Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 15 تشرين1 2016
  2269 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

مدونات الكتاب

حسين محمد العراقي
05 حزيران 2017
كانت قرآتي للمشهد اليوم في مملكة المغرب هو  القانون والدستور  والقضاء العادل  النابع من رحم الم
2183 زيارة
نزار حيدر
18 أيار 2017
تأثرت حد البكاء وانا أتابع الفيلم الذي نشره الارهابيون عن مقتل الصحفي الاميركي (جيمس فولي) مثلم
1935 زيارة
محرر
03 تموز 2017
 بغداد: متابعة انعام عطيوي اوعز محافظ بغداد المهندس عطوان العطواني بحملة خدمية كبرى لحي الكفاءا
995 زيارة
مكتب بغداد - تصوير يونس عباس سليمشاركت شبكة الإعلام في الدانمارك في ورشة العمل الاستشارية لتقوي
1565 زيارة
إن المرأة قد عانت على مر التاريخ بأنواع مختلفة من الظلم والإضطهاد والقهر والإستعباد والإستغلال.
2807 زيارة
مديحة الربيعي
03 آذار 2015
لطالما دفعنا الشكل الغريب للثور المجنح   للتساؤل عندما كنا صغاراً, ترى ما هو سر هذا التمثال؟ ول
1966 زيارة
الصيف داهمنـا كالسم يسقينا . . أيـن الوعود التي كانت تمنينا ؟ لافرق بين الذي قد خان أمتـهُ . .
2292 زيارة
حيدر حسين الاسدي
30 كانون2 2017
الحرب ضد "داعش" والجماعات المتطرفة في مدن وصحاري الأنبار،  يقودها جنود بواسل يحملون على أكفهم أ
1892 زيارة
لا غبار على وسطية الأزهر وعالميته المتحققة من خلال رسالته التي أخذها على عاتقه، وجعلها منهجاً ل
1776 زيارة
علاء الخطيب
22 تموز 2016
 من رحم الانقلاب العسكري وفي غفلة من الشعب ولد الدكتاتور  المنتخب ديمقراطيا ً، 
1750 زيارة

الدانمارك صديقة للبيئة

إن إقامة مجتمع نظيف ومستدام أحد أسمى الأهداف التي تسعي الدنمارك إليها. يأتي ما يزيد على 20% من الطاقة المستخدمة بالفعل في الدنمارك من الطاقة المتجددة. فالهدف هو الوصول إلى نسبة 100% بحلول عام 2050. وتتولد النسبة الأكبر من هذه الطاقة المتجددة من تشغيل توربينات الهواء حيث تعد الدنمارك دولة رائدة في مجال تطوير التقنية الجديدة.

وفي هذا السياق، فإن ثقافة ركوب الدراجات تُعد نموذجًا للمجتمع النظيف المستدام. ومدينة كوبنهاجن وحدها بها ما يقرب من 400 كم من الطرق المخصصة للدراجات، فضلاً عن أن 40% من سكان العاصمة يستقلون الدراجات للذهاب إلى أعمالهم.

العلم الوطني

صادف ظهور اسم العلم الوطني "Dannebrog" والذي يعني "علم الدنماركيين" أو "العلم الأحمر" للمرة الأولى في نص دانماركي يرجع إلى عام 1478 وفي نص هولندي قبل ذلك بمائة عام.

العلم الوطني

التاريخ والأسطورة

صادف ظهور اسم العلم الوطني "Dannebrog" والذي يعني "علم الدنماركيين" أو "العلم الأحمر" للمرة الأولى في نص دانماركي يرجع إلى عام 1478 وفي نص هولندي قبل ذلك بمائة عام.

في شعار نبالة هولندية (Gelre) في الفترة بين 1370 و1386، تمت إضافة لواء أحمر به صليب أبيض إلى شعار الفروسية التابع لفولديمار الرابع آتيرداج.

وفقًا للأسطورة، سقط العلم الدنماركي من السماء خلال معركة في إستونيا، وهذه الأسطورة مذكورة في التاريخ الدنماركي لكرﻴﺴﺘﺎﺭن ﺒﻴﺩﺭﺴﻭﻥ من بداية العقد الثاني من القرن السادس عشر وذكرها أيضًا الراهب الفرنسيسكانى بيدر أولسن كايوس في عام 1527 ويربط الأخير الحدث بمعركة دارت رحاها عام 1219، ويذكر التراث أن العلم ظهر في ليندانيسي في 15 يونيو 1219.

ظهرت الأسطورة على الأرجح حوالي عام 1500 استنادًا على فكرة أن اللواء الملكي الذي ضاع من الملك هانز عند هزيمته في ديتمارشيس في شمال ألمانياعام 1500 كان هو العلم الذي سقط من السماء. وفي عام 1559 استرد الملك فريدريك الثاني اللواء واحتفظ به معلقًا في كاتدرائية شليسفيج في ألمانيا الشمالية الحالية.

في أغنية من حملة عام 1500، ارتبط اللواء الذي يحتل الصليب جزءًا كبيرًا منه بحلم الصليب للإمبراطور الروماني قسطنطين في عام 312 قبل المعركة التي أصبح فيها ملكًا له صلاحيات مطلقة في الامبراطورية الرومانية ووفقًا للتراث دان بالمسيحية.

يعد هذا التصور للصليب والذي ترتبط به الكلمات الواردة في عبارة hoc signo vinces ("تحت هذا الشعار ستكون منتصرًا") النموذج الأصلي للمعجزات في صورة الصلبان في السماء والتي ارتبطت بصفة خاصة في شبه الجزيرة الأيبيرية بالمعارك التي دارت بين المسيحيين والكفار.

 

صليب العلم الدنماركي

تم استخدام شكل صليب أبيض بحدود حمراء في وسام المسيح البرتغالي الذي تأسس في عام 1318 خلال حملة عسكرية ضد المور. وأعادت العملة الذهبية البرتغالية التي تدعى "portugalese" أو "português" إنتاج صليب المسيح والكلمات الواردة في عبارة hoc signo vinces.

منذ عام 1591 صك كريستيان الرابع النقود بصورة صليب مشابه والذي سرعان ما ارتبط بصليب العلم الدنماركي. وشهد عام 1603 إضافة مقولة قسطنطين التي سجلها "أريلد هويتفيلدت" في يومياته حيث تمت مقارنة أيضًا بين رؤية قسطنطين وأسطورة سقوط العلم الدنماركي من السماء.

 

المصدر: نيلز جي بارثولدي وجيلديندال لكسيكون

قيم هذه المدونة:
كيف يعيش الدنماركيون
الدنماركيون وملكتهم

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )