Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 15 كانون1 2010
  2809 زيارات

اخر التعليقات

محرر تكريم الاستاذة وداد فرحان في مهرجان الجواهري السادس الذي اقامه منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي
16 آب 2017
حقيقة اننا نشعر بالفخر الكبير لتكريم الصحفية المبدعة في الغربة الزميلة...
رعد اليوسف اكاديمية البورك للعلوم في الدنمارك : مناقشة علنية لاطروحة دكتوراه
16 آب 2017
مبارك لك دكتور فاروق ونتمنى لك المزيد من التفوق والنجاح خدمة للمسيرة ا...
عبدالامير الديراوي شبكة الاعلام في الدانمارك: مؤسسة حاربت الارهاب واحتفلت بيوم القضاء عليه / ادريس الحمداني
04 آب 2017
نعم كان لشبكتنا دورها الوطني الرائد في متابعة الاحداث في وطننا العزيز ...

حول إجتماع مجلس وزراء الدّاخليّة العرب:تجمّع طغاة ووكلائهم

عوّدنا كما هي حالهم,وزراء المافيات الدّاخليّة العربيّة بإجتماعهم الدّوري في يناير/كانون الثّاني من كلّ سنة يتدارسون فيه سبل مقاومة الحراك الدّيمقراطي وكيفيّة الإمعان أكثر فأكثر في القمع وهندسة سجون جديدة بعضها سرّي وبعضها خافي لم تكشفه إلاّ وثائق وزارة الخارجيّة الأمريكيّة المنشورة في ويكيليكس ويبحثون في آليّات دحر كلّ نفس نضالي وقوانين شلّ المجتمعات بأسرها..تجتمع أذرع الطّغم الحاكمة في تونس عاصمة إضرابات الجوع العالميّة ورئيسها المنقلب على إنقلابه والمناشد له التّمديد من بطانته التي قال عنها السّفير الأمريكي نفسه في نفس الوثائق المسرّبة لويكيليكس أنّها أشبه بالمافيا رغم دعم الولايات المتّحدة له,يجتمعون في ظروف سنأتي هنا أو على الأصحّ نحاول أن نلامس جزءا يسيرا جدّا منها لأنّ الحديث فيها لن ينتهي ولن يعدم القرّاء إحساسا بالألم والفضاعة وإحياءا لما يحاول كلّ مناضل إخفاءه من غبن وقهر وقد تتحرّك ذكريات السّجون والمنافي لدى البعض الآخر


وزراء المافيات الدّاخليّة العرب,سيجتمعون ممثّلين عن 22دولة بعضها لا تصحّ عليه تسمية دولة كالصّومال والعراق لغياب كلّ مقوّمات الدّولة فيها والبعض الآخر لايزال يتخبّط في إشكاليّة قروسطيّة تجعل القبيلة موازيا للدّولة أو رديفا لها مثل اليمن وموريتانيا والبعض لا علاقة له بالمؤسّسات وإنّما هي طفيليّات ناشئة عن طفرة نفطيّة تقتات من ريع موارد ستنضب عاجلا أم آجلا لا يحايث الواقع المادّي فيها أيّ بنية فوقيّة تتخبّط في أشكال من التخلّف الفكري والعقائدي تجترّ ذاتها من بقايا الإقطاع والبداوة تعوم فوق حقول تناقضات وتفاوت طبقيّ لا حصر له وفوق ذلك لا يحتكمون لا للعقد الإجتماعي المتمثّل في الدّساتير على علاّت الدّساتير القائمة ولا لقانون إلاّ مبدأ إستدامة الحاكم ولو من قبره وديمومة سطوته وسطوة عائلته الموقّرة من بعد وفاته إن أتت


تجترّ سوريا عقودا من الخيبات ودفاتر تضخّمت ولونها أسود لملفّ إحترام الحرّيات الأساسيّة وحقوق الإنسان من إخفاء قسريّ وأحكام جائرة وعمليّات عقاب جماعيّ وتعذيب منهجيّ على أوسع نطاق لن يكون آخره أحكام الثّلاث سنوات على الشّيخ الثّمانينيّ هيثم المالح بتهمة سخيفة سمجة كسماجة فوضى/"نظام"الممانعة تتمثّل في : 'نشر أخبار كاذبة من شأنها أن توهن نفسية الأمة"وللقارئ أن يحكم عليها بنفسه مضيفا لها عريضة الدّعوى القضائيّة في حقّ ذات التسع عشرة ربيعا طلّ الملوحي التي تخابرت مع أجهزة ثلاث أقطار في آن واحد فما أقواها وما أجدرها بالتّغييب الذي عانت منه طيلة أشهر وما أجدر سلطة كهذه بتلقّي لقب طغمة فاشيّة إن دارت لحسابها دورة للتّاريخ فلن يكون لها بأسره,جارتها الأردن:بلد جاء خطأ في التّاريخ أنشأته البورجوازيّة الإمبرياليّة البريطانيّة وإستوردت له ملوكا من الحجاز لإسكات صوت قد بتعالى نتيجة إستغفالهم وضرب عرض الحائط بما أتى في مراسلات جدّ ملوك الأردن الحسين بن عليّ مع ماكماهون,بلد ملكه الرّاحل غير مأسوف عليه كان صاحب الدّرجة الثّالثة والثّلاثين في محفل الشّرق الماسونيّ ويتقاضى لحدود التّسعينات راتبا قارّا سنويّا من الإستخبارات الأمريكيّة لن نستغرب أن تتحوّل سجونه المقامة لإستئصال نفس المعارضة التقدّميّة في الخمسينات إلى مخابر ومواقع للإيجار من الولايات المتّحدة ويتحوّل شبه جيشه لرديف للقوّات الأمريكيّة في أفغانستان والبقيّة ستظهر يقوم بتقشير البصل وإعداد الفلافل لقوّات "التّحرير" الأمريكيّ في تلك القواعد العابرة للقارّات ولن نستغرب من "نظام"كهذا توقيعه وادي عربة التي وقّعها قبل موعدها منذ 1964 ولا أن تتحوّل ملاعبه لفضاء تقاتل لن أتجرّأ فأقول أنّه طائفي


غير بعيد عن عصابات دمشق وعمّان’لبنان تحوّل لحديقة بدون سياج فعليّا كما سمّاه يوما ما الرّاحل والمأسوف عليه حقّا شفيق الحوت,تتلاعب به أشباه البورجوازيّة بإسم الطّائفيّة ولا علاقة لأربابها بأيّ شكل من الأشكال بكادحي طوائفهم فنراهم بعد أن أغلقوا سجونهم الخاصّة التي سادت أثناء الإحتراب الطّبقي الذي سمّوه حربا أهليّة يتدافعون الولاء ويتبادلونه شرقا وغربا ولا حريّات إلاّ الوهم في ظلّ حجم ديون مزمن الإرتفاع,يرمي الرّائي بعينيه قليلا ليرى العراق ما بعد الطّاغية ليقوم بالإسترجاع إن آمن ويشتم في إقذاع إن كان سيّء الخلق أو وطنيّا لن أحكم وإنّما حالة فوضى عارمة والسّجون وفق اللّون الحزبيّ أو الطّائفي أو الدّيني ,بلد عبثت به أيادي أبناءه وتلتقي على أرضه مصالح طهران وواشنطن ولا يلتقيان إلاّ في مرج البحران:دجلة والفرات لتبكي العيون وتدمع القلوب دامية وتسيل الدّماء أنهارا ترسم وجها قاتما لمهزلة عنوانها قمعا مضاعفا


الخليج ترنّم به بدرنا شاكر السيّاب فنتألّم مع محارة رماها يلتقطها من يعيش خارج التّاريخ وعلاقتهم به علاقة المفعوليّة لا الفعل وزراء المافيات الدّاخليّة فيه مهمّتها تقديم الخدمات للخارج النّاهب وقمع حتّى برلمانيّين كما رأينا كلّنا الهراوات النّازلة على ظهور "نوّاب" الشّعب الكويتي وما حصل ويحصل مع تقدّميّي البحرين سالفا وحاليّا وقد يكون لا حقا ولن نستثني قطر ما بعد إنقلاب المبجّل زوج موزةعلى والده حتّى لا أتحدّث عن بلد الآلاف من المعتقلين عبر خدّام خادم الحرمين وتحتها تنتفض كالنّار تحت الرّماد وفوق الهشيم جماهير اليمن وبجوارها جبهة ظفار التي أبيدت في سلطنة عمان وما أتعسها من كلمة تسلطن فيها وسلطان وتتوزّع سجون من يعدّ ولده لخلافته في صنعاء شمالا وجنوبا لا تبقي ولا تذر إلاّ من سلّم وخنع لنهب عصابات  السّالح الصٌالح عليّ العبد الله المطلّ على ميناء يرونه دولة تغوص في نزاعات يتمّ رسمها في تلّ أبيب ومشتقّاتها وهي جيبوتي جارة ما كان صومالا وسودانا يتفتّت وفوق تفتّته جور ما بعده جور الإغتبالات فيه على قدم وساق والبشير في الخرطوم نذير دم وحديد ونار وفوقه مقبرة مع تأجيل التّنفيذ كانت هبة للنّيل فصارت مباركة كمباركها بشعب جائع وبلد مخرّب وسجون من الدّلتا لما تحت التّحت أسوان وملفّات إنتهاك حقوق الإنسان البسيطة تنتفخ في كلّ ما ذكرنا وتزيد  سمنتها في طرابلس الغرب بحاكم أرعن معتوه ذوّب أيّ نفس للحريّة يتغنّى بنموذج فريد في غبائه للإشتراكيّة اللاّعلميّة جوهرها الحفاظ على عرش إفريقيا الوهميّ وتسليم البلد لسيف إبنه السّيف لنقفز فوق بلد الإستضافة القمعيّ فنرى الجزائر بحكم حفنة جنرالات ورجل كان صهرا لأحد زعامات الثّورة الوطنيّة المغتالة كحالات القتل العشوائيّ الحاصلة والقمع المعلن والمخفيّ تصارع عبثا مخزنا قروسطيّا يجنّد مدّخرات البلد ترفيها لمليكه المعجب بالتّزحلق على الثّلوج الشّماليّة والفاتح لمعتقلات كانت سريّة قبلها علنيّة وتحته بلد .........

إجتماع وزراء المافيا العربيّة إجتماع طغاة مكانهم ليس في تونس وإنّما في غياهب التّاريخ بعد أن إحتلّوا منه المزابل يطلّون بوجوههم البائسة على قوى الحراك الدّيمقراطي والتّقدّمي قصد القمع وتكميم الأفواه : لا بقيت أفواههم ولا بقيت عروشهم والقادم من الأيّام لن يكون لهم حتما.

 

قيم هذه المدونة:
اللهم احشرني مع يزيد!!!!
الحكومة الجديدة : عدد أكبر من حاجة العراق
 

التعليقات

:
الجمعة، 18 آب 2017