المقال الاسبوعي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

جميع الاقسام
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

عصور المعلوماتية... حروب عميقة !!!/ الدكتور ميثاق بيات ألضيفي

المعلوماتية مع الحكمة غاية في كمال الحكم... وكي تنعم بالحكم شعوبنا... فعلينا أولا بالزعامة الرقمية !!! "  الحروب المعلوماتية ما هي إلا بحار من المعلومات التي لا نهاية لها ومواجهات في الطاقات الرقمية بين عناصر نظامين متنافسين أو أكثر على مستوى واعي وغير واعي وقيادي وفوضوي للتواصل بكفاح لأجل الأولوية في المجالات العسكرية والاقتصادية والجيوسياسية والاقتصادية للمعلومات في الفضاء اللانهائي متعدد الأبعاد، وأن المواجهة المعلوماتية لها تأثير معقد على الدول والحكومات السياسية والعسكرية للجانبين الموافق والمعارض وعلى قيادتها العسكرية السياسية، وان الهدف الاستراتيجي منها هو خلق ميزة معلوماتية للحفاظ على التفوق في الاقتصاد العالمي والبناء العسكري والتقني، كما تنطوي على عقد
متابعة القراءة
  61 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
61 زيارة
0 تعليقات

يا سادة: جويل سعادة تشرفكم جميعا! / علي الكاش

في الحفل الإفتتاحي الذي اقيم في محافظة كربلاء بمناسبة دورة إتحاد غرب آسيا الرياضية، اثار عزف المبدعة اللبنانية (جويل سعادة) نشيد موطني بالكمان ردود أفعال غطت على المناسبة، بل تجاوزت المباراة الرياضية نفسها، وكان ابطال الكوميديا الشيعية الجديدة كالعادة المتاجرين بالدين، أبرزهم الوقف الشيعي ونوري المالكي أمين عام حزب الدعوة، ومحافظة كربلاء وبعض المعممين واتباعهم من المستحمرين والجهلة، وكان الهجوم على العازفة اللبنانية تحت ذريعة انه لا يجوز ان تكن موسيقى ورقص في مدينة كربلاء على أساس إنها مقدسة عند الشيعة، وبسبب وجود مرقد الحسين بن علي وأخيه العباس فيها. ولأهمية الموضوع الذي أثار جدال كبير في مواقع التواصل الإجتماعي بين
متابعة القراءة
  53 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
53 زيارة
0 تعليقات

الشرق الأوسط يتحول إلى بركان بارود والتسلح يتصاعد.. لماذا؟ / وفيق السامرائي

• بتحدٍ اردوغاني للرفض الأميركي بدأت تركيا طبقا لما ينشر باستلام منظومة صواريخ S400 الروسية مستعدا لمواجهة عقوبات أميركية جديدة، فيما يعاني اردوغان من اخفاقات سياسية داخلية، وتقلص مجال المناورة الخارجية. والغريب أن تركيا ليست مهددة من جيرانها، إلا أن اصرارها على التنقيب عن النفط في أطراف قبرص ورفض مصر ودول أخرى لذلك يعطي تصورا لتقييم الموقف الاستراتيجي لتركيا، وتواصل تركيا تحسين صناعاتها الحربية وتواصل جهودها للحصول على أحدث طائرة شبح مقاتلة في العالم. • إيران أعلنت أكثر من مرة عن امتلاكها ترسانة متقدمة من الصواريخ والطائرات المسيّرة وأسلحة أخرى وقوات كبيرة. • دول الخليج تعد في مقدمة مشتري أحدث الأسلحة
متابعة القراءة
  158 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
158 زيارة
0 تعليقات

لا طاب ليلك يا وزير الكهرباء.../ د.يوسف السعيدي

من لهذا القلب الذي يقطع الليل في أنين...وزفرات....بانتظار ساعة واحده من ساعات الكهرباء...وسماء الديجور أعتقت كواكب الثريا ...منحدرة ...بانتظار أوامر القطع (غير المبرمج ) وبت لا أخشى مقالة العدو المبغض .. لكلماتي ...وتصرفاتي ...ولعمري لقد جربت وزير الكهرباء ...فوجدته مع مستشاريه ..قباح الوجوه...ضيقوا الاعطان ...تضيق أفنيتهم ك(التيوس)...وال(نعاج)...النعرات... وجدتكم يا مسؤولي وزارة الكهرباء .. (عدا الاشراف منكم ) لا تجبرون لنا كسراً...ولا تنحرون لنا ناقة مسنة في سنواتنا العجاف ..المجدبة ..لقد ..اصطنعني الله عزوجل ..حراً...فأنى لكم استعبادي؟؟؟؟ تذكروا ..يا مسؤولي وزارة الكهرباء ..بأن الله تعالى ذو عطاء ..إذ بخلتم ...ساعة واحده عطاء من (تياركم)...حيث ألفيتمونا قطعان ترعى ..في ارض قفر....حالكة السواد غاب
متابعة القراءة
  160 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
160 زيارة
0 تعليقات

الصحفي الكبير محسن حسين يكتب : حين تدمع العيون فرحاً


دمعت عيوني الكليلة فرحاً وسعادةً حين شاهدت على صفحات الفيسبوك صورة شاب عراقي تخرج من احدى جامعات الدنمارك وهو يتوشح بعلم بلدنا علم العراق. هذا الشاب وامثاله يتخرجون كل عام من جامعات العالم بعيدا عن الوطن الذي ربما لم يشاهدوه ولا يعرفون ما فيه ومن فيه لكنهم مع كل ما يتوفر لهم في بلدان الغربة من امن وامان وتقدير يحنون للوطن ولا ينسون ان يضعوا على رقابهم العلم دليلا على الارتباط الابدي بتلك التربة الطاهرة التي دنسها المستعمرون وعملاؤهم. الشاب العراقي الذي تشاهدون صورته هنا هو احمد ابن زميلنا المغترب المهاجر الصحفي اسعد كامل. العزيز احمد: مبارك نجاحك وتخرجك في كلية
متابعة القراءة
  158 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
158 زيارة
0 تعليقات

الإعلام..بين الحقيقة..والدعاية والإختلاق والتضليل!! / حامد شهاب

يجمع كثير من خبراء الإعلام ، على أن كلا من الصحافة بخاصة والإعلام بعامة ، قد تحولا من مهمة (نقل المعلومات والحقائق) الى الجمهور ، الى إستخدم مفرط  لأشكال مختلفة من أساليب (الدعاية) و (الترويج الدعائي) ، ما بين ثنايا ومضامين الأخبار والتقارير الإخبارية والمقالات والتحقيقات الصحفية ، وحتى ما يطلق عليه الآن بـ (الصحافة الاستقصائية) التي طبل لها هذه الأيام البعض من الأكاديميين في المجال الاعلامي ، وكذلك تم الترويج لمفهوم آخر هو (الإعلام  الألكتروني) ، وكأنهما (الفتح المبين) في عالم صاحبة الجلالة، و(الرسالة الاعلامية) التي فقد بريقها منذ أكثر من عقد من الزمان، وأصبحت أقرب الى موضوعة (التهريج)  والى
متابعة القراءة
  138 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
138 زيارة
0 تعليقات

عبد المهدي والثورة على رموز الفساد / اسعد عبدالله عبدعلي

منذ 16 عاما وقصص الفساد في العراق لا تنتهي, بل هي في تكاثر عجيب, حتى اصبح العراق فرصة للتندر في الصحافة العالمية, والغريب ان كل الفاسدين فازوا بغنيمتهم ولم يحاسبهم احدا, كل لص حكومي كبير يسرق ويهدر المال العام ثم تنتهي فترة مسؤوليته فيغادر لجزر الكاريبي او باريس او شرم الشيخ ليصرف المليارات التي سرقها على ملذاته, او ذلك السياسي الذي يطارد الفنانات المصريات ليتزوجهن مقابل الملايين التي نهبها عندما كان في المنصب, واكيد انكم سمعتم بالسياسي الذي اشترى شارعا في لندن بكل بيوته, فالمال المسروق من خزينة العراق فاق العد. ان خراب العراق نتيجة الحصانة التي حفظت مئات الفاسدين من
متابعة القراءة
  187 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
187 زيارة
0 تعليقات

اكاذيب مترو بغداد / اسعد عبدالله عبدعلي

كان نظام صدام يسعى دوما لتلميع صورته, عبر انجازات وهمية يقوم بها, ومنها قصة مترو بغداد, ففي عام 1981 انطلقت الفكرة بعد حملات الاعتقالات والمجازر التي فعلها بحق الشعب العراقي, بالإضافة لإشعاله حرب عبثية مع ايران دمرت البلدين, حيث قامت شركة فرنسية بإكمال تصاميم المشروع, لكن لم يتحقق شيء بل بقيت مجرد تصاميم على الرف, فقط طبل الاعلام البعثي للحدث كانه تحرير القدس, فكان مجرد بالون أعلامي ليس الا! نحن متفقين انه طبيعي جدا ان يصدر الكذب من صدام, فهو شخص كان الاهم عنده كرسيه, وكان يحمل حقدا كبيرا ضد العراق والعراقيين, وبعدها نسيت الفكرة تماما! خصوصا أن البلد قد مر
متابعة القراءة
  183 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
183 زيارة
0 تعليقات

غرباء في اوطاننا / فاروق العجاج

 نعيش في بلادنا وفي بلاد المسلمين غرباء لا نحن ابناء وطن ولا نحن من ملة الاسلام ان كنا مهجرين ومهاجرين او نازحين لم نلمس شيء مما قرءنا عن سيرة ابباءنا اواجدادنا او في سيرة الاسلام كما فهمناه من سيرة المسلميين الاوائل العطرة - انه ظلم الحكام وظلم الدول وضعف الاسلام في نفوس المسلمين قاطبة من رحل منا الى دول الغرب يجد ان الاسلام هناك بقيمه ومبادئه هم يطبقونه حرفيا ونحن عزفنا عنه وكان هذا مصيرنا غرباء في اوطاننا لم نعرف قيمة اوطاننا الا حين نقع في مشاكل الغربة ومعاناتها ونلمس معنى الذل والهوان متى نستفيق حتى نعرف معنى الاسلام ومعنى الوطن
متابعة القراءة
  226 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
226 زيارة
0 تعليقات

لبن سياسي شايط / موسى صاحب

العراقيين ماشاء الله عليهم كلهم صاروا خبرة و مفتحين باللبن ، هسه لبن مدخّن لبن عرب لبن كاله ماكو فرق المهم مفتحين ويلگفولك السالفة مو بس هي وطايرة ، وإنما حتى وهي بعدها بحلگ السياسي من گبل لايحچيها ويتفلسف بيها علينا ، ولأن العراقيين اصبحت حياتهم كلها سياسة بفضل العملية السياسية ومشاكلها ، وبفضل السياسيين وبرامجهم ولقاءاتهم وتصريحاتهم ، فبالتأكيد صار واحدهم اي العراقيين يگدر يميز بين المعدل والاخرطي منهم ويامكثرهم ، لكن رغم الدرجة العالية من المفهومية و اللواته إلي وصلها العراقي يعني بين قوسين «عرف كل دروب السياسيين وهمبلتهم» ماادري ليش بعده لهسه مچلب بذيالهم خصوصا «الخلفات» جماعة التصريحات
متابعة القراءة
  140 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
140 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق