أحدث التدوينات - شبكة الاعلام في الدنمارك
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

المقال الاسبوعي

- اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

لا تزايدوا على العراق! / كفاح محمود كريم

قُبيل نهاية العام الماضي كشفت تل أبيب عن إن ثلاثة مجاميع عراقية سياسية اجتماعية ضمت 15 شخصاً، زارت إسرائيل خلال العام الماضي 2018، وبحثت قضايا خاصة بإيران والتطبيع، وأشارت الخارجية الإسرائيلية في بيان نشرته على موقعها الرسمي في "تويتر" آنذاك إلى: "أن زيارة الوفد العراقي الثالث إلى إسرائيل جرت قبل عدة أسابيع"، وأضافت أن: "الوفود ضمت شخصيات سنية وشيعية وزعماء محليين لهم تأثيرهم في العراق، زارت متحف ياد فاشيم لتخليد ذكرى المحرقة، واجتمعت ببعض الأكاديميين والمسؤولين الإسرائيليين"، مشيرة إلى: " أن الخارجية الإسرائيلية تدعم هذه المبادرة دون إيضاح الهدف منها".* وقد أدى هذا التسريب الخبري من لدن الخارجية الإسرائيلية إلى عجاجة
متابعة القراءة
  21 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
21 زيارة
0 تعليقات

أكاذيب وزراء الخارجية العرب وتملّقهم المخزي لنتنياهو في مؤتمر وارسو

الدول الأوروبية الكبيرة كفرنسا وألمانيا وروسيا ومفوضية الاتحاد الأوروبي لم تشارك في مؤتمر وارسو، ومعظم الدول الأوروبية التي حضرت المؤتمر شاركت بدبلوماسيين من الصف الثاني، بينما الدول العربية كانت الأكثر حماسا ومن الأعلى تمثيلا، حيث شاركت مجموعة من وزراء الخارجية العرب في المؤتمر، وتسابقوا في تقديم الولاء لنتنياهو بطريقة مذلّة لهم، ومسيئة لكرامتنا وقيمنا كشعب عربي. ونحن أبناء الشعب العربي نقول لوزراء الخارجية العرب الذين شاركوا في المؤتمر، لقد تسابقتم في تقديم الولاء والطاعة لأعداء أمتكم، فمنكم من رحّب بالصديق العزيز نتنياهو وهو يبتسم ويحني رأسه إجلالا واحتراما بذل، ومنكم من قدّم له الميكرفون ليتشرّف بخدمته أملا أن يتصدق عليه نتنياهو
متابعة القراءة
  25 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
25 زيارة
0 تعليقات

نحنُ والعادم والكاتم .! / رائد عمر العيدروسي

أمّا الكاتم الذي هو ليس ككاتمِ اسرار خليفةٍ ما اودولة رئيسٍ ما , بل كاتم الصوت الذي يمثّل ما يفوق اسرار الأشرار , وهو المنقذ والمنجي لمجرمي السياسة والنخّاسة , فلا شأنَ لنا به هنا وبعيداً جداً عن هنا , إلاّ اذا باغتنا فجأةٍ , وراعى مشاعرنا في عدم الإزعاج والإنزعاج من اصواتِ طَلَقاتٍ تنخرُ اجسادنا في أيّ جزءٍ ترتأيه , واظنها لا تستهويها المنطقةِ الحسّاسة تحت الحزام ووصولاً الى الأقدام .! , فهذا الكاتم ورصاصاته لديهم من الرحمة أنْ لا يتأخر المستهدف في موته او قتله كيما لا يناله قسطاً من الألم .! وليساعدهم في انجاز مهامهم بما يتلائم ويتناغم
متابعة القراءة
  54 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
54 زيارة
0 تعليقات

بلدي طارد الكفاءات اليوم / فاروق العجاج

انت ايها العراقي الساكن في المهجر والعايش في الغربة لا زلت تتذكر وطنك في كل مناسبة تغص في صدرك وانت متالق بها هناك ويحز في نفسك ان يكون تالقك هذا في بلدك وكلما تتيح لك فرصة ترغب ان تعمل في بلدك لا تجد اذن صاغية كم من الاسى والاسف كل الناس في بلدك يدركون ذلك وما يجول في خاطرك – وهذا هو الواقع المرير ومعاناة العراقيين في المهجر لما لم يجدوا الاهتمام الكبيربعملهم وتالقهم وتميزهم ولم يحضوا أي اهتمام من قبل المسؤولين العراقيين لما يتمتعوا به من قدرات وفات عليهم ان يهتموا بهم واحتضانهم باهتمام بالغ الاهمية لمصلحة الوطن الغائب عن
متابعة القراءة
  57 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
57 زيارة
0 تعليقات

علتنا السوداء..! بسام الراوي انموذجا ../ ادهم النعماني

بسرعة البرق ظهر للعلن هشاشة العقل العراقي وضعفه ووهنه وقلة حيلته، بهذه السرعة الخاطفة تبين لنا جميعا،ان العاطفة وليس العقل هي التي تتحكم بنا وتسيطر علينا وتحدد سلوكنا،لست رياضيا حتى اقول ما لا افهم، ولكن اليس من المهم تركيز الجمهور العراقي الرياضي على المباراة نفسها،تحليلها،تشخيصها،فك طلاسمها،تحديد عوامل القوة والضعف في المنتخب،اليس من المفترض على المدرب،ان يدرس عوامل القوة والضعف في الخصم القطري،ويضع خطة لعب محكمة تجعل الفريق العراقي يفوز بالمباراة،مشكلتنا في الرياضة،لا تختلف عن مشكلتنا في السياسة،فنحن نطفوا على سطح الاحداث ولا نعوم للعمق، لو تم التركيز على دراسة المباراة وعلى اداء اللاعبين وتحديد مكامن الخطأ،لكان ذلك احسن وانجع،كفانا فتن وإحن
متابعة القراءة
  119 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
119 زيارة
0 تعليقات

مختصون وخبراء يناقشون مخاطر منصات التواصل الإجتماعي والإبتزاز الألكتروني

في حوار حيوي وساخن ومثير للإنتباه ، أجرته قناة العراقية الفضائية ، قبل يومين، مع الدكتور هاشم حسن عميد كلية الإعلام في جامعة بغداد ، واللواء الدكتور سعد معن مدير العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية والناطق بإسم الوزارة وقيادة عمليات بغداد ، والدكتور هاتف الركابي المستشار القانوني في مجلس النواب ، وكان موضوع الندوة الحوارية هو : (الإشاعات والتسقيط في مواقع التواصل الاجتماعي) . والحوار بحد ذاته ، من وجهة نظري، كباحث اعلامي ، يشكل أحد الموضوعات المهمة ، التي تشغل بال المهتمين بالشأن السياسي والإعلامي والأمني والاجتماعي والنفسي والقانوني ، أزاء مظاهر سلبية إنتشرت مؤخرا في مجتمعنا، من خلال قيام
متابعة القراءة
  57 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
57 زيارة
0 تعليقات

هل الجدار يقضم ترامب ...؟ /

هل الجدار سيقضم ترامب بعد ان انتقدَ الديموقراطيون خطابَه الاخير واعتَبروهُ مُضلِّلاً، ويفتقدُ للحقائق، واتهموهُ بأخذِ الشعبِ الأميركي رهينة.ومتى يدركه ترامب أن الهدف الذي يعتقد بأنه سيحققه سيكون ذات الهدف الذي سينسفه ويدخل حكومته في مشاكل داخلية وخارجية والاصرار الذي هو علية في بناء الجدار مع المكسيك لمنع الهجرة وعبور المواد المخدرة سوف لن يبقى عليه وليس من السهل تحقيقه ، ومن المعلوم "أن بناء جدار عازل على الحدود مع المكسيك الذي يمتد لمسافة 1600 كيلومتر بسبب تضاريس الحدود لمنع الهجرة الغير قانونية والمواد المخدرة و يذكر أن طول الحدود الأميركية المكسيكية يمتد بطول 3 آلاف و200 كيلومتر " كان أحد
متابعة القراءة
  57 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
57 زيارة
0 تعليقات

غرباء في اوطانهم! /عبدالله صالح الحاج

كيف أكون غريبآ في وطني وانا الذي أحببته من أعماق وجداني؟! أصبح حال معظم شعوبنا العربية الشعور بالغربة على الرغم من انهم يعيشون على اوطانهم. يايرى من أين يأتي هذا الشعور الغريب والاحساس بالغربة؟ هل يأتي هذا الشعور والاحساس من الافتقار الى العلاقات الإنسانية مع الآخرين فعادة مايشعر المغترب عن وطنه بفقره وقلة علاقاته بالآخرين في المحيط الذي يعيشه؟ اما يأتي هذا الشعور والاحساس بالغربة من افتقار من أن يجد لقمة عيشه ويعطى كافة حقوقه في وطنه لهذا صار يشعر بالاحساس الفضيع بالغربة وهو في وطنه؟! وكثير مايكون الاغتراب لطلب الرزق والمعيشة حينما لايجد الإنسان فرصة العمل في وطنه ويصبح الدخل
متابعة القراءة
  57 زيارة
  0 تعليقات
57 زيارة
0 تعليقات

هذا حكم القدر.. / عقيل غني جاحم

هل من مجيب بسبب سوء وضعنا المالي وحكم القدر المؤلم الذي اجبرنا ان نسكن مثل ما تسميها الحكومة العشوائيات (نهاية شارع المطار) لكن ان يتم الانتقام منا هذا غير معقول ، الكهرباء اصبح حلم لدينا بعد ان انتهى الصيف باوجاعه وهمومه،،جاء علينا الشتاء ولكن نفس المصيبة ولايام لا ياتي الينا الكهرباء الا ساعات قليلة ولا نعرف السبب،وابو المولدة براحتة لان جزع من عدنه.. واليوم من الصباح لاحد الان لايوجد كهرباء وان اتى لثواني وينقطع… اعرف الاعذار كثيرة لكن اقول ارجو من السيد المحافظ المحترم لؤي الياسري واعرفه جيدا رجل عملي ، والحاج براك الشمرتي وهو سريع الاستجابة دائماً ان يكون هناك
متابعة القراءة
  43 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
43 زيارة
0 تعليقات

دولار لكل مواطن / واثق الجابري

إستقطاع دولار من كل برميل نفط، وتوزيعه على المواطنين؛ كلام جميل يصدر من مسؤولين وبرلمانيين، لم يفكروا بالتنازل عن دينار واحد من مخصصاتهم وإمتيازاتهم لصالح المواطن، بل لم يترددوا من دفع الأموال الطائلة لشراء المناصب، وعملوا طيلة فترة مسؤوليتهم من زيادة الفوارق الطبقية، وهم في قمة الإمتيازات والمواطن في وادي الحرمان. صراع محموم على السلطة، وتنازل عن قيم ومباديء، ومزايدة في حقوق المواطن، ومتاجرة بإحتياجاته، وتدمير المصلحة العامة، بأدوات لثراء لم يتصورها حتى في الأحلام. ماذا تتوقع من الذين يفكرون بالثراء والجهوية والأرث الفاحش، ويتميزون بكل ما يمكن، ومنها الحقوق الأساسية، فتذهب معظم الثروة بين الهدر والفساد ووأمتيازاته، حتى مخصصات الزوجية
متابعة القراءة
  101 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
101 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - حسن الحمداني تفاصيل جديدة عن "وكلاء سريين" كشفوا "بصمات" إسرائيلية في قضية خاشقجي
16 شباط 2019
الجريمه كما يبدو من الخبر وتفاصيل نشره وأسم وكالة أسوشيتد برس كبير في ...
: - حسين الحمدد تفاصيل جديدة عن "وكلاء سريين" كشفوا "بصمات" إسرائيلية في قضية خاشقجي
16 شباط 2019
الجريمه كما يبدو من الخبر وتفاصيل نشره وأسم وكالة أسوشيتد برس كبير في ...
: - محمد مندلاوي الخروج من دائرة الفعل ورد الفعل / كفاح محمود كريم
15 شباط 2019
مداخلة مع مقال الأستاذ كفاح محمود: الخروج من دائرة الفعل.. بعض الملاحظ...
: - سمير ناصر الصورة الى جانب الاغنية العراقية : هنا العراق
13 شباط 2019
مبروك للمبدعين الزميل العزيز سمير مزبان والصديق العزيز الأستاذ علاء مج...

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

كمبيوتر وانترنيت

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال