المقالات المنوعة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

جميع الاقسام
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قسم يختص بالمقالات المنوعة

الرجال يمُوتون قهراً دعُوهم يبكون /

البكاء: كما هو معروف هو إستجابة للعديد من المشاعر كما أن له عدة أنواع أهمُهما الآتى _بكاء الخوف. الخشية _بكاء المحبة والشوق _بكاء الفرح والحزن _بكاء الشعور بالألم _بكاء الرحمة والرقة كما ايضا هناك فوائد للبكاء: ويعتبر هو وقاية وعلاج لكثير من الأمراض. لذلك دَعُوا الرجال يبكون.!! وإتركوهم يبكون ولا تورِّثوهم "بعض" العادات والتقاليد الخاطئة فى مجتمعنا العربي. ومن خلال متابعتي وقرائتي ومطالعتي بإن الإنسان يولد بالعديد من المشاعر والأحاسيس..!! حيث تؤثر عليه الحالات الإنفعالية التي يمر بها والتي يُشاهدها في حياته اليومية، حيث أنّ فطرة الإنسان مجبولة "مُثبتة" على المشاعر والعواطف الإنسانية.!! ومن بين كم المشاعر الهائلة التي يشعر بها,
متابعة القراءة
  13 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
13 زيارة
0 تعليقات

قانون "جرائم المعلوماتية" .. إسم مخيف ! / زيد الحلّي

منذ ايام ، اتساءل مع نفسي : هل خلا البلد من المشاكل والتناقضات المجتمعية والسياسية ، واصبح شبيها ببلد مثل سويسرا ؟ ويزداد حجم التساؤل عندي : ترى ما مغزى السعي لإصدار قانون ، مضمونه حجب حرية التعبير والرأي ، واطاره الحرص على المجتمع من جرائم المعلوماتية ! وبين المضمون والاطار، بون شاسع في الرؤية والتطبيق ، واتمنى على الاخوة الذين بيدهم الامر في البرلمان ، التوقف امام مشروع ( قانون جرائم المعلوماتية ) في مسودته الحالية وقراءة فقراته بدقة وموضوعية ، ومعالجة الثغرات التي تحد من الحرية التي نادى بها الشعب منذ عقود ، وهي حق كفله الدستور . وليس
متابعة القراءة
  23 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
23 زيارة
0 تعليقات

حاسوبك يحتاج لتأديب / إنعام كجه جي

اجتمعت في باريس، قبل أيام، نخبة من الخبراء في مؤتمر دعت إليه (اليونيسكو) حول الذكاء الصناعي. هذا موضوع مثير لمن كان من جيلي، يوم لم نكن نعرف سوى الذكاء الطبيعي والغباء الطبيعي. كانت هناك الأسنان والرموش الصناعية والشعر الصناعي. باروكة نراها على رؤوس الممثلات والممثلين. ثم عرفنا الأطراف الصناعية. ساق أو ذراع تحل محل طرف مبتور. وكان زرع قلب صناعي في صدر بشري حدثاً فتحنا له الأعين دهشة ورفعنا له القبعات. في ثمانينات القرن الماضي، ذهبت لتغطية مؤتمر لشركة «صخر» جرى في القاهرة. وكانت تلك الشركة رائدة في مجال البرمجيات العربية للحواسيب. ووجدت نفسي مثل الطرشاء في الزفة. فلم يكن لدينا
متابعة القراءة
  27 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
27 زيارة
0 تعليقات

أجمل لحظات السعادة هي اسعاد الآخرين / عبدالله صالح الحاج

 ياترى ماهي السعادة؟! وكيف تتحقق للانسان السعادة؟! السعادة هي لحظة من اللحظات والتي يتمناها كل إنسان من بني البشر ويعيش لحظاتها والتي تمر كلمح البصر وتكون السعادة والشعور بها عادة ما تكون مرتبطة بتحقيق الفرد للغاياته وطموحاته في هذه الحياة اي بمعنى تحقيق النجاح والوصول للهدف الأسمى والغاية المثلا. ولكن ياترى ما هي أروع واجمل لحظات السعادة والتي يعيشها ويحس بها الإنسان؟! السعادة هي قدر من الاقدار فقد يكون الإنسان سعيدآ في هذه الدنيا ومن كان سعيدآ في الدنيا فهو سعيد في الآخرة أيضا وقد يكون الإنسان شقيآ في هذه الدنيا وهو في الآخرة شقي أيضآ. السعادة منطلقها من جوهر النفس
متابعة القراءة
  28 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
28 زيارة
0 تعليقات

تفشي ظاهرة اغتصاب الاطفال, لماذا؟ / اسعد عبدالله عبدعلي

كنت منشغلا لجمع معلومات عن حادثة اغتصاب طفلة في الموصل, فكتبت في محرك البحث "جوجل" كلمة اغتصاب طفلة في العراق, فاذا بكم كبير من الاخبار عن اغتصاب الاطفال في العراق, اطفال بعمر 4 سنوات الى 10 سنوات يتعرضون للاغتصاب الى حد الموت, وفي الاغلب المجرم كبار السن ما بين 25-35 سنة! يبدو ان المجتمع يعيش ازمة اخلاق وازمة دين, فهذه الافعال تحصل نتيجة انحراف شديد عن الفطرة وعن تعاليم الدين وعن الاخلاق. ساحاول طرح الموضوع من عدة نواحي حسب متطلبات القضية.   ·       بعض قصص اغتصاب الاطفال القصة الاولى: اغتصاب طفلة توزع (طعام ثواب): في عام 2018 ارسلت عائلة بنتهم الطفلة
متابعة القراءة
  24 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
24 زيارة
0 تعليقات

دور المرأة في الحياة السياسية / الدكتور عادل عامر

 يقصد بالمشاركة السياسية مجمل الانشطة التطوعية التي يقوم بها الفرد ويشارك من خلالها اعضاء المجتمع الاخرين سواء في اختيار النخبة الحاكمة بطريقة مباشرة او غير مباشرة او المشاركة في صنع القرار او توجيه السياسات العامة للدولة والرقابة على تنفيذها وتتطلب الديمقراطية مشاركة سياسية من قبل كافة افراد المجتمع. بل ان تطبيقها يتطلب المشاركة الاوسع للنساء، وقد لا تميز القوانيين والتشريعات بين الجنسين في هذا المجال، لكنها تظل مجرد خطاب رسمي نظري قد لا يتطابق تماما مع توزيع السلطة بحسب النوع على صعيد الواقع.  كما ان دساتير العديد من الدول قد لا تتضمن تمييزا واضحا صريحا في مجال المشاركة السياسية، ولكنها في
متابعة القراءة
  22 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
22 زيارة
0 تعليقات

تخيّل بس .. / منال فيصل الشريف

دائمًا ما نردد كلمتي “تخيل بس ” وتكونا ضمن سياق جملة أحداثها بين الحقيقة والمستحيل، وينهال بعدها سيل من الضحكات. فهل ندرك حقيقة معنى هذه العبارة التي احتار في تعريفها الكثيرون من العلماء والفلاسفة وغيرهم؛ إنها دعوة للتفكير بحرية وإتاحة الفرصة للخيال، الذي هو كلمة أكبر من العالم، تنقل صاحبها عبر القارات والمحيطات إلى عنان السماء، هي كلمة كانت سببًا في فك طلاسم كل الأسرار والعلوم؛ كسر بها الإنسان حاجز المستحيل لينطلق بإبداع جديد، يصول ويجول ليوظف مخيلته تلك في تحقيق آمال وأمنيات لم تتحقق لنا مسبقًا. نهرب أحيانًا إلى الخيال عندما يؤلمنا الواقع ولا نريد الصدام معه، بل دائمًا نردد
متابعة القراءة
  44 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
44 زيارة
0 تعليقات

الامانة بأيادي امينة ان شاء الله.. / ادريس الحمداني

منذ ريعان شبابه  وبعد تخرجه من كلية القانون   استخدم ادوات الدراسة الاكاديمية بذكاء ليجسد ماتعلمه من دروس نظرية  الى واقع عملي  في حياته المهنية   بشكل ايجابي  وملتزم بشعارات  وطموحات الجهة التي انتمى اليها واخلص  لها  سيما وانها رفعت مقومات واهداف الاصلاح شعارا لها...انه الحقوقي حميد الغزي  الذي مثل تياره  لثلاث دورات في مجلس محافظة ذي قار عضوا ورئيسا للجنة القانونية ثم رئيسا لمجلس محافظة ذي قار  وفي الاخيرة تميز تميزا واضحا  حيث اتسمت فترته بهدوء جميل  ابعد المجلس عن صراعات حزبية  كانت تطرح بين الحين والاخر لكنه وبفضل خبرته استطاع القضاء على ذلك بل استطاع ايضا ان يخلق فرص عمل للشباب
متابعة القراءة
  37 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
37 زيارة
0 تعليقات

أسئلة ..لا نستطيع إجابتها! / زيد شحاثة

كثير من الأسئلة يطرحها أبنائنا لا يمكن الإجابة عنها, لا لأننا لا نجيد الإجابة, لكن ربما لأنها فوق مستوى إدراكهم, أو لأنها مما لا نعرف إجابته بدقة, أو تتعلق بأمر محرج من قبيل أن يسألك طفلك الصغير, كيف أتيت أنا لهذه الدنيا؟ ولما أصلا أتيت؟! لا تختص الأسئلة التي لا يمكن إجابتها بصغارنا, فعقولنا مليئة بأسئلة نحن نعرف إجاباتها, لكننا نحبسها داخل أرواحنا, حياء وحرجا من أنفسنا أن نقولها لأنفسنا.. ولو من باب التفكير بصوت عال! هل يعرف أحدنا لما  نرسل أولادنا إلى المدارس,  رغم أننا  ندرسهم ونعلمهم في بيوتنا, كل المواد الدراسية, ويكتبون هناك أكثر مما يفعلون في مدراسهم!..  والجواب
متابعة القراءة
  31 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
31 زيارة
0 تعليقات

سقوط الرئيس ومجاهدي البتاويين / راضي المترفي

قد يكون احمد البشير اخر الساقطين من الضباط الذين اعتلوا ظهور الدبابات واحتلوا بها القصر الجمهوري في بلدانهم وبرحيل البشير من غير شو تطوى مرحلة الانقلابات العسكرية في الوطن العربي التى امتدت من العراق في الثلاثينات ( انقلاب بكر صدقي 1936 ) حتى اخر انقلاب في جزر القمر مرورا بعبد الناصر وانتهاء بعمر البشير وتبدا مرحلة جديدة ابطالها وحكامها المجاهدون والمناضلون ومثلما حصل من عملوا في غسل الصحون وفي المطاعم والفنادق والترمينالات في دول العام على احتساب عملهم هذا خدمة جهادية ربما سيطالب السوادنيون المقيمون في جمهورية البتاويين باحتساب عملهم في بيوت البتاويين وبين ( درابين ) خدمة جهادية يستحقون عليها
متابعة القراءة
  28 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
28 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق