Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

أخر مقال نشر للكاتب

الإثنين، 02 كانون2 2017
320 الزيارات

اخر التعليقات

عباس سليم الخفاجي رسالة إلى الشرفاء من الصحفيين والإعلاميين العراقيين ../ عباس سليم الخفاجي
19 شباط 2017
والله لن ارضى الذل ولم ابيع قلمي ولو كلفني ذلك ما بقي من حياتي
عباس سليم الخفاجي اكبر مهرجان تشهده بغداد .. شعب العراق يختار الأفضل لعام 2016 / عباس سليم الخفاجي
02 شباط 2017
الشكر والتقدير لكل من صوت لنا عبر الفيس بوك ومن خصنا بتعليقاته العطرة ، متمنياً ...
عباس سليم الخفاجي متألقون من بلادي .. المحامي الفنان مصطفى سلام نموذجاً / عباس سليم الخفاجي
31 كانون2 2017
أتمنى أن اكون قد وفقنت في تسليط جزء من الضوء على سيرة هذا الفنان المتألق الذي يس...
عباس سليم الخفاجي ديوان إمارة قبائل زبيد .. يستضيف عادل اللامي لمناقشة قانون الانتخابات الجديد
27 كانون2 2017
شكراً لراعي الثقافة العراقية الشيخ فيصل العبدالله الزبيدي على رعايته الكريمة لتن...

مدونات الكتاب

تعد الفرقة السيمفونية الوطنية العراقية الواجهة الحضارية المتميزة وذات نشاط واسع محليا وعالميا وذلك
439 زيارة
محرر
16 تموز 2016
استأنف برنامج الزائر الصغير التابع لدار القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة فعالياته الأسبوعية
771 زيارة
سوسن الزبيدي
10 آذار 2016
يحتفل العالم هذه الايام بأعياد المرأة في الثامن من اذار من كل عام " يوم المرأة العالمي " وفي بلدنا ا
445 زيارة

شبكة الاعلام في الدنمارك - اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

فعاليات مهرجان المتنبي بنسخته الـ14 التي أُطلق عليها دورة "الناقد فاضل ثامر

مؤيد عباس الغريباوي :

تحت شعار "بالكلمة تسمو الحياة" انطلقت صباح اليوم بمحافظة واسط ، فعاليات مهرجان المتنبي بنسخته الـ14 التي أُطلق عليها دورة "الناقد فاضل ثامر" احتفاء بتجربته النقدية الإبداعية وأثرها في الخارطة الأدبية على المستويين العراقي والعربي
وابتدأ حفل الافتتاح الذي اقيم على قاعة الادارة المحلية في الكوت بحضور وكيل وزارة الثقافة جابر الجابري ومحافظ واسط مالك الوادي واعضاء مجلس المحافظة والاتحاد العام للادباء والكتاب ، اضافة الى اكثر من /90/ شاعر وناقد ادبي ، اذ تستمر فعاليات المهرجان، الذي ينعقد بالتنسيق والتعاون بين دائرة العلاقات الثقافية بوزارة الثقافة والحكومة المحلية واتحاد الأدباء والكتاب وجامعة واسط على مدى يومين، ما بين رحاب الجامعة وضريح المتنبي في النعمانية  بواقع ثلاث جلسات شعرية صباحية ومسائية يوميا فضلا عن محاور نقدية وفعاليات فنية ومعرض تشكيلي.

وقال محافظ واسط في كلمة الافتتاح :" اليوم يتعانق صوت المتنبي مع صوت النصر الكبير الذي تحققه قواتنا الامنية والحشد الشعبي ضد عناصر داعش الارهاب ، حيث ستكون اجمل القصائد تلك التي تتغنى بالنصر الكبير الذي تحقق بفضل دماء الشهداء الابطال وصمود ابناء شعبنا الابي ".
واضاف :" لقد اصبح مهرجان المتنبي الشعري واحدا من اهم المهرجانات التي تنظمها وتستضيفها محافظة واسط ، لما تمثله القصيدة والكمة من سموا رائع للحياة الكريمة ودورها في تعزيز الجانب الثقافي والادبي بين اوساط المجتمع العراقي ".
فيما اكد وكيل وزارة الثقافة خلال كلمته على اهمية تواصل اقامة هذا المهرجان وبهذا الحضور الرائع من مختلف المحافظات ، مبينا ان المشاركين جميعا والمتابعين سيكونوا مع موعد خاص يتم من خلاله استحضار شعر المتنبي وادبه ، فضلا عن استحضار ارواح شهدائنا الابطال الذين لبوا نداء المرجعية الدينية واحتشدوا في مواجهة الكفر والضلالة لكي تستمر الحياة في وطننا العزيز ".
فيما اشار رئيس اتحاد الأدباء والكتاب في واسط طه ياسين الزرباطي :"  إن الدورة الحالية تختلف عن سابقتها من حيث الدعم المادي والمعنوي لوزارة الثقافة، ومشاركة  ادباء ونقاد وكذلك اعلاميين وفنانين من جميع المحافظات ، حيث يضم منهاج المهرجان جلسات شعرية ومعرضا تشكيليا وجلسات نقدية تتناول عدة محاور من اهمها قراءات في التجربة النقدية للناقد فاضل ثامر والظاهرة والرصد الميتاسرد في التحليل النقدي للناقد محمد رشيد السعيدي اضافة الى التجربة الروائية في واسط والتقنيات السردية الحديثة عند الكاتب علي عبد الامير صالح ومايفرضه الفضاء الرقمي على النص للشاعر الانموذج حميد الزاملي واللغة السردية في الشعر ".

من جهته، ثمن عضو اتحاد الأدباء والكتاب بالعراق حسين الجاف دور الحكومة المحلية في واسط لنجاحها في إقامة هذا المهرجان بدعم وزارة الثقافة رغم الضائقة المالية، موضحا ان الدورة الحالية للمهرجان لم تغفل الجانب الثقافي كما أنها احتفت برمز ثقافي مهم وهو الناقد فاضل ثامر، أحد كبار نقاد العراق والعرب، والرئيس السابق للاتحاد الادباء في العراق ، مبينا أن هذا الناقد استطاع أن يغني مجال نقد الشعر، وشكل علامة في الحركة النقدية والادبية ".
هذا وشهد حفل الافتتاح ايضا تقديم انشودة وطنية من كلمات الشاعر حسين البهادلي واداء طلبة كلية الامام الكاظم ع ، اشادت بانتصارات قواتنا الامنية وتضحياتهم الكبيرة ، اضافة الى تقديم عرض مسرحي صامت من اعداد واخراج الفنان جلال الشاطي ، وبعدها اعتلى منصة المسرح الشاعر الكبير محمد حسين ال ياسين ، ليفتتح الجلسة الشعرية الاولى والتي تضم /14/ شاعر .

هل جربت ؟ / عبير سلام القيسي
غرِّدْ على أغصاني / مرام عطية

مواضيع ذات علاقة :

 

تعليقات

لا تعليق على هذه المشاركة. كن أول من يعلق.
اذا كنت مسجلا كعضو في الشبكة ؟ ادخل من هنا
زائر
الثلاثاء، 28 شباط 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2592 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2110 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
629 زيارات