اضاءات هيئة التحرير - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

جميع الاقسام
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

في عيد الصحافة : حيدر الجنابي عنوان الصحافة الوطنية


حيدر الجنابي شاب نجفي استهوته المتاعب . فولج عالمها عبر باب يفضي إلى فضاء لا راحة فيه .. وخال من وسائل الترفيه وملذات الحياة والنعم .. عالم الصحافة ! حيدر لفرط شعوره بالمتعة والتلذذ بهذا النوع من التعب ، صار متفرغا لمتابعة الأحداث ، ومهاجمة الفاسدين وتسليط الاضواء على أخطاء المسؤولين وتقصير مؤسساتهم في تقديم الخدمات للمواطنين  بطريقة لم تترك له صديقا.. الا الأوفياء الذين يقفون مع الحق ويعشقون الوطن .. هاجس حيدر الفقراء والمرضى..  والذين لم يجدوا ملجأً يأويهم سوى الشوارع .. كأنه دولة عادلة  حنينة تنزل رحمتها على من يعيش تحت ظلها.. حيدر رادار ومجسات تعمل بحيوية وحرص لرصد
متابعة القراءة
  149 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
149 زيارة
0 تعليقات

تهديد بقتلي في قضية لها ابعاد دولية / محسن حسين


في مكتبي بوكالة واع عام 1963 كان ذلك اول تهديد لي بالقتل في بلد اشتهر للأسف الشديد بحوادث القتل والاغتيالات وخاصة في أيام الانقلابات والثورات التي مرت بالعراق في تاريخه الحديث. في 10 شباط 1963 ، بعد 3 أيام من تولي حزب البعث العربي الاشتراكي الحكم لأول مرة في العراق وإسقاط حكومة الزعيم بعد الكريم قاسم ومقتله مع العديد من مؤيديه وأتباعه سمعت بان هناك من يريد قتلي. كنت في ذلك الوقت مديرا للأخبار الداخلية في وكالة الأنباء العراقية . وكان مقرها في الصالحية ببغداد قرب دار الإذاعة. ويقع مكتبي في الطابق الأرضي, على الشارع مباشرة وكانت واجهة المكتب زجاجية بحيث
متابعة القراءة
  72 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
72 زيارة
0 تعليقات

نحن نحتاجك معنا / محسن حسين


في مثل هذا اليوم 25-5 من عام 1978 (قبل 41 عاما) دعاني كل من الاستاذ حميد سعيد رئيس تحرير الجمهورية والاستاذ حسن العلوي رئيس تحرير مجلة الف باء وكل منهما يريد مني ان اعمل معه وكان اختياري نقطة تحول في مسيرتي الصحفية. كنت قبل ذلك بتسعة اشهر قد تركت وكالة الانباء العراقية (واع) التي كان لي الشرف ان اكون من مؤسسيها عام 1959 واحلت نفسي على التقاعد، وخلال ايام طلب مني المرحوم سعد قاسم حمودي وكان رئيسا لتحرير الجمهورية ان اعمل في الجريدة فائلا عبارته التي ظلت عالقة في ذهني ( نحن نحتاجك معنا) وهكذا قبلت العمل في الجمهرية بموجب عقد
متابعة القراءة
  104 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
104 زيارة
0 تعليقات

التقيت هذا الشهر مرتين بالفنان الراحل سليم البصري / محسن حسين



خلال زيارتي القصيرة الى الوطن التقيت مرتين بالفنان الراحل سليم البصري. كنت ابحث في السوق الحرة في مطار بغداد الدولي عن علبة من التمور العراقية الشهيرة لاقدمها هدية لبعض الاصدقاء في لبنان لكني لم اجدها. وجئت لوحات رسم وبلوزات تحمل صورا كتب عليها بالاتكليزية كلمة واحدة من 5 حروف (RADHI) حين اطلت النظر الى اللوحات والبلوزات قالت لي الموظفة: الا تعرفه؟ انه حجي راضي  الفنان الراحل سليم البصري. لم اجد في السوق الحرة ما يميزه غير سليم البصري هذه علامة تدل على مكانة هذا الفنان الكبير. وفي شارع المتنبي كان هناك تمثال لفنان عراقي واحد هو سليم البصري  او حجي راضي. 
متابعة القراءة
  79 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
79 زيارة
0 تعليقات

سفرة قصيرة الى الوطن (1) / محسن حسين


اكتشفت منذ الساعات الاولى من سفرتي القصيرة الى الوطن ان الانسان مثل النباتات لا ينتعش ولا يزهو الا في الاماكن والاجواء التي خلق فيها. كنت اعاني من مرض الانفلونزا مصحوبا بارتفاع الضغط والام القولون لكني في اول ساعة في بغداد شعرت بتحسن كبير. انخفض الضغط الى ارقام معقولة وذهبت الألام واصبحت قادرا على المشي مدة طويلة واتنفس هواء بغداد وكانه الدواء الشافي من تلك الامراض (وهو كذلك!!). ومما جعلني سعيدا بالزيارة ان هاتفي تعطل ولم انقل معي (اللاب توب) ولم اشاهد واسمع اخبار البلدان العربية الا حين عودتي الى مقري في لبنان حيث فوجئت بالتهديدات المتبادلة بين امريكا وايران بحرب واسعة
متابعة القراءة
  69 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
69 زيارة
0 تعليقات

معهد الفنون الجميلة للبنات يعرض مئات الأعمال الفنية خلال معرضه السنوي السادس










حيدر حسين الجنابي /شبكة الاعلام في الدنمارك افتتح معهد الفنون الجميلة للبنات فعاليات المعرض الفني السنوي السادس  بحضور عدد من النواب والمسؤولين والفنانين ويستمر لمدة ثلاثة أيام على قاعات المعهد . وقالت مديرة معهد الفنون الجميلة للبنات خالدة حسين علي " "اقام معهد الفنون الجميلة للبنات معرضه السنوي السادس الشامل الذي شارك فيه طالبات من  ثلاثة اقسام هم قسم الخط والزخرفة وقسم الفنون التشكيلية وقسم التصميم الطباعي وقد أبدعت الطالبات في تقديم نتاجاتها التي تجاوزت مئات الاعمال الفنية  ". وأكدت" ان المعرض شهد اقبالا كبيرا من قبل النواب والمسؤولين وعدد من الشخصيات التربوية والسياسية والفنية ويسيستمر لمدة ثلاثة أيام  " وتحدث
متابعة القراءة
  81 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
81 زيارة
0 تعليقات

عن الرؤساء العراقيين / محسن حسين


في العام 1966 وفي مثل هذا اليوم 13 نيسان قتل الرئيس العراقي عبد السلام محمد عارف في حادث سقوط الطائرة الهليكوبتر التي كانت تقله في زيارة لمحافظة البصرة. وكما جرت عليها العادة في العرق فان من النادر ان تذكر المناسبة ذلك ان العراقيين منقسمون في حبهم وكرههم لحكام العراق الذين تولوا السلطة بعد ثورة 14 تموز 1958 التي قضت على النظام الملكي واسست النظام الجمهوري. من الناحية التاريخية فقد تولى الحكم منذ ذلك الوقت حتى الان 8 رؤساء للجمهورية كان اولهم عبد السلام عارف ذلك ان الفترة التي تلت سقوط النظام الملكي عام 1958 شهدت تأسيس مجلس سيادة من 3 شخصيات
متابعة القراءة
  81 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
81 زيارة
0 تعليقات

ذكريات صحفية عن الرئيس عبد السلام عارف / محسن حسين




عرفت الرئيس عبد السلام عارف منذ الايام الاولى لثورة 14 تموز 1958 التي قام بها مجموعة الضباط الأحرار وعلى راسهم الزعيم الركن عبد الكريم قاسم الذي اصبح رئيسا للوزراء ووزيرا للدفاع والعقيد الركن عبد السلام عارف نائبا له ووزيرا للداخلية كنت قبل الثورة محررا في صحيفة الشعب احدى ابرز الصحف في العهد الملكي وقد تم الاستيلاء علي مطابعها في محلة السنك ببغداد لتصدر صحيفة الجمهورية حاملة اسم صاحبها عبد السلام عارف. ومنذ الايام الاولى للثورة بدأت علاقتي كصحفي به وبغيره من قادة الثورة ثم أصبح رئيسا للجمهورية عام 1963 رافقته خلال تلك الفترات في معظم جولاته في الالوية (المحافظات) وفي سفراته
متابعة القراءة
  136 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
136 زيارة
0 تعليقات

مع المناضل الجزائري حسين ايت احمد/ محسن حسين




مرة اخرى اعود الى الجزائرحيث تعم التظاهرات التي بدأت احتجاجا على ترشيح الرئيس بوتفليقة رغم اعلانه بعدم الترشيح ودعوته الى اجتماع للقوى السياسية ليقرروا شكل النظام الجديد. كتبت في 4 اذار الماضي في مدونتي في شبكة الاعلام في الدنمارك بعض ذكرياتي عن الرئيس احمد بن بللا والان استذكر لقائي بمناضل جزائري اخر مستعرضا جوانب من حياته. تعرفت عام 1962 على المناضل الجزائري حسين ايت احمد الذي توفي اواخر عام 2015عن عمر ناهز 89 قضاه في النضال ضد الاستعمار الفرنسي ثم النضال من اجل الديمقراطية مختلفا مع رفاق الثورة ومنهم الرئيس احمد بن بللا. في عام 1962 جاء الى بغداد قادة الثورة
متابعة القراءة
  114 زيارة
  0 تعليقات
114 زيارة
0 تعليقات

قي ذكرى وفاتها من هي زوجة عبد الناصر/ محسن حسين




تحية محمد كاظم التي يصادف يوم 25 اذار ذكرى وفاتها عام 1992 تستحق ان نتذكرها وان نستعرض حياتها مع القائد العربي الرئيس جمال عبد الناصر. في زياراتي المتكررة لمصر ولقائي الاول بالرئيس جمال عبد الناصر عام 1964 وحتى بعد وفاته عندما عشت 4 سنوات (1972-1976) كنت كصحفي احاول التعرف على عائلته لكني اصطدمت بالمنع فحياته الخاصة كانت بعيدة عن اجواء السياسة والصحافة ومن النادر ان تظهر في مناسبات رسمية كما حدث لزوجات الرؤساء المصريين الخمسة الاخرين منذ ثورة 23 يوليو تموز 1952. لكني كنت اجمع من هنا وهناك معلومات عن هذه السيدة المحترمة التي حافظت على عائلتها خلال حياة الرئيس او
متابعة القراءة
  89 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
89 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق