الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

دليل الكلمات

دليل الكلمات

تأثير أزمة كورونا على حرب أسعار النفط / تحقيق : دنيا علي الحسني

كان من المتوقع إن تنخفض أسعار النفط العالمية للعام الحالي بسبب تراكم زيادة المعروض النفطي تدريجياً بحدود 55- 50 دولار نتيجة تباطؤ النمو الإقتصادي العالمي ولكن تداعيات الوضع الحالي أدت إلى أزمة حقيقية بسبب ظهور وسيطرة عامل جديد لم يحدث سابقاً في الصناعة النفطية والأسعار وهو عامل الاوبئة وهنا نعني فايروس كورونا والذي ساهم في تدني الطلب وزيادة المعروض النفطي وتراكمه ثم دخل عامل ثالث إلا وهو عدم نجاح منظمة أوبك في تسويق مقترحاتها على شركائها مما أدى
متابعة القراءة
  497 زيارة
  0 تعليقات
497 زيارة
0 تعليقات

عولمة التباعد العالمي وفرصة العمر / تمارا حداد

بالرغم من اختلاف العصر بين العامين 1929 و2020، إلا أن هناك تشابهاً واضحاً بين أزمة الكساد العالمي عام 1929 وأزمة فيروس كورونا وبالتحديد في النواحي الإقتصادية وتداعياتها، حيث ساقت أزمة الكساد عام 1929 العالم إلى تغيير الطريقة التي تتعامل بها الدول مع اقتصاداتها، وإعادة النظر إلى الدور الإقتصادي للدولة بعد انسحابها من الأنشطة الاقتصادية وعند تدخل الدول عاد النشاط الإقتصادي بقوة.في حين أزمة كورونا العالمية باتت تعيد النظر في الكثير من المفاهيم الإقت
متابعة القراءة
  265 زيارة
  0 تعليقات
265 زيارة
0 تعليقات

عراقٌ.. بلا نفط / د. محسن القزويني

لنتخيل بلداً كالعراق الذي يشكل ثاني احتياطي نفطي في العالم بعد السعودية، والذي يمتلك 200 مليار برميل من النفط تكفيه لخمسين عاماً مع معدل انتاج يومي قدره ستة ملايين برميل في اليوم .لنتخيل دولةً كالعراق اعتماده الرئيسي على النفط .. يفصل نفطه عن اقتصاده.ماذا سيحدث؟هل سينتهي العراق؟هل سيموت جوعاً لو صام عن النفط في شهر الصيام؟وهل هناك بدائل عن النفط يمكن اعتمادها كمصدر للاقتصاد العراقي؟لقد بدأت المشكلة السياسي في العراق مع ظهور النفط ومنذ تأسيس شركة
متابعة القراءة
  313 زيارة
  0 تعليقات
313 زيارة
0 تعليقات

جمهورية العراق المنهوب...! / د هاشم حسن

يبدو ان عظم المصائب وجسامة البلاء والوباء يفجر وينمي روح السخرية عند البشر وهكذا كان الشعب المصري وحتى وقت قريب ثم تفوق شعبنا عليهم واصبحنا البلد الاول في العالم في انتاج السخرية....! وهذه الحالة نتيجة طبيعة لتطور تاريخي مر فيه شعبنا العراقي عبر العصور فتعايش مع غزوات مدمرة واحتلالات ما حقة وحروب وكوارث طبيعية مدمرة وامراض واوبئة فتاكة وحكومات جائرة ومستبدة والحق نقول بدون مبالغات ان كل الذي عشناه او سمعناه وطالعناه في كتب التاريخ يعد هزيلا لما ح
متابعة القراءة
  282 زيارة
  0 تعليقات
282 زيارة
0 تعليقات

كوميديا عبوسي وعادل امام نبوءة تحققت اليوم / سامي جواد كاظم

كنا نضحك للمشاهد الكوميدية التي يمثلها عبوسي ( الفنان القدير حمودي الحارثي ) وسرحان عبد البصير ( الفنان القدير عادل امام) نضحك لانها لا يستوعبها العقل نضحك لانها خرافة ، نضحك على مشهد مراقب الصف الذي سجل اسم عبوسي المشاكس وعندما دخل المعلم سال المراقب من هو سبب الضوضاء فقال له عبوسي ، اين عبوسي ، عبوسي غائب ، فنضحك كثيرا لان كل مشاكسة يتهم بها عبوسي . ويعود سرحان عبد البصير في مشهدين رائعين من مشاهد مسرحيته الشهيرة شاهد ما شافش حاجة عندما يصفع ال
متابعة القراءة
  275 زيارة
  0 تعليقات
275 زيارة
0 تعليقات

ثلاثة أسبابٍ رئيسيّة خلف الانهِيار غير المُفاجئ لأسعار النّفط؟ / عبد الباري عطوان

ثلاثة أسبابٍ رئيسيّة تَقِف خلف الأزَمة النفطيّة العالميّة الحاليّة التي أدّت إلى انخِفاض سِعر البرميل لنفط تكساس الأمريكي إلى 37 دولارًا تحت الصّفر، وبات المُنتجين يدفعون للزّبائن مُقابل الشّراء، أوّل هذه الأسباب الحرب النفطيّة السعوديّة الروسيّة ممّا أدّى إلى غمر الأسواق بملايين البراميل الإضافيّة الزّائدة، الثّاني، انخِفاض الطّلب العالميّ على النّفط بسبب حالة الإغلاق الاقتصاديّ لمنع انتِشار وباء الكورونا، والثّالث، انعِدام إمكانيّات التّخزين، و
متابعة القراءة
  322 زيارة
  0 تعليقات
322 زيارة
0 تعليقات

هل اتاك حديث لصة النصوص الادبية؟ / اسعد عبدالله عبدعلي

اتصلت بي صديقة لتحدثني عن مأساتها, لقد كانت تشعر بصدمة كبيرة, كل ما حدث معها كان غريبا, حيث كانت لها "صديقة" في عالم الفيسبوك, وتدعي انها كاتبة, ويبدو من صورها انها كبيرة في السن, اي يجب ان تكون انسانة ناضجة, ويبدو ان لها كتابات منشورة, وهذا يعطي انطباع انها كاتبة مثقفة ناضجة ولها اسم ادبي, وكانت بحجة اهتمامها بصديقتي فتطلب منها نصوصها لتعطي رأيها باعتبارها خبيرة, وتصحح لها النصوص, وبطيبة قلب كانت صديقتي تعطيها النصوص, وتشكرها على آرائها الخبيرة!
متابعة القراءة
  239 زيارة
  0 تعليقات
239 زيارة
0 تعليقات

الكاظمي .. إغلق أبواب المزاد / محمد علي مزهر شعبان

تناقلت الاخباروتسربت الاشاعات، وسجلت خفايا اللقاءات، بأن إمبراطورية الاقليم، إشترطت وبمساومة لا تقبل النقاش، ان حصتها وزارة النفط والمالية، وهما غنيمة المساومة حتى تمضي الحكومة . وزارتان سياديتان تندلق منهما ( الخرجية ) دون عناء . الاولى سطوة لسياسة بلد حيث تمضي وفق اجندة عمقها وستراتيجتها معروفة المفاد، وبوصلتها قذفتنا في المتاهة، وأضحت سفاراتنا لم تقاس بمعيار الديمغرافيه والتحاصصيه في توزيع الادوار، بل سلمت رسما بالملكية لما اشتهى السيد " زيبار
متابعة القراءة
  320 زيارة
  0 تعليقات
320 زيارة
0 تعليقات

كيف يؤشر منسوب الإنفاق التنموي لواقع البلد ومستقبله؟ / د. نضير الخزرجي

كلما طرق سمعي حديث نبي الرحمة: (إِنْ قَامَتْ عَلَى أَحَدِكُمُ الْقِيَامَةُ، وَفِي يَدِهِ فَسِيلَةٌ فَلْيَغْرِسْهَا)، وفي لفظ آخر: (إِنْ قَامَتِ السَّاعَةُ وَفِي يَدِ أَحَدِكُمْ فَسِيلَةٌ، فَإِنِ اسْتَطَاعَ أَنْ لَا تَقُومَ حَتَّى يَغْرِسَهَا فَلْيَغْرِسْهَا)، توقفت متأملا في متن الحديث ومراده ومغزاه، وأظل أتساءل: يا ترى ما الذي يفكر فيه المرء عندما تحين قيامته وأجله، وإذا قامت الساعة على البشرية فما هي فاعلة؟فالمرء في عالم الشهود إذا حلّت بناديه
متابعة القراءة
  383 زيارة
  0 تعليقات
383 زيارة
0 تعليقات

لَا تُطِل الِانْتِظَار ..! / د .نيرمين ماجد البورنو

كثير من الناس تتوه قواربهم في بحر الحياة, وتنقضي أعمارهم في أنين وبكاء وعويل وشكوي ولوم بانتظار من يمد يد العون لهم لينجدهم غارقون في بحور انتظار جحافل المنقذين, هؤلاء الناس يستحقون الشفقة والرثاء على حالهم لانهم لا يدركون أن الحلول موجودة في دواخلهم, لا شك أن العقبات والأزمات والمشاكل التي تعصف بنا موجودة وأحيانا نشعر أنها لن تنتهي من شدتها وقسوتها ومرارتها ومع مرور الوقت تتلاشي كأنها لم تحدث يوما, ولكن لا يوجد عقبة أكبر من تلك التي يصنعها الإنس
متابعة القراءة
  413 زيارة
  0 تعليقات
413 زيارة
0 تعليقات