Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

الموسيقى والتصميم والموضة

استمتعوا بالموسيقى الدنماركية وتنوعها من عدة جوانب. شاهدوا مقاطع الفيديو واطلعوا على الصور المأخوذة من المهرجانات والحفلات والعروض الموسيقية الدنماركية.

التصميم

يشكل التصميم الحديث جزءًا من هوية الدنماركيين القومية وحياتهم اليومية. فالعديد من المنتجات الدنماركية أصبحت نماذج أصلية أو أيقونات لتصاميم القرن العشرين.

ودائمًا ما كان كل من التصميم الصناعي والأثاث والأدوات الجمالية جزءًا من أكبر صادرات الدنمارك. ومن بين أشهر المصممين الدنماركيين: بورج موجينسين وفين جول وهانز ويجنروآرني جاكوبسون وبول كيار هولم وبول هينينجسن وفيرنر بانتون الذين يشتهرون في جميع أنحاء العالم بآثارهم الكلاسيكية في مجال التصميم.

إندكس - جائزة التصميم التي تصنع فارقًا

ينفرد التصميم الدنماركى في أرجاء العالم بأسلوبه البسيط فضلاً عن تقنياته العملية في تصميم المباني والأثاث والأغراض المنزلية. ولذلك فمن المنطقي أن تحصل الدنمارك على أهم جائزة في التصميم على مستوى العالم.

جائزة إندكس الدنماركية: تُمنح الجائزة كل عامين في مدينة كوبنهاجن وتُعد من أهم جوائز التصميم على الإطلاق. ويعود الفضل في ابتكار هذه المسابقة في عام 2002 إلى إحدى المؤسسات غير الربحية التي صاغت مفهوم "التصميم من أجل الارتقاء بالحياة".

ولا تقتصر أهمية المسابقة على تكريم التصميم البديع فحسب، ولكنها تمنح جائزة للتصميم الذي يمثل حلاً حقيقياً للتحديات الكبرى التي تواجه الناس في حياتهم اليومية.

التصميمات التى حازت على الجائزة:

فلاتر لايف سترو: ويمكن استخدامها لشرب مياه نظيفة. وهى مصنعة خصيصًا لسكان العالم النامى حيث تقلل من اعتماد الفرد على الآخرين في الحصول على مياه الشرب الآمنة.

ستريت سواج: عبارة عن سرير مزود بحقيبة مصمم ليوفر مزيدًا من الراحة والدفء والحماية من التقلبات الجوية للذين يبيتون في العراء.

تانج ساكر: أثناء تفجيرات لندن التي وقعت في يوليو عام 2005 واستهدفت قطارات الأنفاق، بذل رجال الإنقاذ كل ما بوسعهم للوصول سريعًا إلى الضحايا الفاقدين للوعي. ومنهم ضحايا الإصابات والجروح حيث يسد اللسان مجرى الهواء لبضع دقائق حرجة قبل وصول رجال الإنقاذ. وفي هذه الحالة يكون جهاز تانج ساكر هو الحل.

يساعد جهاز "فري بلاي فيتال هارت ريت مونيتور" على توفير عامل الأمان أثناء الولادة لكل من الأم ووليدها في الأماكن النائية بالدول النامية، حيث تفتقر تلك الأماكن للرعاية الخبيرة ناهيك عن القصور في الإمداد بالطاقة الكهربائية.

HÖVDING - INDEX: Award Winner 2011, PLAY Category 

 

HÖVDING

- إندكس: الحائز على الجائزة في 2011، فئة الألعاب 

تُعد Hovding خوذة لقيادة الدراجات لا مثيل لها بالأسواق.  فهى عملية ومريحة كما أنها مستوفية لكل شروط الأمان وتتناسب مع كل ما ترتديه أيًا كان نمط ملابسك. وهي عبارة عن طوق يحيط بعنق راكبى الدراجات، يحتوي على وسادة هوائية تنتفخ فقط في حالة تعرضك لأي حادث.

الطعام والشراب

حتى أعوام قليلة ماضية، كان البطاطس ولحم الخنزير المقدد يمثلان الأطباق الرئيسية في الوجبة الدنماركية، كما أن الأصناف الدنماركية لم تكن معروفة أبداً على مستوى العالم. ولكن الوضع تغير تمامًا - فعلى مدى العقد الماضي، أحدث أسلوب الطهي الشمالي الجديد ثورة في تطور فن الأكل الدنماركي، وخلق ركيزة جديدة كليًا على المكونات المحلية. وترتب على ذلك طفرة في الأطباق الدنماركية التقليدية والتي أصبحت الآن تقدم بأرقى مطاعم كوبنهاجن بعد وضع أحدث اللمسات عليها. ورغم ذلك لايزال الكثير من الدنماركيين يفضلون تناول الأطعمة التقليدية جدًا مثل العصيدة والشطائر المفتوحة إلى جانب لحم الخنزير المشوي بصلصة البقدونس المقدم كالمعتاد مع أجود أنواع البيرة الدنماركية.

البيرة والمصانع الدنماركية الصغيرة للمشروبات

تمثل البيرة جزءًا من الثقافة الدنماركية منذ 5000 سنة. واليوم هناك أكثر من 100 مصنع لإنتاج ذلك المشروب في الدنمارك، وتفيد إحصاءات عام 2010 أن كل مواطن دنماركي يشرب ما يعادل 80 لترًا من البيرة. وهذا دليل موجز لتاريخ البيرة في الدنمارك.

اعتاد الدنماركيون شرب البيرة لما يقرب من 5000 عام. ويرجع أول اكتشاف لذلك المشروب في الدنمارك إلى عام 2800 قبل الميلاد.

كانت النساء تقوم بتصنيع البيرة في الدنمارك حتى العصور الوسطى، ولكن في عام 1525 أسست كوبنهاجن أول نقابة لها لتصنيع المشروب. ومنذ ذلك الحين، ساد الاعتقاد تدريجيًا بأن إنتاج "الذهب السائل" مهنة حصرية على الرجال على الأقل في المدن. وكانت النقابة عبارة عن مؤسسة لصغار منتجي المشروب والذين كانوا يقدمون البيرة للشعب والملك والجيش أيضًا حيث كانت الحصة اليومية لاستهلاك البيرة10 لترات لكل رجل.

 

لم يكن هناك سوى نوع واحد من البيرة(البيرة البيضاء) في الدنمارك حتى عام 1838

 

في الريف، ظلت مهمة صناعة البيرة حكرًا على المرأة، والكثير من زوجات الفلاحين كن يتنافسن على تصنيع أفضل منتج لهذا المشروب لجذب أفضل العمال. لكن البيرة استخدمت أيضًا كدواء، وكانت هناك أنواع مختلفة منها من المفترض أنها فعالة في معالجة جميع الأمراض تقريبًا بدءًا من حصوات الكلى وحتى الاكتئاب.

لم يكن هناك سوى نوع واحد من البيرة يتم إنتاجه في الدنمارك (البيرة البيضاء) حتى ثلاثينيات القرن التاسع عشر، ولكن في عام 1838 قدم صانع المشروبات جي سي جاكوبسون نوعًا جديدًا من البيرة إلى ملك الدنمارك. وتم تصنيع ذلك النوع بطريقة جديدة كليًا، وكانت له نكهة أفضل ودام لفترة أطول دون أن يفسد. وفي عام 1847، أدى هذا النوع الجديد من البيرة إلى إنشاء المصنع الأشهر على مستوى العالم في تصنيع البيرة ويعرف باسم "كارلسبورغ".


مجموعة مختارة من الأنواع المتعددة لبيرة كارلسبورغ

 

تأسس ثاني أكبر مصنع لإنتاج البيرة باسم "توبورغ" في عام 1873، وبحلول عام 1880 قدم نوعًا خاصًا منها في الدنمارك. وبشر ذلك بثورة جديدة في مذاق البيرة لدى الدنماركيين، ولا يزال ذلك النوع من البيرة من أفضل الأنواع في الدنمارك إلى يومنا هذا

الخبز الأسمر المخمر

يشتهر الدنماركيون على مستوى العالم بعشقهم للخبز المحمص الأسمر. ويمكن العثور على هذا النوع المميز من الخبز المصنوع من الجاودار البني المغذي في جميع المتاجر الكبرى والمخابز المحلية في جميع أنحاء الدنمارك. وما يجعل هذا الخبز مميزًا للغاية هو انخفاض نسبة الدسم فيه وخلوه من الزيت أو السكر وغِناه بالحبوب الكاملة والألياف الغذائية. ويعتبر بالنسبة للكثير من الدنماركيين بديلاً صحيًا بدرجة كبيرة لأنواع الخبز الأفتح لونًا.

وصفات خبيز ذلك الخبز الأسمر المخمر

يشتهر الدنماركيون على مستوى العالم بعشقهم للخبز المحمص الأسمر. ويمكن العثور على هذا النوع المميز من الخبز المصنوع من الجاودار البني المغذي في جميع المتاجر الكبرى والمخابز المحلية في جميع أنحاء الدنمارك. وما يجعل هذا الخبز مميزًا للغاية هو انخفاض نسبة الدسم فيه وخلوه من الزيت أو السكر وغِناه بالحبوب الكاملة والألياف الغذائية. ويعتبر بالنسبة للكثير من الدنماركيين بديلاً صحيًا بدرجة كبيرة لأنواع الخبز الأفتح لونًا.

تتطلب عملية الخبيز وقتًا وجهدًا. ولكن فور أن تبدأ، من الأرجح ألا تكف عن الخبيز.

الخطوة الأولى في عمل عجينة خبز الجاودار المخمرة

250 جم من دقيق الجاودار
400 مللتر من الماء
رشة كبيرة من الملح
ملعقتان من العسل
ملعقتان من الزبادي

قم بمزج المحتويات في وعاء حتى يتشكل لديك قوام يشبه الطمي. أمسك بطبقة رقيقة، ولكن عليك بثقب بعض الفجوات فيها بحيث يخترق الهواء العجينة المخمرة. اترك العجينة لمدة يومين، وفي اليوم الثالث ضع بعضَا من دقيق الجاودار والماء، واترك العجينة يومًا أو يومين حتى تبدأ في التخمر. أصبحت العجينة جاهزة الآن. يمكنكتخزين العجائن المخمرة بالثلاجة حتى أسبوعين أو أكثر. وللحفاظ على صلاحية العجينة، أضف إليها القليل من دقيق الجاودار أو القمح الطازج بين الحين والآخر.

 

خبز الجاودار بالبذور (رغيفا خبز زنة كيلو جرام)

في اليوم الأول:
500 جرام من العجين المخمر
250 جرامًا من حبوب الجاودار
50 جرامًا من بزر الكتان
150 جرامًا من دقيق القمح
500 ملليلتر من الماء الفاتر
1 ملعقة ملح
1 ½ ملعقة عسل

في اليوم الثاني:
1100 جرام من دقيق الجاودار
3 ملاعق ملح
1 ½ ملعقة عسل
900 ملليلتر من الماء
لتر من زيت الذرة لعلب الخبيز 

في اليوم الأول، قم بتقليب مكونات اليوم الأول سويًا، واتركها لليوم التالي مع تغطيتها بقطعة قماش مبللة. وفي اليوم الثاني، خذ العجينة المصنوعة من اليوم السابق واعجنها مع عجينة المكونات الثانية لمدة 10 دقائق. استقطع 500 جرام من العجينة المخمرة للمرة القادمة التي ستخبز فيها، وضعها في حاوية بلاستيكية في الثلاجة.

قيم هذه المدونة:
(مع وحشة الميناء) / د سجال الركابي
الثقافة والادب الدانماركي

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الأربعاء، 26 تموز/يوليو 2017