Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 02 كانون2 2017
  2063 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

لا يمكن ان ننسى يوم وصف طافر العاني المقابر الجماعية بانها مزابل جماعية ،مثل هذا الجبان لا بؤبه
2785 زيارة
سعد محسن خليل
05 حزيران 2017
شدني احساس الحنين الى الماضي باستذكار بغداد ايام زمان ايام كانت بغداد لاتعرف من وسائل اللهو وال
1177 زيارة
رفعت نافع الكناني
13 حزيران 2017
العلاقات الأمريكية القطرية وما أفرزته قمم الرياض اربع سنوات مرت على تولي الامير تميم بن حمد آل
1167 زيارة
يؤكد الواقع السياسي الدولي والإقليمي على خفايا التحالفات والصفقات المريبة التي تعمل على تفكيك و
2276 زيارة
عماد آل جلال
15 حزيران 2016
يحتدم الصراع الخفي والمعلن بين السعودية وايران ليصل الى مديات غير مسبوقة في السياسة والاقتصاد و
2245 زيارة
دعوا حدائقنا تتورددعوا البلابل تغردوصدور القهر تبرددعوا الأشجار تخضروحمائم الدوح تمرحوالعصافير
2210 زيارة
فلاح المشعل
01 أيار 2016
انطوى الهتاف الحسيني لمواكب الزائرين على تناول صريح لأزمات الإنسان العراقي في ظل الحكومة الفاسد
2500 زيارة
محرر
27 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنت إتش بي استرجاعها لأعداد كبيرة من بطاريات الكمبيوتر ا
3634 زيارة
محرر
29 أيلول 2016
شكرا جزيلا لزميل السنوات الطويلة الصحفي المبدع ريسان الفهد رئيس تحرير المرسى نيوز ، لمتابعته وا
2011 زيارة
محرر
16 نيسان 2017
متابعة/ إنعام عطيوي - الزميل المصور الصحفي صباح الزبيدي يتعرض إلى حادث تسليب تحت تهديد السلاح و
2269 زيارة

فعاليات مهرجان المتنبي بنسخته الـ14 التي أُطلق عليها دورة "الناقد فاضل ثامر

مؤيد عباس الغريباوي :

تحت شعار "بالكلمة تسمو الحياة" انطلقت صباح اليوم بمحافظة واسط ، فعاليات مهرجان المتنبي بنسخته الـ14 التي أُطلق عليها دورة "الناقد فاضل ثامر" احتفاء بتجربته النقدية الإبداعية وأثرها في الخارطة الأدبية على المستويين العراقي والعربي
وابتدأ حفل الافتتاح الذي اقيم على قاعة الادارة المحلية في الكوت بحضور وكيل وزارة الثقافة جابر الجابري ومحافظ واسط مالك الوادي واعضاء مجلس المحافظة والاتحاد العام للادباء والكتاب ، اضافة الى اكثر من /90/ شاعر وناقد ادبي ، اذ تستمر فعاليات المهرجان، الذي ينعقد بالتنسيق والتعاون بين دائرة العلاقات الثقافية بوزارة الثقافة والحكومة المحلية واتحاد الأدباء والكتاب وجامعة واسط على مدى يومين، ما بين رحاب الجامعة وضريح المتنبي في النعمانية  بواقع ثلاث جلسات شعرية صباحية ومسائية يوميا فضلا عن محاور نقدية وفعاليات فنية ومعرض تشكيلي.

وقال محافظ واسط في كلمة الافتتاح :" اليوم يتعانق صوت المتنبي مع صوت النصر الكبير الذي تحققه قواتنا الامنية والحشد الشعبي ضد عناصر داعش الارهاب ، حيث ستكون اجمل القصائد تلك التي تتغنى بالنصر الكبير الذي تحقق بفضل دماء الشهداء الابطال وصمود ابناء شعبنا الابي ".
واضاف :" لقد اصبح مهرجان المتنبي الشعري واحدا من اهم المهرجانات التي تنظمها وتستضيفها محافظة واسط ، لما تمثله القصيدة والكمة من سموا رائع للحياة الكريمة ودورها في تعزيز الجانب الثقافي والادبي بين اوساط المجتمع العراقي ".
فيما اكد وكيل وزارة الثقافة خلال كلمته على اهمية تواصل اقامة هذا المهرجان وبهذا الحضور الرائع من مختلف المحافظات ، مبينا ان المشاركين جميعا والمتابعين سيكونوا مع موعد خاص يتم من خلاله استحضار شعر المتنبي وادبه ، فضلا عن استحضار ارواح شهدائنا الابطال الذين لبوا نداء المرجعية الدينية واحتشدوا في مواجهة الكفر والضلالة لكي تستمر الحياة في وطننا العزيز ".
فيما اشار رئيس اتحاد الأدباء والكتاب في واسط طه ياسين الزرباطي :"  إن الدورة الحالية تختلف عن سابقتها من حيث الدعم المادي والمعنوي لوزارة الثقافة، ومشاركة  ادباء ونقاد وكذلك اعلاميين وفنانين من جميع المحافظات ، حيث يضم منهاج المهرجان جلسات شعرية ومعرضا تشكيليا وجلسات نقدية تتناول عدة محاور من اهمها قراءات في التجربة النقدية للناقد فاضل ثامر والظاهرة والرصد الميتاسرد في التحليل النقدي للناقد محمد رشيد السعيدي اضافة الى التجربة الروائية في واسط والتقنيات السردية الحديثة عند الكاتب علي عبد الامير صالح ومايفرضه الفضاء الرقمي على النص للشاعر الانموذج حميد الزاملي واللغة السردية في الشعر ".

من جهته، ثمن عضو اتحاد الأدباء والكتاب بالعراق حسين الجاف دور الحكومة المحلية في واسط لنجاحها في إقامة هذا المهرجان بدعم وزارة الثقافة رغم الضائقة المالية، موضحا ان الدورة الحالية للمهرجان لم تغفل الجانب الثقافي كما أنها احتفت برمز ثقافي مهم وهو الناقد فاضل ثامر، أحد كبار نقاد العراق والعرب، والرئيس السابق للاتحاد الادباء في العراق ، مبينا أن هذا الناقد استطاع أن يغني مجال نقد الشعر، وشكل علامة في الحركة النقدية والادبية ".
هذا وشهد حفل الافتتاح ايضا تقديم انشودة وطنية من كلمات الشاعر حسين البهادلي واداء طلبة كلية الامام الكاظم ع ، اشادت بانتصارات قواتنا الامنية وتضحياتهم الكبيرة ، اضافة الى تقديم عرض مسرحي صامت من اعداد واخراج الفنان جلال الشاطي ، وبعدها اعتلى منصة المسرح الشاعر الكبير محمد حسين ال ياسين ، ليفتتح الجلسة الشعرية الاولى والتي تضم /14/ شاعر .

قيم هذه المدونة:
0
هل جربت ؟ / عبير سلام القيسي
غرِّدْ على أغصاني / مرام عطية
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 11 كانون1 2017