Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

اخر التعليقات

رعد اليوسف الصحافة والصحفيون / د.كاظم العامري
17 تموز 2017
سلطة الصحافة تعززها سلطة الحكومات في الدول الراقية.. وتنتهكها وتضعفها ...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
أستاذي الغالي أسعد كامل ألف شُكر لكَ لدعوتي لشبكة الإعلام العراقي. إن...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
شُكراً لنثركَ شذى الياسمين في طريقِ حُروفي أستاذي الغالي أدهم النعما...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
إلى الأستاذ رعد اليوسف الف شكر على مُرورك المُكلل بالورد و ترحيبك لي ...

أنا كائِنٌ يا قدس فيـما سيكون/ صالح أحمد (كناعنة)

من مُبلِغُ الأقوامَ أن دِمانا صارَت خِضَمًّا لجَّةً طوفانا من مُبلِغُ الأعرابَ أنّا لم نَزَل نَروي ظَمانا من يَنابيعِ الأمَل من مُبلِغُ الأقوامَ أنّا في خِضَمِّ الموت..ِ نَسعى... لا نخاف ولنا المشانِقُ... والمحارِقُ ... ساقَها الموتُ الزُّعاف . ولنا تضاريسُ التَّجَلُّدِ في الحَنايا ... والشِّغاف . و
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
71 زيارات
0 تعليقات

بعد الانتصار / عبد صبري ابو ربيع

حذاري بعد الانتصار

من ضباع الدار

يأتوكم من كل دار

حذاري من طائفي غداري

حذاري يا شعب

أحمد والكرار

اذا الحكم صار

بيد الاشرار

الذبح يصير بكل دار

حذاري من خونة الدار

يخربون ارض

الاجداد والاحرار

حذاري من اجنبي

يملك كل اسراري

حذاري بعد الانتصار

من ضباع وثعالب واقذار

حذاري حتى لا تصير

الدماء كالانهار

وأهل العار يوقدون النار

في كل دار

حرائر تنتهك

ويقتل صفوة الأخيار

حذاري ان يعود الشر

وتذبح كل اقماري

والشقاق يعود

ولعبة الدمار

متى الحكم للنخب الاحرار

حتى السعد يعم

وحدائق الازهار

حذاري من كل

طائفي غدار

الوطن يصير كومة

من الاحجار

كونوا أخوة على

دين الله وعطر الديار

متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
51 زيارات
0 تعليقات

دم الشباب يهراق / الشاعرة فاطمة اغبارية

أطرقتُ حتى ملّني الإطراقُ = سامرتُ نجمي نالَهُ الإرهاقُ واسوّدَّ أفقٌ فالنّجومُ تَناثَرت = يا طولَ ليلي والزّمانُ محاقُ قلقٌ يؤرّقني يزيدُ تأجّجي = سهدٌ فما للنّومِ فيهِ مذاقُ لا فرقَ أصبَحَ ليلنا كنهارنا = والدّمعُ ملءَ عيوننا رقراقُ يا ليلُ لو تدري بما ينتابُنا = ودَمُ الشبابِ بقُدسِنا يُهراقُ لحف
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
55 زيارات
0 تعليقات

هي الوطن / زكي الديراوي

لو كان القانون بيدي لابتدأت بتقبيل المرأة من اليد إلى اليد واعطيتها كنوز الكون واسكنتها محراب الفؤاد ابد الأبدي  انها اصل الغنى وقمر الجنة الأولى  والجواهر والدرر وحبيبة العمر .وحنان الأم وسيدة الدنيا هي السكن .هي الوطن ام البنات والولد  كيف يامولاتي ارد لك الافضال والكرم والجود وطيبك اطيب  من الاجو
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
106 زيارات
0 تعليقات

اعتدتُ / امال ابو فارس


كلَّ مساءٍ أن أغفوَ على تعويذةٍ تقرأُها لي لتقيني من شرورِ الحاسدينٓ وَالنِّسَاء واعتدتُ أن تشرقَ الشمسُ كلَّ صباحٍ فيحطَّ على شبّاكيَ الصغيرِ عصفورُ فرحٍ يردّدُ ليَ لحنًا شجيًّا يعزفُهُ بريشةٍِ جذلى على قيثارةِ الولهِ... أذكرُ أنّكَ كتبتَ على صفحاتِ الزّمن بأنّي الهواءُ الذي من دونهِ حتمًا سيتوقّفُ
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
92 زيارات
0 تعليقات

السيدة كآبة / ضياء العبودي

بعد مداولة.. عمرها اطول من ذاكرتي! حُكم علي: بالحبس معها في زنزانة واحدة. أضيق من آخر نفس!! أمقت إدمانها لي.. وهي مولعة بزيارتي!! هي تعلم.. وأظن الحكم كان بوساطة واتفاق!! فالزنزانة مرتبة كاختناق.. الاختناق مصنوع من ليف مغلف برطوبة بحر.. البحر مهجور كبيت بلا وريث! لا صياد او غرقى.. البيت تعوي فيه الظ
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
177 زيارات
0 تعليقات

تمنيات / صبيحة شبر

لو خيرت أن أموت عطشا في صحراء مترامية الأطراف ، وبين أن يسكنني عشقك الأبدي ، فأموت مكبلة بأنين جراحك الفاتكات ، لو سألوني ماذا تتمنين من هذا الزمن المفجوع بالظمأ القاتل ، الموجوع بالعدم ، والرغبة في النحيب ؟ لو مدوا الأرض أمامي ، بساطا من الجمال السندسي العجيب ، وتزاحم القوم ، كل يريد أن يكون له الس
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
243 زيارات
0 تعليقات

حُزنُ بحر..! / أحمد الغرباوي

(1) الحُبُّ فقد..! ............ حزينٌ هو البّحر.. بتثاقل يتهادى موجه لمَسّ رمل.. عروس تترك جسدها يترهّل حُضن ليلة زفّ.. ترميه دون حُبّ.. دون عَمْد.. تخاف الله أن تتمنّع فتأثم عند رَبّ..! تغادرها نشوة البهجة.. تعتزلها فرحة عمر.. وشهدها الفيّاض بين خلايا حنيّتها يتسلّل غصب..! ونوارس الفجر تتجوّل بين ح
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
284 زيارات
0 تعليقات

كهفُ اللّغاتِ النائِيَة شعر: / صالح أحمد (كناعنة)

سَعيًا إلى فَجرٍ سَيُشرِقُ مِن دَمي... عانَقتُ أُمنِيَتي وكانَت تَستَعيدُ دُخانَها.. وَسَنابِلُ الأبعادِ تولَدُ مُثقَلاتٌ في مَعارِجِها، تُفَجِّرُ زَمزَمَ البَعثِ الحقيقي. ضاقَ المَكانُ هناكَ، واتَّسَعَ الشَّفَق.. ورأيتُ رأيَ الصَّبرِ ناري تَستَقي مَرمى يَدي، وتُحَرِّرُ الأشواقَ مِن زَمَنٍ تقاسَمَني
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
251 زيارات
0 تعليقات

ومـرة أخـرى سبـايكر / عبد صبري ابو ربيع

سبايكر .. ناح الحمام والطير أنَّ على القفر ووردةٌ حمراء أرتعشت على جثامينك السمر سبايكر .. يا لغة الحقد والشقاق والغدر وصراخ الام في غيابة الفجر ولدانٌ جريمتهم أنهم ينتمون الى اهل البيت والطهر سلامٌ على شباب السومريه من شياطين الدهر حمامات الدوح فرتْ وطارت جموع العصافير جعلوا للنهر زفافاً بلون الدم
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
230 زيارات
0 تعليقات

جدل الوجود و الهوية في فلسفة مارتن هيدجر/ د.عماد الدين ابراهيم

تستجلب فلسفة هيدجر يوما بعد يوم مزيدا من الاهتمام في الغرب ، وخاصة بعد مرور السحابة النازية و ما أثارته من زوابع فكرية ، وما رانت به علي نصوص هيدجر من حذر و إهمال. وتتجلي أهمية هذه الفلسفة أولا في عمقها و في جدة تناولها للعديد من القضايا الفلسفية كالحقيقة و الماهية و التاريخ و الإنسان ، بالإضافة إلي
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
254 زيارات
0 تعليقات

إلى روح الحياة / غازي عماش

إلى نبض المشاعر إلى جمال العالم إلى أمي المقدسة إلى من أعياها المرض انكسرتي ونكسر معكي قلبي والأمل يدعوك إلى القيام من جديد والنهوض بكل قوة قوة كما عرفتها فيكي للعودة مجددآ إلى المسير معي إلى حياة جديدة إلى كل القلوب التي تحبك فأنت مرأة عظيمة إلى سيدتي الغالية لك أجمل دعاء بالعودة إلينا صحيحة سالمة
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
257 زيارات
0 تعليقات

قصيدة بعنوان (راية الله) / حيدر محمد الوائلي

(في ذكرى تحرير تكريت والرمادي والموصل من داعش) هذه راية الله خِرقة توسطها البياض غطت سواد ما كان من فتنة القوم العمياءْ   وسط الشر... ووسط الذل... وسط الشرف إغتصبوه أمام الملأ لم يحرك ساكناً هذا الملأ صار وجود الملأ كعدمه كِلا الأمرين سواءْ   لو رفعوا حصاة ورموها لقلنا قاوم الملأ لو بصقوا بصقة بوجة
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
256 زيارات
0 تعليقات

الكتابة بالدم العراقي .. رواية "بهار"من الأمثلة: / دولت بيروكي

يبدو أن الرواية العراقية لا تصلح إلا للكتابة عن الحرب،وعن التشتت و التدمير الممنهج الذي يعيشه المجتمع العراقي،جراء ويلات الحروب المتلاحقة التي تعصف بالبلاد،ومن الأدباء من وظفوا جل إلهامهم بالكتابة عن هذا الدمار والوجع الذي تعيشه كل مدن العراق،ممتلكين أشكالا جديدة من الكتابة والإبداع،اقترانا بسؤال ال
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
350 زيارات
0 تعليقات

سجاد الغازي ..ذاكرة الصحافة / د. طه جزاع

في ذاكرة الصحافة العراقية والعربية ، أسماءٌ كبيرةٌ تركت بصماتها على تاريخ العمل المهني والنقابي طيلة عقود متواصلة ، لم تَهن أو تَتعب ، ولم تيأس يوماً أو تشعر بالإحباط على الرغم من تبدل الأحوال وتقلب الأزمان ، ولو لم تتكالب في الأيام الأخيرة أمراض الضغط والسكر ووهن الكليتين وغيرها من أمراض الشيخوخة ع
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
267 زيارات
0 تعليقات

ضكني الضيم / نورالهدى محمد صعيصع

ضكني الضيم وانه باول صباي واخذ مني الاحبهم بيوم واحد مثل عطشان صرت بحاجة الماي مثل تعبان وبحاجة تقاعد ادور بالفكر ماحصلت راي انظلمت وملكيت لضيمي شاهد مثل قشلة صرت مابيها سراي مثل هوسة هنود بنص معابد مثل قائد جبير وصاده صياد ويقود خيوش وحده بلا مساعد
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
412 زيارات
0 تعليقات

عبق / الشاعر ضياء العبودي

تتوق اليه.. تنتظر زخات عطره.. تقتفي اثر ظله.. تروي لعصافير نافذتها حكاية عمرها لحظة.. توصي اللبلابة التي تكبل أعمدة النور.. أن تصف لها شكل خطواته.. تعاتب جدران الشارع.. لِم لمْ تختلس شيئا من أنفاسه! توبخ ازهار الرمان!! لانها لم تعلق في شعره.. أو حتى توخزه!! تفتش في زجاج السيارات!! لعل وجهه مازال هنا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
226 زيارات
0 تعليقات

رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي

لَقَد بَكَتكَ الزُهُور و إنتَحبَت الطُيور و تَخَضَب رَملُ الأرض حِين جَرى دَمُك و دَفَعتَ أغلى ثَمن كي تَلتحِفَ فتياتُ مَدينَتِك بالأزهار و تُداعبُ خيالاتُهنَّ خَدَّ القَمر و تَطوفُ أحلامُهُنَّ فَوقَ سُطُوحِ المَنازِل و هُنَّ يَفتَرِشنَ الرَّياحين و يُواسينَ أباً و أماً حَنون نَقَش التَّعبُ على جَبي
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
آخر التعليقات على هذه المدونة
رعد اليوسف
اهلا بك سارة مبدعة جديدة في الشبكة .. دام تألقك وانت ترسمين الصور البهية عن الشهيد الذي جاد بحياته من اجل حياتنا ورفعة الوطن .. تح... Read More
الأحد، 16 تموز 2017 14:15
ساره سامي
إلى الأستاذ رعد اليوسف الف شكر على مُرورك المُكلل بالورد و ترحيبك لي لأنضمامي لشبكتكم الموقرة. إنّه لمن دواعي سروري أن تجد حروفي ... Read More
الإثنين، 17 تموز 2017 00:21
ادهم النعماني
قصيدة رائعة وجميلة تعكس روحك الوطنية ووجدانك الحي لهؤلاء الابطال اللذين ضحوا بارواحهم من اجل الدفاع عن الحق والانصاف وحفظ حقوق الا... Read More
الأحد، 16 تموز 2017 03:14
384 زيارات
6 تعليقات

اعلاميون في الذاكرة - نزار عباس انموذجا / عكاب سالم الطاهر

اسمه الكامل (نزار عباس زيدان العاني ) .ولد في بغداد عام 1936 ، تخرج في كلية الآداب / قسم اللغة العربية عام 1963. مارس التدريس في الثانوية. يوصف بانه قاص مبدع .كتب عنه الدكتور علي جواد الطاهر والدكتور عبدالاله احمد.. يتفق الجميع على دماثة خلقه وطيبته .حيث اقام علاقات احترام متبادلة مع الوسط الادبي وا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
218 زيارات
0 تعليقات

انتصارات / محمد خالد شاكر

جنودنا ذوو مهارات اعلنوا اليوم الانتصارات ورفعوا في ساحات القتال الرايات انتصارات تلو انتصارات وقصص تروي البطولات دحروا العدو واخرجوه من المغارات جيوشنا سحقت جيوش سود الرايات راياتنا في السماء تعلوا وسقطت رايات العدو ارجعوا الى حيث ما جئتوا فالعراق اصبح مقبرة لمن عليه يعدو رجاله لا يهابون الموت يفر
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
246 زيارات
0 تعليقات