الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

المقالات الثقافية
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ولاتزل (هي) حُروف الوَجْدِ..! / احمد الغرباوى

ولاتزال حروف الوجد شاردة.. صاخبة التيه.. هامسة التلقائية.. تدمن تعلقها بشباك الحِسّ.. وطيفك الشقيّ الحالم المثير يغادرها.. وآثار قبلات أمس بهمس القلب هسّ..! تجرحُ حياء أمسياتي؛ وعلى شوق رغباتي المشروعة كَم كَمْ جارت.. و.. وتجور! ،،،، ولاتزال حروف الوَجْدِ تتمرّغ؛ ودفء مكانك الخالي بجواري.. تتطلّع لبقاياها الملتصقة بتهشّمات زجاج مرآتنا بأرضية حجرتنا.. وروعة (جيب جينزك) الأزرق؛ وإغراء رنّات الكعب العالي المتدلّل في عنادي.. وتشوّق الـ (تي شيرت) الطوبي؛ المحفور عليه سهم وقلب، يحمل أنفاسي عِطر.. وحشو حُبيْبات كَعْك العيد بلزوجة عَسَل قطيرات رضابك.. ،،،،، ولاتزال حروف الوَجْدِ لاتستقم كلماً.. وسطور الحزن المتكسّرة بحُرْقة الدّمْعِ المترنّح أبيّ الجَفّ.. وعصيّ الإنثيال بلاعَوْد!
متابعة القراءة
  163 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
163 زيارة
0 تعليقات

رأي في الثقافة والادب / محمد صالح الجبوري

الكاتب بحاجة الى من ينشر مقالاته الثقافية والادبية، في المواقع والمجلات والصحف،لكي تصل الى القاريء بسهولة ، وهناك مقالات لها قيمة ثقافية وادبية، يحتاجها القاريء ،ويسعى للحصول عليها،لكن المشكلة تكمن في سيطرت السياسة ،و وجهات أخرى عليها، وهذه المواقع تعمل وفق اهدافها وتطلعاتها،وتضع بعض من الكتابات خارج النشر،لان الكاتب عليه حظر من بعض المواقع،وقسم من المواقع تطلب من الكاتب عدم ارسال المقالات،ومهما كانت قيمة المقالات الادبية والثقافية،وتعتذر مسبقا عن نشرها، لأنها اتخذت موقفا سلبيا ضده، نحن بحاجة الى مواقع تنشر المواد الجيدة للجميع، طالما المواد المرسلة هي في خدمة الثقافة والادب،ان ابعاد السياسة عن الثقافة يحقق اهدافا ايجابية،انا اعلم ان
متابعة القراءة
  190 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
190 زيارة
0 تعليقات

ياروحي, علمتُ انكَ مُهْلكي/ سميرة سعيد الزهيري

ياروحي علمت انك مُهلكي صباحاً تستنشقُ رئة العود, لحنَاً من انفاس الوتر , تعزف تميمة البقاء, في صحوٍ يجاهد الثبات في هذا التغرب, فتَحن الروح كخيط حرير , ينسلُ الدمعَ, حروفا لاهثة من عدَوِّ قَنْصِها, كاجنحة الفراشات الهاربة بعيدا..بعيداً. ياروحي! علمتُ انكَ مُهلكي, وما تاب الوجد من لوعتهِ , كسراطٍ دقيقٍ تغدو الانفاس عليهِ عابرةً, ولا من مُنجي, بالله تحنانك والعدل منكَ, فيَّ ظلمٌ مجاهرُ, فرأفةً بعاشقٍ صبَّ الروح بين كفيكَ قبل الجسد. اعذروه ساذجاً بأمور العاشقين, شفيفُ السريرة من كل غَوِيّ. فآآآه… من شقوةٍ تلتذُ ملوحةَ المدمعِ على وجنتين تنحت مجراها لبحرِ الشفتين من نبع العين مَصبِ تسيلُ كدنانٍ
متابعة القراءة
  271 زيارة
  0 تعليقات
271 زيارة
0 تعليقات

الحب ارواح / داود الماجدي

المهاجرون ستــبقى اثــارهم مستقبــلي يتطلع لوجودهم من يختار طريق اخر يحمل في جعبته روح ترافقه في حسابي الفلكي انتِ كل الفصول اكفاننا تخط النهايات حينها تحرري من قيد العهود امنحي معصميك اساور بددي حلمك لليل جديد خالي من لهفة اشتاياقي       داودالماجدي  
متابعة القراءة
  308 زيارة
  0 تعليقات
308 زيارة
0 تعليقات

حرب اليهود الإعلامية ضد المسلمين / ابراهيم امين مؤمن

ولدى شجر، لا تمتْ "حرب اليهود الإعلامية ضد المسلمين" المُخطط .... أقبل نتنياهو على المزاد العلنى باسمٍ غير إسمه ، سمّى نفسه محمّداً . تنكّر بثوب أبيضٍ ٍمعطّرٍ ولحيةٍ بيضاء ، يستاك حتى كاد يثقب فكيّه منَ الإستياك. أقبل على المزاد العلنى ليدفع المال بعدما رسا عليه. والمزاد ..سيوف أبطال عرب، بعضٌ من أثار محمد على باشا، لوحة زيتية تعبر عن أمجاد الحضارة العربية...الخ. كلّه من إرث أجداده القدامى الذين جعلوا للأمة العربية حضارة وتاريخ وعِزّة ، وبعضه يرجع تاريخه من 14 قرناً من الزمان. باعها شاب يُدعى"شجر" بعدما تثاقلتْ الديون عليه وسط بكاء أُمّه "مياه". وقد تغيّر حاله وقتئذٍ
متابعة القراءة
  181 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
181 زيارة
0 تعليقات

كل ليلة ننتظر .. / مها ابو لوح

كل ليلة ننتظر يأخذنا الانتظار بسياط اللذة يجتاحنا الشوق ويفك عروة القصيدة تتعرى الأمنيات والناس نيام لست كحورية في المنام بخصر مخملي وبشرة كالرخام لست كامرأة الأحلام لا ألبس الأحمر الناري وأكتفي بثوب أسود لم أعتد شرب النبيذ الفرنسي وأكتفي بعصير الليمون وأخدر من رائحة طيبك وأنا تائهة بدخان تبغك لا أملك من فصاحة اللغة إلا ثالوثك المقدس عيناك و صوتك وكف يدك ليتكور الكون بيدي وأصبح امرأة متوهجة عيناها صبابة الحلم وشفتاها تكتنز اللهفة أعرف وجهة مساري أأبدو لك كغيري من النساء أنا امرأة من نار وجنون أبعثر شعري ولا أهتم للون الروج مشطي أصابع من نور تجاعيد السنوات
متابعة القراءة
  235 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
235 زيارة
0 تعليقات

خُروقٌ في سياج اللغة / صالح أحمد كناعنة

ليلٌ هنا... هذا الفَضا غَيهَبُ غضَبٌ! ولا مَن يَغضَبُ! والليلُ يَغدو للسُّدى مَسرَحًا... للمارِقين... ومن بأوتارِ الرّدى يَلعَبُ.. "يا بَحرُ لو تنطِقُ أخبَرتَنا ما قالَ مَن غَيَّبتَ إذ غُيِّبوا"* صوتي وصوتُكَ دونَنا يَصخَبُ ما قُلْتَ... ما بُحنا... وكُنّا للرّدى نُطلَبُ. نتقَمَّصُ الأشياءَ... نخشى أن تُشابِهَنا... بِنا نُعجَبُ الآهُ والكلماتُ والغيماتُ والأوقاتُ.. في ألواننا تُصلَبُ ليلي هنا لونٌ يُترجِمُني إلى موتٍ... إلى لغةٍ... وتنكرني حروفُ اللّغة! ليلٌ هنا... وحدي على ليلي دليلٌ... عَجَب! والموتُ يَرصُدُني على شبّاكِ آمالي، ويصلُبُني لديها... عَجَب! ليلٌ.. ولونُ الدّربِ ينسِجُ من عَواطِفِنا خَطايانا... ثمّ يَطلُبُنا ويقتُلُنا على شرَفِ المواسِمِ والمزاعِمِ والدّوافِعِ والحَكايا... عجَبْ! ليلٌ.. ولونُ الحلمِ
متابعة القراءة
  205 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
205 زيارة
0 تعليقات

اوراق نقدية .. / علي العبودي

وقف أمام عدد من سائقي الاجرة، رغم عدم توازنه وعيونه تبحث عن مواصفات معينة لسائق حذق، وابتسامة عريضة توجهت الى أحدهم - ممكن الوصول الى الجهة الاخرى من المدينة وسأعطيك ما تريد - يكفي خمسة الاف اجرة توصيلك يا عم - لا... سأعطيك عشرة آلاف بانت على وجه السائق علامة الرضا، وانطلقت سيارة الاجرة في شارع طويل وسواد الليل يغلف المكان وزفراته تطلق الخمر الذي ارتشفه منذ ساعات ليقول: - ان شعب العراق فقير. ان العراق تورط بدخول الارهاب اليه بسهولة مما زادت البطالة فيه والرعب - ما بك يا عم؟ - ارجوك لا تجعل ما أنتشي به يطير من
متابعة القراءة
  234 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
234 زيارة
0 تعليقات

قراءات رمضانية ( 2 ) .. المعرفة الصوفية / د طه جزاع

أعتزُ كثيراً بالإهداء الذي كتبه لي بخط يده الصديق الراحل الدكتور ناجي حسين جودة رحمه الله على نسختي من كتابه القيم " المعرفة الصوفية .. دراسة فلسفية في مشكلات المعرفة " الصادر سنة 1992 عن دار عمَّار في عمّان ودار الجيل في بيروت . وقد أهدى ناجي كتابه هذا إلى استاذه الراحل الدكتور عرفان عبد الحميد فتاح الذي عَلَّمهُ " مّنهج النَقد والتَأصيل والتماس الجذور " . في الفصل الأول وعنوانه " مدخل إلى نظرية المعرفة في الفلسفة العربية الاسلامية " يتناول جودة المعرفة العقلية من خلال القرآن والنظر العقلي مُعرفاً العقل لغة واصطلاحاً ، ومكانة العقل عند الاسلاميين عامة
متابعة القراءة
  233 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
233 زيارة
0 تعليقات

على قارعة الطريق / الهام زكي خابط

على قارعة الطريق   على قارعةِ الطريقِ تفترشُ الأخبارُ طفلٌ يتلوى ألماً وبنعيم الشظايا مدثرٌ يتيمٌ جائعٌ على المزابلِ يقتاتُ وأكثرُ وعلى رصيفِ الانتظارِ ما زالَ ذلكَ الشيخُ الكسيرُ فرجاً يتأملُ وربما يقتلُ و هاهي الأرملةُ بأشلاءِ غيمةٍ صيفيةٍ تتعطرُ ثم يصرخُ المذياعُ والجوُ مختنقٌ بدماء الضحايا الأبرياء " الديمقراطية "   الحريةُ طريقنا يا حثالةَ الشعبِ هل أصابكم الصممُ   مخاض   فاجأها المخاضُ فالتفَّ حولها بعضٌ من الصغارِ صرختْ ... تستغيث ُ أين هنَّ النساءُ ( قهقهة ٌ من هنا وهناك ) في المطابخِ منشغلاتٌ ، وفي السوادِ لاهياتٌ وأينَ همُ الرجالُ لا ... جواب دثروا وليدَها بغبارِ
متابعة القراءة
  217 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
217 زيارة
0 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم أهلا بالأستاذ الكاتب والصحفي لطيف عبد سالم في هيئة تحرير الشبكة ..
19 حزيران 2018
إلى / أحبتي وأساتذتي الأفاضل إدارة تحرير شبكة الأعلام في الدنمارك مساء...
: - ابراهيم امين مؤمن روائى خيال علمى ثلاث قصائد قصيرة - لــ صابر حجازى
16 حزيران 2018
استاذ صابر حجازى كل سنة وانت طيب.. الماضى والحاضر والغد كلهم فى تفاعل ...

مدونات الكتاب

عبد الباري عطوان
12 تشرين1 2016
من النادر ان تُعَبر السلطات السعودية والمتحدثين باسمها عن اي اسف او تقديم اعتذار، لضحايا ق
الرئيس الامريكي دونالد ترامب يتميز بالتسرع وغياب التشاور فقد كشف عجزه، خصوصا بعد أن أراد إ
ربي رب الارضين والسمواتورب الاحياء والعباد والامواهوالنار والنباتربي انا بين يديك وكليبدمي
حرب الإيديولوجيات لتفكيك العراقإستراتيجية الأزمات الوهمية والمفتعلةنشرت في مجلة اراء الخلي
د.يوسف السعيدي
17 تشرين1 2016
في أفران عالية الحرارة..يسخن الحديد ليستخرج منه الحديد الزهر ..نقيا…صلباً…مثلما نيران المع
رباح ال جعفر
11 كانون1 2014
لا بقاء للإنسانية من دون الشهداء. ومن أجل هذا كانت القرابين على مذبح الحرية. كلما تناسل في
صبيحة شبر
14 كانون2 2017
يسرني سيداتي ان أقص عليكن حكايتي ، رغم انني لا أحب إلقاء المحاضرات ولا أحبذ قولها ولكني مغ
زيد الحلي
16 أيار 2015
على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي ( الفيس بوك ) تساءل الشاعر والكاتب سامي مهدي اول امس م
حيدر الصراف
27 تشرين2 2017
طالما لم ينتهي فكريآ هو باق عسكريآ الأفكار هي التي تحمل السلاح و ليس العكس و هي التي تقتل
( كادورومويــــد ) لا تنســوا هذا الأســم فأنه أول مذيـع إخباري فـــي العالم صنع في اليابا

 

 

أخبار صحية

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال