Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

المقالات الاكثر تعليقات

افتتاحية الشبكة
اسوق مقالي هذا لفضح الذين يتاجرون باسم العلم لتحويل الاكاديميات الى دكاكين لبيع الشهادات (العلمية) ح
2200 زيارات

المقالات الثقافية

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

دمشق ../ مها ابو لوح

عند قاسيون موعدنا مساكب الحب و الخمر ة شغف الفؤاد و الشوق قوته وحيرة العشاق دمشق يا عطر المطر أمسكي حزنك آن موعد الفرح من دوحك تشرق الشمس ورائحة الأمل  عبق بخورك و تراتيل المدائح من مآذن تصدح دمشق يا قبلة الروح من شفاهك الغضة سقيا الحياة و الموت قيامة تحت أقدامك
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
96 زيارات
0 تعليقات

تراتيل / ميساء زيدان

تَراتِيلٌ تَهِزُّ كِيانَ حُبِّي تَنامى جَرْحُها في كُلِّ حَدْبِ فَرِفْقَاً نارَ ثَأْرٍ في فُؤادي لهيب المُفْجِعاتِ وأَنْتَ حَسْبي أَيَجْهَرُ بالهَوى قَلْبي ويَنْسى رَحِيقَ الشَّوْقِ يَغْمُرني و يُنْبي يُجافيني الكَرى أَرِقَاً عَنيدَاً و يَأْتي اللَّيلُ مَمّزُوجَاً بكَرْبِ و بَوْحي سَلْوَتي ومِدادُ ح
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
122 زيارات
0 تعليقات

على لسان عقيلة بني هاشم / نورالهدى محمد صعيصع

ليل موحش والصلاة سجة سراب علي نورك غاب لو نور الله غاب اني زينب لو جرح بعدك اصير لسه بعده نور عيونا ينطر غياب ليامصيبه ليا شمر بعدك أصير ليا فكد محبوب ياهم يامصاب يلي تعرف حالتي من عيون اخوي صد على عيون الكمر واقره العتاب كلبي طير وعشه بفراكك اسير جنح طايح والوكت حد يمي ناب ياكبر هذا الذي يمنعك تكوم
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
86 زيارات
0 تعليقات

القاصّ فاضل الفتلاوي أعلنَ براءَته من الحروبِ في ( شمالاً نحوَ الجنوب )/ حامد عبدالحسين حميدي

كثيرة هي قصص وروايات الحروب التي طالما كانت ، وما تزال حبلى بالتسجيلية والتقريرية والسّردية ، لإحداث يومية ساخنة تغصّ بالتناقضات الحياتية ، والتي تشكل مادة ( تفعيل / تحريك ) لأكثر الكتاب .. حيث انهم يجدون فيها ضالتهم ، ولاسيما اؤلئك الذين عاشوا معها بكل تفصيلاتها وأحداثها المريرة ، وليس بغريب علينا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
101 زيارات
0 تعليقات

قنبلة اليوم اخر ما كتبت : جواب رسالة من امراة تحترق/ ابراهيم امين مؤمن

جواب رسالة مِنْ إمرأة تحترق زوجى الغالى : أكتب إليكَ وقد عسكرتْ أناملى رعشةُ الخوف بعاصفة ابتعادك ,واشتد وجيب القلب حتى انصهر من حرقة الشوق إليكَ , وتفجّرَ الدمع من عينى فأذهبَ كل دمعة فرحة إبتسمتْ فى حياتى. أخطُّ حروفى إليكَ لتكون رسولًا يدعوك إلى الإياب ,أخطّها وأرسمها لوحة لا شمس لها ولا قمر ولا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
106 زيارات
0 تعليقات

على المِحَكّ / صالح أحمد كناعنة

أبَحَثتَ عن شَـــفَقٍ يؤويكَ في أفُقي = ها صِرتَ في ظَمَأٍ يُدنيـكَ من غَرَقي ما كانَ يَرصُـدُني حتمًا ســأرصُـدُهُ = الــعـمــرُ خطـــوَتُــنــا تاهَــت لمُـفــتَـــرَقِ ما المـوتُ يُقنِعُني أنَّ السُّــدى وطَنٌ = للســـائرين على شَــــوقٍ إلى عَــبَــقِ والفَجرُ يَهمِسُ بي: إنّ الرّدى رَصَدٌ = بال
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
93 زيارات
0 تعليقات

يتيم العمة / حسن العاصي

كان لي عمة صبية تضع رأسي في حجرها كل ليلة قبل أن تأوي للنوم تغني بصوت خاشع حكايات الأولياء تسافر قدماي حيث كرامة الغرباء دون أن أغادر أجري على ضفاف القناديل ويطفو فوق الوميض وجهي أصابع عمتي ترتدي شعري العبثي تسألني عن زهرة الريح وقلق النوافذ تقول خبئ غيومك إن اشتد جناح الصقيع لا تمتطي أسماء الأبواب
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
99 زيارات
0 تعليقات

هل سمعت بقصة عبدالله عذاب؟ / اسعد عبدالله عبدعلي

دعني أحدثك عن بطل عراقي, بل عن أسطورة يفوق بحجمه كل شخوص الأحزاب العراقية, المنشغلة بالصراعات والسرقات, أحدثك عن رجل عراقي فقط, قد عجن ولائه للأرض التي يحمل اسمها, وليس مزدوج الجنسية كالمتحولين بل الزومبي العراقي من برلمانيين ووزراء وسياسيين وقادة, والذي جبلوا على التغذي من الدم العراقي, وعلى العيش
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
92 زيارات
0 تعليقات

متسول من هنا / ضياء العبودي

هذا المُهمَل كمخلوق.. جل الذي يتذكره: كفيه!! يعتقد انه يملكهما!! لأنه ولد وهو يلوح بهما. ملتصقان بذراعيه المعلقان بكتفيه بلا مسامير. علموه ان: يستعيرهما!! مسموح له فقط ان: يمسح دمعه.. رغم انه نسي كيف يبكي. ينظف انفه.. وتلك اجمل ممارساته. يسد أذنه عند الصراخ.. فهو يمقت صوته!! يلتقط فتات الخبز على الم
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
97 زيارات
0 تعليقات

وزِّعي كعكَ الفرحِ/ مرام عطية

غيومُ الصَّبرِ أزهرتْ ياحبيبةُ من عجينِ العزمِ اختمرتِ البطولةُ وزِّعي يادمشقُ كعكَ الفرحِ حلوى التحريرِ خمرةَ الإعجازِ نصرٌ تزهو به السَّاحاتُ وإباءٌ نقشهُ على جبالكِ عنفوانُ الحماةِ أسطورةُ وفاءٍ سطرتها دماءُ الشرفاءِ في نبضِ الأمهاتِ تزيَّني بوشم الوفاءِ اطبعي قبلاتِ الحبِّ على جباهِ الأحرار و لف
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
111 زيارات
0 تعليقات