الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الحوار سبيلنا الاوحد !! / ايمان عبد الملك

ان اغلب اوجه الصراع القائم في المنطقة اليوم قد يكون نتاج اختلاف عقائدي وايديلوجي ومذهبي فضلا عن الاجندات المغذية المستفيدة ، مما هو حاصل في بلداننا من تقاطعات عامة وان كانت تحمل مضامين الثقافات والاديان فيما بين الشعوب ،لخلق بيئة تسهم بتضارب المصالح والقيم ،فنجد الصراع احيانا فرديا او جماعيا داخل فئات المجتمع ،التي قد تقع ضحية لسوء التنشئة للأفراد وعدم الأهتمام بالتعليم ومحو الأمية ومواكبة التطورات الحاصلة في بلدان العالم المتحضر ، التي تعزز حب الاوطان والاحساس بالمسؤولية الاجتماعية وما من شانه ترسيخ ثقافة السلم والامن والاستقرار في النفس لتكون صمام أمان للتعايش والمحبة والتآخي ،لذلك يتوجب علينا ان نشجع ونؤسس لقيم الحوار الذي يتناول القضايا المهمة المتعلقة بكافة الفئات وتبادل الأفكار فيما ييننا بمجمل القضايا، عبر انتهاج اسلوب حضاري قادر على الصمود والمضي قدما ، لتتوضح من خلالها وجهات النظر وتتبنى المقترحات البناءة ، كي لا نصل الى مرحلة الصراع. هنا لابد ان تتكون لدينا قناعات بشان تقارب وجهات النظر فهي كفيلة بحل المسائل المهمة لما هو مصلحة البلاد وقوة فعالة في مجال البحث عن مخارج مثالية للقضايا والمشكلات التي تهدد وحدتنا الوطنية ، ومحاولة وضع الرجل المناسب بالمكان المناسب من مسؤولين على مستوى من الثقافة والقدرة على تحمل الاعباء وجمع كل الفئات لتعمل جاهدة وتكون صمام أمان للتعايش داخل الوطن الواحد الموحد، كما علينا ان لا ننسى الابتعاد عن كل المغريات وخاصة التدخلات الاجنبية التي تحاول العبث بالشؤون الداخلية وشؤون الشعوب والانظمة فهي لا تصبو الا لمصالحهم الخاصة ومصالح بلادهم ،فالصراعات التي تشهدها المنطقة تحتاح لرص الصفوف وموقف موحد يعنى بمصلحة دولنا العربية ليساعدنا على مواجهة المشروع الاسرائيلي وغيره من اجندات ضاربة قلب العمق العربي . .فحل الخلافات الموجودة بيننا وتماسكنا يجعلنا ارض خصبة صالحة لوضع حد لكل معتدي وعلينا بذل الجهود من اجل تطور العلاقات لازالة العوائق التي تهدد السلام ...

تناقضية الفساد مع حكمة البناء !!! / ايمان سميح عبد
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 23 حزيران 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 23 آذار 2016
  3635 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

عبدالله صالح الحاج الحرب لهاانعكاسات على الاوضاع المعيشية والانسانية في اليمن /عبدالله صالح الحاج
23 حزيران 2018
الشكر لكم على نشر المقال حتى يصل صدى المقال والنشر للعالم كافة
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
22 حزيران 2018
اشكركم اخي المحرر واقدم اعتذاري حيث واني اول مره ادخل على موقع ولااجيد...
محرر اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
22 حزيران 2018
اخي العزيز كتبت لك على صفحتك في الفيس بوك وطلب منك عدم التجاوز على ضوا...
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
21 حزيران 2018
المعارضة للاسف الشديد في معظم البلدان العربية لاتعارض من اجل الاوطان و...

مدونات الكتاب

أحمد الغرباوي
14 آذار 2017
رَبّى..لمَ..؟لِمَ يَرْانى شَوْكاًوحَسْبى أنّكَ تَرْانىفوقَ الشّوكِ وَرْدا..؟لِمَ يَرْانى غ
يعرف العراقيون والعالم أجمع, مصير القائد العام للقوات المسلحة السابق, الذي سكن الجحور بعد
ما الإشكالية في تجسيد شخصية نبيّ  من الأنبياء ؟كان الأنبياء موجودين بأشكالهم وذواتهم بين ا
الإعلامي مُتهم دائماً بأنه يبحث عن السلبيات الموجودة في وزارات الدولة ومؤسساتها ويركز عليه
بعد مرور فترة كافية على الشعب العراقي, تعلم خلالها دروس السياسة والديمقراطية, وأصبح كل فرد
قصيدة لكل إمرأة ، في يومها ..الآمل أن يكون سعيدا عليها ، وثم علينا أجمعين -----------
من اخطر الحوادث التي تقع عند بعض العوائل , هي جريمة الخيانة الزوجية , ذلك أن ممارسة هذا ال
هادي جلو مرعي
26 تموز 2016
 فعلا أنا خائف، فلست كعلي بن أبي طالب حين يقول، ماعبدتك طمعا في جنتك، ولاخوفا من نارك، ولك
(ليست الحرية سوى فرصة ليكون المرء أفضل) ألبير كامو، فيلسوف وكاتب فرنسي. نعم...!! هي فرصة ي
فلاح المشعل
14 نيسان 2016
أرتفع منسوب الأزمة السياسية لتضرب أمواجها عمق البرلمان العراقي والمطالبة بإقالة رئيسه سليم

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال