الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

دليل الكلمات

دليل الكلمات

هناك 1 مدونة عن هذه العلامة في الملف الخاص غير مدرجة في القائمة.

الموت في العسل / ثامر الحجامي

هناك قصة قصيرة عن نملة رأت قطرة عسل على الأرض، فسارعت اليها وتذوقتها وأرادت الذهاب، لكن طعم العسل كان لذيذا، فعادت وتذوقت رشفة أخرى وهمت بالذهاب. لكن النملة شعرت بأنها لم تكتفي، وأن ما موجود من عسل مباح لها، قبل أن يأتي غيرها ويستولي به، فقررت أن تدخل في قطرة العسل لتستمع بهذا الكنز أكثر وأكثر، لكنها عندما أرادت الخروج لم تستطع ! فقد تكبلت أقدامها وإلتصقت بالأرض، ولم تقدر على الحركة حتى إختنقت وماتت. بعد إن كان الدبور طوال عقود خلت مسيطرا على منج
متابعة القراءة
  16 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
16 زيارة
0 تعليقات

إمارات المنى / منى فتحي حامد

 من مصر العروبة و مهد الأوطان ..من وادي النيل قيثارة الحضارات ..أعطر أراضيكِ بأريج المحبة و الإخاءلكِ من وجداننا أرق و أسمى التحيات ..جميلة متألقة في كل السمات ..ابداع و ثقافة عشق و نبض الأوطان ..إمارات الشرق يا شمس و قمر البلاد ..يا عطر الورد و ياسمين الرياض ..إمارات الهوى نسمات الاشتياق ..تحياتي الجورية يا مسك وعبير الشتاءمنكِ الإشراقة بأرضكِ وجود الذات ..فإليكِ أغلى التحايا و جوري النعم و الثناء..
متابعة القراءة
  14 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
14 زيارة
0 تعليقات

الريل والانتخابات وحلم مشتت / راضي المترفي

 يقول مظفر النواب في بيعة لا تراجع عنها : (انه ارد الوك الحمد ماالوك انه لغيره )لكن بعد تعدد الخيبات في صحبة حمد يشكي الحال ويطلب من الريل ان يواصل مسيره مع مايشتعل بين جوانحه من نار الخيبة والخسران بسبب إرهاصات زمن حمد : ( ياريل طلعو دغش والعشك جذابيدك بيه طول العمر وترابك ترابي ) وفي خضم المعاناة مع حمد يمارس الهروب إلى ماض أصبح جميل بسبب قبح الحاضر ومرارته فيذكر مجروح ندما : ( ياريل بأول زغرنا العبنا طفيره يجفلني برد الصبح واتلجلج الليره
متابعة القراءة
  44 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
44 زيارة
0 تعليقات

أم العيون / كرم صابر الشبطي

أم العيونلغة اللغاتصمت الدمعاتبركان الكلماتكرم السيمفونياتحلم الحياة قدوم الآتوردة السماح للذكرياتسماء تعانق أرواح اللآتتبصر ما بعد الآن للحلقاتمسلسل العمر الضائع للنسماتيعيد في ذهني بطولة الرواياتكم كنت كم كانت تحتضن اللقاءاتفي غير موعد للصباح للمساء قطراتتنزف وحدها أشعر بها لها حب الكلماتلا تسألني عنها اسأل القمر نجم السهراتأنا يا أنت يا نحن أين كنا من الرصاصاتتصيبنا تشغلنا تقتلنا وهي تنتظر النظراتصمتنا هربنا واجهنا ولا شيء يغير العاداتقبحنا جم
متابعة القراءة
  44 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
44 زيارة
0 تعليقات

سُـئِـلَ الـبَـوْحُ / عدنان عبد النبي البلداوي

عِــفَّـةُ الــقـلـبِ لـلـنَـقـاءِ وِعــــاءُ ولــِمَـــن نَـــزَّهَ الِـلـقـــاءَ ، وَلاءُ وإذا الــحُـبُّ لـلـتَـعــفُــفِ يَـصْبـُو يَـتَســـــامى بـنَـهْجـــهِ الإرْتِـقــاءُ نَـسْمةُ العِــشـقِ إنْ عَـداهـا التأني قـــد يَـضيعُ الـوِصالُ والإحْـتِفاءُ هَـمْـسَـةُ الـوِدِّ إنْ تَجَـلّتْ بـصِـدقٍ يشـْهَـدُ الصُبْـحُ صِدْقَهـا والمسـاءُ كــلُّ مَـنْ يَـدَّعـي المَـحـبَـةَ زُورا بـَـيْـنَ عَــيـنَـيـهِ غَـيْـمَـةٌ سَـــوْداءُ نَـظَـرات إنْ شَــك
متابعة القراءة
  46 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
46 زيارة
0 تعليقات

هل ادرك مداك / عبدالامير الديراوي

 اقتنص فرصتي عند صمت الليلفاقترب الى حيث المكان، تلفني خيوط الظلمةادنو منك فاجدك غافية على جسد اﻻغصان المبتلة بالندىفأتلصص كما العصافير الباحثة عن مأوى بين وريقات اﻻشجاروقت هطول المطر، واكتب فوق غصنك الراجف اﻻ ياواهبتي طعم الخبز والحب والقوةانا ذلك المتحدي جئتك ابحث عن سر تلك الهمسةالدافئة التي تجذبني الى ليلك فهل ساهتدي اليك وسط الدروب المتعرية المظلمة ام اني ساعود ﻻغسل الجفون من غفوة الحلم فانا اخاف عليكمن ومضات النجومالمتطاحنة في الليلواغ
متابعة القراءة
  37 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
37 زيارة
0 تعليقات

ليلةُ رُعبٍ في بَيتِ فَقيرٍ /

تجلسُ على بساطٍ ملتفةٍ بدثارٍ مع ابنتها، تنظر الى التلفاز عبر البث الارضي، تشاهد ما يمنُ بهِ عليها من عروض، فهم لا يملكون بث الصحن الفضائي؛ فقد ذهب الزوج الى عملهِ كحارس ليلي في المعمل المجاور لسكنهم، واتخذوا من غرفة "البلوك" وملحقاتها سكناً لهم، ذات سقف الحديد المغلون (الجي نكو)، وكما هو معروفٌ عن هذا السكن، فهو بارد رطب شتاءً، حار جاف صيفاً. بدأت السماء تتلبد بالغيوم، وزادت عتمة الليل بالرغم من إضاءة المصباح، فقامت لتزيل الستارة عن النافذة، كي
متابعة القراءة
  41 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
41 زيارة
0 تعليقات

الثابت والمتغير في العمل الاعلامي / سامي جواد كاظم

العمل والعلم لهما اسس ثابتة منها ينطلق من يلجهما وهذه الاسس تعتبر هي الخطوة الاولى التي من يتجاوزها او لا يتقنها لا يعتبر مهني ، وفي الاعلام مثلا اسسها الثابتة ان الخبر يجب ان يحتوي على الاسئلة الست ( من وماذا ولماذا واين وكيف ومتى) والية كتابة التقرير ( عنوانان ولقاء مع شخصيتين ) والتحقيق له اليته والاستطلاع وهكذا فعلى الاعلامي ان يلتزم بهذه الثوابت ويعمل ، وهنا تبدا المفارقات والنقاشات في ما يخص الاعلام . هنالك كتب ومؤلفات تتحدث عن نظريات الاعل
متابعة القراءة
  42 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
42 زيارة
0 تعليقات

صهوة الجراحات / عصمت شاهين دوسكي

آه من البوح الذي يغدو بركانا آه من شوق اللقاء يتجلى حرمانا أفيضي عليً دفئا أفيض عليك مهدا وإسكانا أنا يا سيدتي لست قيسا ولا عنترة لكن من الوجع والحب إنسانا ارمي ثوب الوقار فوق سرير الهيام ما جدوى أن تكوني كالتمثال عنفوانا *************** مضى العمر خلسة منا آه من عمر آتِ يمضي هباء وآنا أنت أنثى عنوان الجمال والحياة تمحوا العناوين ولا يبقى إلا عنوانك عنوانا جمال الروح فيك تاجا فوق رؤوس العباد تيجانا دعي راحتيك تطوق خصر الحنين يلمس جسدك بآهات وحرمان
متابعة القراءة
  62 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
62 زيارة
0 تعليقات

لقاء آينشتاين وطاغور ترجمة د زهير الخويلدي

كان اللقاء الرائع بين أينشتاين طاغور نزعة للعقول على حافة العلم والروحانية وحدث الاصطدام والتقارب في الحقيقة والجمال. في 14 يوليو 1930، استقبل ألبرت أينشتاين في منزله الواقع في ضواحي برلين الفيلسوف الهندي والموسيقي والحائز على جائزة نوبل رابيندراناث طاغور. شرع الاثنان في إجراء واحدة من أكثر المحادثات تحفيزًا والإثارة الفكرية في التاريخ، واستكشاف الاحتكاك القديم بين العلم والدين. العلم والتقاليد الهندية: عندما يسرد أينشتاين طاغور اللقاء التاريخي،
متابعة القراءة
  57 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
57 زيارة
0 تعليقات