Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 21 أيار 2014
  1795 زيارات

اخر التعليقات

رعد اليوسف الصحافة والصحفيون / د.كاظم العامري
17 تموز 2017
سلطة الصحافة تعززها سلطة الحكومات في الدول الراقية.. وتنتهكها وتضعفها ...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
أستاذي الغالي أسعد كامل ألف شُكر لكَ لدعوتي لشبكة الإعلام العراقي. إن...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
شُكراً لنثركَ شذى الياسمين في طريقِ حُروفي أستاذي الغالي أدهم النعما...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
إلى الأستاذ رعد اليوسف الف شكر على مُرورك المُكلل بالورد و ترحيبك لي ...

مدونات الكتاب

زكي رضا
20 آذار 2016
منذ أن إنطلقت تظاهرات ساحة التحرير وغيرها من سوح التحرير في بقية مدن بلدنا أواسط العام الماضي ك
1469 زيارة
د. نضير الخزرجي
17 نيسان 2017
عن بيت العلم للنابهين في بيروت (لبنان) ومكتبة دار علوم القرآن الكريم في كربلاء المقدسة (العراق)
3120 زيارة
محرر
22 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - نشر حساب موالي لتنظيم "داعش" في اليمن صورا تظهر لحظة اغت
1308 زيارة
حسام العقابي
29 كانون1 2016
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك أكد التحالف الدولي أن القوات العراقية هي التي
1121 زيارة
محرر
11 تشرين2 2015
مرة اخرى مجزرة جديدة استشهد فيها اكثر من 300 جندي وضابط في معسكر السجر في الصقلاوية . هذه المنط
1634 زيارة
د.عامر صالح
30 آذار 2017
لقد جاء تعبئة الحشد الشعبي الشيعي في الانضمام إلى معسكر دحر داعش استجابة لنداء المرجعية الدينية
1722 زيارة

شيم الرجولة / مديحة الربيعي

حين وقفنا ننتظر في الشارع ...المقابل
مر علينا مثقلا بهمه لكنه كهمة المقاتل
بين يديه عدة صغيرة لكنه لا.....يقبل
    العطاء دون ان يقدم المقابل
فعنفوانه الكبير, والذي يفوق الف مرة
سنين عمر ذلك الصغير, يمنعه من أن
يكون سائل يحمل في يديه مجموعة
 من علب صغيرة, تضم في داخلها
حلوى قليلة, وربما تحمل في داخلها
أحلام طفل, غادر الطفولة..........
حين أقتربنا منه, كي نشتري من علبة
                                 الحرمان ومصنع الرجولة.....
اخبرنا بان ماتحمله علبته, بضاعة قليلة
  لذا فأن طفلنا الصغير,لم يقبل الاحسان
  وتلك أسمى شيمة من شيم الرجولة.
 ليت من يحكمنا يأيها الرجل الكبير بعنفوان
 المجد, لا بالعمر يسأل نفسه, كيف يمكن ترى
 شكل الفضيلة؟ وكيف يدخل مسجدا ينوي الصلاة
 فتكون تلك دعاية, لكنه لا يبتغي للرب اي وسيلة
  بل لا يرى من صار للكرسي عبدا سوى الرذيلة
   يا أيها الطفل الصغير, ياليت حاكمنا المزيف
منك يكتسب الرجولة

مديحة الربيعي

قيم هذه المدونة:
الاديان والارهاب / مكارم ابراهيم
( مائة يوم ويوم في بغداد ) حامد كعيد الجبوري
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الجمعة، 21 تموز 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مدونات الكتاب

اسامه البدري
03 شباط 2014
سياسة الحب !!سأتخذ القرار العجيب ..!سأرفع علم ولايتي على المنضدة وأجلب في دولة ع
1761 زيارة
بعيداً عن ما أثاره ثائر الخمس نجوم والفنادق الفارهة أثناء نضاله السلبي في المناف
2256 زيارة
عبدالجبارنوري
12 أيار 2016
هو مقهى شعبي شهير أقترن أسمه بالأغنية البغدادية الشهيرة ( يا كهوتك عزاوي ) ، ويع
1459 زيارة
د.عامر صالح
11 آب 2016
في يوم 2016ـ08ـ09 يكون قد مر عاما على بيان الاصلاح الذي أصدره رئيس الوزراء العرا
1533 زيارة
لا علامات مبكرة للزهايمر حين تذكر بسهولة ثلاث رسائلمن صديقة قديمة تشبه راقصة بال
543 زيارة
 ينتاب الفلسطينيين من المخططات والمشاريع الإسرائيلية المحمومة، والأحلامِ ال
1097 زيارة