 زيارات
0 تعليقات

الاستقرار.. حلمنا الموعود / علي علي

في علم الجيوفورمولوجي والذي يعنى بالمتغيرات التي تطرأ على سطح الأرض، هناك بديهة تنص على أن الظواهر الطبيعية مهما بلغت قوتها وشدتها تميل دوما الى الاستقرار، فالرياح العاصفة لابد لها من سكون.. والبركان الثائر مصيره الخمود.. والأعاصير المدمرة تستحيل على حين غرة الى نسمة كريح الصبا.. وكذا الحال مع باقي ظواهر الحياة.
في أرض عُلِم أنها أرض الحضارات ومهبط الأنبياء والرسل، عُلِم أيضا أنها محط أطماع أٌقوام وأمم عبرت البحار والجبال على مر العصور، للوصول اليها والاستحواذ على ما فوقها وما في باطنها، تارة تحت مسمى الفتوحات.. وأخرى تحت مسمى العائدية، وثالثة تحت مسمى التحرير، وبتحصيل حاصل من كل هذا شاء قدر سكان هذي الأرض أن يعيشوا تحت اضطراب وقلق مستمرين، على أيدي أشرار وافدين اليهم من غياهب الأرض ومتاهاتها. وظل هذا الحال ملازما لحياة السكان اليومية قرونا طويلة، تخللتها بين الفينة والأخرى بضع سنين تنفسوا خلالها الصعداء بفعل بطل أسطوري، تمثل لهم بشخص حاكم او سلطان مسك زمام أمور هذي الأرض وأحسن صنيعا فيها، ولسوء حظهم أن الأخير هذا سرعان مايرحل ويعود الاضطراب والقلق أشد من سابق عهده.
بعد عقود الجور والدكتاتورية والظلم.. وسني القمع والبطش والكبت.. والحروب والحصار والحزب الواحد والقائد الأوحد، هبط من السماء الأمريكية وحي الديمقراطية، مبشرا وليس نذيرا، فقد بشرنا بأدواتها ولم ينذرنا بتداعيات سوء استخداماتها، وفي جميع الأحوال (أنعم الله من الأجاويد) فقد أزاحوا صنما كان قد نأى بالعراق والعراقيين بعيدا عن ركب الحضارات الغربية والشرقية عقودا، فبين ليلة وضحاها وبعد ان كان العراق مركونا فوق رفوف الحصار مكبل العقول والطاقات والقدرات، ناهيك عن كبحها وتعطيلها المتعمد، فاذا بإطلالة عام 2003 واذا بالحريات تنهمر عليه كالسيل الجارف، وبذا تكون البديهة التي ذكرتها بدءًا، قد فُصِّلت للعراقيين (تفصال) فاصبحوا يميلون الى الاستقرار على ضوئها. ومعلوم ان الفرد لايشعر باستقرار في بلده إلا إذا توافرت له جملة حيثيات، منها وأهمها وعلى رأس أولوياتها الضمان، وهذا بدوره تندرج تحته مسميات عدة أهمها ضمان الأمن واستتبابه، وحين توفيره له على الدوام ومن دون غبن او غدر، يشعر الفرد بالتصاقه بتربة وطنه، حيث ان الضمان يحقق له كيانا ووجودا وشعورا بان له حضورا دائما لدى حاكميه ومسؤوليه، ومن غير ذاك الضمان فهم جلادوه وسجانوه. فضمان أمن المواطن حق على الحكومة ان ترعاه، ليرعى -بالمثل- الواجبات المناطة على عاتقه تجاهها.
لو قلبنا صفحات تاريخ العراق القديم والحديث، تبين لنا أن القلق والاضطراب اللذين أشرت اليهما في مبتدأ حديثي هذا، كان أغلبهما تجلبه رياح الشر من خارج الحدود، غير أن المنظر لأحداث العراق بعد عام 1963 يلمس أن رياح الشر تلك لم تكن تعبر الحدود لولا الأجواء الملائمة لها داخلها، كما أنها لم تكن شرورا بفعل خارج عن إرادة البشر، بل هي من صنع البشر وحياكته وصياغته، وقد سبكها وحبكها بشكل يتلبس واقع الحال العراقي حسب تقلبات الظرف ومستجداته، ولاسيما بعد سقوط النظام السابق، فاضطرابات السنة الأولى بعد سقوطه لم تكن كاضطرابات عام 2005.. وكذلك اضطرابات عامي 2006- 2007 لم تكن كمثيلتها في الأعوام 2008- 2009- 2010. والفرق ذاته بعد انتهاء الاحتلال وخروج آخر جندي امريكي من العراق يوم 18\12\2011. واللافت للنظر ان الاضطرابات لم تكن تتمحور بشخص قائد او سياسي بعينه، كما كان بعضهم ينحى باللائمة على رئيس الوزراء السابق، ولو كان الأمر كذلك لانتهت الاضطرابات بانتهاء مهمته، لكنها أخذت قالبا آخر ونمطا ثانيا مع معطيات رئيس الوزراء اللاحق، وإن كان بعضها -الاضطرابات- قد خفّت وتيرته.. فإن بعضها الآخر ازداد حدة ونكوصا وخطورة وتداعيات، الأمر الذي إن دل على شيء فإنما يدل على عزم جهات -داخلية بالدرجة الأساس- للإبقاء على القلق والاضطراب في الساحة العراقية، سواء أكان المالكي حاكما أم العبادي أم شخصا آخر! وقطعا هذا لغاية في نفس يعقوب قضاها، ولو أسلمنا الأمر لتلك الجهات، فإن بديهة ميل الطبيعة الى الاستقرار تكون معطلة في العراق، وغير قابلة للتطبيق اليوم وغدا وبعد غد.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
39 زيارات
0 تعليقات

سأصف لكم كيف إنتحرت السعودية / هادي جلو مرعي

عشرات آلاف المهاجرين المسلمين الى اوربا وأمريكا.. إذن تم تحييد الغرب من قبل التحالف الإسلامي الأصولي ( ايران. تركيا.قطر ) وعشرات المنظمات الماسكة للأرض كحماس وحزب الله والأخوان والقاعدة وتنظيم الدولة ووووو. السعودية إشتغلت على طريقة البدو الرحل.جمعت دول فقيرة وأخرى على حياء وبعضها لمصلحة ما فيما أسم
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
39 زيارات
0 تعليقات

الجاموس شعار للقومية / سيدمحمدالياسري

ماالذي يدعو الناس الى اتباع حزب ما ؟ او بالأحرى هل تأسيس أي حزب سببه حاجة الناس إليه ؟ لعل القومية هي أقدم حزب بشري نتج عن تجمع قوم تربطهم القرابة ، ولعل القومية الحزب الوحيد الذي لبس جميع الازمنة وفي كل زمانٍ حلّة جديدة ! وهو الحلقة الاقوى في كل عصر وان ضعف يتحول الى تلك الدودة التي تقضم الخشب لتبي
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
63 زيارات
0 تعليقات

السيد القائد وخطاب المرحلة الجديدة لحركة أنصارالله/ فيصل مدهش

وإن كنا عاجزين عن تناول أبعاد ودلالات الرسائل التي وردت في خطاب السيد القائد عبدالملك بدر الدين الحوثي بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة ، إلاّ أننا سنحاول بقدر فهمنا التطرق لبعضها في هذا الخطاب الذي نعتبره والكثير من الناس بأنه الخطاب الأقوى للسيد القائد ليس منذ بداية العدون الأمريكي السعودي على اليمن
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
56 زيارات
0 تعليقات

إفتح يا مؤتمر أبوابك نحن الإخوان..!! / يحيى دعبوش

تتزامن إحتفالية المؤتمر الشعبي العام، بذكري ال 35 لتأسيسة، مع فتح باب "الإنتساب" الهجرة السياسية. وبمجرد الإعلان عن إستقبال منتسبين جدد تدفقت الحشود الكبيرة للحصول على بطاقة العضوية بالمؤتمر. ومن المفارقات العجيبة، بأن فتح باب الإنتساب للمؤتمر الشعبي العام، والذي يراها قيادات وأعضاء حزب الاصلاح بأنه
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
65 زيارات
0 تعليقات

كنا ثلاثة غرباء../ منذر آل جعفر

ماذا يعني ميلاد شهيد ؟ يعني ان الرصاصة قد اقامت في القلب كل هذا الزمن حتى لا يهرب منه الوطن بلا انحياز ولا انحناء حتى اذا سكنت في صدرك نجا الوطن ، وبهذا تكون جديرا بالحياة. قضيت عمرك وانت تبحث عن الوطن والوطن يبحث عنك ، تسافر به ويسافر بك ، تطوفان حول الجلجلة والمشنقة تعلقها على كتفيك وانت مسكون بال
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
57 زيارات
0 تعليقات

خطة محكمة / وداد فرحان

نعمة العقل هي الوحيدة التي تميز الانسان على بقية الخلق وربما يتشارك بها الملائكة أيضا، كما قال الامام علي (ع): ان تغلب عقل الانسان على نزوته كان عند الله أفضل من الملائكة.  ما يدعو الى هذه المقدمة هو أن نستلهم العبر لما بعد داعش وتحرير الموصل بشكل خاص.  لقد أثر الفكر المتشدد على مدى ثلاث سنوات في عق
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
52 زيارات
0 تعليقات

هيئة الاعلام والاتصالات ..صحوة بعد غفوة ..!/ د.هاشم حسن

تقتضي الموضوعية من الصحفي والكاتب المؤتمن من الناس ان ينقل للجمهورالحقيقة وتوصيفها بدقة متناهية وموضوعية لاتقبل المزاجية والمواقف الشخصية، وله الحق ان ينتقد ليقوم لايهدم او يمارس اسقاطاتهه الذاتية او تنفيذا لاجندات عقائدية او (توريقية) وربما للابتزاز اوتنفيذا لاسلوب خالف تعرف. لانريد ان نسرف في الحد
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
49 زيارات
0 تعليقات

تضحيات الجيش وصموده بوجه العاصفة !!/ ايمان سميح عبد الملك

المؤامرات كانت وما تزال تحاك على ارض بلادنا، ترسخت بداخلنا وعملت على تفرقتنا وتقسيمنا الى مذاهب واديان نتقاتل فيما بيننا ،حتى أضعفت ارادتنا وعزيمتنا وخلقت جوا» من الفوضى جعلتنا نعيش وسط حياة ملؤها الخوف والاحباط ،أفقدت ايماننا بمستقبلنا وحرمتنا من نعمة الأستقرار والسلام . ان المصاعب كبيرة لكن ارادة
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
157 زيارات
0 تعليقات

المرجعية تحدد المسار السياسيّ / عزيز حميد الخزرجي

بعد القضاء على داعش الوحشي؛ حَدَّدت ألمرجعيّة العليا و لأوّل مرّة في تأريخها ألمسار ألسّياسي الصحيح في عراق المآسي و الدم و الدّموع, مُبيّنةً ألدّور ألشّرعيّ المطلوب من آلعراقيين جميعأً خلال الانتخابات القادمة, و ذلك بالأشارة الواضحة و الصّريحة إلى الجّهة العقائديّة النظيفة الطاهرة الوحيدة ألتي تثق
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
144 زيارات
0 تعليقات

بوابات المسجد الأقصى ماضي مجيدٌ وحاضرٌ أليم / د. مصطفى يوسف اللداوي

كأنهم يحقدون على بوابات المسجد الأقصى التاريخية الخمسة عشر، الحارسة للأقصى والأمينة على المسرى، والحافظة للحرم وأولى القبلتين، الأسباط والسلسلة والسكينة، والعتم وحطة والحديد والقطانين، والمطهرة والغوانمة والناظر، وباب المغاربة الحزين، والباب المنفرد والثلاثي والمزدوج، والباب الذهبي المعروف بباب الرح
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
171 زيارات
0 تعليقات

أنه قصر نظر سياسي أيها السيد البارزاني / زكي رضا

أثناء التخطيط لأي مشروع على المرء أن يحسب النتائج الأسوأ، لأنه حينها سيكون في مأمن من الوقوع في أخطاء كبيرة. أو على الأقل تكون الأخطاء التي ستأتي محسوبة ومن الممكن تفاديها أو التقليل من حدتها وشدتها. أما الإعتماد على إمكانية أن تكون النتائج إيجابية بالكامل أو بنسبة كبيرة فدلالة على عدم حرفية القائمي
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
137 زيارات
0 تعليقات

طبخة البيت الابيض / محمد حسب العكيلي

(كل طبخة سياسية في المنطقة امريكا تعدها, وروسيا توقد تحتها) محمد الماغوط الطبق السياسي اليوم هو الادسم, ونسبة الكولوسترول فيه عالية جدا قد ترفع ضغط الدم الى ما فوق الثمانية عشر درجة وتحدث السكتة الدماغية ويموت العالم الثالث وتنتصر امريكا على امراضها وتحيا روسيا بقوتها. الساعات السابقة, شاهدت الضجة ا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
146 زيارات
0 تعليقات

فوبيا الخوف..كيف نجعلها طاقة ايجابية ؟/ عماد آل جلال

يصاب الباحث بالغرابة حين يطلع على تقارير تشير الى ان نسبة تسعين بالمئة من سكان العالم يشعرون بالخوف، والخوف خلافا لما يسميه البعض ثقافة هو في حقيقة الامر (برمجة) قبل أن يتحول الى غريزة على حد وصف الأطباء المتخصصين بعلم النفس، والدليل إن الطفل عندما يولد لا يعرف معنى الخوف او مم يخاف فهو يذهب تلقائيا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
229 زيارات
0 تعليقات

مثقفون يبثون السموم الطائفية فاحذروهم / رائد الهاشمي

مثقفون يبثون السموم الطائفية فاحذروهم   بدأت حربنا المقدسة ضد الإرهاب تضع أوزارها بعد أن تم القضاء على مركز تواجد دولتهم المزعومة دولة الخرافة والكفر في نينوى الحدباء وعادت راية العراق ترفرف من جديد على هذه المحافظة العزيزة على كل العراقيين بفضل دماء الشهداء الطاهرة وبفضل تضحيات المقاتلين بمختلف صنو
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
255 زيارات
0 تعليقات

الصحافة والصحفيون / د.كاظم العامري

تعد الصحافة احدى اركان السلطة المستقرة ، في دول العالم ، والدولة التي لا تمتلك صحافة حرة مسموعة ومؤثرة لا تعد دولة حصيفة وناجحة ، ووالصحافة لسان الشعب ورايه العام، وبعض الانظمة تقطع هذا اللسان الى ان تتراكم المشاكل وتزدحم الازمات فيحدث الانفجار العنيف ، والصحفي الموهوب لم يخلق لتلميع الوجوه او حرق ا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
آخر تعليق على هذه المدونة
رعد اليوسف
سلطة الصحافة تعززها سلطة الحكومات في الدول الراقية.. وتنتهكها وتضعفها سلطة الحكومات في الدول المتخلفة.. وهذا المشهد يبدو واضحا وجل... Read More
الثلاثاء، 18 تموز 2017 00:20
300 زيارات
1 تعليق

الشعوبية تهمة اعداء العراق للزعيم عبد الكريم قاسم !!! / رفعت نافع الكناني

الزعيم عبد الكريم قاسم شخصية عروبية وطنية عراقية قبل ان يكون رئيسا لجمهورية العراق في بداية تأسيسها صبيحة 14 تموز 1958والتي اطاحت بالحكم الملكي على يد مجموعة من الضباط الاحرار بقيادته ، ومساندة وتأييد غالبية الشعب العراق . هذه الثورة الفتية استطاعت ان تفي بوعودها وتبدأ ثورة في اعمار كافة ميادين الحي
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
249 زيارات
0 تعليقات

الحشد الشعبي باق والكلام حَولَ حَلّهِ لا أساس لَهُ / رحيم الخالدي

تخلي كل العرب دون إستثناء عن العراق، بعدما كان في الطليعة! بفضل الأموال الخليجية المغدقة، التي أسكتت كل الأفواه، التي تتكلم بالتحرر والديمقراطية، وهي أبعد ما يكون عن أبسط المقومات الإنسانية، والحقوق المدنية التي أقرتها الأمم المتحدة في أبجدياتها، تصدى أبناء الوسط والجنوب! وفق الفتوى التي أطلقها السي
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
254 زيارات
0 تعليقات

عادت البغي حليمة إلى عادتها القديمة.. عادت والعود أسوأ!! / كاظم حبيب

اُعتقل شابان عراقيان بمدينة ميسان (العمارة) بذريعة توزيعهم جريدة طريق الشعب، الجريدة الناطقة باسم الحزب الشيوعي العراقي الذي حصل على إجازة رسمية للعمل السياسي بالعراق، والذي تجاوز عمرة الثالثة والثمانين سنة وعمر صحافته الثانية والثمانين عاماً. وبعد الاحتجاج الشعبي بالداخل والخارج أطلق سراح الشابين ا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
241 زيارات
0 تعليقات