المقالات الدينية - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

جميع الاقسام
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قسم يختص بالمقالات الدينية

لو كنت مكان السيد علي السيستاني لفعلتها / زكي رضا

المرجعية صمّام أمان العراق، هذه المقولة هي السلاح الفعال للقوى الدينية في إستمرار هيمنتها على السلطة. وهي المقولة التي تتاجر بها هذه القوى، متّخذين من المرجعية راية يبررون فيها فسادهم ونهبهم للمال العام. والمرجعية سُلّم الأحزاب الإسلامية الشيعية وميليشياتها لتحويل العراق الى ساحة خلفية لإيران، وإن إتّخذت المرجعية موقفا مناهضا لذلك، والمرجعية هي الغطاء الذي تتستر به الأحزاب والميليشيات الشيعية وهي ترتكب جرائمها البشعة بحق شعبنا ووطننا. شعبنا لم يخرج "أشرا ولا بطرا"،  بل خرج بداية الأمر لإصلاح حال وطنه الذي دمرّه نظام المحاصصة. خرج أول الأمر ليطالب بحياة كريمة بحدها الأدنى، فكانت شعاراته تدور حول توفير خدمات وفرص عمل ومحاربة
متابعة القراءة
  43 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
43 زيارة
0 تعليقات

وعند أذيال النساء تجف دواة علم الرجال! / د. نضير الخزرجي

 جرت عادة أصحاب المعاجم والسير عند ترجمتهم لحياة علم من أعلام العلوم العقلية والنقلية والفنون المختلفة، ممّن غرز بصمة عميقة في سجل المسيرة البشرية، أن يشيروا إلى عينات بارزة من أساتذته وأخرى لتلامذته، ولاسيما العيّنة الأولى وذلك للدور الكبير الذي لعبه الأستاذ في بناء الشخصية موضع الترجمة، فالإنسان لا يولد وبين أصابعه قلم المعرفة وإنما هو يتعلم على يد معلم، وكلما كان المعلم لبيبًا فاضلا والطالب نبيهًا حافظا، كلما اشتدت عرى المعرفة وأنتجت شجرة المعرفة ثمارا طيبة.  ومن تواضع العالِم العلَم أنْ يذكر معلمه بخير، ومن تواضع الأستاذ أن يشير بالبنان إلى تلميذه النجيب، وهذه الحلقات المترابطة هي التي أنتجت سلسلة
متابعة القراءة
  72 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
72 زيارة
0 تعليقات

الذل الاجتماعي وأسبابه / الشيخ عبد الحافظ البغدادي

بسم الله الرحمن الرحيم (قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً ۖ وَكَذَٰلِكَ يَفْعَلُونَ ) ﴿٣٤ النمل ﴾   نتصفح نبذة من قصص داود و سليمان (عل) لنأخذ منها عبرة , وشيء من عجائب سليمان بما آتاه الله من الملك.حيث يبين القران قوله تعالى: «و لقد آتينا داود و سليمان علما» ذكر العلم إشارة إلى تفخيم الأمر،لان السلطان والحاكم إذا حاز العلم فانه يرتقي إلى مصاف الفقهاء .. بعكس من يحكم معتمدا على شهادته فقط , او يعتمد في حكمه على أي جهة كانت سببا في وصوله للسلطة .. وقد أشار القران الى العلوم التي يحتاجها من
متابعة القراءة
  63 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
63 زيارة
0 تعليقات

الدعاء للجزائر وفتنة الإمام / معمر حبار

حضرت ظهر اليوم جلسة الفٙاتْحٙة وممّا قاله الإمام: عند السّادة المالكية وكيل المرأة هو الذي يطلب الزواج ويقول زوجتك ابنتي لكن العرف المبني على أنّ الجزائري صاحب نِيفْ ورجولة ومروءة يرفض أن تكون المرأة هي السّباقة في طلب الزواج لذلك الرجل هو الذي يطلب الزواج عبر وكيله من وكيل الزوجة قائلا بالتعبير الجزائري : "جئتك بالحسب والنسب أطلب القرب منك" أو ما شابهها من عبارة ملائمة تليق بالمقام ما يدل على أنّ العرف من الشرع ثمّ شرع الإمام في تطبيق ماذكره وفق العرف الجزائري الذي يراعي شخصية المرأة والرجل معا وختمت الفٙاتْحٙة بقراءة سورة الفاتحة جماعة وبصوت واحد وهذا من العرف
متابعة القراءة
  41 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
41 زيارة
0 تعليقات

الإلهام والروح في مفهوم القران / الشيخ عبد الحافظ البغدادي

بسم الله الرحمن الرحيم ﴿ وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا*فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا*قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا*وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا﴾ [ الشمس الآيات :7-10] في هذا المجلس المبارك أتحدث عن مفهومين وردا في الاية المباركة .. الاولى معني النفس وما الفرق بين النفس وبين الروح ..؟ والكلمة الثانية ما معنى الالهام وكيف يحدث في الإنسان ..؟ لان الإلهام سر من أسرار الروح.! النفس وأقسامها  ** نفسُ الإنسان هي الجزء الّذي خاطبه القرآن الكريم في كل اياته ..والنفس هو الجزء المكلّف دائماً في الأمور، لان النفس تختلف عن الروح ..النّفس هي الذّات، هي الأساس في الإنسان، نقول ذات الشيء يعني نَفْسُ الشَّيء وعَيْنُه، الَّذي لا يختلف
متابعة القراءة
  83 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
83 زيارة
0 تعليقات

حریة التعبیر۔۔ والإساءة للرموز الدینیة والوطنیة / محمد سعد عبد اللطیف

لقد تغير المجتمع المصري كثيراً  في فهم معني الحرية  بأعتبارها حرية مطلقة وظهور سلوكيات غريبة علي المجتمع من فوضي عارمة  في الشارع المصري من إحتلال علي جانبي الطرق وظهور  طبقة من  البلطجیة تعمل  خارج القانون وفي غيابة ۔۔ ففي القرن الأفريقي رفعت رآيات انذار الخطر  بعد انتشار امراض الإيدز وتهديد المجتمع الافريقي كلة وبعد قيام الثورة المصریة فی" 25   من ینایر  "  كان لابد ان يجهز المجتمع نفسة  لقبولها ..أولاًً "احترام القانون ونفاذة علي الجميع " وانة هو الحاكم لعلاقات الناس   "ثانياً   ۔۔علاقة الناس بالحاكم "ثقافة لابد ان تستقر وهي ثقافة احترام القانون الصالح وهي مرحلة العبور الي الیقیين  بدلاً من
متابعة القراءة
  104 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
104 زيارة
0 تعليقات

تعسا لدين لا يرعى فقرائه / ادهم النعماني

 الدين بعموميته ،حركة فكرية اجتماعية تربط ما بين حسن العبادة وحسن الحياة، اول مسجد، اشرف رسول الله على بناءه، جعله فناء، يلبى حاجات متعددة، عبادة اجتماع مبيت لمن ليس له سكن مكان يساعد فيه الاغنياء، الفقراء، أي بكلمة أخرى، أن رسول الله (ص) ربط حركته الدينية، إضافة إلى أهمية العبادة، بمدى قدرة الدين على تلبية حاجات المجتمع بشكلها الكامل، من هنا ومن الارهاصات الأولى للاسلام، وبقدر ما ركز على عبادة الله جلة قدرته، ركز على موجبية تلبية متطلبات الناس، فالدين ورجالاته وهم مجهزون فكريا وروحيا، لابد لهما من أحداث نقلة كبيرة وعظيمة، نقلة تحسن حياة الإنسان، تقضي على الفقر العوز الحاجة،
متابعة القراءة
  72 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
72 زيارة
0 تعليقات

بالعربي الفصيح حقيقة ترويج العالم الغربي للأديان / اسراء العبيدي

ناديتك يسوع أنت في قلبي  ... فعذرا سامحني وترفق بقلبي وارحم دمعي ... يا يسوع هل هكذا هم أغلب الناس ؟ أشبه بوحوش تشرب من دماء الطيبين لتنال منهم . ولكن لايهم فهنالك رب سميع ورحيم ولايهم مايفعلون . لأنهم لايفهموا عقلية المسيح يسوع !!! آه يامريم العذراء قدستك في قلبي أيتها القديسة . نعم المسيح قلوبهم أرق بكثير مما تتصورون ولكن عذرا للبعض الذين لايفهمون مامعنى كلمة المسيح يسوع ؟؟ وكيف ضحى من أجل أن تنتهي الخطيئة ؟؟ فقد صلبوه ومن ثم رفعه الله اليه الى قلب السماء . وبعدما صلبوه أصبح الصليب رسالة للبشرية والانسانية و رسالة حب وتسامح
متابعة القراءة
  72 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
72 زيارة
0 تعليقات

ماذا نقول لرسول الله في ذكرى مولده؟ / د. كاظم ناصر

رسول الله العظيم محمد ابن عبد الله خاتم الأنبياء عليك الصلاة والسلام؛ كنت يتيما أمينا مكافحا عنيدا باحثا عن الحقيقة لا تملك من حطام الدنيا شيئا، وصنعت معجزة بتوحيد قبائل العرب التي عاشت في تجمعات بدوية مفكّكة، دائمة التنقل، متخاصمة شديدة القسوة تعتمد في حياتها على العصبية القبلية والغزو والقتل والظلم والنهب والسلب، وقمت بدور محوري في تغيير تاريخ البشريّة، وبناء امبراطورية إسلامية. لقد قبلت التشريف الإلهي باختيارك خاتما للأنبياء، واستطعت بإصرارك وعظمتك العقلية والفكرية أن تبلغ رسالة ربّك السماوية لبدو الجزيرة العربية وتقنعهم بقبولها، وتهديهم إلى الوحدانيّة، وتخلّصهم من الجهل وعبادة الأصنام، وتوحّدهم بما أنزل عليك من ربّك، وتحفزهم ليكونوا
متابعة القراءة
  80 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
80 زيارة
0 تعليقات

احتفل بالمولد النبوي ولو عارضك بعض علماء المالكية / معمر حبار

وأنا أقرأ عن فضائل الاحتفال بمولد سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم أقرأ أيضا في ثنايا هذه الكتب أنّ بعض علماء المالكية كابن الحاج والفاكهاني رحمة الله عليهما وهما يستنكران الاحتفال بمولد سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم ويريد صاحب الأسطر أن يتطرّق للموضوع ويعالج المشكلة بطريقته الخاصّة وهي: 1.   من الآداب والأخلاق التي تربى عليها المحتفل بمولد سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم أنّه يذكر وباحترام بالغ وجهة نظر المعارضين للاحتفال بمولد سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم وهذا مظهر من مظاهر الحضارة التي من المفروض أن يتمسّك بها كلّ منصف محبّ لسيّدنا رسول الله صلى
متابعة القراءة
  69 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
69 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال