الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة (عدد الكلمات 337 )

نضحك على أنفسنا / حاتم حسن

نتمَادى مع احلام يقظتنا، ونتصور سياسيا تندفع منه ألسنة اللهب.. بدءا من قلبه المشتعل يتساءل بجنون ان كان العراق معطلا ومشلولا كل هذه السنوات، وما اذا مرت هذه المصيبة على بلد اخر؟ واي سطل اصاب العقول فلم تجن على تعطل المصانع الكبرى...؟ وكيف لهذا البلد الزراعي الاول في العالم ان يتحول الى مستورد للباقلاء والبصل؟.
نحلم برؤية سياسي بضمير ووعي وتطلع وبرنامج عمل وتوق لأن يرى شعبه كبشر اولا وكمواطنين قاسوا الكثير ويستحقون الرحمة والشفقة وتوفير الحياة الكريمة... ثم رؤيتهم بعيون البشرية كحملة رسالة سماوية الى الارض تتجسد فيهم مبادئ وتصورات هذا الدين..
عشر سنوات خرجت فيها شعوب من جوعها وتخلفها الى العصر ومقوماته... بينما روج المتخلفون كل ما يخدر ويشل التفكير وبدا شلل البلد في مناحيه المختلفة وكانه امر طبيعي... فاين هو السياسي الذي يكسر الغلاف القاسي الذي وجد العراقي نفسه داخله .. فما الطبيعي في شلل وتدمير مصانع كبرى ومزارع كبرى ومشاريع كبرى للمدارس والطرق والمبازل والمستشفيات؟، فهل سيطلع السياسي الحق ويطلب الاجابة عن هذه الاسئلة؟ هل يستعيد الثروات التي استباحها من لبسوا قفاز الدين فالحقوا بالدين ما سيثير بعد الصحو الهلع في قلوب الغيارى على الدين.
هل يطلع السياسي بخطط  للبناء والتعمير وصياغة حياة جديدة للعراقيين تثير فضول العالم وتدفعهم للاقتداء بها وامتثالها؟ بعد سنتين تعاد المصانع والتصنيع ويتبوأ العراق لقبه الاول، ارض السواد، يتطلع العالم لاستيراد منتجاته؟ يجعل في السياسة دول العالم تتزلف اليه وتتمحك به وتتبارى في كسب وده.. ويتخلص من (نقصه) ومن اتكاليته.
الدولة قلب لا يتوقف دون ان يموت... والعراق متوقف، وجهلة السياسة وجياع الامارة لم ينتبهوا مجرد انتباهة لتوقف وموت اجهزة واعضاء الدولة.. والاكثر انهم من موت المشاعر والحواس انهم لم يختنقوا بالعفن المنبعث من الجثة المتفسخة من فساد يزكم الفضاء... وبكل هذا العنف والكراهية والركض عكس التاريخ..
اين البرامج والخطط في التنمية الاجتماعية... في تربية الذوق والحس والمشاعر والحاق العراقي بالمجتمع البشري..؟، اين مشاريع البناء وعناصر الرفاهية ومعالم الحضارة..ام انهم لا يعرفونها وانهم سعداء جذلون بما استلموه من الامريكان؟.
عشر سنوات من الموت لا تترك املا، ومع ذلك نحلم ان نرى سياسيا يجعل ممن عطلوا العراق كل الوقت اضحوكة يهزأ بها الناس ليبدأ بأعمال التنفس الاصطناعي وصدمات الكهرباء  واعادة الحياة لميت من عشر سنين..

0
فريق الرياضة... وفريق السياسة! / د. حميد عبد الله
في السياسة وماحولها :التسقيط الجمعي! / عبد الامير
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الجمعة، 25 أيار 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 29 كانون2 2014
  3716 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

: - محمد صالح الجبوري حكايات من المقهى ...٢ / محمد صالح الجبوري
06 أيار 2018
الاستاذ محمد حميد تحية طيبة وبعد نعم كما ذكرت في تعليقك الجميل،شكرا ل...
: - ?إيمي? ثورة الماضى وسكون الحاضر وضجيج وصراع المستقبل / د معاذ فرماوى
03 أيار 2018
بالتوفيق إن شاءالله وفِي إنتظار مقالات مفيده أخري
: - احمد قصيدة : بمناسبة انتخابات العراق / موفق نعمة الكرعاوي
02 أيار 2018
حبيبي يحفظكم الله دمت أديبا معبراً عن هموم شعبك
: - محمد صالح ياسين الجبوري حكايات من المقهى ...٢ / محمد صالح الجبوري
02 أيار 2018
الاستاذ محمد حميد تحية طيبة شكرا لك على تعليقك الجميل

مدونات الكتاب

ألعَدلُ أساسُ آلأمن و آلإستقرار لنيل ألسّعادة قلت قبل أعوام في سلسلة (الهمسات الكونيّة ) التي ت
1864 زيارة
الاحياء تتساقط بشكل سريع من يد اعداء الانسانية وتعود الى احضان القوات العراقية المسلحة بكل مكون
3187 زيارة
محرر
10 أيلول 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -قال وزير الداخلية الألماني توماس دي مزيير إن الامتيازات التي
2337 زيارة
محرر
02 شباط 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعد مخرج إسرائيلي يدعى عاموس غيتاي شريطا وثائقيا يلقي الضو
4179 زيارة
محرر
02 تشرين1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أفاد نشطاء بأن طيران التحالف الدولي ارتكب "مجزرة" بقصفه منط
1881 زيارة
زيد الحلي
25 أيار 2014
كل الدولة اللبنانية كانت اليوم في قصر بعبدا لوداع رئيس الجمهورية ميشال سليمان وعقيلته وفاء..اكث
3741 زيارة
فلاح المشعل
10 كانون2 2011
يذهب البعض الى تعبئة المعركة ضد " داعش " بشحنات طائفية تنزع عنها العمق الوطني ، الذي أريد له أن
3543 زيارة
احمد الجنديل
09 أيلول 2016
الكلمة الصادقة التي لا تَنتمي إلى خندق الحاكم أو صومعة الكاهن تدخل في قائمة الممنوعات شأنها شأن
3546 زيارة
وفاء الشوفي
21 حزيران 2016
أنا التي غادرت'  أفق' المؤمنين' بشك الأجنحة ..تمزق' سكينة' الفضاء ..تورطت ..بوداعتيفاخترعت
3731 زيارة
محمد حسب
10 نيسان 2017
(فوا عجباً! كم يدعي الفضل ناقص**ووا أسفاه! كم يظهر النقص فاضل)ابو علاء المعريثمة عزة للمتذللين
2786 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال