Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

أخر مقال نشر للكاتب

الجمعة، 14 تشرين1 2016
1124 الزيارات

اخر التعليقات

عباس سليم الخفاجي رسالة إلى الشرفاء من الصحفيين والإعلاميين العراقيين ../ عباس سليم الخفاجي
19 شباط 2017
والله لن ارضى الذل ولم ابيع قلمي ولو كلفني ذلك ما بقي من حياتي
عباس سليم الخفاجي اكبر مهرجان تشهده بغداد .. شعب العراق يختار الأفضل لعام 2016 / عباس سليم الخفاجي
02 شباط 2017
الشكر والتقدير لكل من صوت لنا عبر الفيس بوك ومن خصنا بتعليقاته العطرة ، متمنياً ...
عباس سليم الخفاجي متألقون من بلادي .. المحامي الفنان مصطفى سلام نموذجاً / عباس سليم الخفاجي
31 كانون2 2017
أتمنى أن اكون قد وفقنت في تسليط جزء من الضوء على سيرة هذا الفنان المتألق الذي يس...
عباس سليم الخفاجي ديوان إمارة قبائل زبيد .. يستضيف عادل اللامي لمناقشة قانون الانتخابات الجديد
27 كانون2 2017
شكراً لراعي الثقافة العراقية الشيخ فيصل العبدالله الزبيدي على رعايته الكريمة لتن...

مدونات الكتاب

عن الدانمارك

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

جواهر التاج الملكي

تتألف جواهر التاج الدنماركي، رمز الملكية، من التاج والصولجان (رمز السلطة العليا) والكرة السلطانية (قبة السماء والأرض) وسيف الدولة والقارورة. وأقدمها على الإطلاق هو سيف الدولة الخاص بكريستيان الثالث والذي يرجع إلى عام 1551.
 

ولقد صمم تاج كريستيان الرابع من الذهب والمينا والجواهر واللآلئ في الفترة ما بين عامي 1595-1596 على يد ديتريش فايرينج في أودنسي.

ومن الرموز الإضافية الدالة على الملكية السلاسل وشارة وسام الفيل ووسام دانبروج التي يرتديها الملك في المناسبات الخاصة. ومنذ عام 1680 ميلاديًا تقريبًا تم الإبقاء على جواهر التاج في قصر روزنبرج في كوبنهاجن.

وجرى العرف على ارتداء الرموز الدالة على الملكية في حفلات تتويج الملوك المنتخبين إذ قام رجال الدين والنبلاء بوضع التاج على رأس الملك. بعد التمهيد للحكم الديكتاتوري المطلق في عام 1660، تم استبدال تتويج الملك بالمسح بالزيت المقدس حيث يصل الملك إلى الكنيسة مرتديًا التاج ويمسح بالزيت علامة على قدسيته.

وعندما مسح كريستيان الخامس بالزيت، صنع تاج جديد له وأعد له عرش مصنوع من أسنان الكركدن (أحادي القرن) ومزدان بثلاثة أسود فضية. وفور أن صيغ دستور عام 1849 منع التنصيب بالمسح بالزيت حيث إن جواهر التاج لم تكن تستخدم سوى في جنازة الملك وذلك عند وضع التاج على الكفن وباقي الرموز عند قدميه تحرسه ثلاثة أسود

 Christian 5 crown 

صنع تاج كريستيان الخامس خلال الفترة بين عامي 1670 و1671 على يد بول كرتز في كوبنهاجن اقتداءً بنموذج فرنسي.

 

  Salvedåse

ولقد استُخدمت قارورة فريدريك الثالث في حفل التتويج عام 1648 وفي حفل تنصيب الملوك المطلقين. ويصل ارتفاع القارورة إلى 4.9 سم.

بقلم:جورجين هين، جايديندال ليكسيكون



الزوجان وليا العهد
السلطان العثماني المتعجرف يهين الوالي الصفوي / زكي

مواضيع ذات علاقة :

 

تعليقات

لا تعليق على هذه المشاركة. كن أول من يعلق.
اذا كنت مسجلا كعضو في الشبكة ؟ ادخل من هنا
زائر
الثلاثاء، 28 شباط 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2592 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2110 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
629 زيارات