المقالات الثقافية - شبكة الاعلام في الدنمارك - صفحة 325

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

جميع الاقسام
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قسم يختص بالمقالات الثقافية

خداع الهوى / حنان تركي الشمري

العيد قبس من بؤبؤ العتمة اقتبس منه الظلام ليلا متعبة أحداقه يتدحرج في سكون بين هدبك وجفنك خبئني أيها الموت لا تفسو علي تقذفني بالرحيل البطيء دمعة الوليد على الرصيف فجيعة الليل البهيم أيها الموت ..المتربص تسبق الصوت وحشرجة الدمع تباغث صبحنا تنثر انفجارات السعير أمطارنا لظى تجزّ الأخضر واليابس كما اللهيب هاهنا بين المحيط والخليج وعلى ضفاف يافا وغزة وهناك بشام الياسمين شهيد تلو شهيد أرواح ترحل لافرق بين شيخ ورضيع إن أخطأت القذيفة اليوم فغدا تصيب هالة من وميض مع بزوغ البدر المضيء تنهال على قداسة الأرواح تخمد شعلة البريق مفعمة العيون بالأنين تقارع بصبر وجيع أيها الموت!! فأنت
متابعة القراءة
  3687 زيارة
  0 تعليقات
3687 زيارة
0 تعليقات

التناقض يسكن خاطري

التناقض يسكن خاطري   حشرجات في صدري    بالبكاء تنادي  يا خوفي يا ضعفي حطموا الاصفاد في جوفي فعزائمي ضمآى للجهاد لما في داخلي من اتضَّاد اطفئوا في لساني ما لفحته النار ما كتبته خواطري من اشعار من خيالات تهيم بلا حقيقة ولاعنوان تشتد باللظى لتقاد لا تتراجعوا فدماء عرقي للدنا منار فأنا أشلاء على خطوط الخفاء تكتم قصتي كي لا يغوص فيها متحدت بسخاء أروح ادفنها بالحروف غصة حمراء أجتر آلامي فيسحقني العناء آهاتي وراء معانيها تبكي الوداع سطور وفي رحى الذكريات تدور ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ترنيمات في خاطري بالغناء تنادي يا فرحتي يا بسمتي اشعلوا الشموع والانوار في حقلي فخواطري بالهمس
متابعة القراءة
  4199 زيارة
  0 تعليقات
4199 زيارة
0 تعليقات

الطاغي .. / احسان السباعي

الطاغي لَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَل فانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَر خَيَالُكَ الأسْوَدْ تَلاَشَتْ ملا مِحُهُ وبانَ المشتَكي بالوجه الأحْمَرْ سَكَبَ مَا طَوَتْ عَزَائِمه في وَجْهك الظالم المُتَجَبِّر عَبَرَ الى حضرتك أبحراً وعلى أَظَافِرِهِ كاسر أجدر ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ارْحَلْ ماعاد لك مكانُ ولا مطرَحْ قد بدا صوتُ المنايا في الأجساد يُصْفِر والترى بما تحمل من الورى تَشْتَكي وتُزَمْجِر ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ماذا اذا حدت اللقاء؟ معَ من رَحَمْتَ وعَطَفْتَ ستبقى مُقَصِّر منك يشتكي الشَّاكي يبكي الباكي ويَصْحو الفقير في جوفه نار تَسْعَر لاح الجوع على ملا محه حتى انطفأ البريق الأخضر يَبِسَتْ مَحَاجِرهُ فلا دَمْعُ ينزل ولا أملُ يظهر صوت صارخ على افعالك تصرخ وروح
متابعة القراءة
  914 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
914 زيارة
0 تعليقات

الطاغي

الطاغي لَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَل فانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَر خَيَالُكَ الأسْوَدْ تَلاَشَتْ ملا مِحُهُ وبانَ المشتَكي بالوجه الأحْمَرْ سَكَبَ مَا طَوَتْ عَزَائِمه في وَجْهك الظالم المُتَجَبِّر عَبَرَ الى حضرتك أبحراً وعلى أَظَافِرِهِ كاسر أجدر ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ارْحَلْ ماعاد لك مكانُ ولا مطرَحْ قد بدا صوتُ المنايا في الأجساد يُصْفِر والترى بما تحمل من الورى تَشْتَكي وتُزَمْجِر ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ماذا اذا حدت اللقاء؟ معَ من رَحَمْتَ وعَطَفْتَ ستبقى مُقَصِّر منك يشتكي الشَّاكي يبكي الباكي ويَصْحو الفقير في جوفه نار تَسْعَر لاح الجوع على ملا محه حتى انطفأ البريق الأخضر يَبِسَتْ مَحَاجِرهُ فلا دَمْعُ ينزل ولا أملُ يظهر صوت صارخ على افعالك تصرخ وروح
متابعة القراءة
  3859 زيارة
  0 تعليقات
3859 زيارة
0 تعليقات

قصة قصيرة

الاعلامية - ايسر الصندوق لعله الرمق الاخيرذلك الطفل الذي أخذ الأرهاب صورة أبيه وهو في عمر الخمس سنوات ولم تكن لتلك السنين مدى يواكب ما يدور من حوله ومن خلجات في  نفسه فأخذ يحاكي صورة ابيه كل صباح ويقول له : أشلونك – ولم يكن يقرب منه لولا ذلك الارتفاع الذي يعتليه ليكون قريب منه ويكذب اكذوبتا ًلينسج بها اعذوبتا ً ويرفض صوتاً يقول له كفى انزل من هذا المرتفع واجلس فيباطىء في النزول اذ يقول امزح فيرى في نظرته قيثارة تنغم له رمقا ً لعله الاخير فيرى في هذه الصورة كل الوجوه ولم يكن لوجه ابيه حاضرا ً ولكنه يراها
متابعة القراءة
  4025 زيارة
  0 تعليقات
4025 زيارة
0 تعليقات

لوحة لم تكتمل بعد / سعدية العبود

لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة)   .كان الصغار يحملون حقائبهم الصغيرة يودعون فيها   تفاحة او كعك اوبعض رقائق البطاطا و يترنمون   بنشيد تحيا بلادي , تحيا بلادي, احبك احبك مثل بلادي.هكذا تعلم ان يقرن حب الام مع حب الوطن .وصلت الحافلة باب الوزارة ,تزاحم الصبية ,تسبقهم ترانيمهم ,بعضهم تمسك بأمه لتساعده على الهبوط وبعضهم لازال يأخذ رضاعة الصباح ------وبعضهم وبعضهم ---   , كانت غربان الشر تتربص للحياة, لايهمهم من يكون, المهم رقم يسجل ومبالغ تستلم كثمن لهذا الحصاد   , دوى   صوت الانفجار,لم يسمعه الصغار
متابعة القراءة
  4344 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4344 زيارة
0 تعليقات

فراديس ، عامرة بالقفار...!

فراديس ، عامرة بالقفار...! أرحام الثلج باذخت التوحد فادحت الغنى فراديسها ، عامرة بالقفار! حورها شياطينهنَ ، الغرق غرق ، موغل بالتنكر مترع بحمى الشبق ثلج مغرور ، بالنصاعة المنزوع عنه الطاعة مسرف بنزع الجذور بأرتدائها قشور ١٥ / ٤ / ٢٠١٢ المهجر حبيب محمد تقي
متابعة القراءة
  5726 زيارة
  0 تعليقات
5726 زيارة
0 تعليقات

فراديس ، عامرة بالقفار...!

فراديس ، عامرة بالقفار...! أرحام الثلج باذخت التوحد فادحت الغنى فراديسها ، عامرة بالقفار! حورها شياطينهنَ ، الغرق غرق ، موغل بالتنكر مترع بحمى الشبق ثلج مغرور ، بالنصاعة المنزوع عنه الطاعة مسرف بنزع الجذور بأرتدائها قشور ١٥ / ٤ / ٢٠١٢ المهجر حبيب محمد تقي
متابعة القراءة
  4745 زيارة
  0 تعليقات
4745 زيارة
0 تعليقات

ام الشهيد

قد كان لي قلب ضاحك  متل الربيع يبتسم طيب كقلبك  فيه اشواق بالبهجة ترتسم يدوب فيه الثلج من حرارة النبض بكل الحب والعطف يرتشف ولكن هل تعلم يا ولدي  ان جفاء الدهر  عصف بقلبي وما عاد يبتسم ولا بالبهجة يرتسم رمقني شزرا  عصفني عصفا جعلني ارش الزهر على القبر  ازينه بكل الورد والعطر خطف مني البطل وعيني جفت من الدمع هل تعلم يا ولدي  انا ام البطل,ام الشهيد ولدي متل الثوار  خرجوا ,كسروا كل الابواب  غسلوا افكارهم  ناهظوا الظلم والطغيان رفعوا اللافتات واسمعوا الدنا  الى متى تاتي الحلول بالعصا بالهراوات تجازي من عصا هل تعلم يا ولدي حلموا بسلام اخضر بهلا
متابعة القراءة
  3631 زيارة
  0 تعليقات
3631 زيارة
0 تعليقات

عندما تلبدت السماء

 بدأ الشتاء يتسلل إلى غرفتها عند فجر يوم تشريني, لدرجة أيقظتها  لسعات البرد عند أطرافها، ووجدت أن الغطاء لا يكفي لتفادي هذه اللسعات. كانت الظلمة تلف المكان, وكان السكون أكبر منها, يكسره بين حين وآخر صوت طلق ناري, أو صوت طائرة امريكية تجوب المكان. حالة الطوارئ معلنة، وحظر التجوال مستمر منذ يومين بسبب توقع ردود أفعال جراء إعلان قرار الحكم بحق الرئيس السابق. لملمت أطرافها وتكوّرت علّها تعيد الكرى إلى  أجفانها, ولكن لم تستطع. نهضت ببطئ محاولة النزول من السرير، كانت آلام مفاصلها في أشد حالاتها, فقد استنفرت طاقتها في استثمار أيام الحظر لإنجاز الأعمال الموسمية البيتية وهذا فوق طاقتها فقد
متابعة القراءة
  3825 زيارة
  0 تعليقات
3825 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق