Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 14 تشرين1 2016
  4323 Hits

مدونات الكتاب

تزدان أرضنا العربية بسكانها العرب، المسلمين والمسيحيين، الذين شكلوا نسيجها القشيب لمئاتٍ من الس
2332 hits
المؤامرات كانت وما تزال تحاك على ارض بلادنا، ترسخت بداخلنا وعملت على تفرقتنا وتقسيمنا الى مذاهب
734 hits
لغة التهديد والوعيد التي يطلقها الرئيس الامريكي رونالد ترامب بعد أن صعد إلى كرسي الرئاسة الأمري
1851 hits
عبد الامير المجر
05 حزيران 2017
نهاية ستينيات او مطلع سبعينيات القرن الماضي، حيث كنا في مرحلة الدراسة الابتدائبة، عشنا يوما متم
2170 hits
محرر
08 آب 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -كشف جيمي سبنسر-تشرتشل، دوق مارلبورو وسليل ونستون تشرشل، عن س
1358 hits
محرر
25 أيلول 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أكدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الدولية، الاثنين، أن غارات نفذ
716 hits
لَطيف عَبد سالم
11 تشرين1 2017
تتمحور المضامين الخاصة بمفهومِ البطالة حول سلوك الأفراد - المؤهلين للعمل والقادرين عَلَيه - ما
535 hits
عملية الاصلاح الحقيقية٠٠ تتطلب ايضاً٠٠ ٠٠ انهاء٠٠كل تواجد مسلح خارج٠٠ القوات المسلحة بافرعها ال
2343 hits
سامي جواد كاظم
01 أيار 2016
التاريخ كلمة واثر التاريخ لا يبالي بالمحرفين والمدلسين  فيه لانه سيكون هنالك تاريخ غير مشر
2633 hits
عبدالجبارنوري
15 نيسان 2016
ما حدث في 12 نيسان في البرلمان العراقي هي حركة تصحيحية لمسار عملية الأصلاح ، فهي ليست بثورة ولا
2402 hits

جواهر التاج الملكي

تتألف جواهر التاج الدنماركي، رمز الملكية، من التاج والصولجان (رمز السلطة العليا) والكرة السلطانية (قبة السماء والأرض) وسيف الدولة والقارورة. وأقدمها على الإطلاق هو سيف الدولة الخاص بكريستيان الثالث والذي يرجع إلى عام 1551.
 

ولقد صمم تاج كريستيان الرابع من الذهب والمينا والجواهر واللآلئ في الفترة ما بين عامي 1595-1596 على يد ديتريش فايرينج في أودنسي.

ومن الرموز الإضافية الدالة على الملكية السلاسل وشارة وسام الفيل ووسام دانبروج التي يرتديها الملك في المناسبات الخاصة. ومنذ عام 1680 ميلاديًا تقريبًا تم الإبقاء على جواهر التاج في قصر روزنبرج في كوبنهاجن.

وجرى العرف على ارتداء الرموز الدالة على الملكية في حفلات تتويج الملوك المنتخبين إذ قام رجال الدين والنبلاء بوضع التاج على رأس الملك. بعد التمهيد للحكم الديكتاتوري المطلق في عام 1660، تم استبدال تتويج الملك بالمسح بالزيت المقدس حيث يصل الملك إلى الكنيسة مرتديًا التاج ويمسح بالزيت علامة على قدسيته.

وعندما مسح كريستيان الخامس بالزيت، صنع تاج جديد له وأعد له عرش مصنوع من أسنان الكركدن (أحادي القرن) ومزدان بثلاثة أسود فضية. وفور أن صيغ دستور عام 1849 منع التنصيب بالمسح بالزيت حيث إن جواهر التاج لم تكن تستخدم سوى في جنازة الملك وذلك عند وضع التاج على الكفن وباقي الرموز عند قدميه تحرسه ثلاثة أسود

 Christian 5 crown 

صنع تاج كريستيان الخامس خلال الفترة بين عامي 1670 و1671 على يد بول كرتز في كوبنهاجن اقتداءً بنموذج فرنسي.

 

  Salvedåse

ولقد استُخدمت قارورة فريدريك الثالث في حفل التتويج عام 1648 وفي حفل تنصيب الملوك المطلقين. ويصل ارتفاع القارورة إلى 4.9 سم.

بقلم:جورجين هين، جايديندال ليكسيكون



قيم هذه المدونة:
2
الزوجان وليا العهد
السلطان العثماني المتعجرف يهين الوالي الصفوي / زكي

Related Posts

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأربعاء، 13 كانون1 2017