Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 04 كانون1 2010
  3120 زيارات

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

وقفت أمام نافذتها الحمراء الداكنة طويلا، سارعت رغبة في اماطة اللثام عن شعاع أمل، دعى يديها نحو
2388 زيارة
نشعر بالخجل عندما نكتب عن انعدام قيمة وحياة المواطن العربي، ولا ندري لماذا تبدأ تحركات المسؤولي
392 زيارة
حسام العقابي
08 كانون2 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركأكد وكيل وزارة الداخلية عقيل الخزعلي أن الوزارة ت
1566 زيارة
لم تغادرفكرة تطورالرفاهية عند الاقتصاديين قضية تطور الدخل ونموه وتوزيعه بعدالة .فمنذ فجرتاريخ ا
1218 زيارة
د. ماجد اسد
05 تشرين1 2016
لعقود طويلة ـ بل ولقرون ـ عاش المجتمع العربي يسعى للعثور على حلول تسمح له بمغادرة حتمية انه غير
1937 زيارة
د.عامر صالح
21 كانون2 2017
لا تعتبر داعش " التنظيم الإسلامي للعراق وبلاد الشام " ظاهرة عابرة وعفوية, بل هي ظاهرة تجسد في م
2010 زيارة
في شهر شباط الماضي تناقلت وكالات الأنباء خبرا يفيد بتشكيل مجلس الوزراء للّجنة حكومية تتولى إعاد
2173 زيارة
محرر
01 تموز 2017
متابعة / إنعام العطيوياقدم مزارع في قضاء الدجيل على رمي محصولة من الطماطم وذلك للاشارة الى احتج
1320 زيارة
حيدر الصراف
13 كانون2 2017
ادركت الأدارة الأمريكية و ان كان بصورة متأخرة او تحت الضغط العسكري الروسي المتزايد ان ( سوريا )
1622 زيارة
 يستنكر العدو الإسرائيلي ما قام به الشهيد المقدسي مصباح أبو صبيح، ويستغرب إقدامه على الانت
1933 زيارة

قراءة في التقرير السياسي للحزب الشيوعي المصري

صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية الراهنة ومهمات التغيير الملحة وفي قراءة أوّليّة نقول:النقاش في توصيف الوضع السياسي والاقتصادي/الاجتماعي في مصر من العبث نقاشه لأن التقرير قد نجح الى مدى بعيد في تفتيته وتجرأ على وصفه ب”الأزمة”ومن هنا فلا يمكن التعامل مع هذا الوضع الا من هذا المنظور اذ تجاوز مقولة الصعوبات المتتالية وامكانية تجدده في قالب صعوبات دورية الى أزمة ميكانيزماتها ومكوناتها متضمنة في القمع أساسا وفردية الحكم واستشراء الفساد بكل أبعاده,لكن ما يهمني في التعليق هو جزء أزمة سياسية أم أزمة ثورية:فلقد نسب اي قام بتنسيب ما يحصل على الساحة بتنزيله المكانة اللازمة ولم يضخم من حجم القوى الذاتية رغم احتياطي الغضب وتعدد الوقفات والانزالات الميدانية للمعارضة ومن ثمة تخلص الى جزء العمل المشترك وتوحيد اليسار,ويهمني في هذا السياق ابداء ما يلي:التّحالفات، مهما كانت الصّبغة التي تتخذها تنبني على اتّفاقات سياسيّة تعكس مصالح مشتركة، يهمّ كلّ طرف من الأطراف المتحالفة تحقيقها في الظّرف المعيّن بما يقرّبه من الهدف العامّ الذي يناضل من أجله ويسعى إلى لفّ أوسع النّاس حوله ولا يجوز أن تمثّل هذه الاختلافات عائقا أمام عقد تلك الاتّفاقات والتّحالفات سواء تمّت في المجال السياسي أو النّقابي أو الشّبابي أو في مجال الدّفاع عن حقوق الإنسان أو امضاء مشترك لبيانات تتعلق بحدث ما أو محطة معينة وان التّحالفات والأعمال المشتركة ضرورية باعتبارها استجابة لمتطلّبات واقعيّة تفرض نفسها على كلّ حركة سياسيّة جادّة مهمومة بخدمة الجماهير الشّعبيّة ولقد أفلح الحزب الشيوعي المصري الى حد بعيد في تكثيف محاور النضال في الحريات السياسية وهنا من الممكن اعادة صياغتها في هذا القالب: لا سبيل لممارسة السّيادة الشّعبيّة إلاّ عن طريق انتخابات حرّة وديمقراطيّة ونزيهة وهو ما يقتضي توفّر حرّية التّعبير والتّنظيم وحرّية التّرشّح والانتخاب لكافّة المواطنين إناثا وذكورا، سواء تعلّق لأمر بانتخابات رئاسيّة أو تشريعيّة أو بلديّة أو غيرها.

ثانيا : وعليه فإنّ ضمان العمل بمبدأ السّيادة الشّعبية يقتضي من الأغلبيّة المنتخبة لحكم البلاد أن تحترم الحرّيات الفرديّة والعامّة، باعتبارها حقوقا غير قابلة للتّصرّف، فلا تستصدر قوانين تلغيها بدعوى “أنّ الشّعب اختارها”.

ثالثا : إنّ احترام الأقلّية لإرادة الأغلبيّة مرتبط ارتباطا وثيقا بمبدأ احترام حقوق الأقلّية في التّعبير عن آرائها وفي تنظيم صفوفها وفي النّشاط من أجل كسب الشعب إلى جانبها. ذلك أنّ أغلبيّة اليوم قد تصبح أقلّية الغد والعكس بالعكس.

رابعا : إنّ ممارسة السّيادة الشّعبيّة لا تتمثل في اختيار من ينوب أو من يحكم فقط. ولكنّها تتمثّل في ممارسة سلطة التّشريع أيضا سواء عن طريق النّواب أو بصورة مباشرة. وهذه السّلطة لا سلطة عليها غير سلطة الدّستورالدّيمقراطي الذي يقرّه الشّعب أيضا. وبتعبير آخر فلا رقابة على الشّعب أو على نوّابه في ممارسة سلطة التّشريع من قبل أيّة هيئة “روحيّة” تعطي نفسها صلاحيّات لا تفويض لها فيها من أحد.

خامسا : إنّ ممــارسة السّيــادة الشّعبيّة تقتضي تمكين الشّعب من مراقبة حكّــامه ومحــاسبتهم وعزلهم حتى لا يتحوّلوا إلى حكّام إطلاق. كما تقتضي تمكينه من مراقبة نوّابه ومحاسبتهم حتى لا ينقلبوا على ما نُوّبوا من
أجله.

هذه القواعد والمبادىء هي الكفيلة بتحويل مبدأ السّيادة الشّعبيّة إلى ممارسة فعليّة وتسدّ الباب أمام كلّ من يحاول استعمالها كمجرّد آليّة للاستبداد لاحقا بالشّعب.

 

سموأل راجي

 

قيم هذه المدونة:
1
مراهقة الذكور والإناث والفرق بينهم
مرابية بين يدي مخالب المغيب
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 20 تشرين2 2017