المقالات المنوعة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

جميع الاقسام
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قسم يختص بالمقالات المنوعة

ولكن لتكن الانوثة نعمة .. / اسراء الدهوي

  تعاني نسبة ليست كثيرة من النساء في هذا العالم من فرط انوثتها ، كأن يكون لديها جرعة زائدة من الرقة ، او قد تخللت الرقة لعمق شخصيتها وتمكنت من كل تفاصيل حياتها ، هنا تقف المراة عاجزة عن المطالبة بحقها او ان تدافع عن نفسها ، او حتى ان تتهجم على من اساء لها او ترد الاساءة ، وفي احيان متقدمة او في حالات شديدة من الرقة فأن المرأة تتحاشا الرد على من اعتدى عليها .... هنا تكون الانوثة نقمة وليست نعمة ابدا ، والسهل الممتنع فيها عذاب اليم ، تكتفي المرأة في هذه الحالة بالصمت او العزلة وغالبا مايصاحبهما
متابعة القراءة
  14 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
14 زيارة
0 تعليقات

صناعة السلام في العالم المتحضر / الدكتور معراج أحمد الندوي

إن العالم المعاصر يئن اليوم من صراعات كثيرة وحروب عديدة بين قوى متنافسة وجماعات وأفراد متنافرة ومجتمعات ودول معتدية، وأن الأوضاع التي يواجهها العاالم ويعيش الإنسان لنبذ العنف والكراهية التي نشاهدها ونحس بخطرها على الأمن والسلام العالمي. لقد شهد التاريخ البشري حروبا متعاقبة في إحلال السلام في العالم وظلت معها فكرة السلام العالمي رهينة النظريات والدعوات والمحاولات التطبيقية أوالعنصرية بسبب التناقض والتعارض في السياسة، وعدم تلك الكفاية المطروحة لحل مشكلة السلام العالمي. ظلت فكرة السلام حبيسة النظريات، وتتحكم بها في الواقع القوى الغالبة حتى اكتوى العالم بنار الحربين العالمتين. قد قامت الدنيا وقعدت بالنسبة الإنسانية، برزت فكرة السلام العالمي إلى الوجود،
متابعة القراءة
  34 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
34 زيارة
0 تعليقات

ماهي ضمانة تنفيذ حقوق الموظفين الحكوميين /

هناك مجموعة من القوانين والتعليمات، والأنظمة والقرارات، تنظم العلاقة بين الموظف في القطاع العام (الموظف الحكومي) وبين المؤسسة العمومية (الحكومية) التي يعمل بها، مثل قانون الخدمة المدنية (24 لسنة 1960) المعدل، وقانون انضباط موظفي الدولة والقطاع العام (14 لسنة 1991) المعدل، وقانون الملاك ( 25 لسنة 1960 ) المعدل، وقواعد السلوك الخاصة بموظفي الدولة والقطاع العام ومنتسبي القطاع المختلط لسنة 2006، وقانون العجز الصحي للموظفين (11 لسنة 1999) وقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام (22 لسنة 2008) وقانون التقاعد الموحد (27 لسنة 2006) المعدل.  هذا فضلا عن القرارات الوزارية والإدارية الصادرة عن مجلس قيادة الثورة المنحل، ومجلس الوزراء، والوزارات، والمحاكم الإدارية
متابعة القراءة
  19 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
19 زيارة
0 تعليقات

لا فاح .. ولا تبدًه / محمد علي مزهر شعبان

هل انتهت المشكلة، وأطفئت النائرة، ومضى بنا القطار الى المحطة المأموله ؟ هل ذهاب الرجل الذي ولد من أرحام من وضعوه على سدتها، ستزال الازمة، وتنتهي الغمة والطريق سالكه الى الخلاص، وما أنتجه نهر الدماء السخية من منعطف غير مجرى التوجهات ؟ هل قدمت لنا قائمة انتجتها تلك الجموع، وما ألت إليه من تضحيات وأماني ثمنها الدماء، أم سيركب الموجة من أنبرى وقد نهضت وسائل إعلامه تضرب على الوتر المنغم المناشد المتباكي مع المتظاهرين، وكأن الازمة المستديمه، ظهرت على حين غره . أولئك هم ذاتهم من عضوا عليها بنواجذهم، ملكا صرفا منذ 16 عاما، يهجمون في تلاحم صوب الهدف، الا اللحظة
متابعة القراءة
  41 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
41 زيارة
0 تعليقات

انتحار ام انفجار .. قراءة اولية لمستقبل غامض !! / ايمان سميح عبد الملك

البلد المتحضر يقدم كل وسائل الراحة لمجتمعه وشعبه ليكون أكثر أقبالا وحبا" للحياة خاصة للأجيال الصاعدة الذين لا يزالون في بداية المشوار.ومن المؤسف ان  هذا ما نفتقده في بلدان العالم الثالث من حيث تأثير الاضطرابات الاقتصادية والسياسية والأمنية على المجتمعات تخلق حالة من الاحباط تولّد مزاجا سيئا" للافراد تسودها مشاعر اليأس وعدم الثقة بالنفس والتشاؤم من المستقبل وهي عناصر تلقي بظلالها على الحياة اليومية للمواطن العربي وتقوده الى الاكتئاب والمتاعب النفسية التي تؤدي بالبعض الى الميل نحو الانتحار. حالات الانتحار الذي يشهدها  لبنان في الايام الأخيرة أثارت موجة غضب عارمة، فيما سارع العديد برمي المسؤولية على السلطة لاتخاذ خطوات جدية للحد
متابعة القراءة
  32 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
32 زيارة
0 تعليقات

فايروس الخوف / الدكتور ميثاق بيات الضيفي

في عالمنا العربي فقط... نشهد زيادة عظيمة بعدد الذين يدعمون الاحتجاجات السياسية على المستوى اللفظي... وزيادة اعظم.. بعدد الذين لا يشاركون فيها فعليًا!! لأننا ابطال.. وملائكة بالكلام.. فقط !!!" إن سلوك الشعوب وردود أفعالها على تصرفات السلطات لا تتحدد فقط عبر المصالح والتوجهات والقيم والمعايير السياسية والقانونية، وإنما أيضا كفعل ورد فعل لتصرفات ممثلي السلطات الحكومية والتي مضامينها قد لا تكون معتمدة على نوع النظام السياسي والحس السليم والأهداف السياسية للدولة ولا حتى المصالح الشخصية في نظم العلاقات بين السلطات والمجموعات الاجتماعية المختلفة والمجتمع ككل، لدرجة إن العواطف الاجتماعية قد تؤدي دورًا مهمًا في مناحي الثقة في المستقبل والخوف والثقة والحب
متابعة القراءة
  45 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
45 زيارة
0 تعليقات

الجوكرصناعة مجتمع / هدى عامر

یتحدث الفلم  عن شخصية آثر يعاني حالة من الأطراب النفسي تجعله يضحك بدون سبب لدية كارت في جيبهِ يوزعه عندما تأتي حالة الضحك المفاجئ.آثر الانسان البسيط لايستطع الدفاع عن نفسهُ عندما هاجم عليه مجموعة من  المراهقين سرقوا اللافته التي يحملها للعمل لدعاية أحد المحلات أثناء عملهٌ  وضربوهُ في أحد الشوارع الضيقة بعدمطاردتهُ لهم وتحطيم اللأفته. يتعرض من مضايقات من أصدقاءهُ في العمل عدا القزم الذي كان يكمن له المحبه . يعيش آثر مع والدتهُ المريضة  ويعنتي بها. تكتب والدتهُ خطابات لأحد الشخصيات تقول له أنه الوحيد قادر على مساعدتنا والخلاص من حياة الفقر التي نعيشها . يأخذهُ الخيال في المشاركة في
متابعة القراءة
  51 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
51 زيارة
0 تعليقات

معيار استقلال رئيس الوزراء القادم / فارس العجرش

هذه المعايير أقدمها لشعبي العزيز وإلى كل مخلص نزيه أينما وجد مستندة الى إختصاصي في فلسفة المعايير القانونية والتشريعية، وهي كفيلة تماما بتحديد مدى استقلاليته في إتخاذ القرار والأهم القدرة على تنفيذه، وأن يتعهد بأتخاذ القرارات والإجراءات التالية: 1. أن يعلن بقرار فوري عن وقف جميع أشكال التبرعات من أموال العراقيين ومواردهم الطبيعية، الى أية دولة كانت، والتي أتخذت من قبل الحكومات السابقة المتعاقبة. 2. ان يعلن فورا عن تطبيق قانون من أين لك هذا؟ وأن يجبر أي مسؤول عن الاعلان عن الاموال التي دخلت لذمته من يوم توليه المنصب إلى حين انهاء تكليفه ومتابعة ما يدخل بعدها من أموال متعلقة
متابعة القراءة
  54 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
54 زيارة
0 تعليقات

ماذا بعد استقالة عبدالمهدي؟ / عبدالامير الديراوي

تكهنات عديدة تطرح حول ما سيئول إليه الوضع في البلادبعد استقالة عبدالمهدي وهل ستطفئ الاستقالة لهيب الشارع ام انها ستكون فرصة لتحقيق قدر اكبر من تنفيذ مطالب المتظاهرين الذي ينادون بالإصلاح والتخلص من نظام المحاصصة والفساد الذي يضرب بكل مفاصل الدولة. ولحد الان لم يستطع أحد ان يتكهن بمن سيطرح لخلافة عبد المهدي برئاسة الوزراء سيما وان مجلس النواب اتجه إلى استشارة الكتل السياسية الممثلة في المجلس ربما للتباحث حول مرشح جديد يكون مقبولا من الجماهير المعتصمة في شوارع وساحات بغداد وعدة محافظات رغم ان ذلك لايلقى ترحيبا من المتظاهرين. وهناك تسريبات ترى ان ايران طرحت اسماء مرشحين تدعمهم لاحتلال هذا
متابعة القراءة
  50 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
50 زيارة
0 تعليقات

وطن للفقر والجوع والمرض / الصحفي أحمد نزار

يحكى أن هناك أرض مليئة بالثروات يسكنها شعب جميل محب للحياة ولكن ليس لديه الحظ الكافي ليعيش بسعادة غامرة وتنقصه العدالة بسبب الذين يستكثرون عليه تلك الخيرات الوفيرة حتى باتت الأرض الكبيرة ذات الكنوز الكثيرة في باطنها وخارجها ومياهها وسمائها وطن للفقر والجوع والمرض وأصابها القيح والشح وأضحت أيامها عجاف فهناك مفقودة أبسط مقومات الحياة فلا توجد خدمات وقد أصاب الشلل معظم القطاعات والمجالات الصاعدات والنازلات وكل شيء مفيد وسعيد قد أختفى والأدهى من ذلك وأمر أن مدبري الأمور وهنا أستخدم صيغة الجمع لأن صايره ظلمه ودليلها الله يعلمون بذلك ولديهم الخبر اليقين ويظهرون في شاشات التلفاز ويتكلمون بحرقة وألم شديدين
متابعة القراءة
  112 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
112 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال