المقال الاسبوعي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

جميع الاقسام
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الاسلام السياسي انتهى / حيدر نزار السيد سلمان

مايحدث مقارب تاريخياً لبدايات النفور الشعبي وتغير المزاج العام ومن ثم العداء للبعث ، المستقبل حافل بالاحداث والتطورات غير المتوقعة لمن لايعرف التاريخ وحسب رؤيتي النشاطات الشعبية السلمية والغاضبة احياناً لن تبقى هكذا بل للدم صرخات وللارواح المعذبة المحتقنة غضب عارم والشعور بالكرامة المهدورة تحت بساطيل العسكر ومسلحي الخانات الخلفية ردود عنفية قاسية ، الرمزيات والرموز والاسماء اللامعة العتيقة داستها الاحداث وسياط الشرطة السرية والعلنية ، أقول أيضا مات ت الرموز وبدأ الجمهور المحصور حصراً مميتاً بقوالب التدين المزيف لاخضاعه وتدجينه بتحطيم التابو نمرة واحد ، وفي الافق فقد الناس الثقة بالمتعجرفين المتلونين الذين يسقونهم كذباً وكلمات التخدير الممنهجة ،
متابعة القراءة
  11 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
11 زيارة
0 تعليقات

فاطمة العبيدي متفوقة عراقية بامتياز / محمد صالح الجبوري

العراقي متفوق في حله وترحاله ،والعراقي يتميز بقدرته الإبداعية والذكاء،والكفاءة،وهذا مشهود له،وهناك أمثلة على تفوق المرأة العراقية في العلوم والفنون والاداب،وفي هذه المناسبة نستذكر الراحلة العراقية( زها حديد) التي شهد لها العالم بالتفوق والابداع ، والكفاءة،اليوم المتفوقة العراقية( فاطمة العبيدي) ابنة الصحفي رعد يوسف العبيدي ترسم طريق مستقبلها بخطوات ثابتة ، وتحصل على مرتبة متميزة في الدراسة الإعدادية في الدانمارك،هذا الإنجاز العلمي الكبير،المرأة العراقية تسجل حضورا علميا،رغم ظروفها الصعبة،ونحن ننتظر المزيد من العراقيات في مجال الثقافة والعلوم والاداب، العقل العراقي متفوق، الأخبار الجيدة تفرحنا ، وخاصة التي ترفع اسم البلاد عاليا،هل ستكون (فاطمة العبيدي)،في السنوات القادمة، (زها حديد) جديدة،في المجال
متابعة القراءة
  145 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
145 زيارة
0 تعليقات

مشكلة التعليم مشكلة مهمة / فاروق عبدالوهاب العجاج

مشكلة التعليم مشكلة مهمة في كل المدن العربية واساسها وضع المعلم الاقتصادي ضعف الادارة المدرسية وضعف الاشراف المدرسي وعدم المت اب عة الجدية لوضعية التعليم والهفوة بين الادارة المدرسية و اب اء الاسر المسؤولة عن اب نائها والمستوى المعاشي للاسرة نفسها الذي ان كان يساعدها في تامين متطلبات الدراسة والمواظبة على التدريس عوامل عديدة القت بثقلها على التربية والتعليم الذي يختصر قدرة الدولة بشكل واضح على القيام بواجباتها الاساسية المهمة الا وهي من اهمها الاهتمام بالتربية والتعليم قوام تقدم البلد وتامين شب اب قادر على تحمل المسؤليات الوطنية بجدارة لازمة لتقدم البلد وتطوره مشكلة التعليم في بلدي العراق اليوم من
متابعة القراءة
  84 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
84 زيارة
0 تعليقات

لكل بيت سياسي ربٌّ يحميه / موسى صاحب

بيت شيعي وبيت سُنّي وبيت كردي وبيوتات مسيحية وتركمانية وايزيدية ، بهذه المسميات شيد بنيان العملية السياسية ، وبهذه المصطلحات المذهبية والقومية يُدار البلد منذ خمسة عشرة عاما ، والسياسيون على اختلاف انتماءاتهم سواء كانوا من اصحاب الجنسية العراقية او من حملة الجنسية المزدوجة وطبقا لبرنامج المحاصصة الذي وضعته سلطة الائتلاف بقيادة بريمر فإنه لا خيار لهم سوى اللجوء إلى هذه البيوتات والتحصن خلف أسوارها درءا لأي مخاطر قد تواجههم ، وهذا ما نلحظه دائما خلال مؤتمراتهم واجتماعاتهم المؤيدة والمسددة من قبل أولياء نعمهم« رب الدار» سواء كان حاضرين أو غائبين ، والعراقيون للأسف إلى الآن مصدقين بأن أصواتهم الثمينة
متابعة القراءة
  100 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
100 زيارة
0 تعليقات

من خصائص الثقافة القانونية العامة / فاروق العجاج

الثقافة القانونية العامة تمنح الشخص القدرة على التعامل مع معطيات وافرازات الحياة الاجتماعية وما يترتب عليها من مسؤوليات وواجبات بصورة واقعية ومنطقية وفق الاصول القانونية والشرعية مما تجنبه من الوقوع تحت طائلة المسؤولية القانونية والشرعية المرعية في تنظيم شؤون حياة الناس كافة وفق النظام العام والاداب العامة .ونذكر في الاتي بعض من فوائد ومميزات الثقافة القانونية للشخص المتسلح بها :- 1- تامين احترام السلطة المسؤولة واحكام القوانين الصادرة منها باهتمام وبدقة ووعي بضرورتها. يمكن ذلك من قيام اجهزة الدولة المختصة بتحقيق الامن والاستقرارلحياة المواطنين عامة . 2-تجنب ارتكاب المخالفات لاي امر قانوني يتعلق بالمصلحة العامة او ما يتعلق بحقوق الاشخاص
متابعة القراءة
  106 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
106 زيارة
0 تعليقات

الى من ترفع الشكوى؟؟؟ إشارة سابقة / د.يوسف السعيدي

وكما ترى الكل إذن يخوض حربا بلا هوادة ...من أجل نعت ينعت به ، حرب لا أخلاق تتخللها ، ولا خصالا حميدة تضبطها ، ولا معايير تحترم في صولاتها وجولاتها .... وعورات الوطن تستنهض همم كل مواطن شريف ليسترها ....فلا تجد بين الجنود والمحاربين الجدد من يملك أو يكتسب الهمة العالية ....ليقدم مشروعا متكامل الأطراف والجوانب ..يكون كافيا لعملية الستر .... بل ولا تجد في هؤلاء المحاربين من يذكر نفسه أو غيره بأن هذا الوطن أمسى غريب الشكل ....ينفرد بغرابته عن باقي بلدان الكرة الأرضية ، فهو وطن حكومته صورية... ومعارضته شكلية ...وصناديق اقتراعاته عبثية منعدمة التأثير ....وقضاؤه بالطائفيه والمحسوبية
متابعة القراءة
  78 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
78 زيارة
0 تعليقات

لماذا يفشلون ...! / ادهم النعماني

كثيرا ما يؤكد أغلب علماء الاجتماع بأن البيئة الاجتماعية تلعب دورا محوريا وهاما في تشكيل عقل هذا المواطن الاجتماعي، وهذا العقل بموجب هذه النظرية العلمية يتحرك بحرية ضمن هذه البيئة، لا بل إنه في أغلب الأحيان يبدع ايما ابداع في إغراق بيئته هذه بكل ما يستجد في عقله، نحن هنا نتحدث عن البيئة الراكدة،المولدة للفكر البالي الرث، ولكن رغم هذا التأكيد العلمي،يوجد استثناء واضح،من خلال أطروحات البعض من المفكرين الذين يكسرون هذه القاعدة،والا ما تطورت الأمم وتقدمت،لو ظل جل المجتمع خاضع كلية لهذه القاعدة الاجتماعية، ولنا في ذلك الكثير من الأمثلة على المستوى التاريخي، ظهور نبينا الكريم في الجزيرة العربية،
متابعة القراءة
  98 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
98 زيارة
0 تعليقات

رسائل شوق عبر الأثير / محمد صالح الجبوري

رسائلي التي اكتبها مع قهوة الصباح،وهي تحمل كلماتي الجميلة وشوقي واحساسي، تلك التي كتبتها بلون شعرك الذهبي،وحبرها من دموع عينيك،رسائلي من طراز خاص ، مطرزة بالوان فساتينك، الوانها متعددة،جميلة،لايفهما غيرك،( الا انت)،تحمل اجمل العطور التي تحبينها،رسائل ممزوجة بالحنين، ومعطرة بشذى الورود،رسائلي تحمل حكايات العيد وافراحه، رسائلي يحملها (الحمام الزاجل) ،وهو يعلم انها أمانة،رسائلي تصلك بأسرع وقت،لان الطيور لاتعرف الكذب و الغش والخداع، رسائلي تبحث عنك في كل مكان،رسائلي تحمل أغاني فيروز،في صباح ربيعي مشمس ،رسائلي تحمل قصائد قيس، وقصائد جميل، تحمل حب العاشق الولهان الذي اتعبه الزمان والمكان، رسائلي ربيع دائم، وعيون ماء تروي الأرض وتجعلها جنة خضراء تسر الناظرين
متابعة القراءة
  86 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
86 زيارة
0 تعليقات

الى أخي عامر مطر / أمل مطر

زيارة قصيرة ومقتضبة خرجنا صباح أول يوم من عيد الفطر متجهين نحو المقبرة الاسلامية في كوبنهاكن أنا وجميع افراد العوائل المطرية التي تعيش في الغربة منذ زمن بعيد ، يسود كل منا قنوط وهدوء وسكينة محملين بأوجاع الفراق ومحملين ببعض الفطائر والكليجة والتمر والزهور والشموع وفي نيتنا زيارة اخي الحبيب ونور العين عام رالمطر الذي وافاه الأجل بسكتة قلبية . وأنا في الطريق راح الفكر مسرعاً يدور بزمن عكسي حتى وجدت نفس طفلة بعمر سبع سنين في أول يوم من عيد الفطر وكف عامر بي دي ممسكة بها . خرجنا الى العيد بملابسها الجديدة الهفهافة ، أسمع ضحكاتنا الطفولية ونحن
متابعة القراءة
  69 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
69 زيارة
0 تعليقات

هموم العراقي...والفساد / .يوسف السعيدي

المثير للأسف ان الفساد بات يكتسب مصداقيته من ملامسة هموم الناس الذين يعيشون بشكل يومي كل إفرازاته المريرة.. التي تحاصر أنفاسهم وكل مفردات حياتهم ..., يضرب عقولهم وأجسامهم بتكرار يومهم وغدهم ,... يضغط على بطونهم وجيوبهم وكرامتهم وإنسانيتهم .., يجعل حياتهم أشبه بجحيم ٍ...يحيطهم لا مفر منه ...يحرقهم بناره كيفما تحركوا ..ويسد طريقهم أينما توجهوا.. ويغلق أمامهم كل الأبواب ..ويقضي على حلمهم وأملهم وتطلعهم إلى الخلاص من مرار ة واقعهم , ...كابوس مخيف يتسلسل بإصرار ...مع تسلسل الكذب المستمر على الشعب بإصلاح قادم ..طال انتظاره ...والملايين تعيش في ظل هذه الحالة المستشرية من الفساد المروع لأولياء الفساد... الذي عم كل
متابعة القراءة
  115 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
115 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال