افتتاحية الشبكة - شبكة الاعلام في الدنمارك - صفحة 7

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

افتتاحية الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

افتتاحية الشبكة

- اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

لست أدري /بقلم ادهم النعماني

  لست أدري ما الذي يحدث في وطني , الصورة تتراوح بين منهجية حكومية هجومية متفائلة وبين واقع يتحرك بطريقة متعرجة ليس فيها وضوح . امتلكتنا السعادة واحاطنا الهناء وأفأدتنا إبتهجت وأوداجنا توردت حين ابلغتنا الحكومة ببلاغين احدهما سوقي تعبوي على الارض والثاني هوائي اعلامي عبر الاثير بأن العنف بكل أشكاله قد ارخى سدوله , ولم يعد له سوى النفس  الاخير والشهقة القاتلة . ابحرنا في بحار من الفرح والجذل باننا سوف لم ولن نسمع بأسم داعش واخواتها وسوف لم ولن يدخل الرعب والخوف والفزع الى غرف نومنا بعد اليوم , فقد صفيت النية وتظافرت الجهود وتوحد الاكتاف واندمجت الحلوق
متابعة القراءة
  2318 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2318 زيارة
0 تعليقات

أستقلال ألأقليم ألأنجاز الجديد للحكومة العراقية / حيدر الصراف

أستقلال ألأقليم ألأنجاز الجديد للحكومة العراقية منذ أستيلاء الأحزاب الدينية على السلطة بعد الأحتلال الأمريكي و اسقاط نظام ( صدام حسين ) و البلد ( العراق ) لا يكاد يخرج من ازمة او مشكلة الا و يدخل في اخرى اكثر صعوبة و اشد تعقيدآ من التي سبقتها فكان العجز الحكومي الواضح في التصدي لأرهاب المجرمين من ( القاعدة ) الى دوامة الحرب الأهلية التي ضربت البلاد و عاثت في الألفة الأجتماعية تمزيقآ و تخريبآ وصولآ الى الأحتلال ( الداعشي ) لثلث مساحة العراق و الأستيلاء على ثلاث محافظات بأكملها بعد الأنسحاب المخزي للجيش العراقي امام بضعة عشرات من ارهابيي (
متابعة القراءة
  2348 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2348 زيارة
0 تعليقات

عشقنا الحسين رمزا .. فأضعناه / عباس البو غنيم

اليوم نعيش مأساة معركة الخلود السرمدي على وجه المعمورة في معركة ألطف الخالدة ومن أبرز هذه الإسرار هذا العشق الإلهي لثلة من المؤمنين صدقوا ماعاهدوا الله عليه, لوجود تكرر في المشهد الدموي لعدة ثورات لتحقيق حلم المستضعفين في الأرض وكثير منهم من يجعل سبب ثورته ومنهجه الدائم الإمام الثائر ضد الحكم الأموي الذي يحمل في جنبه حقب الشرك والاستهتار الصريح والباطل المزخرف بعباءة الدين نعم خرج المصلح في امة لم تفرق بين الناقة والجمل في حينها ولحد ألان لم نفرق ونحن في قرن الواحد والعشرين؟ فعلينا أن نعي ثورة الامام الحسين وهدفها السامي وكيفية الاصلاح في امة جده عليهم السلام
متابعة القراءة
  2548 زيارة
  1 تعليق
دليل الكلمات:
آخر تعليق على هذه المدونة
شبكة الاعلام في الدانمارك
الحسين (عليه السلام ) رائد الحركة الاصلاحية في الامة جدة الرسول الاعظم (ص) ومن خلال مثلي لا يبايع مثلة ,هذه الكلمة التي تحمل كثير ... Read More
الإثنين، 02 تشرين1 2017 14:16
2548 زيارة
1 تعليق

مسعود والطريق المسدود / عبدالامير الديراوي

بعد كل الذي جرى مالذي سيفعله مسعود اذا اغلقت عليه كل المنافذ ؟تركيا اعلنت عدم تعاملها مع الاقليم بقضايا النفط وتعاملها مع بغداد فقط والمطارات شبه خاوية فقد اعلنت العديد من شركات الطيران ايقاف رحلاتها الى اربيل والسليمانية وتوقفت الرحلات نهائيا ، والطرق البرية اغلقت والسلع في الاقليم تصاعدت اسعارها وقرارات اخرى ستقصم ظهره وستزيد من نقمة الشارع عليه وعلى زبانيته فهل ستنقذه اسرائيل من ورطته ؟. الان بدأت صيحات التذمر من ابناء الاقليم تعلو وربما تلعن اليوم الذي اتبعت فيه هذا الذي "لزك" بالمنصب رغم عدم شرعيته وقد ظهرت الصور والحقائق التي تثبت عمالته للصهيونية حيث يرفرف علم الصهيونية
متابعة القراءة
  2414 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2414 زيارة
0 تعليقات

شهوة السلطة ومسؤولية الحكم / ادهم النعماني

 ان تجلس على قمة السلطة فليس ذلك بالامر الصعب ، فكثير من المغامرين تربعوا على هذه القمة تنفيذا لشهوات منحرفة ،لكنهم ذهبوا الى الهاوية ،لانهم لم يستطيعوا ان يتحملوا المسؤولية التي وقعت على عاتقهم ،حيث هناك مجتمع متعطش لكل شئ تتطلبها حياته المعاصرة . فهذه المسؤولية كبيرة جدا وتتطلب مهارات متعددة وقدرات ليست بالبسيطة ،فقيادة السلطة من اصعب الفنون التي على الانسان (فرد وجماعة) ان يتقنها . من المسائل ذات الضرورة القصوى في العمل السياسي هو كيف باستطاعتك كقائد ان تجلب استثمارات مالية اجنبية الى وطنك ..،ولكي تحقق هذه الضرورة القصوى والمهمة ،عليك ان توفر ظروف سليمة مناسبة تتطلبها عملية
متابعة القراءة
  2494 زيارة
  1 تعليق
دليل الكلمات:
آخر تعليق على هذه المدونة
حسين يعقوب الحمداني
تحيه طيبة أستاذ ..نعم هذا وقع حقيقي لأن السلطه تمنح لأأناس ليسوا أكادميين ولايملكون تجربة أداريه وغير متخصصين وتم تعيينهم ومنحهم ا... Read More
الأربعاء، 27 أيلول 2017 11:05
2494 زيارة
1 تعليق

سلامة القرار/ ادهم النعماني

القرار بحد ذاته فعل تنفيذي لا يستغرق تشريعه سوى زمن قصير .. حيث ان تنفيذه ممكن ان يكون بلمح البصر وبعجالة. علة العلل هي بتنوع القرار .فالقرار كلما اتسع المشمولين به كلما كانت مخاطره ومجازفاته ومحصلاته كبيرة وكثيرة ، وكلما كان جزئيا كان ضعيف التاثير ومساحة حركته وفعاليته تكون ضيقة بالقدر الكمي له .القرار ياخذ بعدا بسيطا ثأريا عند من يملكون انفسهم ولربما تحيط بهم مجموعة صغيرة من الناس وان القرار يسبقه تحسبا علميا فلسفيا اداريا مصيريا . . ان كان ذو بعد مجتمعي .فسلامة المجتمع وحفظ امواله وكرامته وصون عِرضِه تقع كليا على عاتق القرار وعلى متبنيه ومتخذه والساعي
متابعة القراءة
  2546 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2546 زيارة
0 تعليقات

الى دعاة إستفتاء التقسيم مع التحية/ د. قحطان الخفاجي

نعم لكم تحيتي يا دعاة إستفتاء التقسيم ، أحييكم وأحييكم وأعلن ذلك على الملئ ، رغم رفضي المطلق لما تدعون ، بل لا أخفي الفخر بالتصدي له ، لان ذرفت دما دفاع عن العراق قي قلعة دزه وحاج عمران ، وفي الشلامجة ومندلي . ولكن أحييكم هذه المرة لأني أعرف أن الذي يحيي ليس بالضرورة داعما لما تدعون اليه ، فالريح يرحب بها ليس لذاتها ، بل لما يصاحبها من غيث ، ومالغيث بصنيعة الريح . لذا إسمحوا لي أن أحييكم لدعوتكم لأستفتاء يؤسس لتقسيم العراق وإنشاء ودويلة ترجوها، فمنها تأكد ما كنا نقتنع به ، فالدويلة حلم ليس بجديد
متابعة القراءة
  2801 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2801 زيارة
0 تعليقات

هيبة الدولة .. / ادهم النعماني

تحت كل الظروف يجب ان يكون للدولة هيبتها . والهيبة هذه تاتي من ممارسة الدولة لمسؤليتها القانونية بشكل خاص , ان الدولة بناء علوي يفرض سيطرته على المدر والحجر اذا كان هذان المدر والحجر يخالفان القانون وينتهكان الحقوق ليس هناك مقاربة سابقة بان للبعض ان يمارس دورا موازيا لدور الدولة .   فمن حين انشاء وتاسيس الدولة لمقتضيات الحاجات الانسانية بعد ان اصبح الانسان يعيش في تجمعات كثيفة وفي اماكن ثابة . فليس هناك من مهرب سوى ان يقام اطار قانوني جغرافي يحدد المسؤليات بين الناس وان الافضلية تكون لمن لا يخرق القانون ولا يعتدي على الآخرين.   الساحة العراقية
متابعة القراءة
  2623 زيارة
  0 تعليقات
2623 زيارة
0 تعليقات

