الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

دليل الكلمات

دليل الكلمات

رمضان كشف عورات الدراما العراقية / علاء الخطيب

تشغل الدراما العراقية كثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وقد كتب عنها غير المختصين والمختصين كذلك.فموسم رمضان هو موسم المنافسة الفنية وموسم الحكم على الاعمال الدرامية, وهو الموسم الذي كشف عورات الدراما العراقية في هذا العام الذي كنا نتأمل أن يحمل الفن همومنا ومشاكلنا وينقلنا الى مساحة للأمل والمتعة والتعليم والتثقيف الحقيقي , فالفن رسالة قبل كل شيء , فالمتعة والاضحاك لا تعني السخرية , والجد ونقل المعاناة لا يعني اليأس من الحياة . لقد انزعج رهط
متابعة القراءة
  365 زيارة
  0 تعليقات
365 زيارة
0 تعليقات

مرثية لـ "الرجل العامل" فيلم اميركي عن الطبقة العاملة / سمير حنا خمورو

الرجل العامل Working Man  من أفلام السينما الأميركية المستقلة، سيناريو وإخراج روبرت جوري*، وهو فيلم لا علاقة له بمواضيع السينما الأميركية، وليس عن أبطال خارقين، بطل من عامة الناس. يتناول موضوعا مهما عن الطبقة العاملة الاميركية، فقد يفقد العامل عمله دون مقدمات، وعن كيف قام أصحاب رؤوس الأموال بتفكيك المصانع ونقلها إلى خارج البلاد حيث تتواجد اليد العاملة الرخيصة والفقيرة، أو ببساطة أغلقوها وتركوها تتعرض لعوامل البيئة حتى تصبح خرائب اصابها الصدأ
متابعة القراءة
  607 زيارة
  0 تعليقات
607 زيارة
0 تعليقات

رسالة عاجلة الى الرئيس / اسعد عبدالله عبدعلي

قررت ان اعيد الحياة لصندوق بريدي, ولأعود لكتابة الرسائل الورقية التي, حيث نكتب بالأوراق المميزة, ونهتم كثيرا بالخط والقلم ونوعية الظرف, تلك الطقوس المحببة التي كنا نمارسها في زمن الحصار, حيث كان صندوق البريد وسيلتنا الوحيدة للتواصل مع العالم ومع المجتمع, بعد ان اغلق "صدام" كل ابواب الوطن, قررت ان اكتب هذه الرسائل المهمة, التي ارى من الواجب كتابتها, واتمنى ان يقرأها صاحب الشأن بعناية واهتمام. الى سيادة الرئيس.. اكتب هذه السطور على عجلاَ, لان البلد
متابعة القراءة
  352 زيارة
  0 تعليقات
352 زيارة
0 تعليقات

عولمة التباعد العالمي وفرصة العمر / تمارا حداد

بالرغم من اختلاف العصر بين العامين 1929 و2020، إلا أن هناك تشابهاً واضحاً بين أزمة الكساد العالمي عام 1929 وأزمة فيروس كورونا وبالتحديد في النواحي الإقتصادية وتداعياتها، حيث ساقت أزمة الكساد عام 1929 العالم إلى تغيير الطريقة التي تتعامل بها الدول مع اقتصاداتها، وإعادة النظر إلى الدور الإقتصادي للدولة بعد انسحابها من الأنشطة الاقتصادية وعند تدخل الدول عاد النشاط الإقتصادي بقوة.في حين أزمة كورونا العالمية باتت تعيد النظر في الكثير من المفاهيم الإقت
متابعة القراءة
  336 زيارة
  0 تعليقات
336 زيارة
0 تعليقات

الفرد بين رقمه الانساني ورقمه الاجتماعي / الدكتورة : فتوح حسين

يبدو أن هناك تنازع متعلق بشخصية الفرد، فقد ذكر الدكتور علي الوردي انّ الإنسانَ مجبولٌ أن يرى في نفسه الفضلَ او الامتيازَ على اقرانه في أمرٍ من الأمور ، فهو اذا وجد الناس يحترمون أحد أقرانه لصفة ما ممتازة فيه ، حاول أن ينافسهُ فيها... ويعزو الكاتب كارفر هذا التنازع الى سببين : أولهما : هو استحالة اشباع الحاجات البشرية كلها... و ثانيهما : هو حُب الإنسان نفسه، وتقديره لها أكثر مما تستحق... وقد ولّد هذانِ السببانِ المتلازمانِ نظامينِ رقميينِ فكريينِ
متابعة القراءة
  391 زيارة
  0 تعليقات
391 زيارة
0 تعليقات

الكاظمي .. إغلق أبواب المزاد / محمد علي مزهر شعبان

تناقلت الاخباروتسربت الاشاعات، وسجلت خفايا اللقاءات، بأن إمبراطورية الاقليم، إشترطت وبمساومة لا تقبل النقاش، ان حصتها وزارة النفط والمالية، وهما غنيمة المساومة حتى تمضي الحكومة . وزارتان سياديتان تندلق منهما ( الخرجية ) دون عناء . الاولى سطوة لسياسة بلد حيث تمضي وفق اجندة عمقها وستراتيجتها معروفة المفاد، وبوصلتها قذفتنا في المتاهة، وأضحت سفاراتنا لم تقاس بمعيار الديمغرافيه والتحاصصيه في توزيع الادوار، بل سلمت رسما بالملكية لما اشتهى السيد " زيبار
متابعة القراءة
  413 زيارة
  0 تعليقات
413 زيارة
0 تعليقات

كيف يؤشر منسوب الإنفاق التنموي لواقع البلد ومستقبله؟ / د. نضير الخزرجي

كلما طرق سمعي حديث نبي الرحمة: (إِنْ قَامَتْ عَلَى أَحَدِكُمُ الْقِيَامَةُ، وَفِي يَدِهِ فَسِيلَةٌ فَلْيَغْرِسْهَا)، وفي لفظ آخر: (إِنْ قَامَتِ السَّاعَةُ وَفِي يَدِ أَحَدِكُمْ فَسِيلَةٌ، فَإِنِ اسْتَطَاعَ أَنْ لَا تَقُومَ حَتَّى يَغْرِسَهَا فَلْيَغْرِسْهَا)، توقفت متأملا في متن الحديث ومراده ومغزاه، وأظل أتساءل: يا ترى ما الذي يفكر فيه المرء عندما تحين قيامته وأجله، وإذا قامت الساعة على البشرية فما هي فاعلة؟فالمرء في عالم الشهود إذا حلّت بناديه
متابعة القراءة
  511 زيارة
  0 تعليقات
511 زيارة
0 تعليقات

الفنان التشكيلي محمود سليم محمود : إبداع حر من وجهة نظر المبدع والفنان وقدرته في التعبير / حاورته : دنيا علي الحسني

الفن التشكيلي إبداع حر من وجهة نظر المبدع والفنان وقدرته في التعبير عن الشيء بشكل جمالي وغير تقليدي .  حاورته : دنيا علي الحسني قيل إنه إنسان يصافح المسافة في اللامكان تاخذه انفاسه بين فرشاة والحان ، قيل إنه فنان يجمع الصمت بالبوح بالخطوط والالوان ، عشقة للتشكيل في عنفوان ، قيل إنه الربان تسأله اللوحة عن موانيء الإتقان ليضع امامها العاطفة والوجدان ، قيل إنه والفرشاة خلان ، للروح جليسان بأعمال تأخذ المسافر لعمق الجنان قيل إن له أملان ، فن في
متابعة القراءة
  570 زيارة
  0 تعليقات
570 زيارة
0 تعليقات

قراءة في رواية وحدها شجرة الرمان / اسعد عبدالله عبدعلي

ارسل لي صديق عاشق للأدب رواية (وحدها شجرة الرمان) للروائي العراقي سنان انطوان لأقراها, فهو يعرف مدى ولعي بالرواية العراقية, الحقيقة العنوان كان غريبا ومحزنا هكذا اوحى لي قبل الشروع بالقراءة, وبعد اتمام قراءتها يمكنني القول انها من الروايات العراقية المهمة في الفترة ما بعد 2003, صدرت في عام 2010 فكانت رحلتي مع 255 صفحة, مختلطة ما بين الدهشة والاعجاب, وهذا لا يلغي وجود بعض المأخذ على الرواية, وبعض الاشارات التي سأفصح عنها في السطور اللاحقة. وهي روا
متابعة القراءة
  413 زيارة
  0 تعليقات
413 زيارة
0 تعليقات

رصيف الانتظار .. / حنان جميل حنا

لم أعد أبصرُ الحياة كالأمس.. فحجم أحزاني وشجوني .. قد فاقت شعاب البحار أخشى أن أوقظ طيوري الغافية المستطيبة على أغصان أشجاري المتهالكة .. التي رقدت تترقب فجرا جديدا .. ربما لتتلو ألحانا شائكة معلقة بفراغ منكسر.. مصابي .. أحدث أثلاماً في قعر جفوني .. وأخاديد تراقص أدمعي في دهاليز ترعب روحي الحزينة .. بوحشة الأنفراد .. كبركان يهتز غضبا ليكسر غصن غضيض الطرف متداع آيل للسقوط يلعن دروب الغربة .. والفراق ويلثم تلك الجروح التي تزهر عند الألم كيف أغسل ال
متابعة القراءة
  496 زيارة
  0 تعليقات
496 زيارة
0 تعليقات