المقالات الثقافية - شبكة الاعلام في الدنمارك - صفحة 6

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

جميع الاقسام
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قسم يختص بالمقالات الثقافية

ظواهر ومظاهر / وليد جاسم القيسي

أسفاً لمن جنف عن النظام العام والقانون وذويه ! وعكف لغير ذلك- غياً- للشده يأويه! أسفاً لمن حنث عن الآخرة وسعى للدنيا التي تهويه! ومن أفل عن المبادئ وزاغ للنهج الذي  يوليه ! وتجرد من وطنيته للغوى والترفيه! ومن تعنصر ولا كيان في الكون يعنيه! ومن ترك العلم والتعليم واستوثق بجهجهاء الجهل يغويه! وتلذذ بالملذات والغاويات والكروب والخطوب بالفقير تضنيه! والابلى لمن تدنى وتقوقع في موقعه وغيره الأهوال والمواجع تبتليه ! لله ذَر من تولى الولاء للوطن آواه للأواب الذي يحميه ....
متابعة القراءة
  115 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
115 زيارة
0 تعليقات

معنى التحام الكلّ في وجعِ الأنا / صالح أحمد كناعنة

في القلب ما في القلب؛ غادِرني، ستَسكُنُ في رُؤاي وجعُ الرّبيعِ قصيدَتي، وعيونُ زَنبقَةِ الرّجوعِ نَدى غِناي وقفَ الصّباحُ على جَبيني، يستظِلُّ بهَجعَتي، ليفيقَ من شَفَقي صَداي وجعي ارتجال الآه في حَلقِ المدى، عُذرا؛ لِيَنساني سُداي لا تبكني يا وَعدُ! لا.. لا تنَسَني ... إني انتظارُ الفجرِ للفجرِ الذي احتَضَنَ اصطِباري، واستًقى عَهدا رَجاي... هي يقظة الأشواق تسبقني إلى عُمرٍ تضمَّخَ من عناقيدي... وما اقترفت غيومٌ تستفيقُ على نِداي في القلب ما في القلب، عاقِرني! ساسقيك ارتعاشاتي؛ ليُنكرَني هَواي... راحت إلى الأفق البعيدِ ملامحي، فسكنتَها؛ لتظَلَّ تذكُرُني يَداي! يا شوقُ علّمني جنونَ الرّيح كي أنسى بأنّ اللّيل يسرِقُ من غدي ويصيرُني
متابعة القراءة
  160 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
160 زيارة
0 تعليقات

أصحاب القداسة ../ عبد الجبار الحمدي

تبا لك... أصمت ولا تزد! هاهو صاحب القداسة قد حضر يكسوه الوهج ممسكاً بالصليب بكلتيا يديه بشدة، يا للغرابة!! أتراه يطلب الغفران لنفسه من المصلوب على الصليب أم من الصليب الذي يحمل المصلوب، اقسم بالرب إنا في متاهة فحالنا يرثى له! أنظر الى وضعنا! كثيرا ما أتسائل هل عَمَدونا بالماء المقدس كي نضحى شياه تحت كنف راع يسوقها كما يشاء؟ أم اننا بتنا كذلك العبد الذي اخصي كون من اشتراه يخاف على اهل بيته منه؟ بعدها يشيع خبرا لقد اخصيته لأنه يكذب في العام كذبة واحدة يبتلي فيها سيده بالنكسة، ضاعت معالم الرب الحقيقي بين هاته وتلك، كما هي حقيقة أهل
متابعة القراءة
  155 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
155 زيارة
0 تعليقات

دمعي سُوْرة / ذكرى لعيبي

  ينفرطُ العمر هنا.. هناك.. لا أدري أين أجيء بسلّةِ الزمن وألملمه وهناً،   وهناً.. أنهكني ذنبكَ أطوفُ به شطآن القلب لعله يشقى بالتطهر ودمعي سورة تتنزل على شفتيك: ألّا تنأَ انزف وجعك واستأصل جروحي لنهنأ سويا   ذكرى لعيبي  
متابعة القراءة
  165 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
165 زيارة
0 تعليقات

أتَصِل ..أتَصِل .. / عصمت شاهين دوسكي

اتصل ، اتصل لا تترك نور الأمل يرحل بعيدا يبدو غريبا يختار الرحيل مع الرحل غربة الروح تجدد الجروح ترسم أحلاما أوهاما بلا طلل لا تخشى العاديات النائبات الكاسرات ودع الردى يسأل ما روعة الأمل إن كُتبت في الصحف كل اجل ..؟ ********* اتصل . ارفع السماعة وتكلم لست من قوم صم بكم قل ما تريد بلا وَجَل قل حرك لسانك أنت من لحم ودم ما بين الصمت والصمت حرف ربما كاف أو حاء أو باء  أو لم اقطع الشك . لا تتردد تيقن إن الحب يبدأ بنعم تيقن إن بدأت أنت .. تغدو أنت الأجمل أنت الواقع والحلم *********** اتصل
متابعة القراءة
  161 زيارة
  0 تعليقات
161 زيارة
0 تعليقات

الظلال الأبيض.../ عبد الجبار الحمدي

تغتسل أقدامه بحرارة الرمال السائبة التي يمشي عليها... لم يعد يبالي بأنه بات وديعة لسياسات عاهرة، أخفت حقيقتها وراء علامات توقف قطعية بعد أن هللت أن الدين هو الدستور الحق وإن كان قد فبرك في بطون دول تعلم أن العرب مجرد فزاعات وَهم، تخيفها نفخة من فم نتن وعفطة عنز مقرن... بعدها أعلنت أن العبودية قانونها الجديد الذي يجب ان يعيشه إبن البادية وإبن الصحراء وإبن الحضارة، لقد اكتنفته البلايا طويلا، شحذ سكينه الثلم لينتقم ممن كان السبب وعندما رؤوا أنه لا فكاك لهم من جهله ارسلوه حيث يرغب، بيئته المقفرة هي السبب في جعله تيسا لا يجيد سوى النكاح رغبة
متابعة القراءة
  148 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
148 زيارة
0 تعليقات

صحافـة أم "صح آفـة"! / وداد فرحان

إنها الصحافة وليست كما يحلو للخائفين أن ينظروا إليها "صح آفة"! نحتفل اليوم بذكرى انطلاقتها الخمسين بعد المئة، وهي تجدد شبابها ولا تشيخ، رغم وقوعها تحت الظلم الدائم والتعسف والاتهام الزائف. الصحافة العراقية وهي تحتفل بعيدها تستذكر تلك المسيرة الحافلة بالعطاء، والمزينة بالانتقالات النوعية للنهوض بشأنها، مستفيدة من التطور والتجدد في عالم التكنولوجيا ونقل المعلومات، لتشق طريقها في سفر التاريخ العالمي. ورغم ما تتعرض له عبر سنواتها الطويلة، فإنها تمر في فصول ربيعية وأخرى جافة ساخنة، تعرض العاملين بها الى شتى أنواع الاضطهاد، وصولا الى الاغتيالات في وضح النهار. لقد أصبحت كلمة صاحبة الجلالة ناقوس خطر يدق في عالم الخائفين منها،
متابعة القراءة
  215 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
215 زيارة
0 تعليقات

دعوة لتنقية ساحتنا الثقافية من الأفكار الهدّامة / رائد الهاشمي

  يعتبر المثقف قدوة في جميع المجتمعات لما يمتلك من عقل متفتح وثقافة مكتسبة من الدراسة أو من المطالعة والتثقيف الذاتي, وتقع على المثقف مسؤولية كبيرة في نشر المباديء السليمة والقيم الصحيحة في المجتمع ويجب عليه من خلال المجال الذي يتخصص به أن يزرع مباديء المواطنة الصحيحة والانتماء الحقيقي للوطن ونشر مفاهيم السلام والمحبة والتسامح والتعايش السلمي بين أفراد المجتمع وعليه أن يحارب كل مفاهيم الكراهية والتفرقة والتعصب الديني والسياسي والمذهبي والعرقي لأن هذه المفاهيم تزرع التفرقة في المجتمع وتقلل أواصر الوحدة والقوة ونتائجها خطيرة على المجتمع , ومع الأسف مانراه اليوم على الساحة الثقافية وخاصة العربية منها وجود نماذج كثيرة
متابعة القراءة
  138 زيارة
  0 تعليقات
138 زيارة
0 تعليقات

لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال

الجسد هو " التجلِّي الحي " بما يشحن طاقاتَّه صوبَ ما هو مرغوب أو ممنوع. واستعماله في الممارسات العامة يوضح إلى أي مدى تصبح علاماته خطاباً له أبعاد تأويلية. بهذا الإطار يعدُّ الصيام إدارةً ميتافيزيقيةً للجسد تحقيقاً لاعتقاد في أصل الحياة. صحيح هي إدارةُ ترتبط بالمقدس، لكنها تبلغ درجة الفعل الوجودي في الأديان بدوافع وغايات متفرقة. لأنَّ منها ما هو ماضٍ وما هو مستقبل، خلال لحظةٍ لا تحتملُ التقاءهما (الآن) إلاَّ بضرورة تأويل مقولات الإله والإنسان والحقيقة (من قبل). أي لن يلتقي الماضي بالمستقبل دون كشف معاني المقولات المذكورة وتحولاتها.       إذن بوجود الصيام واختلاف طُقوسه في الأديان الإبراهيمية وقبلها(الزرادشتية والبوذية
متابعة القراءة
  349 زيارة
  2 تعليقات
دليل الكلمات:
349 زيارة
2 تعليقات

صاحبة الجلالة في عيدها / محمد صالح الجبوري

الخامس عشر من حزيران من كل عام يحتفل الصحفيون في العراق في عيدهم، وهو يوم صدور اول صحيفة عراقية هي (صحيفة الزوراء)عام ١٨٦٩م، ولعبت الصحافة العراقية دوراً بارزاً في الحراك السياسي الذي تشهده البلاد، وتنقل الاخبار السياسية، ونشاطات البرلمان وتوثف الأحداث التي  تمر بها البلاد، والأخبار الاقتصادية و الاجتماعية والادبية، وتنشر الثقافة، وكان الناس منذ الصباح الباكر يقرأون الصحف في المقاهي التي هي منتدياتهم، وصدرت إعداد كبيرة من الصحف منها الحرية اليقضة الجماهير، الزمان، الأوقات العراقية، الثورة، الثغر، طريق الشعب، القادسية، فتى العراق،النهار، الأخبار،المدى الحدباء، المفيد، نينوى، المشرق وغيرها، وساهمت الصحافة في نشر الافكار والاراء، وطرح الرأي والرأي الأخر، وكانت هناك
متابعة القراءة
  122 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
122 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق