الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

المقالات الدينية
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

العيد.. ملاحظات زائر و أمنية أب / معمر حبار

من محاسن هذا العيد الذي يفتخر بها المرء ويتعمّد الكتابة عنها لعلّها تجد نفوسا زكية تعمل بها وهي أنّي أنهيت ليلة الشك وليلة اليوم الأوّل من العيد قراءة كتاب: "المحلّى في مشروعية الخروج إلى المصلّى"، للشيخ: حسن بن محمّد أبي الحبّال البدري الجزائري 1897 هـ - 1944، دراسة وتحقيق الأستاذ: عبد الرّحمن دويب، المحمدية، الجزائر، الطبعة الأولى، 1432 هـ - 2011، من 174 صفحة، وسنكتب عن الكتاب لاحقا بإذنه تعالى. أحسن إمام مسجد النور لمسجد الشرفة منطقة 5 بالشلف الجزائر، حين قال لرواد المسجد: من أراد أن يقدّم زكاة الفطر فليضعها في الصناديق الخاصّة بالزكاة الموجودة عبر طرفي المسجد، ومن
متابعة القراءة
  45 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
45 زيارة
0 تعليقات

إحترام الآباء و وقار الأبناء من أساسيات ديننا الحنيف / احمد محمد الخالدي

نحن معاشر المسلمين لنا دين رحمة، و إنسانية، وهو الإسلام، فهو دستور السماء، و الحافظ لشريعتها المقدسة، و المدون لكل أحوال البشرية يوم الحساب، فمنه نأخذ أساسيات عباداتنا الصحيحة التي أقرتها السماء؛ كي يكون عمل الانسان، و عبادته وفق منهاج مستقيم، و منطلق صحيح؛ لان هذا الدين وضع لكل صغيرة، و كبيرة أصول، و قواعد نسير عليها، فلا نخرج عنها، فمثلاً العلاقات الاجتماعية، فقد نظمها الإسلام، ومن جميع الاتجاهات، وجعلها ضمن دائرة محكمة؛ لانها تكون مقدمة لبناء المجتمع الفاضل، وطبعاً هذا يتوقف على مدى قوة، و متانة، و عمق هذه العلاقات بين الافراد، فهذه العلاقة لابد، و أن تجري وفق
متابعة القراءة
  74 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
74 زيارة
0 تعليقات

التيّار الديني في المجتمعات العربية/ صبحي غندور

هناك عدّة عوامل ساهمت، في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن الماضي، بتنشيط التيّار الديني الإسلامي في المنطقة العربية، منها: هزيمة 1967، موت جمال عبد الناصر، ثورة إيران، استخدام حكومات عربية لجماعاتٍ إسلامية من أجل دعم أنظمتها، كما فعل أنور السادات في مصر وجعفر النميري في السودان، الطرح الديني في أوروبا الشرقية ضدَّ الهيمنة السوفييتية، حرب "المجاهدين" ضدَّ الشيوعية في أفغانستان، استخدام الطروحات الدينية بالمعارك السياسية خلال فترة الحرب الباردة، فشل أنظمة الحركات القومية بالمنطقة العربية في غير الدائرة المصرية الناصرية. لكن من الناحية الفكرية لم تكن غالبية هذه الجماعات الإسلامية ناضجةً في مشروعها الفكري والسياسي ولم تضع تصوّراً لكيفية الحكم
متابعة القراءة
  95 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
95 زيارة
0 تعليقات

شكراً لله .. / زكي رضا

شكرا لله لأنه لم يمّكن الأحزاب الشيعية من حكم العراق بعد أنتفاضة آذار 1991 وقتها، شكرا لله لأنه فكّر بشعبنا ووطننا وأخّر نهايته عسى أن يستطيع من له بقايا ضمير ووطنيّة من رجالات هذا الشعب الذي لا يمتلك حزب أو منظمة سياسية قادرة على ترجمة مأساته الى ثورة عارمة، لتعصف بخونة العراق وشعبه من المجرمين في المنطقة الخضراء. شكرا لله وهو يمنحنا الفرصة الأخيرة لأنقاذ ما يمكن إنقاذه من وطن خرب وشعب ذليل، من براثن ساسة لصوص وعمائم لا تعرف الا الدجل واللذين لا يجيدون الا العمالة للأجنبي. تخيلوا لو أنّ الأحزاب الشيعية والعمائم التي معها وبعد تجربة الخمسة عشرة
متابعة القراءة
  114 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
114 زيارة
0 تعليقات

علي والأنتهازيين / حيدر محمد الوائلي

كان الأمام علي (ع) في أيام حكومته يراقب مسؤوليه على المدن ويبعث لهم بالنصائح والتوجيهات، وهذا ليس بمعجزة ولا مستحيل لكي يتذرع ويحتج من رفع إسم علي بكلامه وإدعى حبه والاقتداء به وفور تسنم مسؤولية أو إدارة تراه يلقي تلك الحكم والمواعظ في الدرج قرب مبالغ الرشوة وملفات المحاصصة والمحسوبية والفساد والتقاعس والأهمال واللامسؤولية في الحكم. يقول الأمام علي (ع) في إحدى رسالاته لأبن حنيف وهو عامله على البصرة حيث تمت دعوته من قبل أغنياء من البصرة مجاملة له، فلما وصل خبر تلك الدعوة لم يقبلها الأمام علي حيث فهم منها دعوة تزلف وقربى، فلماذا يدعى الحاكم دون بقية الناس،
متابعة القراءة
  112 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
112 زيارة
0 تعليقات

ترنيمة أطراف الرداء / فوزية موسى غانم

ترنيمة أطراف الرداء  ذكرى استشهاد الامام علي يجود من أطراف الرداء كرما وطيبا يعطر الصحراء والمخيمات والمحاجر والسراديب وقلوب المجهولين في الحياة ! يجود بروحه مررا وعصورا وفصولا وبلا شهقة او لحظة انهزام .. يشرق وجه نهظة وصفوة للوصاية ومنهج للفلاح وترنيمة عشق ملائكي وقانونا للصلاح. على أبواب روحك اشم نشيدك قائما ولم تثنيه السفاهات والتهم وأقلام الطغاة! من قباب فناءك يشق طريقه الضوء محتفلا بالانسان ويعلو على اقدام سجودك السندس واستبرق الكلمة وصدق الوعد والعدل يتغنى على منافذ أصابعك والقضاء . بين حياتك والخلود ضربة ظاهرها الحقد والظغينة والغدر والجريمة ومصادرة الحياة وباطنها انت بحكمة شرعك ونفوذ امامتك وقربان الصبا
متابعة القراءة
  265 زيارة
  0 تعليقات
265 زيارة
0 تعليقات

مِنْ ذاكرةِ شَهْر رمضان المبارك / لطيف عَبد سالم

تستقبلُ البلدان الإسلامية الشهر الفضيل فِي كُلِّ عامٍ بمظاهرِ الحفاوة التي تحولت إلى عاداتٍ وتقاليد، وشكلت مع تقادم الأيام موروثات مهمة لشعوبها وعلامات فارقة ومميزة لكثير مِنْ تلك البلدان في مشارقِ الأرض ومغاربها، عَلَى الرغمِ مِنْ أنَّ طقوسها تتشابه فِي الكثيرِ مِن الأحيان، وتختلف فِي أحيانٍ أخرى، فمع حلولِ شَهْر القرآن، تبدأ استعدادات المسلمين لاستقبالِ ضيف الرحمة بطقوسٍ إيمانية، فِي مقدمتها المناجاة وفضائل التقرب إلى الباري عز وجل، وركون أهل الخير وبعض الأغنياء إلى إقامةِ الموائد الرمضانية لإطعام الفقراء، بالإضافةِ إلى ما اعتادت عليه المجتمعات الإسلامية مِنْ مظاهرٍ شتى منذ مئات السنين كالحرص عَلَى رؤيةِ الهلال وإعداد إمساكية رمضان، وإدامة
متابعة القراءة
  152 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
152 زيارة
0 تعليقات

إسطورة العدالة الإنسانية .... علي ع / محمد علي مزهر شعبان

وأنت ذاك البطين الممتلي حكما .......... معشارها فلك الأفلاك ماوسعا وأنت والحق ياأقضى الأنام به ..... غداعلى الحوض حقا تحشران معا. من أي جينات خلقت ايها العظيم، وفي أي أمة ولدت ؟ دعوني أسئل هل استمد علي ع كل هذه الامكانات المعجزة من قوة منحت اليه، أكانت ربانية، أم هو من صمم هذا الانسان عقلا وفكر وجسدا، وأصاغه بارادة ذاتيه ؟ ابن ابي طالب ابتدأ بالاسئلة الكبرى في ماهية وجود الانسان، فمنحته الاجوبة تلك القدرة التي استحالة على ان يملك معشارها الاخرون . هل عرفت البشرية عقلا بوزن الكون دقة ورؤية مدركة ؟ أي علم سعته أدركت كل نواحيها ومختلف
متابعة القراءة
  119 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
119 زيارة
0 تعليقات

فزت ورب الكعبة...حين رحل ابو تراب / د.يوسف السعيدي

و اليراع..قد وضع حروفه الثقيله..على اديم السطور وعلى جثث الافكار...وهو يتلوى في بحور الصياغات..والبلاغات..يفتش عن طهارة الكلمات ليدخل بها صومعة الشهادة العلويه..على اعتاب ذكرى رحيل ابي تراب..ها انا اطرق بابك يا علي بأرتعاشة قلب...(اخلع نعليك..انك بالوادي المقدس طوى)...ومع يراعي المدمى اتشرف بالولوج الى واحة الولاء المحمدي احمل على كتفي مداد الموالين بخطى متعثره..وانا اسمع صوتا هادرا من اعماق التأريخ (يا دنيا غري غيري)....انت يا علي يامن نسجت للوجود قميصا..على غير النول الذي حيك عليه قميص (عثمان)...وصنعت للدين الحنيف حساما كان من غير معدن سيف عشيق (قطام)...المرادي ابن ملجم...ذلك السيف المسموم الذي قضم جذور العفن المتشعبه في بطون التأريخ...لكن فؤادي ويراعي
متابعة القراءة
  122 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
122 زيارة
0 تعليقات

هل فكرت في علي / حيدر محمد الوائلي

أحببت في عليٍ حبه للإنسان ويحب لأخيه ما يحب لنفسه ويحب الفقراء ويحبونه، ويتصرف كأبسط الناس وهو في أعلى هرم السلطة لأن السلطة عنده وظيفة وتكليف ينزهها الشخص ويعظمّها وليست السلطة من جعلته عظيماً. أحببت في عليٍ عدم رضاه بمنصبه وعدم قناعته فيه إلا أن يحقق للناس عدل ورفاهية وعيش كريم، فقيل أن دخل عليه ابن عباس في ذي قار جنوب العراق لدى توجهه لصد الخارجين عليه من الحجاز لمّا حاربوه لعدالته، وكان عليٌ يخصف بنعل له بالية، فقال الأمام علي لصاحبه ابن عباس: (ما قيمة هذا النعل)؟! فرد ابن عباس: (انه نعل بالية) –لا تساوي شيئا-! فرد عليه الأمام
متابعة القراءة
  84 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
84 زيارة
0 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

مدونات الكتاب

د. هاشم حسن
18 آذار 2017
اعتاد الناس في كل مكان من العالم ان يمنحون وسائل الاعلام وما تبثه من أخبار ومعلومات بنسبة
قد يعتقد البعض إننا نعني بمفهوم العراقية المعنى المجرّد للكلمة , أي أن يكون المرّشح لمنصب
ابو فاطمة العذاري
12 حزيران 2011
ان قراءة سيرة الزهراء والاطلاع المجمل والمفصل يبقى محدودا ولا يمكن لاي احد الاطلاع على مق
عبدالجبارنوري
08 كانون1 2015
الفنان الممثل ناصر القصبي مواليد نوفمبر 1961 ، ممثل كوميدي سعودي ، يعتبر من أهم ممثلي الكو
حسين عمران
14 أيار 2017
منذُ شهرين وأنا أحاول الكتابة عن الفنان التركي الذي جسد دور "مراد علم دار" في المسلسل الذي
هادي جلو مرعي
13 شباط 2018
الحياة البشرية والحيوانية مهددة بسبب الجفاف والعطشنزوح للسكان من مناطق جنوب العراق الى شما
عباس عبد الصائغ
28 كانون1 2014
الباحثة  فطيمة : سوريا هي ربطة عنق للعرب تحاول امريكا مسكها حتى تتمكن من خنق الامة ال
هادي جلو مرعي
07 حزيران 2016
على المؤمنات الراغبات بالتوجه الى سوريا لممارسة الجنس في سبيل الله تسجيل أسمائهن عند أقرب
حامد شهاب
14 نيسان 2018
أن تكتب عن أستاذ كبير مثل الدكتور عبد الستار الراوي ، تحتار من أين تبدأ، ومن أين تنتهي..فه
 الانتهازيون والوصوليون المداحون الذين يملأون مجالسكم و يوغلون بالمديح والاطراء والثناء بم

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال