المقالات السياسية - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

جميع الاقسام
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قسم يختص بالمقالات السياسية

الزعيم / ماهر محيي الدين

الكثيرون يدعون أنهم قادة إصلاح وتغيير وزعماء ، الحقائق والوقائع مرآة حقيقية لزيف ادعاءاتهم ، ولكن مع الزعيم بوتين الأمور مختلفة تماما . في خطابه  السنوي أمام الجمعية الفدرالية  كانت رسالة السيد بوتين شديدة اللهجة ، وواضحة  وصريحة  ،   وغابت عنها الدبلوماسية المعهود عنه ، ولم  يستخدم  لغة  التهديد  الغير  مباشر أو المبطن ، بل على العكس كان   تهديده    ووعيد مباشر لخصومه إن  روسيا اليوم أصحبت متطورة  من ناحية  القوة في العدة والعدد ، وإنها تمتلك أسلحة متطورة تستطيع ضرب إي  مركز   أو  نقطة   تشكل  خطرا على روسيا  ،  وإنها مستمرة  في تطوير وتعزيز كل  أسلحتها  ومنها النووية الفتاكة  من اجل
متابعة القراءة
  33 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
33 زيارة
0 تعليقات

مؤتمر وارسو وإيران وضمان أمن إسرائيل / د. كاظم ناصر

قام وزير الخارجية الأمريكيّة مايك بومبيو بجولة شرق أوسطيّة في شهر كانون الثاني / يناير الماضي شملت الأردن وإسرائيل ومصر والسعودية وقطر والبحرين والامارات وسلطنة عمان والعراق، وبحث خلالها مع قادة تلك الدول التصدّي لإيران، وملفات العالم العربي الساخنة، وطمأن الحكام العرب بأن أمريكا ستواصل الدفاع عنهم على الرغم من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب القوات الأمريكية من سوريا، لكنه فاجأ العالم بإعلانه عن عزم بلاده على عقد مؤتمر دولي من 13- 15 شباط/ فبراير في العاصمة البولندية وارسو لبحث " الإرهاب الإيراني" وأزمات الشرق الأوسط، وقال إن مالا يقل عن 70 دولة ستحضره. لكن دعوة أمريكا لهذا المؤتمر قوبلت
متابعة القراءة
  18 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
18 زيارة
0 تعليقات

إشكاليات مفهوم العمليّة السياسيّة بالعراق / زكي رضا

هل العراق ما بعد الإحتلال الأمريكي للبلاد، يحمل سمة الدولة؟ هل هناك معالجة حقيقيّة للملّفات التي لازالت دون حلول جوهريّة من خلال إصلاح الوضع السياسي بالبلاد؟ هل هناك إمكانيّة لإصلاح الوضع السياسي بالبلاد، دون وجود مشروع سياسي؟ وهل من الممكن بناء دولة عصريّة ترعى مصالح المواطنين بشكل متساو، دون عمليّة سياسيّة؟ هذا الأسئلة علينا الإجابة عليها بشكل دقيق، قبل أن نتفق على وجود عمليّة سياسيّة بالبلاد أصلا، وعندما نقول عمليّة سياسيّة فإننا نعني بها هنا عملية تستطيع تنفيذ بناء الدولة التي توفر المناخ المناسب لإيجاد بنية إجتماعيّة متماسكة وبيئة آمنة ومستقرة لمجموع شعبها، من خلال مشروع سياسي يعالج الأزمات التي ترافق
متابعة القراءة
  24 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
24 زيارة
0 تعليقات

إيران بين قوسين / الشيخ عبد الحافظ البغدادي

يعيش العالم هذه الأيام حملة شعواء ضد ايران على انها راعية الإرهاب بالعالم .. وانا لست سياسيا ولا محللا استراتيجيا .. ولكن اختزن من خلال مطالعاتي الدائمة لخزين من المعلومات عن أمريكا وإسرائيل والعرب . وقمم العرب والرؤساء الذين غيروا التاريخ بكذبهم وانطلت تلك الكذبات حتى صارت عقيدة سياسية ودينية .. في البداية اعترف باني احمل نظرة عن الإعلام الإيراني انه يحبو حبو الطفل الرضيع , مقابل مؤسسات الإعلام الغربي والعربي المسنود من آبار النفط.. ولفترة القرن العشرين اعتبر مصر ولبنان رائدتان في الإعلام العربي .. غير ان المعادلة العربية تغيرت كثيرا , اليوم .. قناة الجزيرة والعربية المسخرتان من قطر
متابعة القراءة
  18 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
18 زيارة
0 تعليقات

ألعاب تركيا الخطيرة تؤدي إلى الكارثة في إدلب / فراس ساموري

عُقدت قمة بين قادة روسيا وتركيا وإيران في مدينة سوتشي الروسية يوم 14 فبراير. ناقش خلالها فلاديمير بوتين وحسن روحاني ورجب طيب أردوغان التطورات في سورية وأساليب التسوية السياسية للأزمة السورية وخطوات مشتركة لتطبيع الوضع في المنطقة. اجتماع قادة روسيا وتركيا وإيران في سوتشي الروسية يوم 14 فبراير 2019 وافقت الأطراف المعنية على مواصلة العمل من أجل تنفيذ "صفقة سوتشي" لإدلب وإدخال التعديلات المتعلقة باستيلاء على أجزاء كبيرة من أراضي محافظة إدلب من قبل هيئة تحرير الشام الجهادية (جبهة النصرة سابقا). وظهر السؤال: هل يبدأ الهجوم على إدلب أخر جيب للمتطرفين؟ يمكن أن يكون الجواب بعد تحليل نشاط تركيا في مراعاة
متابعة القراءة
  17 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
17 زيارة
0 تعليقات

لا يُبصر الدينارَ غيرُ الناقدِ..من صفات الناقِد الناجح/ بشار الزبيدي

  النقد بجميع تفرعاته يسعى إلى كشف الغامض وإعادة النظر في المواضيع. وهو في الأحرى ليس نتاج علم ، بقدر ماهو موهبة. وهو مؤكد يختلف من شخص إلى آخر، إذ إن كل إنسان يقترب من الأمور على قدر غلته من العلم وحظه من شفافية النفس. وللنقد وجهان لو صح التعبير الاول عبثي إقصائي هادم, وثانِ بناء إصلاحي يفضي باقتراحاته ومخرجاته إلى الهفوات والإعطاب بهدف إعادة تقويمها وهذا ما يهمنا. ويبقى النقد نمط من أنماط التواصل والحوار الناهض، وغي ابه عن الفضاء الاجتماعي, يعني استشراء ثقافة المبالغة والإطراء وتزييف الحقائق. وقبل الحديث عن بعض صفات من يحترف النقد لا بد من تعريف
متابعة القراءة
  20 زيارة
  0 تعليقات
20 زيارة
0 تعليقات

تمسّك الحكّام العرب بالسلطة الى آخر نفس / راني ناصر

تعيش الدول العربية حالة "تجمد" زمني منذ أكثر من مائة عام نتيجة لتشبث حكّامها بكراسي السلطة؛ مما أدى إلى استمرار الدكتاتورية، وإهدار ثروات شعوبها، وانتشار الأوبئة القبليّة والطائفيّة التي قادت الوطن العربي إلى حروب مدمرة، واحدثت شرخا في تركيبته الاجتماعية. يحمي الحكام العرب أنظمتهم الدكتاتورية سواء كانت ملكيّة أو جمهورية بصناعة الخوف وبابتكار وسائل قمع تضع رقاب شعوبهم تحت رحمة سيوفهم، وباختراع عدو داخلي أو خارجي ليضمن ذلك لهم مقايضة شعوبهم لحرياتهم على حساب وهم الأمن والاستقرار. ولترسيخ حكمهم يعمل الحكام العرب على تفكيك مصادر القوة للمجتمع المدني بإبطال عمل المؤسّسات المدنية ومنعها من المساهمة في بناء الوطن، وتحوليها إلى مجرد
متابعة القراءة
  22 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
22 زيارة
0 تعليقات

الحكومة العراقية و ألأزمة السورية / حيدر الصراف

بعد سنوات من الحرب المريرة و الشرسة في سوريا و التي باتت على ابواب ان تضع أوزارها و تحط رحالها و تهدأ مدافعها و تستكين ان بدأت الوفود ومن كل حدب و صوب بالتوافد على العاصمة السورية ( دمشق ) التي رحبت بتلك الوفود و فتحت ذراعيها على الرغم من سنوات القطيعة و العداء التي سادت علاقات تلك الدول مع الحكومة السورية لا بل وصل الأمر بالكثير من الدول المعادية للحكم السوري ان تمد الفصائل المعارضة المسلحة بالأموال و الأعلام و التأييد و الآخر بادر الى فتح معسكرات تدريب و قواعد تأهيل كما هو في الأردن و كذلك الأمر الأكثر علانية
متابعة القراءة
  23 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
23 زيارة
0 تعليقات

إيران والعرب وإسرائيل.. ما بعد وارسو / المهندس زيد شحاثة

تربت أجيال عربية كاملة, على فكرة أن فلسطين هي قضيتهم الأولى, كأمة عربية وإسلامية.. ولم يختلف في هذا الموقف, حكم الشيوخ أو الأمراء أو الجمهوريات حتى, ديكتاتورية كانت أو حرة.. على ندرة الديمقراطيات فيها. لم تعد فكرة تحرير فلسطين, بتلك الجاذبية التي تربينا كلنا عليها وكبرنا, بل صارت قضية مسكوتا عنها, أو لنقل أن الجميع تسالم على ذلك.. ويرغب في ركنها جانبا. تلك الرغبة لم تكن " إختيارية" لمعظم من إتخذ هذا الموقف, بقدر ما يتعلق الأمر بضغوطات ومصالح وصلت ذروتها مع حدوث الربيع العربي.. وتهديده لمعظم أنظمة الحكم القائمة, بعد أن أطاح بعدد من أسوء وأشرس وأقوى نماذجها القبيحة, وهذا
متابعة القراءة
  27 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
27 زيارة
0 تعليقات

مكرمة العدس من القائد الضرورة حتى عبد المهدي / راضي المترفي

ليس تندرا فطباع القادة معرفتهم احتياجات الشعوب لذا لم يكن غريبا او مستغربا ان يقدم القائد الضرورة ابان الحصار المفروض جراء تعنت القائد وعنجهيته وحروبه المتوازنة في خسائرها المختلفة في اتجاهاتها وانمحاء صورة الدجاجة المطبوخة شويا او قليا او المقطعة الى اشلاء في قدر حن لها سنوات عجاف وقراره العظيم في تقديم مكرمة للشعب المبتلي بالحصار لتخفيف الوطأة عنه فسارت باخبار مكرمة القائد الركبان وتناقلت خبرها الوكالات وخرج الشعب في مظاهرات ومسيرات شكرا وتاييدا حتى ان بعض المحافظات البيضاء رفعت المكرمة على رؤوس الرماح وحملوها على ظهور (البيكبات ) مرددين ( يطوير الجنه اشهلغيبه ) ولم ينسى الشعب تلك المكرمة المجيدة
متابعة القراءة
  21 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
21 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال