الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

دليل الكلمات

دليل الكلمات

الدكتور أحمد رياض .. وزيرٌ على نهج الأمير ..!!/ مناف العبيدي

(إعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً، واعمل لآخرتك كأنك تموت غداً)أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب ( عليه السلام )كم جميلٌ أن نرى الوفاء والإخلاص والتفاني في العمل وحب الوطن هو ديدن رجل يقود وزارة مهمة وحيوية في ضل أجواء يباع فيها الظمير ويشترى من قبل بعض الساسة والمسؤولين الذين تسلطوا على رقاب الناس وتسيدوا المناصب المهمة في حكومات شابها الفساد طيلة السنوات الماضية ..!!اليوم يزيدني الفخر أن أكتب كلماتي هذه بحق عراقي أصيل تسلم مهمام القيادة في وزارة
متابعة القراءة
  852 زيارة
  0 تعليقات
852 زيارة
0 تعليقات

لاول مرة في العراق .. انتاج الحاويات المترية بمواصفات عالمية / محمد خالد النجار

شبكة الاعلا م العراقي في الدانمارك / محمد خالد النجار/ بغداد  اعتمادا على الجهود الذاتية المحدودة والامكانات المتاحة والظروف الصحية العامة في جائحة كورونا ،فقد قامت كوادر العمل في دائرة الوحدات الانتاجية التابعة لامانة بغداد وخاصة الشباب العاملين فيها من تصنيع منظومات حاويات النفايات المترية والتي تعكس الجانب الحضاري للمدينة فضلاً عن الحفاظ على الجانب البيئي والصحي وجمالية المدينة ، وتوسيع خطوط انتاجية مستمرة لإنتاج هذا النوع من الحاويات الذ
متابعة القراءة
  668 زيارة
  0 تعليقات
668 زيارة
0 تعليقات

عولمة التباعد العالمي وفرصة العمر / تمارا حداد

بالرغم من اختلاف العصر بين العامين 1929 و2020، إلا أن هناك تشابهاً واضحاً بين أزمة الكساد العالمي عام 1929 وأزمة فيروس كورونا وبالتحديد في النواحي الإقتصادية وتداعياتها، حيث ساقت أزمة الكساد عام 1929 العالم إلى تغيير الطريقة التي تتعامل بها الدول مع اقتصاداتها، وإعادة النظر إلى الدور الإقتصادي للدولة بعد انسحابها من الأنشطة الاقتصادية وعند تدخل الدول عاد النشاط الإقتصادي بقوة.في حين أزمة كورونا العالمية باتت تعيد النظر في الكثير من المفاهيم الإقت
متابعة القراءة
  335 زيارة
  0 تعليقات
335 زيارة
0 تعليقات

عراقٌ.. بلا نفط / د. محسن القزويني

لنتخيل بلداً كالعراق الذي يشكل ثاني احتياطي نفطي في العالم بعد السعودية، والذي يمتلك 200 مليار برميل من النفط تكفيه لخمسين عاماً مع معدل انتاج يومي قدره ستة ملايين برميل في اليوم .لنتخيل دولةً كالعراق اعتماده الرئيسي على النفط .. يفصل نفطه عن اقتصاده.ماذا سيحدث؟هل سينتهي العراق؟هل سيموت جوعاً لو صام عن النفط في شهر الصيام؟وهل هناك بدائل عن النفط يمكن اعتمادها كمصدر للاقتصاد العراقي؟لقد بدأت المشكلة السياسي في العراق مع ظهور النفط ومنذ تأسيس شركة
متابعة القراءة
  408 زيارة
  0 تعليقات
408 زيارة
0 تعليقات

مانريد السجق والتين بس سالم ,,فؤاد حسين / موسى صاحب

موسى صاحب النظام السياسي في البلد قوامه كتل واحزاب شيعية وسنية لها نفوذها في محافظات الوسط والجنوب و المحافظات الغربية والشمالية البالغ عددها خمسة عشرة محافظة .. اضافة الى هذه الكتل والاحزاب هناك الحزبان الكرديان ,,الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني,, اللذان يتقاسمان السلطة بينهما حصرا في محافظات الاقليم الثلاث ,,اربيل والسليمانية ودهوك,, هذا بالاضافة الى تقاسمهما السلطة مع المركز ,,رئاسةً وحكومةً وبرلمانا,, في الوقت الذي لايستطيع المركز تعيين
متابعة القراءة
  313 زيارة
  0 تعليقات
313 زيارة
0 تعليقات

تواصلاً مع نهج اللصوصية و سرقة ثروات الشعب العراقي / اثير أبراهيم سلمان

تواصلاً مع نهج اللصوصية و سرقة ثروات الشعب العراقي حكومة عادل عبد الكردي الفاقدة للشرعية تقرر استقطاع نسبة ٣٥ ٠/٠ من رواتب الموظفين و المتقاعدين تحت بند ( الادخار الإجباري ) اعتباراً من ١ / ٧ / ٢٠٢٠ ! من دون ضمانات حقيقة تلزم الحكومات اللاحقة بإعادتها،... و حسبنا الله و نعم الوكيل ادناه كل قرارات حكومة الشياطين و اللصوص و السماسرة العراقية أسفرت إلاجتماعات التي عقدت لمدة أسبوع كامل من المناقشات والتي تتمحور حول تأمين الموارد المالية اللازمة في تل
متابعة القراءة
  278 زيارة
  0 تعليقات
278 زيارة
0 تعليقات

ثلاثة أسبابٍ رئيسيّة خلف الانهِيار غير المُفاجئ لأسعار النّفط؟ / عبد الباري عطوان

ثلاثة أسبابٍ رئيسيّة تَقِف خلف الأزَمة النفطيّة العالميّة الحاليّة التي أدّت إلى انخِفاض سِعر البرميل لنفط تكساس الأمريكي إلى 37 دولارًا تحت الصّفر، وبات المُنتجين يدفعون للزّبائن مُقابل الشّراء، أوّل هذه الأسباب الحرب النفطيّة السعوديّة الروسيّة ممّا أدّى إلى غمر الأسواق بملايين البراميل الإضافيّة الزّائدة، الثّاني، انخِفاض الطّلب العالميّ على النّفط بسبب حالة الإغلاق الاقتصاديّ لمنع انتِشار وباء الكورونا، والثّالث، انعِدام إمكانيّات التّخزين، و
متابعة القراءة
  414 زيارة
  0 تعليقات
414 زيارة
0 تعليقات

الكاظمي .. إغلق أبواب المزاد / محمد علي مزهر شعبان

تناقلت الاخباروتسربت الاشاعات، وسجلت خفايا اللقاءات، بأن إمبراطورية الاقليم، إشترطت وبمساومة لا تقبل النقاش، ان حصتها وزارة النفط والمالية، وهما غنيمة المساومة حتى تمضي الحكومة . وزارتان سياديتان تندلق منهما ( الخرجية ) دون عناء . الاولى سطوة لسياسة بلد حيث تمضي وفق اجندة عمقها وستراتيجتها معروفة المفاد، وبوصلتها قذفتنا في المتاهة، وأضحت سفاراتنا لم تقاس بمعيار الديمغرافيه والتحاصصيه في توزيع الادوار، بل سلمت رسما بالملكية لما اشتهى السيد " زيبار
متابعة القراءة
  413 زيارة
  0 تعليقات
413 زيارة
0 تعليقات

ماذا نريد من السيد الكاظمي؟ / جواد العطار

مما لا يقبل الشك ان ترشيح السيد مصطفى الكاظمي لرئاسة مجلس الوزراء جاء بعد مخاض عسير استمر لاكثر من مائة يوم تخللته فترات ترشيح السيد محمد علاوي وعدنان الزرفي ، لذا يعتبر هذا الترشيح السفينة التي ستخرج العراق من ازمة تشكيل الحكومة الجديدة مع اتفاق كافة الاطراف السياسية على تكليفه ومنحه قدرا من الصلاحية في اختيار وزرائه وفق بعض التسريبات.. لكن هل اتفاق كافة الكتل السياسية هو نهاية المطاف في اختيار رئيس مجلس الوزراء ، ام ان هناك اشياء اخرى ينبغي ان
متابعة القراءة
  332 زيارة
  0 تعليقات
332 زيارة
0 تعليقات

رواية "أدركها النّسيان" ملحمة الشّعوب والأوطان والمهمّشين والخراب / د.عطا الله الحجايا

قد يعتقد المعتقد السّطحيّ عند قراءته الأولى لهذه الرّواية أنّنا أمام رواية بوحيّة لامرأة سارتْ مجبرة في درب الرّذيلة، أو أنّنا أمام قصّة حبّ بائسة متعثّرة منكودة على امتداد سبعين عاماً من المعاناة، وقد يتعثّر متعثّر بذريعة النّسيان للهروب من الواقع ظنّاً منّه أنّ الرّواية تقدم مهرباً للوجع والهزيمة والانكسار نحو المزيد من الإذعان والانطواء عبر النّسيان. وهذه جميعها تأويلات متسرّعة واعتباطيّة للرّواية، وهي تقود خارجها، لا داخلها. إلاّ أنّ المواجهة
متابعة القراءة
  469 زيارة
  0 تعليقات
469 زيارة
0 تعليقات