Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

محرر ضرب الأطفال في المدارس / رقية الخاقاني
24 نيسان 2017
اول مسرح للطفل في الوطن العربي هو الشارع ونهاية كل مسرحيه تكون في متاهات المدن ا...
اسعد كامل الفاتحة : الى روح الإمام الكاظم (ع) وعثمان علي العبيدي / الصحفي صادق فرج التميمي
23 نيسان 2017
الله يرحمك يااصيل فان حليبك طاهر ونقي سيذكرك التاريخ الى يوم الدين اسال الله ان ...
محرر تعليق من الكاتبة والشاعرة نورهان شيراز بعنوان شبكة الاعلام خلية من الكتاب والمثقفين
23 نيسان 2017
.. احترامنا الكبير لك وتقديرناالعالي للكلمات الصادقة التي تضمنها تعليقك عن شبكتن...
اسعد كامل شبكة الاعلام في الدنمارك تلتقي الدكتور خالد العبيدي : مشروع سياسي وطني لإنقاذ العراق
22 نيسان 2017
دكتور خالد اكاديمي عسكري عصارة حياة طويلة وخبرة كبيرة يستحق ان يقود العراق وانا ...

مدونات الكتاب

محرر
14 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن القوات العراقية تمكنت من تحرير
407 زيارة
عبدالجبارنوري
24 تشرين1 2016
معاهدة لوزان 24-تموز 1923 ، وتعرف بأسم معاهدة لوزان الثانية-  وذلك معاهدة أوشي 1912 تعرف باسم م
612 زيارة

شبكة الاعلام في الدنمارك - اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

الصادقون يتامى في مدينتنا! / د. حميد عبد الله

شاعتْ ظاهرة التدليس والكذب وطمس الحقائق في قواميس ساسة هذا الزمان!

 الكذابُ جبانُ بالضرورة، لأنه يخشى ان يقرّ بفعله، ويجاهر بالحقيقة من غير تلفيق ولا تدليس!.
تهربَ ممثلو الشعب من الإقرار بتصويتهم على مادة في قانون التقاعد، تمنحهم امتيازات تجعلهم طبقة فوق الشعب الذي أوصلهم الى ما هم فيه.. لم يجرؤ منهم سوى امرأة شجاعة قالت على رؤوس الاشهاد: انا قلت (نعم) لهذه المادة.
أما (الصناديد) (الشجعان) (المناضلون) والمطالبون بالخدمة الجهادية فقد طأطأوا ودسوا رؤوسهم في الرمال كالنعامة!.
الكذب إذاً صار خصلة ملازمة للعمل السياسي في بلادنا، أو هكذا اقتضت اللعبة، كما يفهمها ساسة هذا الزمان!.
دعونا من (كذب قانون التقاعد)، فربما يكون كذباً ابيض، مقارنة بالكذب الأخطر الذي يمارسه الكبار في القضايا الأخطر والأكبر!.
هناك حرب تجري في الانبار منذ أكثر من شهر، ولا أحد يعلم أين تتجه، ومتى تنتهي، وما الذي تحقق فيها؟.
سمعنا مسؤولين كبارا قالوا إن المعركة ستحسم خلال اسبوع، و يعلنُ آخرون ، يوميا، ان الجيش ينتصر، و(داعش) تنكسر.
أما القائد العام للقوات المسلحة، فقد حرر نفسه من الاسئلة المحرجة، وقال: إن الوقت لايهمنا، والمعركة ستظل مفتوحة، المهم أن تتحقق النتائج  التي نريدها!.
في جميع المعارك، هناك بيانات تصدرها القيادة العامة للقوات المسلحة، توضح فيها لأبناء الشعب اتجاهات المعارك ومساراتها ونتائجها.. أليس من واجبات القيادة العامة أن تنوِّرنا بما يدور على ارض الانبار من تطورات عبر بيانات يومية واضحة؟!.
الكذب يبدأ من أصغر القضايا، ويمتد الى أكبرها!.
المسؤولون عن الامن يقولون إن بغداد تنعم بالأمان... والحكومة تقول: وسائل الاعلام تبالغ في حجم الفساد، وتصوّر ساسة العراق، وكأنهم مجموعة من اللصوص! حاشاهم!.
المسؤول التنفيذي الاول في العراق يبرر الإبادة الجماعية التي يتعرض لها العراقيون بأنها جزء مما يجري في المنطقة من انفلات وارهاب، وكأن دول المنطقة تشبه العراق بما يجري فيه من فساد، ونهب، وفرهود، وقتل، واستباحة، ودمار، وتخريب، وكذب، وتدليس، ونفاق، وتبويس لحى، وحرب ملفات، وودسائس، وضرب تحت الأحزمة.
مات الصادقون الأنقياء يرحمهم الله!.
الصادقون يتامى في مدينتنا!.
السلام عليكم!

0
حرائقنا التي لا تنطفئ! / د. طه جزاع
يوم الحب..يوم الدين / نزار حيدر
 

التعليقات

لا تعليق على هذه المشاركة. كن أول من يعلق.
اذا كنت مسجلا كعضو في الشبكة ؟ ادخل من هنا
زائر
الأربعاء، 26 نيسان 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2921 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2470 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
956 زيارات