أحدث التدوينات - شبكة الاعلام في الدنمارك - صفحة 9

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

المقال الاسبوعي
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

المقال الاسبوعي

- اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

الاهتمام. بالفنان والفن / أحمد جبارغرب

لاشك ان الراحل عبد الحسين عبد الرضا طاقة فنية متفجرة على مدى اكثرمن ٦عقود قدم من خلالها مايسعد المواطن الكويتي والخليجي والعربي عبر أعماله المتنوعة في المسرح والتلفزيون والإذاعة مما جعله يترك بصمة كبيرة بفقدانه والجدير بالذكر ان الحكومة في الكويت وانطلاقا من اهتمامها بالفنان والفن باعتباره رساله وموقف انساني يخدم قضايا المجتمع وتوجيه الانتقادات لإصلاحه قامت بنقل جثمانه من لندن بالطائرة الخاصة لأمير الكويت وكذلك نعيه ببيان أميري من اعلى سلطة في البلاد واعتكفت وسائل الاعلام وتلفزيون الكويت على تقديم أعماله على مدار الساعة. ما أودّ الوصول اليه دولة بحجم الكويت هكذا يكون موقفها من الفن والفنانين ونحن دولة
متابعة القراءة
  2520 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2520 زيارة
0 تعليقات

من حسينية إلى مسبح نسائي النجف تنهض من جديد / غزوان العيساوي

في زمن أصبحت جميع الأمور مباحة في كل شيء ,زمن ورث حاضرا ديمقراطيا بشدة ونسى تاريخا قديما رسم معالم تلك المدينة التي تغسل وجه صباحها بنسائم قبة علي بن أبي طالب"عليه السلام", وتمسي بأنفاس تدعو إلى الله "عز وجل" تحت القبة البيضاء، زمن أصبح فيه الشريف بغيضا والدنيء جيدا, تغيرت جميع الأمور والعادات والتقاليد وحتى الأفكار. نتكلم اليوم عن مارثون الحرية والديمقراطية ولا نعلم هل أن الحرية بهذا الشكل؟ وهل الديمقراطية تبيح لك المحذورات؟ علما انك في الوادي المقدس طوى في اشرف بقعة تمشي عليها والأرض من تحتك تفور بالتاريخ والأدب والعلم. نتكلم عن قضية ربما تكون بدايتها خطيرة لمثل
متابعة القراءة
  2508 زيارة
  0 تعليقات
2508 زيارة
0 تعليقات

إخفاق مدرسة الأمل / ادهم النعماني

منذ اللحظة التي سُجيَ فيها النبي محمد ليلقي ربه ابرز اهل الدنيا ومن اللذين لم يتشربوا بروح الاسلام فهما وادراكا واستيعابا مناقيرهم لكي يتصارعوا على الدنيا ومغانمها وكأن لم يكن في الامر شئ جديد.وحين ووري الثرى فرضوا ممثلهم على رأس السلطة السياسية محاولة منهم للحفاظ على امتيازاتهم القديمة والجديدة .وهكذا حصل لهم ما ارادوا فافرغوا الاسلام من محتوياته الاجتماعية الانسانية واستعملوا ثقافته من قرآن وسنة لتحقيق مآربهم في السلطة والسيطرة والتوسع .وتحقق لهم ما خططوا له حتى وصلت فتوحاتهم اقاصي الدنيا ،لكنها فتوحات لا تحمل من الاسلام سوى الاسم حصل خلالها ظلم وعسف كبيران للشعوب والبلدان التي دخلها المسلمون الاوائل
متابعة القراءة
  2592 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2592 زيارة
0 تعليقات

غرائب : / حيدر نزار السيد سلمان

منذ ٢٠٠٣ تولى من ينتمون للاسلام السياسي ادارة العتبات والاوقاف الشيعية ومنذ ذاك التاريخ مازالوا يتعاركون باعنف وسائل التسقيط وارخصها فيما بينهم ولم يتركوا وسيلة للايقاع والتنكيل بخصومهم الا واختبروها في هذا الميدان حتى انهم لم يتوانوا عن تحويل العتبات والاوقاف الى شركات تجارية ربحية منافسين بلا عدالة فئات اجتماعية على ارزاقهم وعيالهم ، وعلى سبيل المثال ان ادارة العتبة العلوية وضعت يدها على اراضي وعقارات عظيمة وذات نفع اقتصادي عام وكبير وبمواقع تعد الاغلى سعراً بالعال م تمت السيطرة عليها بمبرر مقدس بينها املاك عائدة لبلدية النجف ، والغريب انها تحولت الى لاشيء بفضل هذه الادارات والاغرب من هذا
متابعة القراءة
  2461 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2461 زيارة
0 تعليقات

لاعجب السياسيون موديلات/ الصحفي علي علي

كبديل وحيد وفعال عن البر والتقوى -بنظرهم- راح سياسيونا يتعاونون فيما بينهم -وكذلك مع القاصي والداني- على الإثم والعدوان، وهم بنهجهم هذا يقصون الخير عن العراقيين ويجلبون المصائب والويلات لهم، وأضحوا يحثون السير جاهدين عامدين على خلق الأزمات واستحداثها، أكثر مما هي موجودة على أرض الواقع، وبذا هم ينحون منحى المثل؛ "جمّل الغركان غطه"..! وقد استقلوا -مجتمعين- موقعا حصينا يضمهم وحدهم، وانعزلوا عن المواطن باتخاذهم مكانا قصيا في مناطق خضراء وزرقاء وصفراء، مسورة ضد الوطنية ومدرعة ضد النزاهة والمصداقية في القول والفعل والنية على حد سواء. ولم يفتهم اتباع سياسة؛ "ذر الرماد في العيون" فهي ديدن المراوغين المبطنين خلاف مايبدون
متابعة القراءة
  2424 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2424 زيارة
0 تعليقات

شهيد - اللهم حنانيك / حيدر عبد علاوي الزيدي

تأخرتَ عليّ ياولدي ، انا وتابوتك في انتظار طلّٓتك ، الجو حار وانا وحدي هنا تركتُ امك واختيك ينتظرن في البيت ، منذ الفجر وانا أنتظر ، واعلم جيداً إن رحلة جديدة تنتظرني ستبدأ من هنا ، لاتشغل بالك بي، اعلم انك الان تخجل مني او تشفق علي ، اخرج لي كما انت ولك علي ان اظل كما تركتي صلباً ،سأقبلك كعادتي بين عينيك ، سأمسد جرحك بجروحي ، لاتخف علي اخرج اليَّ ياولدي ،الحزن والالم ليسا بجديدين عليَ ، هما صحباني واستمتعا بصحبتي ، لابأسَ عليَّ، كل شي سيهون ، اريدك ا ن ترقد في قبرك صافي البال ،
متابعة القراءة
  2585 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2585 زيارة
0 تعليقات

مسلم وطوعة ..نهران لايزالان يجريان وفاءا و ماءافي الكوفة / حيدر الجنابي

تأريخ يتجدد ففي ٥ شوال نستذكر يوم دخول السفير مسلم بن عقيل إلى مدينة الكوفة واستذكار الموقف النبيل للسيدة طوعة التي خلدها التأريخ لانها وقفت موقفا شجاعا وأزرته وأوته في بيتها وسقته ماءا وهذا يعتبر جريمة في قانون بني أمية يعاقب عليها بالقتل .. ويحدثنا التأريخ الاسلامي كيف خذل بعض زعماء الشيعة سيدنا مسلم وهو سفير للامام الحسين أمثال سلمان بن صرد الخزاعي الذي خذله دون قصد بحجة أنه يريد أمرا مباشر من الامام الحسين عليه السلام ثم عاد وصنع ثورة التوابين بعد فوات الاوان بعد ما قتل الامام الحسين عليه السلام . كما يحدثنا عن الموقف والشجاعة للمختار الثقفي
متابعة القراءة
  3346 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3346 زيارة
0 تعليقات

رعد اليوسف العبيدي الصحفي والكاتب / د.كاظم العامري

كانت احدى زميلاتنا البغداديات بالجامعة ، عندما يبوح لها زميل دراسة من انه يحترمها او يحبها حبا اخوايا ، تقول له ( الكلوب سواجي ) والقصد اذا قلبك احب رجلا اعلم انه يحبك ، قلبك دليلك ، هو مصدر الحب والشعور والعقل ومن هذه الكلمة البغدادية ، جعلت من قلبي سونارا لعرض اي شخص يدعي محبتي واخوتي ، هو دليلي وقلب المؤمن دليله ، وهكذا احببت زميل العمل الصحفي ، الكاتب النحرير رعد اليوسف العبيدي ، لان قلبة يحبني ، التقيت بالاخ العزيز ابو بسام ف ي نهاية السبعينات ، بداية الثمانينات ، وانقطعنا زمنا طويلا الا انه من حسن
متابعة القراءة
  3523 زيارة
  0 تعليقات
3523 زيارة
0 تعليقات

امور الناس تعبانة جداً / حيدر عبد علاوي الزيدي

قبل ان نسدل ستار رمضان ، والناس تعيش ايام العيد ومهرجانات التسوق ، واسواق( الهورة ) ومتبضعي (ماكس مول ) الجديد ، أقول هناك شريحة كبيرة وواسعة من الناس تمر بأزمة مالية خانقة ، البعض متخم والاخر يتطلع الى فرج طال انتظاره ، لا بد من حل لهذه الناس ، الثروة الهائلة في العراق والميزانيات الانفجارية ونصف الشعب محروم ، معونات الرعاية الاجتماعية لاتساوي مايدفع من كارتات اتصال لأصغر مسؤول في الدولة ، الى متى ترزح الطبقة الوسطى في العراق ، من فوضى العهد الملكي ال ى ذل صدام حسين وصولاً الى الانتظار العسير لصعود اسعار النفط ! والعجب العجاب
متابعة القراءة
  3403 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3403 زيارة
0 تعليقات

واقع .. / حيدر نزار السيد سلمان

ويمكن القول ورغم محاولات اعادة الاعتبار لانفسها وكياناتها وتبييض صفحاتها بأساليب مخادعة غير ان بداية النهاية للاحزاب ذات النزعة الدينية ازفت وبدأت علاماتها بالظهور الواضح سواء من خلال فقدانها الشرعية الجماهيرية او عبر اجراء تعديلات ترقيعية لرؤيتها ومواقفها من القضايا العامة وخصوصا القضية الاجتماعية اذ راحت هذه الاحزاب تمرر خطاباً مراوغاً في العلن غرضه ايهام الجمهور والاحتيال عليه لكن ذلك لم يعد ذا نفع مع التغيرات الواسعة في الرأي العام ومواقف المرجعية الدينية العليا ا لمتبرم والمنزعج من هذه الاحزاب وانغماسها في مفاسد السلطة وفشلها ببناء وادارة الدولة واجهارها بالخطيئة المتمثلة بشرعنة النهب والفشل وعدم الحكم بعدالة ، وربما تلجأ
متابعة القراءة
  3479 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3479 زيارة
0 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم سلوكيات تقوض المستقبل / لطيف عبد سالم
10 آب 2018
مساء الخير أشاطرك الرأي أخي الكريم الأستاذ القاص قصي المحمود فيما تفضل...
: - ناظم الصرخي الغبار الأسود .. / القاص قصي المحمود
08 آب 2018
حيّاك الله أديبنا الأريب أ.قصي المحمود وباركك على هذا البوح المنير ،نص...
: - القاص قصي المحمود قصيدة " ساكن الأعماق " / سامح فكري رتيب
08 آب 2018
التداخل الوجداني بين الحب الذاتي والوطني يدفع للتألق نص رائع مع تحيا...
: - القاص قصي المحمود كاظم القريشي خارج السباق الرمضاني / اسراء العبيدي
08 آب 2018
عندما تعم الفوضى وتخلو الرعاية من المنهجية فكل الأدارات وكل النتاجا...
: - القاص قصي المحمود سلوكيات تقوض المستقبل / لطيف عبد سالم
08 آب 2018
نحن اليوم احوج لمثل هكذا مقالات وبحوث مجتمعية تؤشر على الحالات السلبية...

مدونات الكتاب

قبل الدخول في موضوع الخطوة اللاحقة الأهم بعد الفوز الساحق , اتوجه بالتهاني والتبريكات الحا
نيسان سليم رافت
05 حزيران 2018
كأنَّ الوقتَ قد تأخرلتعودَ إلى حلمِها القديمتهرولُ بضعفِ عشرينهامستنجدةً بالمدنِ الَّتي ضا
المهندس زيد شحاثة
24 حزيران 2018
قد يجيد بعضنا التلاعب بأفكار شخص أخر وبإرادته, فينجح في زراعة أفكار, ويدفعه لتبني قناعات م
واثق الجابري
20 أيار 2017
 رجل من  الديوانية، وربما عائلته بحاجة لجهده وعمله اليومي، إلاّ أنه ترك مدينته خ
كَما تُولَدُ غَيمَةٌ أو تَنهَضُ صَفَّارَةُ قِطارٍ للتَوديع أو .. مِثل عَينٍ تَرقُبُ خَطَّ
هادي جلو مرعي
29 نيسان 2017
عندما نطالب بسحق الإرهاب، ونتحدث عن إستهداف الجنود العراقيين، وجرائم التكفيريين الذين لايم
عقيل الفتلاوي
27 أيلول 2017
حدثنا الشيخ عقيل آل ياسر الغزالي نقلا عن العلامة السيد ضياء الغريفي قدس سره أن الشيخ ابي ش
د.علي شمخي
07 آب 2014
في الوقت الذي نثمن به الاهتمام بعقد المؤتمرات لمواجهة الارهاب والاعلان عبر وسائل الاعلام ع
مها ابو لوح
24 كانون2 2018
رأسي قلبي حتى رؤوس أصابعي فحديثك هذة الليلة مختلف خمرة قانا الجليل إن كنت تدرك أو لا
حسن عثمان
04 آذار 2017
في هذا الجو من الفوضى الموسيقية، والعشوائية الفنية والكلمات العبثية التي تسود عالمنا العرب

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال