Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

رعد اليوسف اطلالة جديدة من نوعها بعد اربع اعوام من العمل الاعلامي المهني
27 حزيران 2017
نحيي كل خطوة اعلامية في طريق الدفاع عن الحق واعلاء شأن الصدق في الكلمة والح...
نورالهدى محمد صعيصع الحويجة .. / نورالهدى محمد صعيصع
27 حزيران 2017
اعتذر عن وجود اخطاء الاملائيه .. تعذيب الشاب وليس تعذيم وفي الاعلى هذه ال...
نورالهدى محمد صعيصع مئذنة الحدباء / الشاعر كاظم الوحيد
26 حزيران 2017
مع جل احترامي لمقالتك التي اثارت الكثير من للشجون اقول ان الحدباء تمثل الم...
مهدي نوري ال كسوب تتقدم شبكة الاعلام في الدانمارك اسمى التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الفطر المبارك
26 حزيران 2017
نهنيء العالم الاسلامي بمناسبة عيد الفطر المبارك وتهنئه خاصه لشبكة الاعلام ف...

مدونات الكتاب

صباح اللامي
24 أيلول 2016
المقالات الثقافية
تحذيرات من "تهديدات أمنية" حقيقية لبغداد، وتناحر لا سقف له بين الكتل السياسية، وخزينة شبه خاوية، وحر
1117 زيارة
ريم أبو الفضل
01 آذار 2016
المقالات المنوعة
بين مفردتى الفقد والانتماء.. وجدتنى أفكر.. أسترجع مفهوم كليهما..ومردودهما على صاحبهما .. أتذكر أح
1510 زيارة
فراقد السعد
26 آذار 2016
المقالات الثقافية
أتطلعُ حولي..يحتَسي ذهني أفكارهُ, رشفةً .. رشفة, يتهشمُ جسدي المُحدقَ بالصمتِ المُطبقِ, يتكسّرُ كالم
1257 زيارة
المقالات السياسية
كالعادة.. نفشل في معالجة الظاهر السلبية التي نكتشفها، او تطفو على السطح لشدة طغيانها، والسبب هو اننا
1518 زيارة

شبكة الاعلام في الدنمارك - اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

أمسية شعرية وموسيقية لصالح أطفال العراق

 أمسية شعرية وموسيقية لصالح أطفال العراق

حكايات جميلة لا نريد لها أن تنتهي

بتأريخ 10/5/2014 الوقت عصراً والغيوم تلف سماء المدينة والنسائم باردة ونحن على موعد مع نشاط مكثف للمركز الثقافي العراقي في ستوكهولم، والذي إستطاع أن يجمع شمل العراقيين بمختلف صنوفهم أما مهمته التي يضطلع بها الآن فهي توطيد العلاقة بين العراق والسويد كبلدين وما فقرة اليوم ووجود لجنة التضامن السويدية العراقية إلا تجسيداً لما يصبو اليه المركز
وكالعادة ولكي يلفت إنتباه الحضور إلى نشاط اليوم،تحدث مدير المركز الدكتور أسعد راشد وضرب مثلاً بقوله: إنّ ثمة جهات في جنوب السويد وتحديداً في مدينة(مالمو) صرفت مبلغاً كبيراً لمعالجة طفل لديه ميولاً عدائية ورغبة في التسلط وإستخدام العنف، وحين سأل عن السبب كان الجواب: يجب أن لا نترك هذا الطفل حتى يكبر ويصبح دكتاتوراً كأي دكتاتور في العالم كهتلر أو صدام وقد تتكرر الصورة لو تُرِك الحبل على الغارب عندها نكون بلداً بدل أن تنتج ما هو مفيد للبشرية سنزود العالم بالدكتاتورين.
وعن لجنة التضامن التي تأسست عام 2005 ونشاطها في حقل رعاية الطفولة (6 ـ 13) سنة فقد إستطاعت وبجهد نساء سبع من السويد والعراق أن تجد لها موطأ قدم في كل من منطقة الكرادة ومدينة الصدر في بغداد لتأسيس أول مكتبتين توفر للأطفال الكتب وتكتشف الإمكانيات والمهارات لديهم ومساعدتهم خدمة لأنفسهم وبلادهم.
الفرقة الموسيقية والتي بدأت بمعزوفة الزفاف وهي مقطوعة تعود إلى قبل 200عام ، ومع ضربات أرجلهم على الأرض بحركات راقصة ، إستمرت بالعزف حتى جاء صوت صافي كان له صدى في نفوس الحضور مما دفعهم بالتأوه والمتعة الحقيقية، أما الشاعرتان (ثناء إبراهيم السام و سمية ماضي فقد عطرتا المكان بأريج قصائدهما الفواح.
إستمتع الجميع بهذا اللقاء وقد كانّ الحضور كثيفاً ومثل كل الحكايات الجميلة التي لا نريد لها أن تنتهي كنا على موعد مع مائدة المركز الغنية بإنتظار لقاء جديد.

اعلام المركز الثقافي العراقي في السويد

قيم هذه المدونة:
اقتحام الفلوجة بداية المعركة لا نهايتها! -1- د.ع
عامر عبد الجبار للإصلاح الاقتصادي في العراق

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الأربعاء، 28 حزيران 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

المقالات السياسية
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية المتتابعة خل
5185 زيارات
المقالات المنوعة
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
3601 زيارات
المقالات السياسية
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
3027 زيارات
المقالات الثقافية
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
1539 زيارات