الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

المقالات المنوعة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

لغز الانتخابات العراقية / اسعد عبدالله عبدعلي

جمعة مباركة, هكذا تقافزت الرسائل عبر وسائل الاتصال صبيحة اليوم, مما جعل الآمال تكبر في النفس بيوم مختلف, خرجت مبكرا لزيارة شارع المتنبي, ووجدت صديقي الشاعر احمد عواد وبين يديه رواية نحيب الرافدين, لكن كان هو في عالم ثاني, غارق في أفكار بعيدة جدا عن جغرافيا شارع المتنبي؟! فصحت به: يا احمد أين وصلت؟ انتبه من غفلته وضحك, وسلم علي, فسألته ما الذي يشغله, فقال: - الحقيقة ليس ما يشغلني سطور هذه الرواية, لكن بقيت ساعات قليلة عن الانتخابات, وأنا الى ألان حائر لا اعرف من الذي سأختاره في الانتخابات؟ فقلت له : الأمر ليس بهذا التعقيد, ابحث عن شخص
متابعة القراءة
  318 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
318 زيارة
0 تعليقات

لاتنتخب.. واليك التفاصيل / نبيل ياسين

الحلقة الثانية ١- ربما سيصدم بعض الاصدقاء اذا علم ان كل دورة انتخابية تكلف العراقيين مبلغ ٥٥٠ مليون دولار. اي اننا صرفنا منذ الانتخابات الاولى قرابة ثلاثة مليارات دولار من اجل( تأهيل ) طبقة فاسدة لتنهب حقوقنا وثرواتنا. واليوم اقرأ تصريحا بان فسادا وتزويرا حصل لشاشات العد والفرز الالكتروني في اصرار على النهب والتزوير ٢- الشعوب، عادة، تقوم باصلاح نفسها من خلال النخب الفكرية والثقافية والاجتماعية التي تقودها، اما الإصلاح السياسي فيأتي من تلك النخب وليس من السياسيين ، فالشعوب الحية والحضارية تفرض ارادتها وتحقق سيادتها  اما اذا كان وضع الشعب العراقي متخلفا الى حد ان ١٠٠٠ مليار دولار لم
متابعة القراءة
  349 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
349 زيارة
0 تعليقات

لماذا يفوز الفاسدون؟ / واثق الجابري

رسخ بعض الساسة مفهوم القناعة بالنهايات التعيسة، والموت من أجل الحفاظ على قداسة وهمية، لا تقبل المراجعة والمحاورة والمناقشة، في بركة أسنة يغطس فيها جسد المواطن، وفي قدميه قيود القداسة وعلى رأسه مطارق تُعيده الى القاع، وتمنعه من التفكير بمراجعة المواقف، فإذا كان سعي الساسة لتعميق وترسيخ هذا المفهوم، فما بال مواطن يثبت على موقف لا يتغيير؟ حين يرى ساسة يستمتعون بتسطيح الفكر وإتخاذ حاملة مطية لتحقيق المآرب . إشتغل الفاسدون والفاشلون من خصلة التبيعية بلا مراجعة، وإستشرى الفساد بمجتمع ينتقد أدوات فشله السياسي ولا يستبدلها . كثيرون يسألون لمن يمنحون صوتهم؟ ويساورهم القلق بفوز الفاسد أو تغيّر صالح السيرة
متابعة القراءة
  283 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
283 زيارة
0 تعليقات

السفارة العراقية في القاهرة ..اداء رائع / ادهم النعماني

 لما كنا ولا نزال،نحن رجال الكلمة الحرة،رجال بناء وليس نعيش للنقد وحده وانما نذكر الإيجابيات وبقوة، شاءت الظروف أن ازور القسم القنصلي في السفارة العراقية في القاهره لمرتين،وبعيون الصحفي وليس بعيون صاحب قضية اتمنى إنجازها ولما كنت دائما انطق باسم شبكة الاعلام في الدنمارك وكل كادرها النبيل،فاقول باسم شبكتنا العزيزة، إن رجال القنصلية كخلية نحل،يؤدون واجبا رائعا بكل صمت لم اشاهد واحد من المراجعين لشتى الاحتياجات يشتكي، بأسم كادر شبكة الاعلام في الدنمارك رعد اليوسف،المشرف العام أسعد كامل،رئيس التحرير الدكتور محمد الجبوري الشاعر أحمد الثرواني نحي كل الكادر الوظيفي في القنصلية العراقية في سفارتنا في القاهره، وبدورنا نحي السيد السفير
متابعة القراءة
  330 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
330 زيارة
0 تعليقات

ليست حرب إنابة ..الانتخابات هوية ثقافية / ايمان سميح عبد الملك

الثقافة هي مجموعة قيم ترفع من شأن العلم لتنتج المعرفة لها دور فعال في تطوير المجتمع وإصلاحه ،تؤثر على العقل الاجتماعي وفي سلوك الفرد ،لها دور بارز في تحديث وتطوير واصلاح الاثنية الفكرية ،السياسية والسلوكية. اما الثقافة الانتخابية هي جزء من ثقافة المجتمع لما تقدمه من وعي ومعرفة واختيار حر لدى الناخب بعيدا عن الترغيب والترهيب ،التحرر من الضغوطات السياسية من خلال ادلاء الناخب بصوته ومشاركته الفعلية في اختيار حكومته ومساهمته في وضع التشريعات وممارسة حقه بامتياز. هناك جزء من ثقافة المجتمع يسمى "الثقافة الاجتماعية"   وهي تتضمن القيم والمعتقدات والمواقف وطبيعة العلاقة ما بين المواطن والحكومة وهذا ما يميز
متابعة القراءة
  370 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
370 زيارة
0 تعليقات

مترفون متنعمون والفقراء بلا عون / اسعد عبدالله عبدعلي

مازلت في مخيلتي صورت ذلك العجوز الفقير, وهو جالس على الأرض في علوة جميلة, وهو يلملم بقايا الثمر الفاسد المرمية في نفايات المتجمعة خلف البسطيات, يتفحصها ومن يجدها ويمكن أكله, يدسها في كيسه, كي يعود لعائلته بما يسد جوعهم, إن كل العالم بخل عليه! إلا نفايات علوة جميلة وفرت له ما يحتاج. الطبقية اليوم بأوج حضورها في مجتمعنا, بفعل النظام الفاقد للرؤية, فأنتج لنا فئة متخمة وبطانة منعمة, تصل إلى كل ما تريد, حيث تم تسخير خزائن الوطن لها فقط, كي تعيش عيشة الملوك, فالسلطة التشريعية كانت في عونهم , حيث ساعدتهم في قضم أموال البلد, وشرعت لهم رواتب خيالية
متابعة القراءة
  321 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
321 زيارة
0 تعليقات

الجيوش الألكترونية -- لغة المفلسين!؟ / عبدالجبارنوري

ونحن نعيش " عصر الجيوش الألكترونية " حيث سبقتنا الدول الغربية المتقدمة في أنشاء الجيوش الألكترونية لكن من أجل القيام بحروب حقيقية سواءاً للدفاع أو الهجوم على أعداء تلك الدول كما لاحظنا في تصريح وزير الدفاع الروسي ( سيرغي شويغو ) في أذار الماضي من هذه السنة بأن بلادهُ أنشأت بالفعل جيشاً ألكترونياً تابعا لوزارة الدفاع لردع الدعاية المغرضة ضد بلاده وأن مثل هذه الجيوش الألكترونية ظاهرة عادية في الدول الأوربية المتقدمة التي تتفهم التعايش السلمي وتقديس صندوق الأقتراع الذي يميّز بين النطيحة والمتردية والسليمة ، ولأننا نعيش العصرنة الرقمية كأستعمال الطائرات بدون طيار بأقل خسائر وأكثر نفعاً وهو الجانب
متابعة القراءة
  320 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
320 زيارة
0 تعليقات

"العضة بالجلال"/ علي علي

على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأديانهم وأطيافهم، وتبعا لهذا فقد اختلفت عاداتهم وتقاليدهم ومفردات يومياتهم، وصار لكل فئة منهم فولوكلور خاص بهم، وتراث يميزهم عن أٌقرانهم، مع هذا كله وعلى سعة أرضهم وتنوع تضاريسها، فقد توحدوا جميعهم في الولاء والانتماء لرقعة الأرض الصغيرة التي نشأوا فيها وترعرعوا عليها "أبا عن جد". تلك المساحة من الأرض أطلق عليها منذ الأزل أسماء عدة منها؛ بلاد مابين النهرين، وباليونانية ميزوبوتاميا، وأوروك، وكذلك أرض السواد. كما تخصصت كل مدينة فيها باسم لها، يتغير على مر التاريخ والسلطات الحاكمة، فالعاصمة بغداد تقلبت بين أسماء
متابعة القراءة
  377 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
377 زيارة
0 تعليقات

الهدية الورطة / إنعام كجه جي

دار الحديث في صالون شقته في عمّان. فهو واحد من العراقيين الذين استقروا في العاصمة الأردنية طلباً للهدوء. وكان حديثه مثيراً لأنه عاش حياة مثيرة. استعرضنا مجمل مسيرته، منذ ولادته في أعظمية بغداد، يلعب الكرة في شوارعها وهو طفل دون العاشرة، حتى صار من أبطال الركض السريع وكرة القدم، وصولاً إلى الأمانة العامة للجنة الأولمبية. وإلى جانب الرياضة، دخل كلية الطيران، وتدرج حتى حمل رتبة لواء طيار، قبل أن يتقاعد من الجيش قبل 30 سنة. تلك حياته التي يستعد لنشرها في كتاب، وفيها «أهداف» لا يمكن أن تفلت من مرمى الصحافة، أنقلها كما رواها صاحبها:   «كنا في الرياض، نشارك
متابعة القراءة
  305 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
305 زيارة
0 تعليقات

مآلات الحالة العراقية / هادي جلو مرعي

لايهتم العامل الخارجي بنوع السياسة الداخلية طالما إنه يضمن وجود مجموعات سياسية لاتفكر بالوطن قدر تفكيرها بالكيفية التي تعمل من خلالها على ضمان مصالح الأسياد الخارجيين، وواضح تماما، ومنذ 2003 فإن اللاعبين المحليين أشبه ببيادق الشطرنج لاهم لهم سوى جمع المال، والحفاظ على السلطة حتى مع الفساد والخراب والمرض والبطالة والتردي في الخدمات، وكم المظالم التي تضرب العراقيين، ولاتمنحهم فرصة للتنفس والراحة، ولو مؤقتا طالما إنهم ضمنوا دورهم ووجودهم في منظومة القرار، وحصلوا على مايريدون من مكاسب ومنافع ليتركوا الوطن نهبا لمطامع دول الجوار، وصاروا يقدسون رموزا في دول أخرى على حساب وطنهم، ولم يسألوا أنفسهم، ومعهم مجموعات من الشعب
متابعة القراءة
  311 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
311 زيارة
0 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

عبدالله صالح الحاج الحرب لهاانعكاسات على الاوضاع المعيشية والانسانية في اليمن /عبدالله صالح الحاج
23 حزيران 2018
الشكر لكم على نشر المقال حتى يصل صدى المقال والنشر للعالم كافة
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
22 حزيران 2018
اشكركم اخي المحرر واقدم اعتذاري حيث واني اول مره ادخل على موقع ولااجيد...
محرر اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
22 حزيران 2018
اخي العزيز كتبت لك على صفحتك في الفيس بوك وطلب منك عدم التجاوز على ضوا...
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
21 حزيران 2018
المعارضة للاسف الشديد في معظم البلدان العربية لاتعارض من اجل الاوطان و...

مدونات الكتاب

الصحفي علي علي
20 تموز 2017
لايخفى أن اعتماد التشكيل الهرمي في توزيع الدرجات الوظيفية بين منتسبي مؤسسات الدولة، له الد
عبدالكريم لطيف
27 تشرين2 2017
في النفط بعض البلاء ...!!النفط ، من النعم ألتي انعم الله بها على البشر ، ونِعم الله سبحانة
صائب خليل
04 حزيران 2017
أثار خبر نشرته "الصباح الجديد" عن "مصادر مطلعة"، عن وضع السيد رئيس الوزراء حيدر العبادي اس
د. زهراء التميمي
22 تشرين2 2017
يحرم الحب بين اثنين ويصفق للفتنة بين طائفتين يجرم القبلة بين الحبيبن ويكبر باسم الله لذبح
جميعاً بتنا نعيش وسط دوامة من المشاعر التي تم إيذاؤها باستمرار بالتالي تجرح المشاعر والحس
حقيقة لم أتصور أن تقع بيدي وثيقة تدل على أن الحكومة العراقية لا تسمح لمواطنيها باقتناء الم
قانون التقاعد الجديد كارثة وطنية والتفاف شيطاني على قرار المحكمة الاتحادية العاليا الخاص ب
هاشم العقابي
24 أيلول 2014
قبل أسبوع في بيروت جمعتني صالة الإفطار في الفندق بسياسي عراقي عتيق وصل الى رتبة عضو في الب
الملقب بسمك القرش .......هو واحد من نجوم الملاكمة العراقية  وتأريخ  تتشرف  به الرياضة  في
يا أريدو..افتحي أبوابك السمحاءو احتضني الجياعودعينا نحلم الليلة ..في فأل سعيدنائمون بلا وع

 

 

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال