المقالات المنوعة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

جميع الاقسام
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قسم يختص بالمقالات المنوعة

مذكرات مقاتل / محمد صالح الجبوري

الالتحاق الى الوحدة العسكرية من اصعب الايام التي تواجه العسكري في فترة السبعينات،الذي يفارق الاهل والأحبة والديار،يلتحق الى الواجبات العسكرية ،ويمضى فترة طويلة ليستحق الاجازة الدورية،ويعود الى الاهل، قبل الالتحاق يقوم بجولة في المدينة لشراء بعض الحاجات الضرورية،و(الصحف والمجلات) التي يقراها في الطريق عند أنطلاق الحافلة، التي تسيرعلى أنغام الاغاني الريفية الحزينة للمطرب (عبادي العماري او سلمان المنكوب وغيرهم)، التي تجلب لهم الهموم من كل مكان، واحيانا تنام بعض الوقت في الحافلة، وتقف الحافلة عند احد المطاعم،للاستراحةوتناول الطعام والشاي، بعض الركاب لايفضل الاكل في الطريق ويكتفي بالشاي و (البسكت)، ويتناول الطعام عند وصوله المدينة، لان مطاعمها ارخص ثمنا واكثر نظافة،وعند الوصول
متابعة القراءة
  20 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
20 زيارة
0 تعليقات

خلل الدستور هنا / واثق الجابري

تردد كثيراً على لسان سياسيين وإعلاميين وجهات متعددة، عن وجود خلل في الدستور العراقي، وخروقات تنفيذية وتشريعية تحصل.. لكن لا أحد يتحدث لنا بالتفصيل أين خلل الدستور ومن يخرقه؟ هذا ما أعطى مسوغ لبعضهم لتجاوز الدستور من خلال سوء إستخدام الصلاحيات، وتارة آخرى تحت ذريعة الإستثناءات والتفسيرات وفق منافع ذاتية. الدستور مجموعة نصوص تنبثق منها القوانين.. أو في الأقل هي صيغة يتفق عليها معظم العراقيين أفتراضاً، سواء قبلوه أو رفضوه أو إختلفوا على بعض فقراته. معظم الأحاديث لا جزم فيها ونهاياتها غير واضحة، ومتعددة الأوجه والتفسير والتأويل والتشويه أحياناً، ولكثرة الحديث عن خلل الدستور أو الخروقات الدستورية، لم يعد المواطن يثق
متابعة القراءة
  17 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
17 زيارة
0 تعليقات

مجرد كلام : ماذا بعد الاضراب ؟ / عدوية الهلالي

في اليوم الأول للدوام المدرسي بعد انتهاء العطلة الربيعية ، عاد الطلبة الى منازلهم بعد اكتشافهم ان ماسمعوه عن نية المعلمين بالاضراب العام صحيحا ، وان الاضراب بدأ بالفعل وسيستمر لمدة يومين ..ربما هي المرة الاولى التي يقف فيها الكادر التعليمي في عموم العراق مثل هذه الوقفة بدعوة من نقابة المعلمين والهدف من ذلك تنفيذ عدة مطالب لهم ، بعضها واقعي ويمكن تحقيقه والبعض الآخر يبدو اعجازيا كالقضاء على الفساد في مجال التعليم والقضاء على الأمية وتعيين المحاضرين الذين يعملون بشكل مجاني فضلا عن مطالب أخرى كرفع المستوى المعيشي للمعلم والمدرس والحصول على قطع اراضي وصرف اجور للمشرف التربوي واعادة الهيبة
متابعة القراءة
  19 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
19 زيارة
0 تعليقات

عيد الحب / ماهر محيي الدين

لكل امة أو فرقة أعيادها أو مناسباتها الخاصة بها، و تختلف في طريقتها في الاحتفال حسب معتقدها أو عاداتها المتعارفة  عليها أو المورثة . عيد  يوم الحب  أو عيد الحب أو عيد العشاق أو يوم القديس فالنتين هو احتفال  مسيحي يحتفل به كثير من الناس في العالم في 14 فبراير ، حيث يعبر فيه  المحبون  عن حبهم  لبعضهم  البعض عن طريق إرسال بطاقة معايدة أو من إهداء الزهور وغيرها لأحبائهم بمعنى هو تعبير عن الحب والعاطفة  وانتهت القصة،لكن في الجانب الأخر قصتنا التي لا تنتهي في التعبير عن أعيادنا أو مناسبتنا ،  وأعياد الآخرين  . نقطتان أحببت الحديث عنهم  ،الأولى وهي
متابعة القراءة
  79 زيارة
  0 تعليقات
79 زيارة
0 تعليقات

غسيل الدماغ .!! / رائد عمر العيدروسي

التقطُ هذا المصطلح العريق من اروقة التأريخ الحديث واضعه أمام شعاع ضوءٍ شديد التركيز , لنرى ما فيه من مداخلاتٍ وتناقضاتٍ وحتى تضليلٍ لغويٍ متقن .! مبدئياً وعموماً " ومن الناحية التعريفية النظرية على الأقل " فمصطلح " غسيل الدماغ " يقصد به تحويل الفرد عن اتجاهاته وقيمه وانماطه السلوكية وقناعاته , وكذلك تبنيه لقيمٍ اخرى جديدة مفروضة عليه من قبل جهةٍ اخرى سواءً كانت دولة او مؤسسة او افراد , كما يندرج هذا المصلح من زاويةٍ ثانويةٍ تحت مسمياتٍ مختلفة مثل " اعادة تقويم , بناء واعادة بناء الأفكار , والأقناع الخفي وتغيير الأتجاهات " . لكن واقع الوقائع اكبر
متابعة القراءة
  36 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
36 زيارة
0 تعليقات

المساعدات الإنسانية.. الوجه الآخر للاستدمار / معمر حبار

سبق لصاحب الأسطر أن كتب مقال يتحدّث عبره عن بعض مظاهر قوّة فنزويلا[1]، واليوم يواصل ذكر مظاهر أخرى ميّزت فنزويلا، ومنها رفضها دخول المساعدات الأمريكية إلى أرض فنزويلا. ومما يجب ذكره في هذا المقام، أنّ: تابعت خلال هذا الأسبوع الفضائية الأمريكية CNN، وهي تعرض صور الفنزويليين وهم يتدافعون عبر طوابير طويلة من أجل كأس حليب، وصحن رغيف. وهي نفس الصورة التي مارسها الإعلام الغربي، وبعض الإعلام العربي، والأعجمي، وهم يختارون الصوّر بدقّة ليظهروا إخواننا اللّيبيين، والسّوريين، واليمنيين، والعراقيين، حفظهم الله ورعاهم، على أنّهم في أسوء حال، ليتم بعدها حرق أوطانهم، ونسفها، وتدميرها، وهو ماحدث فعلا. فلسطين العزيزة على النفوس، ضاعت بسبب
متابعة القراءة
  38 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
38 زيارة
0 تعليقات

فوضى السلاح متى تنتهي ؟ / اسعد عبدالله عبدعلي

بعد زوال حكم البعث عام 2003 بتدخل امريكي مباشر, قام المحتل الامريكي بدعم فوضى السلاح في العراق, كهدف خبيث بعيد المدى, لم يدرك اغلب العراقيين غايته الخطيرة, فأصبحت اغلب البيوت تحوي انواع متعددة للسلاح, ولم يقف الحال على تركت الجيش السابق التي وقعت بيد عاصفة الفرهود, بل تجارة قذرة فتحت ابوابها على مصراعيها من دون ضوابط, ليتحول العراق لسوق مهم لبيع كل انواع الاسلحة, والنتائج وخيمة على بناء الدولة وعلى المجتمع. ويمكن الاشارة لأخطر مظاهر فوضى السلاح, والتي تسببت بمحن عميقة الاثر في جسد الدولة والمجتمع. · مرحلة الصراع الطائفي الفترة الممتدة ما بين 2005-2009 تميزت بأبشع فترة للصراع الطائفي في
متابعة القراءة
  30 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
30 زيارة
0 تعليقات

ايماننا بالمحبة ..تعبّد لنا الطريق!! / ايمان سميح عبد الملك

الحب ليس امتلاك ولا عُقد ننثرها في درب الحياة ، الحب اهتمام ،عطاء وسعادة نقدمه بصدق وريادة لكي نواصل مسيرتنا بثبات.الحب ممزوج بالعاطفة ، ملىء بالاحاسيس الصادقة التي تعطينا الدفع للتمسك بمن اختاره القلب وجعلناه مميزأ ليصبح رفيق الدرب نكمل معه الطريق بخطى واثقة. دعونا نؤمن بأسس المحبة ونحافظ على نعمة الله بكل مودة ، ونتجاوز كل الصعاب لنبني احلاما مليئة بالوفاء ونمضي قدما عابرين الاسوار لنصل الى جسورٍ معبدة. هناك اسرار مخبأة تحملها المحبة ، تنبت الأرض زهرا" وتجعلها تنبض بالحياة،لتنسج ضفائرها مع الفجر وتفرش في ضمير الارض ظاهرة مليئة بالوفاء،فالحبّ هو الطاقة الايجابية التي تقرب ما بين الإنسان وكلّ
متابعة القراءة
  41 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
41 زيارة
0 تعليقات

مرسوم جمهوري بتعييني وزيرا / محسن حسين


لم أفكر او أرغب في حياتي بمنصب وزاري لكن تلفزيون بغداد أذاع عام ١٩٦٤ مرسوماً جمهورياً يتضمن تعيين محسن حسين وزيرا للمواصلات. حدث ذلك في عهد الرئيس عبد السلام عارف وبالتحديد في عام 1964 وكنت يومها في مكتبي بوكالة الانباء العراقية ( واع) عندما اتصل بي عبد الله مجيد سكرتير رئيس الجمهورية طالبا ان احضر الى القصر الجمهوري فورا لأمر هام. عندما وصلت سلمني مظروفاً فيه مرسوم جمهوري بتعديل وزاري لحكومة طاهر يحي وقال ان الرئيس يطلب أذاعته في نشرة اخبار التلفزيون الساعة ٨. تسلمت المظروف وأسرعت في التوجه الى مبنى الإذاعة والتلفزيون في الصالحية وعندما وصلت كان المذيع قد بدأ
متابعة القراءة
  79 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
79 زيارة
0 تعليقات

والدان مع سبق الإصرار ..! / عبد الرازق أحمد الشاعر

عزيزي القارئ، إن كنت متزوجا وتفكر في إنجاب ولد صالح يدعو لك، أو يقرأ عليك الفاتحة عند قبرك، فتمهل قليلا. فقد تكون بصدد ارتكاب خطيئة يعاقب عليها القانون. لا أقصد هنا بالطبع قوانين ساكسونيا ولا قوانين زينب، ولا حتى تشريعاتنا غير المقدسة في بلاد ما بين الفقرين. ولا ألمح إطلاقا إلى الظروف المعيشية البائسة التي قد تدفعك إلى سرقة رواتب الموظفين كي تجهز إحدى بناتك كما فعل حسين أفندي في فيلم "أم العروسة". لا شيء من هذا البتة يا صديقي. أعرف أنك ضقت ذرعا باستطرادي غير المبرر، وأنك لا تريد أن تضيع وقتك الثمين في مطاردة كلماتي المراوغة، وأنك تفضل العودة
متابعة القراءة
  35 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
35 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال