Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

اخر التعليقات

محرر ضرب الأطفال في المدارس / رقية الخاقاني
24 نيسان 2017
اول مسرح للطفل في الوطن العربي هو الشارع ونهاية كل مسرحيه تكون في متاهات المدن ا...
اسعد كامل الفاتحة : الى روح الإمام الكاظم (ع) وعثمان علي العبيدي / الصحفي صادق فرج التميمي
23 نيسان 2017
الله يرحمك يااصيل فان حليبك طاهر ونقي سيذكرك التاريخ الى يوم الدين اسال الله ان ...
محرر تعليق من الكاتبة والشاعرة نورهان شيراز بعنوان شبكة الاعلام خلية من الكتاب والمثقفين
23 نيسان 2017
.. احترامنا الكبير لك وتقديرناالعالي للكلمات الصادقة التي تضمنها تعليقك عن شبكتن...

مدونات الكتاب

المقالات الاكثر تعليقات

المجاهدون الصامتون لا يقتصر الجهاد على القتال في ساحات الوغى ،لان الله سبحانه وتعالى جعل الجهاد بالم
2263 زيارة
بغداد / رعد اليوسف : قبل الجلوس في مكاني ، وأثناء إلقاء السلام على الدكتور خالد العبيدي ، قدمت له ال
549 زيارة

المقالات الثقافية

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

قصة قصيرة - طواحين الرياح !/ صالح هشام

يسند أحمد ظهره المتعب إلى قاعدة عمود نور..مصباحه مشنوق ..لا يضيء سوى نفسه، يبحر في طلاسم (مغني اللبيب) يسْترِط ُحروف المعمم : (إنها بقرة لا دلول . تثير الحرث ولا تسقي الزرع ) . على رأسه أقف مسمرا أتأبط الفراغ ، أتابع في هلع خفافيش تحوم حول الضوء الخافت ،تتضخم ظلالها عل
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
86 الزيارات
0 تعليقات

أحب حياتي لأنك فيها / مها ابو لوح

​أحب حياتي لأنك فيها وأكره نفسي لأني أحبك ************تمنيتك أن تكون خمرتي لتخرج كل أحزان قلبي************عندما تغادر اترك باب قلبي مفتوحاما زلت أحب الحياة************أعشق وسادتي لأنها تتقن الصمت وتحمل كل دموعي وصراخي ..و أحلامي************لا تقل لي أحبك إلا من خلال اله
0
متابعة القراءة
88 الزيارات
0 تعليقات

خلود الحسناوي / أملـي المفقـود

أملــي المفقــود   ملاذي وأمني ..سري المدفون في اعماقي ..ظلي في احلك اوقاتي ..وطني في غربتي ..الامل المفقود ..يا.. أنــتِ ...خاطبتُــها فتلجَمَتْ ولم تنــبس شفتاها ببنت كلمة حتى ظننتُ للحظــةٍ اني تسببتُ بموتِها .ياويلتي هي ذ
0
متابعة القراءة
91 الزيارات
0 تعليقات

مساء داعر../ عبد الجبار الحمدي

في كل مساء تتقلب على فراشها شبه عارية، بعد ان تاخذ زينتها مَحِلها، تراقب ميل الثواني حيث يتسارع بالقفز كدقات قلبها الذي ان أرادت له الاسراع قَلَبت نفسها على فراشها لأكثر من مرة، ليبدو لها أنها تجري ليتسارع بدورهِ قلبها في نبضه، يعلنها انه ربما سيتأخر رغم مُضي الوقت، تشع
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
109 الزيارات
0 تعليقات

خلود الحسناوي / دُرتي في الطريق الى البيت

دُرتي في الطريق الى البيت / عند عودة دُرتي من مدرستها وهي تخبرني عما رأت وشاهدت اثناء رحلتها في طريق العودة للبيت بعد ان استقلت سيارة الاجرة ( الكيا) لاول مرة واثناء جلوسها على مقعدها لفت انتباهها ان من كانت تجلس بالمقعد المجاور امرأة عجوز كبيرة في السن وهذا ماجعلها تشع
1
متابعة القراءة
98 الزيارات
0 تعليقات

الحكومة عابرة والقصيدة باقية / إنعام كجه جي

هل يكون الصحافي خالي الوفاض حين يعود إلى تقليب دفاتره العتيقة؟ قرأت خبر رحيل الشاعر الروسي يفغيني يفتوشينكو (1932 - 2017)، فتذكرت على الفور عنوان المقابلة التي أجريتها معه: «الحكومة عابرة والقصيدة باقية». وحين فتشت في ملفاتي وجدتها منشورة في مجلة «الوطن العربي» التي كان
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
103 الزيارات
0 تعليقات

خلود الحسناوي / ياكاظم الغيظ

يا كاظم الغيظ  ************** لبس الفضا  السواد حزنا على حبيس المطامير المكبل بالقيود قد نال من الشقاء والتعذيب دهرا وله ثغر بالدعاء يجود قيدوه خوفا من حبه وما علموا انه كثير السجود احبه خالقه وشيعته دون الوجودقد جُن بحبه ملائكةٌ
0
متابعة القراءة
124 الزيارات
0 تعليقات

قصة قصيرة : الثمن / حسين ابو سعود

اسودت الدنيا في عينيه فجأة وقرر ان يتخلص من حياته، بعد ان أعيته الحيل وسدت دونه كل أبواب الرزق، نعم لقد فشل سليمان في العثور على مقومات الحياة مثل الوظيفة المناسبة والدار الواسعة والدابة السريعة والزوجة المطيعة.لقد أعد كل شيء لتنفيذ قراره بالانتحار، الوقت المناسب والمكا
0
متابعة القراءة
129 الزيارات
0 تعليقات

قصيدة نثرية - ثمار اللبلاب / رحيم الربيعي

تتمسك بجدار الحياة الرخامي المرايا تكشف أسمال القدر رميات النرد الطائشة خيبات تأخذ معها بقايا العمر تلك العصا التي تتكىءعليها أضحت موائد السوس ترسم على الماء ابتسامة الرضا تطعم اوجاعها من كؤوس القناعة شجرة اللبلاب تقبل شعاع الشمس رسمته في أفق الحياة ....سنداً لها ترضعه
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
126 الزيارات
0 تعليقات

انتحار عاشق في زمن النهوة / اسعد عبدالله عبدعلي

وليد شاب بغدادي في العشرين من عمره, طالب في كلية التربية, ولديه دكان لبيع ملابس الأطفال, فهو شاب طموح, يحبه كل من يعرفه, لطيبة نفسه وسمو أخلاقه, ذات يوم جاءت لدكانه فتاة جميلة بزي محتشم, فسرقت قلبه من اللحظة التي كلمته فيها, وكلما أتت للدكان كبر تعلقه بها, وعندما سئل عن
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
125 الزيارات
0 تعليقات

أخر الأخبار المصورة

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2948 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2496 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
982 زيارات