المقالات الثقافية - شبكة الاعلام في الدنمارك - صفحة 2

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

جميع الاقسام
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قسم يختص بالمقالات الثقافية

هل يمكننا التخلي عن المنطق من اجل الشغف ؟ / اسراء الدهوي

اتطرق في مقالتي هذه الى الشغف والمنطق على ان امر مرورا بسيطا لتعريف القارئ بالمصطلحين ، بحيث يسهل عليه القراءة دون الرجوع الى مرجع يشرح المصطلحين .... علم المنطق: هو العلم الذي يدرس القواعد والقوانين العامة للتفكير والشعور الإنساني الصحيح . الشغف لغةً : هو أقصى درجات الحب وأقواها، فالشغف هو الجنون بالشئ وحبه ، فشغوفاً بالقراءة تعني مولعاً بها يهواها إلى حد الجنون. الشغف هو أكثر حالات الإنسان تألقاً وتفردًا ، يوقد فينا نار الابداع ويحيطنا بالدهشة وحب المغامرة ويدفعنا للحماس، يلهمنا جنون الفكرة ويمنحنا بهجة الحياة، ففى الشغف حياة. الان بعد تعريف المصطلحين اصبح المعنى واضحا .... نأت للفكرة
متابعة القراءة
  66 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
66 زيارة
0 تعليقات

من تدمر الى دير الزور والرقة وضريح الصحابي عمار بن ياسر.. / عكاب سالم الطاهر

كان الباص السياحي (والسوريون يسمونه (البولمان)، يغادر مدينة تدمر الأثرية. تركنا ملكة ملكات الشرق (زنوبيا)، تتهيأ لملاقاة القائد الروماني (هادريان) في معركة إنتصر فيها، وتم أسر الملكة. تركنا (إبن معن) وقلعته الحربية الشهيرة. تركنا (مومياءأت) تدمر، بعد أن حملتنا رسالة، جاء فيها: الماضي كتبناه نحن، أما الحاضر والمستقبل فما زال ورقة بيضاء، وعلى أجيالكم كتابتهما. وأخال تلك المومياءات تهمس في أذاننا قائلة: كنا ملوكاً قبل (2000) ألفي عام. كل ما نريده إكرامنا كموتى.نحن ماضيكم، ومن لا ماضي له، لا حاضر ولا مستقبل له. حفظت الرسالة بين أوراقي.. صحراء شاسعة (البولمان) تسابق الشمس في رحلة نحو (شمال- شرق) سوريا .كانت وجهتنا مدينة
متابعة القراءة
  70 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
70 زيارة
0 تعليقات

قصيدة للشهيدة دير الزور / تماضر أحمد الموح

هذا الخراب مدينتي !! هذي القتيلة والسبية كلها.... كانت جنون طفولتي !! هذي الممرغة المصابة في صميم فؤادها ... كانت مضاجع إخوتي!! تحت الدمار دفاتري وحروف شعري أترعت بنزيف حيطان تهاوت في شغاف قصيدتي هذا التوجع والأنين أوتعرفون بأنني أصبحت أشبه بلدتي؟؟ وغدوت مثل حطامها لاأنتمي لخريطة ضيعت وجه خريطتي !!!! هذي الحجارة أضلعي سالت دماء بيوتها نهرا يفيض بمقلتي !!!! كيف استطاعوا ذبحها كانت كجنح يمامة بيضاء يشرق صبحها قمرية صداحة تشدو بعذب غنائها وتبوح عاشقة طروبا صلبوك  يامعشوقتي تهمي سطوري لوعة !!! من ذا ؟؟ يخفف لوعتي !!! بقلمي ..  تماضر أحمد الموح
متابعة القراءة
  94 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
94 زيارة
0 تعليقات

علم الجبر والبرمجة عند أبي جعفر الخوارزمي / زهير الخويلدي

حساب الهند قوامه تسع صور يكتفي بها في الدلالة على الأعداد الى ما لا نهاية له وأسماء مراتبها أربعة وهي الآحاد والعشرات والمئون والألوف" ، الخوارزمي، مفاتيح العلوم، عاش محمد ابن موسى الخوارزمي بين 781 و850 ميلادي بين خوارزم وبغداد وتأثر بأبي كامل شجاع ابن أسلم وعاصر المأمون وعمل في بيت الحكمة ولقد اهتم بالجغرافيا والفلك ولكنه برع في الرياضيات. لقد ألف الكثير من الكتب وترك عدد من الرسائل العلمية على غرار الجمع والتفريق في الحساب الهندي وتقويم البلدان ومفاتيح العلوم والعمل بالإسطرلاب وصورة الأرض ورسم الربع المعمور، ويبدو أن كتابي المزولات والتاريخ الذي ذكرهما ابن النديم في الفهرست قد ضاعا
متابعة القراءة
  83 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
83 زيارة
0 تعليقات

أتسلق نفسي ... / عبد الجبار الحمدي

لا أنخرط ولا أتماشى أبدا بين العامة من الناس... فالكابوس الذي أعيش اراه اشد قربا من تلك الأفواه التي تمضغ جروح قَرِحة النفاق والدجل والتدين المبرغث، خاصة فيما إذا دلف على مسامعهم أو اعينهم شيئا لم يروه من قبل لذا اراني أقول غير معتقدا: إذا أردت أن تجاور عليك أن تساير، وإذا أردت أن تساير عليك أن تقامر، فالحياة والناس فيها حظوظ كالنرد لا تحزر أبدا حين تتوافق ظنا معه يأتيك بما تحب من رقم... بت أؤمن أننا قطع من الزهر تمسك بنا العوالم ثم تراهن علينا برهان الموت او الحياة، غالبا ما يكسب الموت، فالحياة أقصر من أن تكون مصير
متابعة القراءة
  90 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
90 زيارة
0 تعليقات

الوعي الثقافي ..المسؤولية والتحدي / عباس البخاتي

المشاركة في الحياة العامة تضع النخب الثقافية أمام مسؤوليات جسيمة، كونها تتطلب توطين النفس على العمل الطوعي الذي يساهم في ترسيخ التجربة. لا قيمة لأي مساهمة، مالم يكن مؤداها خدمة المجتمع بالشكل الذي تتم من خلاله معرفة المشاكل وتشخيص التحديات، خصوصاً ما يتعلق منها بتعقيدات البناء الإجتماعي، عسى أن يؤدي ذلك الى صياغة رؤية واقعية تحدد السلوك المناسب للتعاطي مع مشاكل المجتمع. المجال السياسي بإعتباره أحد مجالات الخدمة العامة، فهو ليس حكراً على طبقة دون أُخرى، وعليه فالنخبة مدعوة لممارسة دورها المناسب والعمل بإسلوب الوعي السياسي، وعدم السماح لبعض الإرادات بتسييس النخبة الثقافية. الطبقة المثقفة أمام تحديات عديدة أهمها القدرة على
متابعة القراءة
  87 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
87 زيارة
0 تعليقات

جئتكم من الناصرية / عكاب سالم الطاهر

عام 2006، والاعوام الثلاثة التي تلته، كنت مهاجراً من العراق، ومقيماً في العاصمة السورية دمشق. ورغم الام الغربة، وسحب القلق من احداث قادمة: عراقياً واقليمياً، رغم ذلك بدأت التفكير في الكتابة عامة والصحفية خاصة. كان ذلك بعد وصولي ببضعة اسابيع. والهدف الابرز مما نويت عليه: التواصل مع القارئ، ابداء الرأي في موضوع ما، والتقليل من متاعب الفراغ. لكن الكتابة في الصحف السورية خاصة، والمطبوعات السورية عامة، ليست امراً سهلاً، ولاسباب عديدة. فهناك اربع صحف يومية فقط (ثلاثة تصدرها الدولة وواحدة مستقلة). مجالس ادبية برسم الاحتضار كتبت مقالاً بعنوان (مجالس ادبية برسم الاحتضار) ويعالج وضع المجالس الادبية في بغداد. نشر المقال في
متابعة القراءة
  110 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
110 زيارة
0 تعليقات

أحزابٌ متآمره .. / ضياء الخليلي

حكمةٌ بلا حكمةٍ ولا فكرةٍ صالحه أصبحت حكمتها الرفض والمعارضه وبدرٌ  خبا نورها منذ المصالحه فلاينفعها التنازل عن المحاصصه وتيارٌ همّهُ الزعيمُ المُفدى لأهوائهِ يعلو الخطابُ والمُطالبه ودعوةٌ مشتتةٌ بين ذا وذا المُلهمِ زعيمٌ لايُعطيها وحيدر ٌ في المنازله وكوردٌ يحكمهم مسعودٌ ومرگته أحدٌ لاشريكَ له في المنافسه ودواعشُ بعثٍ رهانهم على الحُكمِ أرهابٌ أعلى كفّتهم في المفاضله وشعبٌ مُتعبٌ انهكهُ البعثُ وأردتهُ الاحزابُ المناضله آمالنا وآمالهم متباعده وهمومهم لهمومنا مناقضه همُّنا عيشٌ كريمٌ  وأمنٌ وخدمات وهمّهم مناصبٌ وسرقاتٌ مناصفه
متابعة القراءة
  114 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
114 زيارة
0 تعليقات

أقبل يا ليل .. / سعد الزبيدي

أبثك لوعتي وآهاتي وأحكي لك أسراري فلك يا أنيس وحدتي تهتك أستاري عدت لا أدري يا صاحبي هل أنا غريب أم الغريب موطني أم داري ؟!!! فذاك الذي أعرفه أخي وإن لم يك ابن أمي هو الذي شاركني المصائب وهذا منذ كنت على هذه الارض فعلمت أنه جاري كنا نعيش هانئين بالرغم كن كل جراحاتنا فأصبحنا لا نثق ببعضنا وكأن لعنة حلت بأرضنا وكأن الشيطان فرخ في صدورنا وجنوده عاثوا فسادا فرقوا شملنا وشتتوا وحدتنا حطموا فينا كل شيء فلم يبقوا جدارا واقتحموا كل أسواري وفي كل يوم يتجدد هم فمن احتلال بغيض إلى طائفية لعينة إلى داعشية لقيطة لصوص تحكموا
متابعة القراءة
  126 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
126 زيارة
0 تعليقات

كنا نحلم كنا ان نكون / عبد الامير الشمري

يامعشر الرجال خير ونور ثم اصبحنا نخون وتركنا خبز التنور لنأكل السحت والحرام ونعلم الاجيال العبث وسرقة المال العام وصلواتنا كذب وعار ولازلنا نقول اصحاب حضارة وعلمنا البشرية الكتابة ونحن اجهل الخلق عقول من نحن حتى نكون حشرة ضارة او زرع بدون اثمار او علل مليئة بالامراض حقا اصبحنا كلنا ضرر نخاف من انفسنا عندما نجوع ونمنح السلطان راية البقاء ولازلنا نقول نحن احسن الخلق ذلول ارضنا اصبحت سلعة تباع من سماسرة الغرور لتبني عليها الوهم والخراب واعجبا من شعب يخون ويرتشي وسارق مجنون ثم يصلي ويرتل وهو في محنة الضياع كنا في زمن العصور نصنع البخور لنطهر المكان قبل النفوس
متابعة القراءة
  108 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
108 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق