Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 07 كانون2 2015
  1953 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

مدونات الكتاب

عبدالجبارنوري
10 تشرين1 2016
أن أستذ كار واقعة الطف 61 هجرية 680 م على أرض كربلاء بين الجيش الأموي الحاكم – عهد يزيد بن معاو
1720 زيارة
سامي جواد كاظم
11 شباط 2017
المعصوم له علمه واخلاقياته في تصرفاته وقد نعلم دوافع البعض ونجهل البعض ولكن بالنتيجة نحن نؤمن ا
2324 زيارة
مرام عطية
23 نيسان 2016
أنا حلَبُ لاتنسَاني ياوَطَنِيأطفالي في الكنائسِ تَحتَ اللَّهبِوحوشٌ أحاطتْ ليلا بأرضيوغرِقتُ في
1733 زيارة
ادهم النعماني
02 تشرين1 2017
 أفاد مراسلنا في إيران بانطلاق مناورات عسكرية إيرانية عراقية مشتركة قرب حدود إقليم كردستان العر
59 زيارة
الحكومة العراقية في أضعف نقطة من المنحى السياسي يجب أن لا ننسى و للتأريخ بأنّ الحكومة العراقية
1326 زيارة
محمود الربيعي
09 تموز 2014
الإستراتيجية الأمريكية العسكرية في العراق في هذه المرحلةتشخيص ومناقشة للخطط والبرامج التكتيكيةد
1992 زيارة
الصحفي علي علي
07 تشرين2 2016
من الألاعيب التي كان ديدننا ممارستها في صغرنا لعبة الـ (ختيلان).. وقد عادت بي ذاكرتي الى هذه ال
1546 زيارة
فواد الكنجي
12 شباط 2016
 لما كانت الرأسمالية صنيعة الإنسان،  فلقد سلبت الرأسمالية الكثير من قيم الإنسان دون ان يعي هذا
1507 زيارة
قاسم محمد علي
10 كانون2 2011
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
2851 زيارة
محرر
04 نيسان 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - في تحد للقرارات الأمريكية الأخيرة التي تتعلق بمجال البيع ا
4258 زيارة

التجربة التونسية بعد 2011م / سعد الراوي

تاسيس هيئة الحوكمة الرشيدة ودور منظمات المجتمع المدني

    بدعوى من القائمين على الملتقى العربي الاول حول (حوكمة منظمات المجتمع المدني والجمعيات الخيرية بين الواقع والطموح) الذي نظمه مركز التفكير الابداعي للتنمية الذاتية والبشرية وبمشاركة (مركز الشفافية الاردني/ صناع التغيير/منظمة السلام مقرها السويد) والذي اقيم في العاصمة الاردنية عمان يوم الثلاثاء 11/11/2014م  . فكلفت بالكتابة عن التجربة التونسية في هذا الجال . فلم اتوانى بالكتابة وعسى ان اكون قد وفقت في اظهار تونس بالمظهر اللائق بها وباهلها الاخيار في هذا المضمار . وللحديث عن هذا الموضوع عرجت الى ثلاث نقاط اوجزها بالتالي :-
1-    الدستور التونسي الجديد وما حواه من التاكيد على الهيئات المستقلة وخصص باب لها ومن هذه الهيئات هيئة الحوكمة وكما مبين ادناه
اصدر الدستور التونسي لعام 2014 م  ويتكون من عشرة ابواب :-
-    الباب الاول :- المبادئ العامه .
-    الباب الثاني :- الحقوق و الحريات .
-    الباب الثالث :- السلطة التشريعيه .
-    الباب الرابع : السلطة التنفيذية
•    القسم الاول :- رئيس الجمهورية
•    القسم الثاني :- الحكومة .
-    الباب الخامس :- السلطة القضائية
•    القسم الاول : القضاء العدلي و الاداري و المالي
•    القسم الثاني :- المحكمة الدستورية .
-    الباب السادس :- الهيئات الدستورية المستقلة
•    القسم الاول :- هيئة الانتخابات .
•    القسم الثاني :- هيئة الاتصال السمعي و البصري .
•    القسم الثالث :- هيئة حقوق الانسان .
•    القسم الرابع :- هيئة التنمية المستدامه و حقوق الاجيال
•    القسم الخامس :- هيئة الحكومة الرشيده ومكافحة الفساد .
( تسهم هيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد في سياسات الحوكمة الرشيدة ومنع الفساد ومكافحته ومتابعة  تنفيذها ونشر ثقافتها، وتعزز مبادئ الشفافية والنزاهة والملساءلة.  تتولى الهيئة رصد حاالت الفساد في القطاعين العام  والخاص، والتقصي فيها، والتحقق منها، وإحالتها على الجهات المعنية.
تستشار الهيئة وجوبا في مشاريع القواننين المتصلة  بمجال اختصاصها.  للهيئة أن تبدي رأيها ي النصوص الرتتيبية العامة المتصلة مبجال اختصاصها.)
(تتكون الهيئة من أعضاء مستقلين  محايدين من ذوي الكفاءة والنزاهة ، يباشرون  مهامهم  لفترة واحدة، مدتها ست سنوات ويجدد اعضائها كل سنتين ).

-    الباب السابع :- السلطة المحلية .
-    الباب الثامن :- تعديل الدستور
-    الباب التاسع :- الاحكام الختاميه .
-    الباب العاشر :- الاحكام الانتقالية .

2-    قانون العدالة الانتقالية
انفردت تونس من بين دول الربيع العربي باقرار قانون خاص عن العدالة الانتقالية ويعتبر هذا من مستلزمات التحول الديمقراطي كي تاخذ الديمقراطية طريقها السلم دون مظالم  لم يبت فيها او استمرار المظلومية في العهد الجديد وان تكون هناك جهات متخصصة للبت في ذلك وتكريس المصالحة الوطنية وحماية الحقوق والحريات وتاسيس دولة القانون وتثبيت مبدأ التداول السلمي للسلطة فالنعرج قليلا الى بنود هذا القانون :-

-    العنوان الاول / قانون العداله الانتقالية التونسي  2013 ديسمبر
-    الباب الاول :- تعريف العدالة الانتقالية .
هي مسار متكامل من الاليات و الوسائل المعتمدة لفهم و معالجة ماضي انتهاكات حقوق الانسان بكشف حقيقتها و مسائلة و محاسبة المسؤولين  عنها و جبر ضرر الضحايا ورد الاعتبار لهم بما يحقق المصالحة الوطنيه و يحفظ الذاكرة الجماعيه و يوثقها و يرسي ضمانات عدم تكرار الانتهاكات و الانتقال من حالة الاستبداد الى نظام ديمقراطي يساهم في تكريس منظومة حقوق الانسان .
-    الباب الثاني :- في الكشف عن الحقيقة و حفظ الذاكرة .
-    الباب الثالث :- في المساءلة و المحاسبة .
-    الباب الرابع :- في جبر الضرر و رد الاعتبار .
-    الباب الخامس :- في اصلاح المؤسسات .
-    الباب السادس :- في المصالحة .

العنوان الثاني :- في هيئة الحقيقة و الكرامه .
الباب الاول:-  احكام عامة :- تحدث هيئة مستقلة تسمى (( هيئة الحقيقة والكرامة)) تتمتع بالشخصية المعنوية يكون مقرها تونس العاصمة ويمكن ان تعقد جلساتها في اي مكان داخل تراب الجمهورية  ويشار اليها بالقانون ((بالهيئة)) وحدد عمل الهيئة باربع سنوات بداية من تاريخ تسمية اعضاء الهيئة قابلة للتمديد مرة واحدة لمدة سنة بقرار معلل من الهيئة يرفع الى المجلس المكلف بالتشريع قبل ثلاثة اشهر من نهاية مدة عملها .
الباب الثاني :- في تركيب الهيئة .
الباب الثالث :- واجبات اعظاء الهيئة .
الباب الرابع :- في مهام وصلاحيات الهيئة .
الباب الخامس :- في سير اعمال الهيئة وتنظيمها .
الباب السادس:- في ميزانية الهيئة .
الباب السابع:- في العقوبات الجزائية .
الباب الثامن :- في ختم أعمال الهيئة .
      تعد الهيئة تقارير سنوية فيها العديد من الفقرات منها (الاسباب التي ادت الى الانتهاكات المشمولة بهذا القانون والتوصيات الكفيلة بعدم تكرارها / التدابير الواجب اتخاذها للتشجيع على المصالحة الوطنية وحماية حقوق الافراد وعلى الاخص حقوق النساء والاطفال وذوي الاحتياجات الخاصة والفئات المهمشة / التوصيات ومقترحات تعزز البناء الديمقراطي وتساهم في بناء دولة القانون / التوصيات المتعلقة بالاصلاحات السياسية والادارية والامنية والاقتصادية والقضائية والاعلامية والتربوية والثقافية وغيرها التي تراها لتجنب العودة الى القمع والاستبداد وانتهاك حقوق الانسان وسوء التصرف في المال العام .... الخ تقدم هذه التقارير الى رئيس الجمهورية ورئيس المجلس المكلف بالتشريع ورئيس الحكومة )

3- دور منظمات المجتمع المدني
        تتميز تونس بوجود العديد من المنظمات المجتمع المدني والتي ارست قواعد العدالة الانتقالية واكدت دورها الريادي في الحوارات الكثيرة التي كانت تدار بين الاحزاب السياسية سواء تشكيل الحكومات او في اقرار مشاريع القوانين و الدستور التونسي  فكان لها دور بارز و يشهد له معظم التونسيون و كل المراقبيين و المتابعيين للشأن التونسي . فقد كان لي الشرف في حظور احدى المؤتمرات وكان مخصص حول دراسة ونقاش موضوع ( مشروع قانون الانتخابات التونسي ). وكان في بداية هذا العام يومي 28-29 / 4 / 2014م وقد حظر العديد من ممثلي المنظمات والاحزاب السياسية والمهتمين بهذا الشان من دول عديدة وكنت قد قدمت ورقة بعنوان (ملاحظات حول مشروع قانون الانتخابات التونسي) وقد نظم هذا اللقاء (مركز دراسة الاسلام والديمقراطية) وهو احدى منظمات المجتمع المدني في تونس وحظر هذا المؤتمر اربع من سفراء الدول واعضاء من المجلس التاسيسي التونسي واعضاء من الحكومة .
  وعندما تتابع اخبار تونس تجد من الندوات والحوارات والمؤتمرات ما يضفي الى ذهن المتابع الدور الهام الذي تقوم به منظمات المجتمع المدني وعندما تتعمق ستجد بصمات هذه المنظمات في مواد وفقرات القوانين التي تصدر ولها تاثير كبير في الوعي الديمقراطي وثقافة الحوار وقبول الاخر ومبدأ التداول السلمي للسلطة ودورها الكبير في حوار الاحزاب التي فازت في الانتخابات السابقة والت لخلافات بين الاحزاب الفائزة وبجهودها شكلت حكومة التوريكا .
          و سأعرج على ماقامت به منظمات المجتمع المدني التونسية من دور هام و رئيسي في متابعه و ترسيم الانتقال الديمقراطي و اهتمامها الواسع و المكثف في الانتخابات التشريعيه التي جرت نهاية اكتوبر /2014 حيث كنت احد المراقبين الدوليين لهذه الانتخابات بدعوى من مركز كارتر . ففي كل مركز او مكتب اقتراع نجد لهم مراقب ( ملاحظ ) يتابع سير عملية الاقتراع والفرز . واذكر ادناه اهم المنظمات التي راقبت الانتخابات بألاف الاعداد من منتسبيها حيث تجاوزت اعدادهم عشرين الف مراقب للمراكز :-
1)    الجمعية التونسية للقانون الدستوري تأسست عام 1981 و في عام 2011 م احدثت هذه الجمعيه بعثة لمراقبة الانتخابات و انتجت ومضات تلفازية للتوعية و التثقيف المدني و السياسي .
2)    الجمعية التونسية من اجل النزاهة و ديمقراطيه الانتخابات " عتيد " تأسست يوم 24 مارس 2011 م مهامها .
-    التوعية و الاعلام
-    المتابعه و المراقبة .
-    التواصل و الاعتراض .
-    تشكيل قوة اقتراح مدنية .
3)    انا يقظ :- منظمة تونسية  مستقلة تأسست بعد الثورة التونسية في 21 مارس 2011 م و هي مجموعه من الشباب من مختلف الجهات التونسية هدفهم الحفاظ على مكتسبات الثورة في مكافحة الفساد المالي و الاداري و دعم الشفافية .
4)    أوفياء :- ائتلاف " أوفياء " لمراقبة نزاهة الانتخابات هو شبكة تتكون من عشرة جمعيات تأسست في القيروان في 5 ابريل 2011م  وتكونت شراكة بين اتلاف اوفياء لمراقبة نزاهة الانتخابات ومركز دراسة الاسلام والديمقراطية لانجاز  (( مشروع عين على الانتخابات )) الذي يهدف الى الملاحظة الوطنية للانتخابات التشريعية والرئاسية منذ بداية تسجيل الناخبين الى الاعلان النهائي لنتائج الانتخابات الرئاسية .
5)    " شباب بلا حدود " هي جمعية وطنيه تهدف الى تنمية السلوك الحضاري و الثقافه الجمعياتيه و ثقافه العمل التطوعي وتسعى للمارسة الديمقراطيه و تأهل فئات الشباب ذكور و اناث  و الانشطة المتنوعه مع  المنظمات و الجمعيات الوطنيه و الدولية .
6)    " رابطة الناخبات التونسيات " هي جمعية تأسست سنه 2011 م بعد الثورة بمبادرة من مجموعه من النساء الناشطات في مختلف الميادين و الواعيات بأهمية دور المرأة في دعم الممارسة الانتخابية لضمان المساواة في حق الاقتراع و حق الترشيح في الانتخابات و اهمية مشاركة الشباب من الجنسيين في مجال التدريب و التوعيه الانتخابية .
7)    " شاهد " مرصد شاهد لمراقبة الانتخابات و دعم الانتقال الديمقراطي تم انشاءوه في 2011 م و صار جمعية مستقلة في ابريل 2012 م لمراقبة الانتخابات و اعداد التقارير بذلك .
8)    " مراقبون " هي شبكة مواطنين تونسيين تأسست عام 2011 م قامت بتدريب اكثر من 5000 خمسة الالف ملاحظ و نر مايقارب 3500 منهم في انتخابات 2011 م .

وهناك الكثير من المنظمات التونسية الاخرى ادت دور في هذا المجال وفي مجالات اخرى . ولكن تم التركيز هنا على المنظمات التي اولت اهتمام واسع في مراقبة الانتخابات بمجملها لكي تعزز مبدأ نزاهة الانتخابات وقبول النتائج من قبل الاحزاب المتنافسة وهذا ما يضفي الى الاستقرار السياسي الذي هو اهم ركائز الديمقراطية الذي ينتهي بالاستقرار الاقتصادي والقانوني والاجتماعي .. الخ فلذلك ركزنا على المنظمات المهتمة بهذا الشأن . والمنظمات الثمانية المذكورة انفا هي والمؤتلفين معها ظمن هذه التسميات اعدت تقارير اولية عن نتائج الانتخابات التشريعة لا تقل اهمية عن التقارير التي اعدتها المنظمات الدولية الدولية كمركز كارتر والاتحاد الاوربي والاتحاد الافريقي وغيرها وقد اعطت توصيات الى الهيئة المستقلة للانتخابات في تونس والجهات المعنية سواءا في الاطار القانوني او الاجراءات التي تتخذها الهيئة الانتخابية او النزاعات الانتخابية . فبصورة عامة ممكن القول بان المنظمات التونسية ادت دور فاعل ومهم في مجمل العملية الديمقراطية وخصوصا الانتخابات لضمان نتائجها بان تكون انتخابات شفافة ونزيهة وحيادية مما يعزز قبول نتائجها وهذا يؤدي الى  الاستقرار السياسي .

            سعد الراوي
            نائب رئيس مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق/سابقا
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
00962797340558 / 00962775631086
الاردن / عمان / ص ب 2834

قيم هذه المدونة:
الحب في زمن النزوح / هادي جلو مرعي
2014.... سنة الخسائر والفشل / زين الشاهر
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )