الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

فعاليات مهرجان المتنبي بنسخته الـ14 التي أُطلق عليها دورة "الناقد فاضل ثامر

مؤيد عباس الغريباوي :

تحت شعار "بالكلمة تسمو الحياة" انطلقت صباح اليوم بمحافظة واسط ، فعاليات مهرجان المتنبي بنسخته الـ14 التي أُطلق عليها دورة "الناقد فاضل ثامر" احتفاء بتجربته النقدية الإبداعية وأثرها في الخارطة الأدبية على المستويين العراقي والعربي
وابتدأ حفل الافتتاح الذي اقيم على قاعة الادارة المحلية في الكوت بحضور وكيل وزارة الثقافة جابر الجابري ومحافظ واسط مالك الوادي واعضاء مجلس المحافظة والاتحاد العام للادباء والكتاب ، اضافة الى اكثر من /90/ شاعر وناقد ادبي ، اذ تستمر فعاليات المهرجان، الذي ينعقد بالتنسيق والتعاون بين دائرة العلاقات الثقافية بوزارة الثقافة والحكومة المحلية واتحاد الأدباء والكتاب وجامعة واسط على مدى يومين، ما بين رحاب الجامعة وضريح المتنبي في النعمانية  بواقع ثلاث جلسات شعرية صباحية ومسائية يوميا فضلا عن محاور نقدية وفعاليات فنية ومعرض تشكيلي.

وقال محافظ واسط في كلمة الافتتاح :" اليوم يتعانق صوت المتنبي مع صوت النصر الكبير الذي تحققه قواتنا الامنية والحشد الشعبي ضد عناصر داعش الارهاب ، حيث ستكون اجمل القصائد تلك التي تتغنى بالنصر الكبير الذي تحقق بفضل دماء الشهداء الابطال وصمود ابناء شعبنا الابي ".
واضاف :" لقد اصبح مهرجان المتنبي الشعري واحدا من اهم المهرجانات التي تنظمها وتستضيفها محافظة واسط ، لما تمثله القصيدة والكمة من سموا رائع للحياة الكريمة ودورها في تعزيز الجانب الثقافي والادبي بين اوساط المجتمع العراقي ".
فيما اكد وكيل وزارة الثقافة خلال كلمته على اهمية تواصل اقامة هذا المهرجان وبهذا الحضور الرائع من مختلف المحافظات ، مبينا ان المشاركين جميعا والمتابعين سيكونوا مع موعد خاص يتم من خلاله استحضار شعر المتنبي وادبه ، فضلا عن استحضار ارواح شهدائنا الابطال الذين لبوا نداء المرجعية الدينية واحتشدوا في مواجهة الكفر والضلالة لكي تستمر الحياة في وطننا العزيز ".
فيما اشار رئيس اتحاد الأدباء والكتاب في واسط طه ياسين الزرباطي :"  إن الدورة الحالية تختلف عن سابقتها من حيث الدعم المادي والمعنوي لوزارة الثقافة، ومشاركة  ادباء ونقاد وكذلك اعلاميين وفنانين من جميع المحافظات ، حيث يضم منهاج المهرجان جلسات شعرية ومعرضا تشكيليا وجلسات نقدية تتناول عدة محاور من اهمها قراءات في التجربة النقدية للناقد فاضل ثامر والظاهرة والرصد الميتاسرد في التحليل النقدي للناقد محمد رشيد السعيدي اضافة الى التجربة الروائية في واسط والتقنيات السردية الحديثة عند الكاتب علي عبد الامير صالح ومايفرضه الفضاء الرقمي على النص للشاعر الانموذج حميد الزاملي واللغة السردية في الشعر ".

من جهته، ثمن عضو اتحاد الأدباء والكتاب بالعراق حسين الجاف دور الحكومة المحلية في واسط لنجاحها في إقامة هذا المهرجان بدعم وزارة الثقافة رغم الضائقة المالية، موضحا ان الدورة الحالية للمهرجان لم تغفل الجانب الثقافي كما أنها احتفت برمز ثقافي مهم وهو الناقد فاضل ثامر، أحد كبار نقاد العراق والعرب، والرئيس السابق للاتحاد الادباء في العراق ، مبينا أن هذا الناقد استطاع أن يغني مجال نقد الشعر، وشكل علامة في الحركة النقدية والادبية ".
هذا وشهد حفل الافتتاح ايضا تقديم انشودة وطنية من كلمات الشاعر حسين البهادلي واداء طلبة كلية الامام الكاظم ع ، اشادت بانتصارات قواتنا الامنية وتضحياتهم الكبيرة ، اضافة الى تقديم عرض مسرحي صامت من اعداد واخراج الفنان جلال الشاطي ، وبعدها اعتلى منصة المسرح الشاعر الكبير محمد حسين ال ياسين ، ليفتتح الجلسة الشعرية الاولى والتي تضم /14/ شاعر .

قيم هذه المدونة:
0
هل جربت ؟ / عبير سلام القيسي
غرِّدْ على أغصاني / مرام عطية
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الثلاثاء، 20 شباط 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 02 كانون2 2017
  2654 زيارات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ( الكعكة ) وتفاهات الخصوم .. / حسين كاظم الموسوي
19 شباط 2018
تحيه طيبة الموضوع ممتاز جدا من حيث الصورة الأنسانيه والوطنية للسيده حن...
حسين يعقوب الحمداني الخارجية الفرنسية : باريس لن تقبل توسع طهران إلى البحر المتوسط
17 شباط 2018
سكت دهرا ونطق .... غدرا .،علم أن المثل لايقول غدرا ولكن هذا الوزير الف...
حسين يعقوب الحمداني حرب الرايات / هادي جلو مرعي
16 شباط 2018
تحية طيبة مقال مقتضب فيه علامة دالة للرايات البيض القادمه وأن كانت لات...
حسين يعقوب الحمداني المربد والتطلع نحن الافضل / عبدالامير الديراوي
16 شباط 2018
شكر للموضوع القيم والتغطية الطيبة نتمنى من الله أن يشعر ويلمس كلمن أعض...

مدونات الكتاب

نداء حسين
12 تشرين2 2016
بين معركة الحمار والفيل الاميركيين يبدو ان الدب الروسي هو الفائز الاكبر ,فمع ظهور نتيجة الانتخا
2653 زيارة
حسام العقابي
26 آذار 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك طالب القيادي في حزب الدعوة الاسلامية  خالد
2189 زيارة
محرر
28 كانون1 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - شدد رئيس الوزراء اللبناني سعد الدين الحريري الثلاثاء 27 دي
2380 زيارة
صالح أحمد كناعنة
15 تشرين1 2017
عَطَشُ الجُنونِ إلى الجُنونِ حِكايَتي = واللّيلُ يغرَقُ والسّوادُ جَديلَتيلا يَضحَكُ الأفقُ الذ
1160 زيارة
د. محمد لواتي
10 أيلول 2016
لست متأكدا إن كنت مازلت تحتفظ بذاكرتك أم لا وأنت تدعي الإسلام ، والإسلام السياسي ، دينكلكن
2799 زيارة
مجدى خليل
11 آذار 2017
منذ أيام مبارك يخرج كتاب الأمن، وخاصة من الأقباط، قبل كل زيارة للرئيس المصري لأمريكا، وبتعليمات
2285 زيارة
هو الشاعر والخطاط والاعلامي:محمد سعيد الصگار.ولد في المقدادية عام1934.ثم انتقل للبصرة وهو في ال
2390 زيارة
منال دراغمة
14 آذار 2017
كيفَ يُثيركَ غيابيْ لِتتحالفَ مع الظنون ..وانا التي أُبعثُ فيكَ مرتينِ صباحاً عندَ افولُ القبلا
2216 زيارة
ضياء الجبالي
21 تشرين2 2017
يا مِصر ُ.. مَهما نُـقـاسي // أو في هـواك ِ, نـُلاقـي .. ورغـمَ , كُـل ِّ الـمـآسـي // ورغـمَ ك
826 زيارة
عندما يزور المسلم أوروبا فأنه بحاجة لمن يرشده لاتجاه القبلة, ومواعيد الصلاة, ومحل التركي. وإن ك
3135 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال