الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

المقالات السياسية
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الهجمات العشوائية على المدنيين / جميل عودة

بموجب القانون الدولي الإنساني، يتمتع المدنيون والأعيان المدنية بالحماية من التعرض لأي هجوم، وأطراف النزاع ملزمون بعدم استهداف المواقع غير العسكرية، وتحظر الهجمات المباشرة على المدنيين والهجمات العشوائية التي لا تمييز بين المدنيين والمقاتلين، وتحظر أيضا الهجمات التي يتوقع أن تلحق خسائر عرضية في أرواح المدنيين أو إصابات بين المدنيين، أو تضر الأعيان المدنية على نحو مفرط مقارنة بالميزة العسكرية المباشرة المتوقعة، والهجمات التي تخترق تلك المعايير ترقى إلى مستوى جرام حرب؛ يمكن محاكمة مرتكبيها أمام المحكمة الجنائية الدولية. تُعرف (الهجمات العشوائية) بأنها تلك (الهجمات التي لا تميز بين العسكريين والمدنيين، والتي من شـــأنها أن تحـــدث خســـائر مفرطـــة بـــين الســـكان
متابعة القراءة
  95 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
95 زيارة
0 تعليقات

الأحزاب والخراب / علي علي

في إحدى الدول المتقدمة زار وزير الصحة مشفى للأمراض العقلية لتفقد أحوال النزلاء هناك، ورافقه في تجواله أحد أطباء المشفى، وبينما هما في تجوالهما بادر بتوجيه سؤال الى الطبيب مستفسرا: كيف تميزون العاقل من المجنون؟ فرد عليه الطبيب: نأتي بـ (بانيو) ونملؤه ماءً ونضع أمام المريض ملعقة وفنجانا ودلوا، ونطلب منه تفريغ البانيو من الماء، وبسرعة بديهة قال الوزير بثقة تامة: من المؤكد ان العاقل سيختار الدلو والمجنون يختار الملعقة او الفنجان، أليس كذلك؟ فرد عليه الطبيب: كلا يامعالي الوزير، فالعاقل يرفع سدادة البانيو. هنا أرى أن الوزير كان قد استخدم عقله فقط ولم يستند الى الحكمة والروية في استنتاجه
متابعة القراءة
  107 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
107 زيارة
0 تعليقات

واحترقت اخبارُ الحريق .! / رائد عمر العيدروسي

كان يتوجّب على وسائل الإعلام عموماً والمحلية خصوصاً وحتى اخبار المواقع الألكترونية وعموم السوشيال ميديا , عدم استخدام مفردة " احتراق " صناديق الإقتراع واستبدالها بكلمة < إحراق > , فالثانية توحي وتوضّح أنّ الحريق كان متعمّدا ومنذ الدقائق الأولى للأعلان عنه , ولا يحتاج الى ذكاءٍ للتعرّف على اسبابه , وخصوصاً أنّ مبنى تخزين الصناديق والأجهزة التقنية والألكترونية كان يخلو من الموظفين والعاملين في الداخل .! وعلى الرغم أنّ الليلة التي جرى فيها إشعال النار في المبنى ومحتوياته قد شهدت ردود افعالٍ واسعة وتعليقات متعددة في وسائل التواصل الإجتماعي > ولعلّنا ساهمنا نسبيا وبشكلٍ محدودٍ ومتواضع في ذلك >
متابعة القراءة
  86 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
86 زيارة
0 تعليقات

ماذا بعد الصناديق المحروقة؟! / واثق الجابري

يبدو أن مشهد المسرحيات السياسية، لم تنته فصولها، وأن ذبح البطل ودفن أطفاله تحت الركام، أو إحتراق المسرح والممثلون والجمهور بالتماس السياسي وهرب المنتجين، وها هو اليوم حريق يلتهم صناديق الإقتراع، وصوت المواطن المسروق صار محروقاً، في يوم ذكرى سقوط الموصل الرابعة، ولم يعرف المسبب، وستبقى حقائق مجهولة كما هو ضياع ثلث مساحة العراق بيد الإرهاب، والجاني طليق خارج أسوار الإتهام وبحماية الخطوط الحمراء والإحترام، بينما هرب من أحرق الصناديق خلف أسوار المخازن الى أحضان من دفعه للجريمة. الحريق إلتهم المخازن، وأحرق معدات المبارز الجرمية للتزوير الكبير، وكشف حجم الصراع السياسي، بين فائز بالتزوير وخاسر نفره الشعب. هم مَنْ إنتخب،
متابعة القراءة
  114 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
114 زيارة
0 تعليقات

الأعلام الألكتروني وامكانات التوظيف الوطني / عبد الرحمن عناد

  قدم الأعلام الإلكتروني ، احد منتجات الشبكة العنكبوتية ، نفسه منذ قرابة عقدين كمنافس حقيقي للأعلام التقليدي ، واحدث استخدامه المختلف حسب المستخدم ، تأثيراته الواضحة في الميادين السياسية والأجتماعية والثقافية والنفسية ، من حيث قدرة التواصل وامكانات التفاعل وسرعة التحديث والمتابعة وازالة الحدود بين المرسل والمستقبل وتبادل الادوار وظهور مايمكن تسميته المواطن الصحفي . بل انه اظهر قدراته في الانقلاب الاجتماعي قبل وخلال عملية التخريب ال كبرى المسماة ( الربيع العربي ) ، مجسدا امكاناته العملية من جهة ، وتباين اهداف استخداماته وغايات توظيفه ، من قبل افراد ومؤسسات ودول من جهة اخرى ، .  وقد اكد دوره
متابعة القراءة
  131 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
131 زيارة
0 تعليقات

الخلاف من أجل الخلاف / الصحفي علي علي

لاشك أن الصراع بين المخلوقات قائم منذ بدء الخليقة الى يومنا هذا، وهو مشروع بحكم غريزة بقاء الأصل والنوع في الكائنات غير العاقلة، أما في الإنسان فالأمر مختلف كثيرا إذ أن صراعه مع نظيره في الخلق يأخذ وجوها عدة، منها المشروع كتنافسه معه في إنجازات واكتشافات واختراعات، تعود بالنفع بحاصل تحصيل الى البشرية جمعاء. ومنها مايكون صراعا عدائيا، وهو على الأغلب لايشمل الإنسان السوي المخلوق في أحسن تقويم، إذ لم يكن خالقه قد أحسن في تقويم هيئته الخارجية فحسب، بل احتوت عنايته ورعايته تركيب عقله ونفسه أيضا، فجعلها ميالة للجمال، تواقة لفعل الخير، سباقة لنيله، رغابة في شيوعه بين الناس،
متابعة القراءة
  87 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
87 زيارة
0 تعليقات

غابت الحقيقة من خلال اختلاط اوراق سياسينا و تناقضات تصريحاتهم ..؟! / د. ماجد اسد

حتى هؤلاء الذين يمتلكون الشجاعة و يدونوا في دفاترهم الخاصة او يعترفوا مباشرة عبر وسائل الاعلام كل ما هو خاص بتجاربهم الصائبة منها و غير الصائبة : محاسنهم و هفواتهم مغامراتهم و شطحاتهم مبادراتهم و كل ما يخالف الاعراف ما يدحض الزمن او يسبقه وكل ما يقف مع القوانين او ضدها ... الخ بما يشبه الاعتذار و المصارحة او طلب الاعتذار في سياق الشعور بالمسؤولية الاخلاقية او القانونية ، حتى هؤلاء يستحق سلوكهم هذا اعادة القراءة بتمعن ما دام هذا النسق بشجاعته سيتكرر ، ليس لدى الافراد بل عند الشخص الواحد بل و عبر الاجيال و على كل لسنا بصدد
متابعة القراءة
  129 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
129 زيارة
0 تعليقات

بصيص أمل في النفق المسدود / عزيز حميد الخزرجي

هل بقي ماء وجه للفاسدين خصوصا رؤوساء 320 حزباً و منظمةً إرهابية حكمت بآلخداع و الكذب و النفاق لأجل المال؟ وهل يدّعي الفاسدون بعد الآن وبعد كل الذي كان من فساد وظلم وقتل وسقوط أخلاقي ألدّعوة لله والأخلاص للشعب والأمّة؟ سؤآل بدأ يطرح نفسه بقوّة و بإلحاح لا بُدّ من آلأجابة عليه يرتبط ببصيص الأمل المتعلق بمستقبل العراق والمنطقة؛ لأننا لا ندري بعد الذي رأينا وشهدنا؛ هل هناك بقية أمل في إعلان السيد مقتدى الصدر حول الأصلاح كوريث لآل الصّدر (قدس) لأنقاذ العراق من الفاسدين الذين جعلوهُ أفسد دولة في العالم لأستدانته أكثر من ربع ترليون دولار بجانب هدر ترليوني
متابعة القراءة
  117 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
117 زيارة
0 تعليقات

المعايير الوطنية لضمان نزاهة الانتخاب في العراق / د. علاء إبراهيم الحسيني

تدور العملية الانتخابية وكل فعاليات العمل الديمقراطي بين طرفين رئيسين، وهم كل من المواطن الناخب الذي يرسم بإرادته معالم السلطات العامة، والمرشح الذي يحمل برامج انتخابية واضحة والذي دخل السباق الانتخابي لتحقيق مصلحة عامة بالأساس محاولاً إقناع الناخب ليمنحه الثقة، والى جوارهما هنالك طرف أخر يقوم بعمل كبير ومهم يسهم في ترجمة خيارات الشعب ويعمل على أن تسير الأمور بنحو من الانسيابية في التداول السلمي للسلطة، وهذا الطرف يتمثل في السلطات العامة القائمة التي تلعب دوراً محورياً في رسم معالم الظاهرة الانتخابية بوضعها قانون الانتخابات والأحزاب وتنفيذهما عبر تحديد آليات الانتخاب وضمانات نزاهة وحيادية الجهة التي تتولاه، ولعلنا نلحظ إن
متابعة القراءة
  98 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
98 زيارة
0 تعليقات

العراق ... بین ثقل التناقضات و الفايروسات المدمرة / عبد الخالق الفلاح

لقد ظهرت من خلال ما شاب الانتخابات من نکسة التزویر والاشکالات الفنیة ان النخب في المنظومة ­السياسية العراقیة تخدع المجتمع ، أم تحاول أن تطمس الحقائق بلسانها، وتمحوها بكلامها، أو توهم نفسها بما تخرف، عندما تتبجح بهذه التصرفات وتطلب بالتحقیق ، والتشدق بأوصاف تخالف الحقيقة والغير منسجمة والُمعقدة وغير العادلة وقد اخلت بالمیثاق والعهد الذی تبنته خلال فترة الترشیح للانتخابات وسببت ضرراً فادحاً بالامة مادیا ومعنویا ومشروعها الحضاري التاریخی العریق واخرت البلاد عن الحضارة بقرون بسبب المناكفات والازمات المفتعلة ولازالة تصر الیوم علی تلک المسیرة الغیر سویة والمتعثرة الجوانح وتعمل بانفعال من اجل تحقيق مصالح انية ليست من اسس الاهداف
متابعة القراءة
  114 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
114 زيارة
0 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم أهلا بالأستاذ الكاتب والصحفي لطيف عبد سالم في هيئة تحرير الشبكة ..
19 حزيران 2018
إلى / أحبتي وأساتذتي الأفاضل إدارة تحرير شبكة الأعلام في الدنمارك مساء...
: - ابراهيم امين مؤمن روائى خيال علمى ثلاث قصائد قصيرة - لــ صابر حجازى
16 حزيران 2018
استاذ صابر حجازى كل سنة وانت طيب.. الماضى والحاضر والغد كلهم فى تفاعل ...

مدونات الكتاب

الحياة السعيدة .! خرجت ذات يوم أتجول في مدينتي, النجف الاشرف, وتقع في العراق جنوب بغداد, ح
علي ناصر الكناني
25 حزيران 2016
المس حيرترودبيل او " المس بيل " تلك المراة البريطانية التي ذاع صيتها وشهرتها ولعبت دورا مه
يؤسفنا الإضطرار هنا الى استخدام بعض مفردات اللهجة العامية ممّا لايتناسب كليا مع الكتابة ال
مديحة الربيعي
28 تشرين1 2014
لم تنته أحقاد , نسل حمالة الحطب, وأتباع أمير الفاسقين يزيد, عند معركة الطف, بل إنها كانت ا
د.يوسف السعيدي
17 آذار 2017
وكما ترى  الكل إذن يخوض حربا بلا هوادة ...من أجل نعت ينعت به ، حرب لا أخلاق تتخللها ،
لمّا احتدمَ القهر... ...تفتّقتْ المواجع تئنّ ... جمر خذلانهل يربئ صدعَ الهاويةِغضبٌ خجول ا
زيد الحلي
06 أيار 2016
الاحداث التي عصفت و تعصف بنا ، المتمثلة بالتظاهرات والانفلات الامني وقطع الشوارع ، وتعطيل
د. ماجد اسد
14 أيار 2017
تتكرر _ مع اصرار الارهاب على تدمير الحياة ورموزها _ مشاهد رؤية : اطفال و نساء و شيوخ لا يس
ادهم النعماني
20 حزيران 2018
كثيرا ما يؤكد أغلب علماء الاجتماع بأن البيئة الاجتماعية تلعب دورا محوريا وهاما في تشكيل عق
لا زالت تداعيات قانون التقاعد الموّحد العام الذي أقرّه مجلس النوّاب العراقي يوم 3 / شباط /

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال