Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 26 تموز 2014
  1716 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

مسناية الكريمات / د. لميس كاظم

الصيف حره قائضا
الغسق ينام على الضفاف
الغروب يتباطئ غسطه في عمق نهر دجلة
الصبايا يرتدن اجمل دشاديشهن* فاتحات صدرهن امام نسيم الشباب المتغاوي
يتبخترن فارعات امزجتهن بين عابائتهن
الضحكات تتقاطر على المسنايا*
وكأنهن على موعد افتراضي مع اشارات خاطفة
الشباب يمرون انيقين يفتشون عن نظرات ماردة
النساء يتهدرسن بهدوء وكأنهن على موعد مع حكاية جديدة
أم غايب تحمل مهفتها وتجلس بين جمع النساء
هنا ستبدأ الحكاية
من ستقص مغامراتها ودعابتها في صوت مبحوح
ام مهدي تقدم خبز عروك وام ماري تقدم كليجة وام كريم تصب الشاي
أم وليد تضع صينية النذر بالشموع والطين والياس وتتركها تسيس الى خضر الياس
الصبابا لا يكترثن لهذا الجمع
يتوثبن بانتظار العتمة ليبدأن خطوات المراهقة
بائع الشربت* والبنلكو* العنبة* ينادون من اماكنهم
بائع الحَبّ والصميت والمريس يتجولون منادين بطقطقة الكاسات والطاسات
الأولاد يعلبون بالفرارات والدعبل والمصارع والطائرات الورقية
البنات يلعبن بالخرز والطوبات والتوكي
الكل مبتسم كأنهم في منتجع سياحي
كأن الجميع يرمون هموهم في النهر
كل غروب تتبخر السنة الخوف
لم يمر غريبا إلا وام ام غايب تتصدى له
"فدوة هالطول الحلو " مين هالطير جاي
الضحكات والكركرات يتعالن بعد ان قادت ام غايب جلستها المسائية
وتجيب " مو كل شوية يمر منا"
نساء ينزعن عقائدهن في لَمّة جبايب
كل مساء تتسع المسناية لبنات وشباب الطرف والمارين الظرفاء
القوارب تزدحم بالعابرين الى الضفتين او محدرين مع انسياب النهر
شيخ فرج يعمد الأزواج المندائيين عند النهر قرب السفارة البريطانية
السمك المسقوف يشوى على طرف جسر الاحرار
علوش يستعرض عضلاته برفع الأثقال في جرداغه تحت الجسر
واخته تجدف الزورق عكس التيار في منتصف النهر
هنا تُغتصب الحكاية
ما اجمل ايام العصر في الكريمات عند المسناية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الكريمات* حارة بغداداية على ضفاف نهر دجلة تجمع مسلمين ومسيحيين صابئة وكورد وكلدانيين واشوريين
المسنايا* هي ضفة النهر باللهجة العامية البغدادية
الشربت* عصير
العنبة* هي فاكهة المانغا المخللة بالبهارات الهندية
البلنكو* بذرة نباتية تضعها بالماء فتعطي طعما ليصبح شرابا

قيم هذه المدونة:
ماذا يحدث في نينوى اليوم / نزار ملاخا
أقفال من قبائل أميركا اللاّتينية لإنقاذنا!!/ عبد ا
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأربعاء، 20 أيلول 2017