Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...
حسين يعقوب الحمداني سلطات إقليم كردستان تقترح التفاوض مع بغداد بشأن إرسال مراقبين عراقيين إلى مطاري أربيل والسليمانية
28 أيلول 2017
تحية طيبه صحيح أنها ثقافة وهي كلمة موثوقة ومؤدبه !!لكن أليس بغريب التس...
حسين يعقوب الحمداني اجتماع سري يجمع سياسيين أكراد بمسؤولين من أمريكا وفرنسا.. تفاصيل مفاجئة تُكشف لأول مرة
28 أيلول 2017
أستعادة كركوك أهم خطوة على الحكومة العراقيه أتخاذها لأنها اليوم هي رجل...
حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
27 أيلول 2017
تحيه طيبة أستاذ ..نعم هذا وقع حقيقي لأن السلطه تمنح لأأناس ليسوا أكادم...

على نفسها جنت براقش / فاروق عبد الوهاب العجاج

القوات العسكرية اليوم ليست كالامس في قدراتها وتجهيزاتها العسكرية وفي امكانياتها حيث اثبتت امكانياتها القتالية العالية من مواجهة ودحر قوات داعش الارهابية بكفائة وبقدرات قتالية متناهية من قبل منتسبيها المقاتلين من مختلف الصنوف في جميع جبهات القتال والحقت بها الخسائر الفادحة لاذت بالفرار إلى حيث اتت وم
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
67 زيارات
0 تعليقات

فصاحة ابن باديس وعامية الشعراوي / معمر حبار

مازلت أستنكر على العالم المفسّر الفقيه اللّغوي محمد متولي الشعراوي رحمة الله عليه ورضي الله عنه وأرضاه استعماله ودون داع ولا سبب إلى العامية في دروسه وتفسيره ولقاءاته العديدة المتكررّة، وكان عليه أن يتحدّث إلى مستمعيه باللّغة العربية الفصحى وقد أوتي فصاحة اللّسان وروعة البيان، ولو بقيت المسألة عند ا
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
74 زيارات
0 تعليقات

السقوط المحتوم / د.يوسف السعيدي

الزمن يتخطانا بخطى سريعة وقفزات متوالية .. وما زالت الشعوب العربية ترزح تحت أنظمة حكم بالية ..وشائخة .. ما زالت تلعق بقايا شعارات الأزمنة البائدة والحقب الفاسدة .. شعارات من قبيل القائد الملهم .. والقائد الضرورة .. والقائد الحكيم .. والزعيم الأسطورة .. ناهيك عن الشعارات المشتراة بمئات المليارات من د
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
83 زيارات
0 تعليقات
Featured

مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي

وصلتُ إلى بيروت في بداية التسعينات، في توقيت وصول الشاب خالد إلى النجوميّة العالميّة. أُغنية واحدة قذفت به إلى المجد• كانت أغنية "دي دي واه" شاغلة الناس ليلاً ونهاراً. على موسيقاها تُقام الأعراس، وتُقدَّم عروض الأزياء، وعلى إيقاعها ترقص بيروت ليلاً، وتذهب إلى مشاغلها صباحاً. كنت قادمة لتوِّي من باري
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
41 زيارات
0 تعليقات

أيعقل ان يكون لديهم مارد..؟ / احمد جابر محمد

المقلب لصفحات التأريخ العراقي بعد عام ٢٠٠٣ يجد في مخيلته ان العراق قد شطر الى نصفين لا محال فحينما تطأ القدم المناطق الشمالية من العراق، يلتمس التوجه الهائل باتجاه خلق بيئة حيوية ونشطة للسياحة والاهتمام بالارتقاء الى المستوى العمراني الباعث للدهشةحين النظر، والاهتمام بالموارد الاخرى، وتحريك عجلة الق
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
70 زيارات
0 تعليقات

ملوك الأمس ورعيان اليوم / علي علي

في صفحات التأريخ العربي ولاسيما العراقي، ومن خزين ماسجلته كتب أرشيفه ومجلداته، هناك شاعر عباسي اسمه سعد بن محمد الصيفي التميمي، لصق به الناس آنذاك اسم الـ (حَيْص بَيْص)، ذلك انه خرج يوما الى السوق فرأى الناس في هرج ومرج وجَلبة وشدة فقال: مالي ارى الناس في حَيْص بَيْص؟!. فثبت ذلك الاسم عليه. وما قاله
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
86 زيارات
0 تعليقات

القتل في الثقافة العراقية / هادي جلو مرعي

المشنقة قد لاتكون حبلا يلف حول عنق المتهم المدان بجريمة، المشنقة دلالة على أشكال من الرغبة العنفية، الشبيهة بالرغبة الجنسية عند الناس عامة، فهناك أشكال مختلفة للإعدام وبآلات عدة، الشنق بالكرسي الكهربائي، وبالرصاص، وبالحقنة السامة. هناك من يتلذذ بألوان القتل والحرق والسحل والتشويه المتعمد لجثث الضحاي
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
65 زيارات
0 تعليقات

اذا مات الضمير مات الادمي/ عبد الخالق الفلاح

سنوات اعمارنا مرت خلالها الكثير من التجارب وراينا من هو اثرت علية الانظمة ليكون جاسوساً يتعامل معها بلا رمشة ضمير وراينا من هو ليس بمستوى الوطن لان الذي يخون ضميره وينسى الفكر الحر وينسى الشعب صاحب الحاجة الماسة للتغيير يستمر في اساليبه المعوجة و في سلوكه الغير السوي . بعض الناس ماتت ضمائرهم، والبعض
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
48 زيارات
0 تعليقات

مازالت زينب بنت علي حاضرة في كربلاء / ثامر الحجامي

زينب؛ وما أدراك ما زينب !، هي عقيلة بني هاشم، بنت علي بن أبي طالب، بنت فاطمة الزهراء، حفيدة رسول الله، شقيقة الحسن والحسين، هي في العفة والحجاب ليس لها مثيل ، هي في الصبر والثبات ليس لها نظير، جبل شامخ لم تهزه المصائب، ولم تنل منه الأهوال، وإيمان وعقيدة، هزمت إمبراطورية الطغيان. شهدت استشهاد جدها رس
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
49 زيارات
0 تعليقات

الحسين وطلب الحكم ... / رحيم الخالدي

كثير من البشر أو أغلبهم يحب كرسي الرئاسة، ومثال ذلك ما نعيشه اليوم بنتائجه الكارثية، وأغلب الحروب يقع ضحيتها المغلوب على أمره والمسكين، تلك المعارك التي يضحي بها الفقير ليأتي من هو ليس بكفء، ليجلس متربعاً على العرش وكأن شيئاً لم يكن، وتذهب تلك الدماء أدراج الرياح ليتنعم من تم إعداده لهذه المهمة، الت
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
48 زيارات
0 تعليقات