ليس بالحرب وحدها يحيى ألأنسان / ادهم النعماني

 والحرب تضع اوزارها بعد ان عبثت بامن العراق وامن مواطنيه . بعد ان دمرت مدنه وهجرت اهله . تاتي اللحظة التي يتبين بها معدن السلطة ومعدن رجالاتها باعتبار الدولة ملخص لسلطة ديمقراطية منتخبة توجب عليها خدمة الوطن والمواطن .   ليس في زمننا هذا بقية من وقت للعبث والتسلي على عذابات هذا الوطن ومحن هذا المواطن المنكوب المتعب الذي يسير نحو الهلاك والافلاس ان لم ولن يتم انقاذه من ورطته ومن احباطاته القيادة فن وحكمة وحنكة وادارة وارادة ومن موجباتها ان تكون قوية شديدة لا تاخذها في الحق وبناء الحياة الانسانية الجميلة لومة لائم . ان المواطن العراقي بعد هذه
متابعة القراءة
  2590 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2590 زيارة
0 تعليقات

من وراء انفصال كرد العراق/ مهدي نوري ال كسوب

من وراء طلب انفصال الكرد من العراق .. ؟ هل هو مطلب جماهيري كردي ام مطلب اسرائيلي ..؟ كلنا شاهدنا الفديوات وعلاقة اسرائيل بالاكراد منذ زمن بعيد .. ليس هذا افتعالا وتلفيقا من هنا وهناك ضدهم بل هم فضحوا انفسهم بتقاربهم وعلاقاتهم الحميمه مع اسرائيل .. لانريد ان ندخل في التفاصيل وتواجد الاسرائيليين في مناطق كردستان وما هي الدوافع بتواجدهم .. اسرائيل لها مخططاتها في المنطقه وتختار المناطق التي تشكل خطرا عليها فتدخل من باب الامان دون ان تخسر جندي او مالا بطرق ذكيه .. العراق كان وما زال يشكل خطرا عليها فأستغلت الخلافات المستمره بين المركز والاكراد بطلب الانفصال
متابعة القراءة
  2572 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2572 زيارة
0 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم عناوين نجفية حملت معاني الفخر والشهامة..!/ عدنان السوداني
17 آب 2018
صباح الخير وجمعة مباركة بإذنه تعالى مرحى لأهل النجف الكرام، فالغيرة عن...
: - مشرف المقالات نصوص من العراق/ عادل الراوي
16 آب 2018
تنويه : اخي العزيز لايحق لك ان تنشر قصيدة لكاتب اخر وفي مدونتك وباسمك....
لطيف عبد سالم سلوكيات تقوض المستقبل / لطيف عبد سالم
10 آب 2018
مساء الخير أشاطرك الرأي أخي الكريم الأستاذ القاص قصي المحمود فيما تفضل...
: - ناظم الصرخي الغبار الأسود .. / القاص قصي المحمود
08 آب 2018
حيّاك الله أديبنا الأريب أ.قصي المحمود وباركك على هذا البوح المنير ،نص...
: - القاص قصي المحمود قصيدة " ساكن الأعماق " / سامح فكري رتيب
08 آب 2018
التداخل الوجداني بين الحب الذاتي والوطني يدفع للتألق نص رائع مع تحيا...

مدونات الكتاب

خلود منذر
22 آذار 2017
من أرض الشآم و ارتدي عطر الياسمين على مُحياكِ كُتبت صورة اليقين انزعي دموع النخيل من عينيك
لكي تكون حرا بالحب يجب ان تحب من أعماق روحك.الجسد مفتاحه رووح,يتحول إلى سدادة نبيذ  عصية..
رزاق عبود
11 تشرين1 2015
حجاج الحجر، وملائكة كوباني؟!عاد الحجيج من بيت الله، بعد ان بحت اصواتهم من الصريخ "لبيك الل
مؤيد عبد الزهرة
25 تشرين2 2014
صباح الأمل ، صباح المطر ، صباح الانتصارات ايها العراقيون مع بشارة تحرير جلولاء والسعدية. و
سوسن المظفر
07 تشرين1 2016
اﻷب في باحة المنزل يصلح سيارته ، يساعده إبنه البكر  (حسين ) ... زينب الأخت الصغرى ذات
الهام زكي خابط
08 شباط 2018
من قـال أني نسيتُ  من قال أنّي نسيتُوعن فراقكِ قد سلوتُلا ما نسيتُ ولا سلوتُبل على مدامعِ
أنــــا حزيــنٌ يا بـلدوحـــــق رب الصمدتحت جنح الليل وغدوالطرائق مغلقة والباب موصدأنا حزي
د.يوسف السعيدي
26 آذار 2018
في زمن ما بعد سقوط الطاغيه، ظهر في المشهد السياسي فصيل جديد تظنه منظَّما .. متنامي العدد..
موسى صاحب
09 آب 2018
أتسائل لو أن ما حصل لنا نحن العراقيون من قتل وتشريد وتدمير للمؤسسات والبنى التحتية ، وشيوع
د. هاشم حسن
30 أيار 2017
بعيدا عن التنظيرات والتكهنات والاراء المسبقة التي تخفي اجندات نقول وليس من باب الياس والاس

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال