المقالات الثقافية - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

جميع الاقسام
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قسم يختص بالمقالات الثقافية

خصائص علم الكيمياء عند جابر ابن حيان / د. زهير الخويلدي

الكيمياء هو الفرع من العلوم الطبيعية الذي يبحث في خواص المعادن والمواد النباتية والحيوانية وطرق تولدها وكيفية اكتسابها خواص جديدة"- جابر ابن حيان، الكيمياء في كتابه العلم الإلهي ولد أبو الكيمياء جابر بن حيان عام 721 ميلادي بطوس في إيران وتوفي بالكوفة في العراق عام 813 ميلادي وتأثر بجعفر الصادق وخالد ابن يزيد والحميري وكان معروفا في اللاتينية باسمyeber وgeber. ذكر ابن خلدون بأن لابن حيان سبعين رسالة في الكيمياء كلها أشبه بالألغاز ومليئة بالأسرار وبالتالي كان أول من علم الكيمياء ومنزلته منها كمنزلة أرسطو من المنطق ولكنه اشتغل كذلك بالطب وعلم الصيدلة ومال إلى التصوف وسبق غيره في اهتمام بصناعة
متابعة القراءة
  16 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
16 زيارة
0 تعليقات

رذاذ من وجع الغربة في بستان الناقد العراقي جمعه عبدالله / عبدالجبارنوري

هوالناقد العراقي المتألق والمبدع " جمعه عبدالله " وهو اليوم في منفاه القسري اليونان منذ عشرين عاماً ، يبدو من سيمياء العنوان أنه دفع فاتورة الغربة أستلاباً ووجعاً يومياً كانت الخسارة في مصادرة حريته في وطنه العراق وتغييب طموحات شعبه ، وكان ربحهُ في شخصيته الفذة وثقافته الرصينة والعالية ومواهبه الأدبية أصبح يملك ذلك البستان المورق بألوان زهورها وثمارها بفضل ولعه وموهبته في شتى ألوان الأدب والثقافة وتخصصهِ في النقد الأدبي بأسم الناقد العراقي " جمعه عبدالله " . في مفهوم النقد الأدبي هو عملية دراسة وأصدار أحكام على النصوص الأدبية ، وهو أحد الفنون الأدبية الذي يرتبط فيها ذوق الناقد
متابعة القراءة
  16 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
16 زيارة
0 تعليقات

نون النسوة " بين نمق الانوثة... ونزق الإرهاب " !!! /

" أصحيحا ان الأسطورة الإنسانية الفطرية لممثلات الجنس "الضعيف" ما هي إلا خرافة تاريخية لم يتم تأكيدها ولا حتى بأدنى شكل من الأشكال؟!... وهل صحيحا انه قد كتب عن إجرام ودموية النساء الإرهابيات مجلدات كاملة؟؟!" هناك غموض كبير يطرح الآن حول النساء اللواتي يعشن في عالم الجماعات الإرهابية فهن فيها يؤدن دور أمهات أو بنات أو أخوات أو زوجات أو حتى ارهابيات، وإن الاهتمام بهن وبدورهن في عالم عرفنا ورأينا فيه البصمة الذكورية الجامدة، وأيضا به رأينا الأمهات اللواتي نبذن بناتهن الهاربات من الأرهاب عبر الادعاء العلني بأنهن ميتات لأنهن خائنات الهدف الاكبر لذلك وصموهن ب "سيئات السمعة"، وفي مجتمعاتنا وبالعقدين
متابعة القراءة
  12 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
12 زيارة
0 تعليقات

فيكتور هوجو قدم لنا أعمال فكرية عبرت عن قضايا المجتمع / فواد الكنجي

المدخل    لا يمكن الحديث عن (فيكتور هوجو 1802 - 1882)  دون الخوض في جوهر شخصيته باعتبارها مرآة التي تعكس كل المواصفات النفسية والعقلية له؛ والتي تكونت عبر تأثيرات البيئة وتجارب الحياة والعادات والتقاليد والخبرات اليومية والتي تتغير وتتجدد حسب ظروف الزمان والمكان والمواقف؛ وهي التي تمهد في تميز هذه الشخصية عن تلك في جملة من الخصائص العقلية والجسدية والمعرفية والوجدانية والمزاجية والتي يتم التعرف عن هذه الشخصية من خلال علاقاتها مع الآخرين؛ ومن خلال المواقف السلوكية عند الإقدام بأي فعل أو تفكير في موضوع (ما)؛ ذاتيا كان أو موضوعيا؛ ومن خلال ذلك يتم التعبير عن تلك المواقف والتأثيرات في العمل
متابعة القراءة
  57 زيارة
  0 تعليقات
57 زيارة
0 تعليقات

الوعي الثقافي...المسؤولية والتحدي / عباس البخاتي

المشاركة في الحياة العامة تضع النخب الثقافية أمام مسؤوليات جسيمة، كونها تتطلب توطين النفس على العمل الطوعي الذي يساهم في ترسيخ التجربة. لا قيمة لأي مساهمة، مالم يكن مؤداها خدمة المجتمع بالشكل الذي تتم من خلاله معرفة المشاكل وتشخيص التحديات، خصوصاً ما يتعلق منها بتعقيدات البناء الإجتماعي، عسى أن يؤدي ذلك الى صياغة رؤية واقعية تحدد السلوك المناسب للتعاطي مع مشاكل المجتمع. المجال السياسي بإعتباره أحد مجالات الخدمة العامة، فهو ليس حكراً على طبقة دون أُخرى، وعليه فالنخبة مدعوة لممارسة دورها المناسب والعمل بإسلوب الوعي السياسي، وعدم السماح لبعض الإرادات بتسييس النخبة الثقافية. الطبقة المثقفة أمام تحديات عديدة أهمها القدرة على
متابعة القراءة
  53 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
53 زيارة
0 تعليقات

عشق العواهر / خالد شاكر الناهي

رجل أحب عاهرا، طلبها للزواج، فلم يوافق أهلها، لان الشاب من عائلة متدينة، ملتزمة، تخاف الله، وان تزوجها يخشى عليها ان تترك عملها الذي يعتاشون منه، لان عائلتها جيش من العاطلين والمتسكعين، وكانت هذه العاهر الدجاجة التي تبيض لهم ذهبا، وبعد طول سنين، جاء أولاد العاهرة، ليقولوا لذاك الشاب، الذي اخذ الشيب منه مأخذ، هذه امي تقول هيت لك، لكن بشرط ان تترك اسرتك، وتأتي للعيش عندها. رفض، وفي البداية انتفض، وقال لا اريد، فقد رفضتني عندما كنت كالحديد. لكن قلبه رف لأيام العشق القديم وتلهف، فقال موافق، ولكن بشروطي! أولها عن العهر تتوب، وتترك تلك الدروب، وتكون لي مطيعة، وتمشي
متابعة القراءة
  60 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
60 زيارة
0 تعليقات

الأعسم : إعادة تقويم الغزّالي وإزالة الالتباس عن ابن الرّيوندِي / د . طه جزاع

  تنبيه مهم : بسبب تداخل فني أو لسبب آخر أجهله كان موقع الموسوعة الإلكتروني " ويكيبيديا " وإلى ما بعد وفاة الدكتور عبد الأمير الأعسم رحمه الله بعدة أيام ، ينسب إليه المعلومات التي تخص الدكتور كامل مصطفى الشيبي طيب الله ثراه . وحين البحث عن الأعسم في هذه الموسوعة ، تقرأ ان له عدة مؤلفات يعرف القاصي والداني انها تعود للشيبي ومنها الكتب الشهيرة " الصلة بين التصوف والتشيع " و " ديوان الحلاج   و " البهلول الكوفي بن عمرو الكوفي رائد عقلاء المجانين " ! ويبدو أن أحد الأساتذة الأفاضل من الذين تعجلوا الكتابة عن الدكتور الأعسم
متابعة القراءة
  102 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
102 زيارة
0 تعليقات

صراع الماضي .. / عبير سلام القيسي

صراع الماضي أنا و أبناء جيلي و الأجيال التي قبلنا و الأجيال التي بعدنا لم نكن حاضرين في يوم 14 من تموز، فما الداعي من هذا الصراع لأجل تاريخ مبهم لا يعرف حقيقته سوى الله و من عاشوا في ذلك الزمن " فقط "، أظن إن من الأفضل أن نلتفت قليلاً إلى النفايات التي تحكمنا حالياً ، و التي نعرف حقيقتها و ماهيتها، و إن نغير ما كنا نأمله من حكومات قضت من العمر نصف قرن.. صارع من أجلك واقعك أنت، و ليس من أجل واقع مملكة أو جمهورية قد قضت، جميعهم موظفين لو لا تمجيدنا لهم، حتى أن التمجيد يصل
متابعة القراءة
  73 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
73 زيارة
0 تعليقات

قضبان الحرية / ابراهيم امين مؤمن

أنا سلمى … وجدنى رجل شحّاذ على باب مسجد أصرخ من الجوع والعطش ، فذهبَ بى إلى ملجأٍ وتركنى مودعًا دامِعاً . قال لى مدير الملجأ الذى أعيش فيه نقلاً عن الشحّاذ : خذْ هذا المولود يا “بيه”، إرعه واعتنِ به فإنى رجلٌ لا أكاد أحمل نفسى. فإنى أجوع أكثر مما أشبع. وأتعرّى أكثر مما أكتسى. ولا أبيتُ إلا على جوانب الطُرقات. وها أنتَ ترى عاهتتى . وولّى بوجهٍ ممتقع . ولّى يضرب كفيّه ويغمغم بعبارات التوجع والتشرّد. نشأتُ فى الملجأ الملجأ أرضه سلاسل فى الأقدام. وسقفه أغلال فى الأعناق. وهواؤه يحبس أنفاسى كأنما أصّعد فى السماء. وما كتمَ أنفاسى واختلجتْ
متابعة القراءة
  60 زيارة
  0 تعليقات
60 زيارة
0 تعليقات

مانشيت الصفحة الاولى / د. ياس خضير البياتي

كثيرا ما أحرج امام طلبتي في الجامعة او امام الصحفيين المتدربين، عندما أحاول الحديث عن الفنون الصحفية الحديثة بطريقة مغايرة لما هو في الواقع، لأن ما هو موجود في تقاليد الصحافة العربية، يختلف في تقاليد الصحافة الحديثة ،وكذلك الحال في مناهج كليات الاعلام التقليدية التي ماتزال تجتر المعلومات الــــقديمة بطريقة ساذجة ونمطية، فأواجه احيانا بأسئلة محرجة للغاية، خاصة من بعض المشاكسين ،أو الخبثاء لأيقاعي بمشكلات سياسية وفنية غير قادر على مواجهتها بشفافية. قبل أشهر كنت في دورة صحفية لصحفيين محترفين في مركز للتدريب في احدى الصحف العربية المشهورة، وكان من أجندات الدورة الحديث عن فن المانشيت الصحفي الذي يقلق دائما ادارة
متابعة القراءة
  71 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
71 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق