Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

اخر التعليقات

وداد فرحان تكريم الاستاذة وداد فرحان في مهرجان الجواهري السادس الذي اقامه منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي
19 آب 2017
شكرا جميلا الى الزميل العزيز اسعد كامل رئيس تحرير شبكة الاعلام في الدن...
محرر تكريم الاستاذة وداد فرحان في مهرجان الجواهري السادس الذي اقامه منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي
16 آب 2017
حقيقة اننا نشعر بالفخر الكبير لتكريم الصحفية المبدعة في الغربة الزميلة...
رعد اليوسف اكاديمية البورك للعلوم في الدنمارك : مناقشة علنية لاطروحة دكتوراه
16 آب 2017
مبارك لك دكتور فاروق ونتمنى لك المزيد من التفوق والنجاح خدمة للمسيرة ا...

تساؤلات إعلامية مشروعة / عبدالرضا الساعدي

ما هي مهمات المكاتب الإعلامية والناطق الإعلامي لأية دائرة أو جهة حكومية في البلد ، لاسيما عندما يستدعى وجودها توضيح بعض الأمور والملابسات أو الغموض ، في الوقت المناسب ، بدلا من ترك التقولات والتأويلات والتصريحات غير الرسمية تأخذ مدياتها ومساحاتها المؤثرة في الشارع أو الرأي العام ، لتملأ الفراغ الواض
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
23 زيارات
0 تعليقات

روحي باحلامِها مُثقَلَة / صالح أحمد (كناعنة)

لصوتٍ أطالَ الغِياب وشَمسٍ خَبَت قبلَ وقتِ الظّهيرة لتَسكُنَني تائِهاتُ الأماني ويعلو الضّجيج: بكى الفجرُ شَوقًا لعَينِ الشُّروق لمَن كلُّ هذا الصّدى يا رِياح؟ وقلبُ المَدى مُثقَلٌ بالجِراح وصوتٌ تَهالَكَ خَلفَ الضَّباب؛ تَبَدَّدَ في نَزفِهِ وَعيُنا... وفي أفقِهِ يستَبِدُّ السُّؤال: ألَسنا صدى الشَّ
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
24 زيارات
0 تعليقات

ساحة الاعتصام / نرجس عبد الحسن الكعبي

موضوع الحوار ساحة الاعتصام هي ثورة الى كل شاعر ثائر ضد الظلم والطيغان ... حوار صحفي عمار عبد الخالق - وسام سباهي من برنامج ( اسماء و ارقام ) من ذي قار الحب والسلام من مدينة عريان السيد خلف وزهير الدجيلي وغيرهم من رموز القصيدة الشعبيه انتقاله الى ضيف الشاعر سلوان عدنان . • اهلا وسهلا سلوان عدنان ؟ _
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
23 زيارات
0 تعليقات

( نداء الروح ) / سميرة سعيد الزهيري

يا شغباً لذيذاً في باطنِ الفكرِ في عمق الروح بحرُ رغباتٍ , والنفسُ تترجم نجواها.. بالوصلِ. وصل العاشقين مرحمةً.. بسلامٍ لَهفِ يُحيي حلماً ما غادر المنامِ حارساً ببابِ العين, كالرمشِ واقفِ, بذِكْراه العذبِ, متوغلاً وجداً بالشريان كالنبضِ رحماكَ فمضناكَ تَعِب, بجفن حُرِم الرقاد الشهي. من بلوى هيامٍ شق
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
23 زيارات
0 تعليقات

تنفس اصطناعي / الشاعر ضياء العبودي

ذاك البئر.. كان أكبر سناً منه أكثر جفافاً من عينيه مرت قربه قوافل: من العطش.. والغربة.. واليتم.. ولم ينضح!! يظن نفسه مرتعاً للظلمة والافاعي!! السراب وحده يبقيه على قيد الحياة.. وهو: يراقب بئره كل يوم.. يمسد عليه.. يحكي له قصص السيول والمطر.. يرسم على جدرانه فيضاناً وأسراب نوارس.. يطوقه بساقية أو شكل
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
50 زيارات
0 تعليقات

تذكرتها أمي .. / رشا عبد المنعم

رائحة طعامها التي كانت تشعرني بالجوع رغم الشبع ثوبها البسيط وهدوء صوتها تذكرتها وهي جالسة بجوار المدفأة تدفئ يدها لتضعها فوق يدي المثلجة تذكرتها بجوار التلفاز وهي تتمني أن تتلاشي منه الألوان لتشاهد المسلسلات بالأبيض والأسود تذكرت تقاسيم وجهها حين كانت تحمل الحياة فوق كاهلها المتعب تذكرتها تلك السكر
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
55 زيارات
0 تعليقات

الثقافة القانونية ودولة المؤسسات القانونية / فاروق عبد الوهاب العجاج

تتجدد فيها الافكار والتصورات الواقعية والموضوعية تبعا لمقتضيات الحاجات الاساسية لحياة المجتمع ومتطلبات المتغيرات الطارئة بحكم العلاقات الانسانية والمجمعية عامة على نحو تكييف الوقائع وفق الاسس القانونية الملائمة بما تسهل من حل المعضلات والاشكالات وتقديم افضل الحلول والمسببات لاصدار القرارات القانونية
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
47 زيارات
0 تعليقات

( معلقتي ..) / ظمياء ملكشاهي

معلقتي سأكتبها... أعلقها على جدران أحزاني... وأنقشها على جلد ماعز خرف.... وأصلبني فيها.... أكرمني... وأمنحها صراخ الطائر الذي سرقوا ريشه والعلم الذي لم أعرف له وطنا... سأحزم فيها كل الترانيم .... وكل ما سأقوله غدا.... سأرسم فيها حدود مملكتي... تعابير وجهي... ملامحي وصوتي... لحظة صلبي ... لحظة النفي
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
58 زيارات
0 تعليقات

قصيدتي ( بنت الرافدين )لكل من ينوي تقسيم العراق / الشاعر كاظم الوحيد

قصيدتي ( بنت الرافدين ) لكل من ينوي تقسيم العراق او يفكر بتقسيمه ادعوكم لقراءة القصيدة وسماعها بصوتي لعلكم تدركوا معنى حب الوطن في قلبِ كل عراقي شريف . ( بين الغزل وحب الوطن ولدت هذه القصيدة ) كل صباح نبوس راسك ياعراق و كل مساء نگلك الله يعيّنك لو نضحي ارواحنه ولجلك نموت أبد ما نوفيّه صدگ ديّنك ****
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
54 زيارات
0 تعليقات

استاذي ثامر مهدي وارنولد هاوزر! / د. حسن السوداني

ثلاثون عاما مرت على تخرجي من قسم الفنون السمعية والبصرية بكلية الفنون الجميلة.. مرت ذكرى التخرج قبل شهر من اليوم ومرت معها ذكريات لشخوص كان لهم اكبر الأثر في ما كنت عليه بعد ذاك التاريخ ومن بينهم استاذي الجليل ثامر مهدي أستاذ الفلسفة وعلم الجمال.. من المدهش بعد كل تلك السنوات مازلت استحضر نبرة صوته
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
64 زيارات
0 تعليقات