المقالات الثقافية - شبكة الاعلام في الدنمارك - صفحة 4

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

جميع الاقسام
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قسم يختص بالمقالات الثقافية

مأوى الثُعبان والزمن الجميل / حيدر حسين سويري

   يتبجح البعض بأن ما فات من زمان على العراقيين أبان حكومة الدكتاتور الهدام كان جميلاً، حتى غدو يدعونهُ بـ(الزمن الجميل)! أما نحنُ فلا نرى فيهِ أية لمسةٍ لجمال، إنما كان زمن قحط وكرب وبلاء، شواهدهُ مازالت واقعاً نعيشهُ ونكتشف منهُ مآسي جُدد.    كنتُ أتصفح الكتب في شارع المتنبي كالعادة، فوقعت عيني على رواية(مأوى الثُعبان) للروائي العراقي(حميد المختار) الذي نال منه(الزمن الجميل) ثمان سنوات قضاها في سجن(أبو غريب)، بسبب قلمهِ ونصرتهِ لشعبه؛ أشتريت الرواية وطفقتِ أخصف أوراقها، فإذا هي تنقل لي جانباً مهماً من مآسي(الزمن القبيح)، نعم... إنهُ أكثر من قبيحٍ ومقرف، بل توصلك الرواية إلى الأشمئزاز منهُ ومن شخصياته
متابعة القراءة
  74 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
74 زيارة
0 تعليقات

كأس المُرّ ..! / منى كامل بطرس

ما بين معترك الأشواق والحنين فوْادي قتيل,, أشكو اليك أمري وانت عارفٌ بأنّي عليل ,, اّيا حبيباً ..!؟ أطال النوى ودمع القلب عليه يسيل ,, هنالك في الحشا تربّعَ وانطوى من بين الحنايا ابى الرحيل ,, هل كان عدلاً حبك قاتلي ؟ وإن الوعود والأماني تضليل ..!؟ قالوا تغيرت ؟؟!! قلت ,,,, هل ينسى السيف صرخة جرحٍ وعويل ,,؟ طوعاً هجرته وله في الفوْاد منزلةٌ وما درى هو الروح وأن غادرت فأليه السبيل ,, قرين الروح ومأوى أملي ومالي غيره بديل ,, أختاره قلبي وأيقنت أنه لسواه لن .. يميل ,,, ********************* نور المنى \\ من كندا في 2019 \ 8
متابعة القراءة
  158 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
158 زيارة
0 تعليقات

عندما يدفع المثقف ثمن المنصب احمد السيد النجار نموذجاً / سعيد علام

هكذا يذهب د. عبد الخالق فاروق الاقتصادى اليسارى، الى المعتقل، ويذهب احمد السيد النجار الاقتصادى اليسارى ايضاً، الى مقعد رئيس مجلس ادارة مؤسسة الاهرام!." فى 8 اكتوبر 2013، كتب الاقتصادى اليسارى احمد السيد النجار، مقالاً فى الاهرام اليومى، - الذى سيصبح رئيساً لمجلس ادارة مؤسسة الاهرام -، بعنوان: "ماذا يريد الغرب من اقتصاد الجيش؟"، وتعقيباً على ما جاء فى هذا المقال، كتب الباحث والمحلل الاستراتيجى عبد الفتاح برايز فى 24 من نفس الشهر، مقالاً نقدياً فى مجلة "جدلية"، يحلل فيه ما جاء فى مقال النجار، بعنوان: "عن الجيش وامبراطوريته الاقتصادية فى مصر". ثم .. ماذا فعل النجار؟!، ليس فقط، لم يرد
متابعة القراءة
  78 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
78 زيارة
0 تعليقات

أنت لا مست الروح / عصمت شاهين دوسكي

أنت لامست الروح بان شغاف  القلب  مجروح تنهيدة تتلظى على سرير تبوح تارة بالقبلات وتارة القبلات تبوح أنا أميرك المعنى غرقت في محيط شفتيك تنازلت عن العرش والصروح تركت النساء وراء النساء سلمت أقفال الأبواب ودونت ما بحت وأبوح ******** من يصد قلبي يا سيدتي نبضاته بين حلم هارب وليل كتوم وما النعم إلا أنت إن كنت على وسادة أو كأشعة الشمس تحوم صمتك إرهاب فلا ترهبيني بالصمت فلست إلا عاشق يبحث عنك بين الهموم انهضي ، تحركي ، تفجري عشقا كوني كالفراشة بين ألوان الورود تشم عبير المقسوم ************** سيدتي يا بلسم الجراح وملاك النبض المنكوب لا ترفعي راية الخنوع
متابعة القراءة
  127 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
127 زيارة
0 تعليقات

عمر الخيام واكتشاف العدد المجهول / زهير الخويلدي

لبست ثوب العمر لم أستشر   وحرت فيه بين شتى الفكر وسوف أنضو الثوب عني ولم   أدرك لماذا جئت أين المقر" لقد برع عمر الخيام المولود في نيسابور بخراسان عام 1048والمتوفي فيها أيضا عام 1131 ميلادي في مجال الشعر والفلسفة والعلوم ولكن مجاله الإبداعي هو الرياضيات وبالتحديد علم الجبر والحساب ولقد تناول بالبحث مجالات معرفية وصناعية أخرى مثل علم الفلك والتاريخ واللغة والفقه والفيزياء والحياة. لقد حاز شهرة عالمية من خلال الرباعيات التي ألفها بالفارسية وتضاربت التأويلات حولها ورأى الفريق الأول بأنها دعوة إلى التمتع باللذات والنعيم الدنيوي ورأى الفريق الثاني بأنها موقف واعي من الوجود. لقد تتلمذ على يد نظام الملك
متابعة القراءة
  73 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
73 زيارة
0 تعليقات

الخط الأسود / عبد الجبار الحمدي

لم تسعفه عوارض أو مثبطات أيام ان تغير من خطه... فما أن يشاهد خطوطا ملونه حتى يلقي بنفسه فوقها معتم بهرجة ألوانها... لا يحب للعالم الجديد ان يتلون، فتلك في مسميات قاموسه بدعة ناهيك على انه قد ورث عُقَد الأولين الذين ساءت حظوظهم ودحضتهم الأقدار لأن يعيشوا في بلاد همها أن تشبع نفسك لطما وضربا كي تشعر أنك تقضي عقوبة أزلية كونك من الذين تخلوا عن ركب الحياة... يلوك رزيته بمضض حتى يثخن فمه وشفافه بالدم.. نعم الدم الغريب!!! أنه اسود، ليس أحمر كونه فاسد يجري بشرايين تمقت الحقيقة بأنه من عالم الأبالسة الذين يدفع بهم الشيطان ليوالو ركب قافلة حملت
متابعة القراءة
  83 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
83 زيارة
0 تعليقات

فضيلة ملهاق تريد ترميم المجتمع / رابح بوكريش

فضيلة ملهاق روائية مميزة لأنها فضلت العيش خارج مجالها الوظيفي الذي يسيل لعاب الكثير من الناس لكنها أرادت أن تكون بين الناس البسطاء .. نشعر بآلامهم وآمالهم تترجم بصدق لحظات قوتهم وضعفهم حبهم وأحزانهم لكنها أبدا لم تتاجر بمشاعرهم. لم تلهث وراء الوظائف السامية ولو أرادت لكان عندها من أحسن الوظائف السامية لأن لديها مؤهلات لذلك، " دكتورة في القانون وشهادات عليا عدة وتكوينات من الجزائر والخارج في مجالات الدبلوماسية وفضاء المعلوماتية واللغات الأجنبية " .. وبصفة أدق هي إنسانة تكره بريق الذهب .. وتعشق صدق النفوس ..أحبت الكتابة بإخلاص .. فأحبها كل من قرأ لها ..هي تحب أن تعطي دائما
متابعة القراءة
  119 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
119 زيارة
0 تعليقات

سيادتُها .!! / رائد عمر العيدروسي

هي َ كانت مرشّحةً بالتزكية وكانت الأملَ والأمنيةْ , حلولاً مؤجّلةً كانت لفكِّ احجية . نتأمّلُها شدّةَ وردٍ فوقَ رؤوسِ الأشجار لعلّه كشعار ..! تُدافعُ عن جسَدِها حتى بالأحجار ..     في فجرِ اُمسيةْ نَفَذوا اليها منْ كُلِّ زاوية , إستَهوَتْ ادمَنَتْ على مسكّراتٍ الأدوية ! غدت منْ روّادِ اندية .       غادرَتْ الخندق تَرَكَت مصيرنا مُعلّق هرعَتْ تلجُ ابوابَ التسوية .! لماذا ايتها العروبة .؟ لِكمْ زعيمٍ عربيٍّ تُراكِ مخطوبة .؟ رياحُ الرّومِ مِنْ ارضكِ إبتدأتْ الهبوبَ .! فلِمَن قتلانا وجرحانا وأسرانا , منسوبة .!؟
متابعة القراءة
  67 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
67 زيارة
0 تعليقات

دفتر صغير على طاولة حسن العاني ! / د. طه جزاع

في تاريخ الصحافة العراقية الكثير من الرجال ، والأقلام ، والمواقف المثيرة والطريفة ، التي ذهبت أدراج الرياح لأنها لم توثق ولم تُكتب ، فصارت في ذمة من رحلوا ، ودُفنت معهم .  الصحفي ، والكاتب العراقي ، لا ينشغل كثيراً بأمر كتابة ذكرياته ، عن تاريخه وتجاربه ، بإستثناء عدد محدود ممن تركوا لنا سيرهم ومذكراتهم في عالم الصحافة والكتابة الصحفية ، فكانت دروساً ممتعة ومفيدة للأجيال الجديدة ولعموم المشتغلين بالصحافة والإعلام .  الصحفي والكاتب الساخر والقاص والروائي حسن العاني ، هو آخر من قام بهذه المهمة في كتابه الجديد ( دفتر صغير على طاولة .. وجوه وحكايات ) الصادر
متابعة القراءة
  103 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
103 زيارة
0 تعليقات

قطة اليفة / لمياء فلاحة

نزفٌ في الروحِ سيلٌ حارفٌ لاينقطع من بوابةِ ثورانك أدلفُ تحت عباءةِ غضبِك أتلمسُ جلبابَ رضاك لا اكترثُ قدماك تدوسُني أو تركلُني بعيداً ولا يهمُني أن تخلعَني كضرسٍ منخورٍ وترمي بي في سلالِ اللامبالاةِ كأنني تلك الخرقةً الباليةُ لاتستاهلُ حتى الرتقَ افعلْ ماشئتَ بي فانا بأمرة هواك وعلى قيدِ حبٍّ بلا ملامحَ ولا حرارةً وبلا مفرداتٍ هكذا خُلقت ُ قطةٌ بريئةٌ نُزِعَت مخالبَها قُصَّ شارباها فلم تعدْ تشمُ ريحَ خيانتِك دعني تحت قدميك أدغدِهما عسى دمٌ نظيفٌ يجري في مسالك وجدانك فتعرفُ أنَّ تحت قدميك انسانةٌ تستحقُ احترامَك … … لمياء فلاحة
متابعة القراءة
  92 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
92 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق