Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

اخر التعليقات

رعد اليوسف الصحافة والصحفيون / د.كاظم العامري
17 تموز 2017
سلطة الصحافة تعززها سلطة الحكومات في الدول الراقية.. وتنتهكها وتضعفها ...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
أستاذي الغالي أسعد كامل ألف شُكر لكَ لدعوتي لشبكة الإعلام العراقي. إن...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
شُكراً لنثركَ شذى الياسمين في طريقِ حُروفي أستاذي الغالي أدهم النعما...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
إلى الأستاذ رعد اليوسف الف شكر على مُرورك المُكلل بالورد و ترحيبك لي ...

مدونات الكتاب

بين الحين والاخر نرى عبر شاشات التلفاز او نشاهد مقاطع فديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي ( الفيس
1713 زيارة
حسام العقابي
21 تموز 2017
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اعرب نائب الرئيس العراقي نوري المالكي عن رغب
61 زيارة
سامي جواد كاظم
27 كانون2 2014
هنالك فعاليات لها موسم وتكن على اشدها كل ما اقترب موعدها ، وفي العراق يعتبر موعد الانتخابات من
1741 زيارة
د. حميد عبد الله
05 كانون1 2014
يتطلع العراقيون إلى أن يلتفت وزير الداخلية المثابر السيد محمد سالم الغبان إلى دوائر المرور لغرب
1726 زيارة
حنان تركي
18 كانون2 2017
سابقا كانوا الرجال يتسابقون عند حوانيت الوراقين في سوق المتنبي وغيره يبحثون عن دواوين العشق وال
1291 زيارة
الشباب هم الشريحة التي لها دوراً مهماً وفعال في بناء المجتمع العراقي الجديد،والركيزة والقاعدة ا
2980 زيارة

جواهر التاج الملكي

تتألف جواهر التاج الدنماركي، رمز الملكية، من التاج والصولجان (رمز السلطة العليا) والكرة السلطانية (قبة السماء والأرض) وسيف الدولة والقارورة. وأقدمها على الإطلاق هو سيف الدولة الخاص بكريستيان الثالث والذي يرجع إلى عام 1551.
 

ولقد صمم تاج كريستيان الرابع من الذهب والمينا والجواهر واللآلئ في الفترة ما بين عامي 1595-1596 على يد ديتريش فايرينج في أودنسي.

ومن الرموز الإضافية الدالة على الملكية السلاسل وشارة وسام الفيل ووسام دانبروج التي يرتديها الملك في المناسبات الخاصة. ومنذ عام 1680 ميلاديًا تقريبًا تم الإبقاء على جواهر التاج في قصر روزنبرج في كوبنهاجن.

وجرى العرف على ارتداء الرموز الدالة على الملكية في حفلات تتويج الملوك المنتخبين إذ قام رجال الدين والنبلاء بوضع التاج على رأس الملك. بعد التمهيد للحكم الديكتاتوري المطلق في عام 1660، تم استبدال تتويج الملك بالمسح بالزيت المقدس حيث يصل الملك إلى الكنيسة مرتديًا التاج ويمسح بالزيت علامة على قدسيته.

وعندما مسح كريستيان الخامس بالزيت، صنع تاج جديد له وأعد له عرش مصنوع من أسنان الكركدن (أحادي القرن) ومزدان بثلاثة أسود فضية. وفور أن صيغ دستور عام 1849 منع التنصيب بالمسح بالزيت حيث إن جواهر التاج لم تكن تستخدم سوى في جنازة الملك وذلك عند وضع التاج على الكفن وباقي الرموز عند قدميه تحرسه ثلاثة أسود

 Christian 5 crown 

صنع تاج كريستيان الخامس خلال الفترة بين عامي 1670 و1671 على يد بول كرتز في كوبنهاجن اقتداءً بنموذج فرنسي.

 

  Salvedåse

ولقد استُخدمت قارورة فريدريك الثالث في حفل التتويج عام 1648 وفي حفل تنصيب الملوك المطلقين. ويصل ارتفاع القارورة إلى 4.9 سم.

بقلم:جورجين هين، جايديندال ليكسيكون



قيم هذه المدونة:
الزوجان وليا العهد
السلطان العثماني المتعجرف يهين الوالي الصفوي / زكي

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
السبت، 22 تموز 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مدونات الكتاب

علي حسين
10 تشرين2 2013
من بديهيات الفعل البشري، وضمن تركيبته التكوينية والنفسية، أنه يسعى نحو الأفضل، ل
1923 زيارة
الإعلامي مُتهم دائماً بأنه يبحث عن السلبيات الموجودة في وزارات الدولة ومؤسساتها
1622 زيارة
السويد / سمير ناصر ديبس - شبكة الاعلام في الدنمارك - التصميم والأرادة للتفوق
1437 زيارة
معمر حبار
26 تشرين1 2016
سؤال يراود صاحب الأسطرهذا الأسبوع ومفاده.. هجوم الشاعر المتنبي على الحاكم الإخشي
1792 زيارة
سامي جواد كاظم
27 كانون2 2014
هنالك فعاليات لها موسم وتكن على اشدها كل ما اقترب موعدها ، وفي العراق يعتبر موعد
1740 زيارة
مديحة الربيعي
03 أيلول 2011
تلويح بالتقسيملوحت الولايات المتحدة قبل أيام بمشروع يقسم العراق إلى ثلاثة أقاليم
1707 زيارة