Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 26 تموز 2014
  1615 زيارات

اخر التعليقات

رعد اليوسف الصحافة والصحفيون / د.كاظم العامري
17 تموز 2017
سلطة الصحافة تعززها سلطة الحكومات في الدول الراقية.. وتنتهكها وتضعفها ...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
أستاذي الغالي أسعد كامل ألف شُكر لكَ لدعوتي لشبكة الإعلام العراقي. إن...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
شُكراً لنثركَ شذى الياسمين في طريقِ حُروفي أستاذي الغالي أدهم النعما...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
إلى الأستاذ رعد اليوسف الف شكر على مُرورك المُكلل بالورد و ترحيبك لي ...

مدونات الكتاب

 يبدو أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية قررت بصلفٍ وكبرياءٍ، وعنجهيةٍ وغباءٍ، وغطرسةٍ وخيلاء،
1202 زيارة
محرر
08 تموز 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنت خلية الإعلام الحربي العراقي، مقتل "أمير" في تنظيم "د
339 زيارة
حسام العقابي
27 شباط 2017
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك أن افضل شيء في أزياء النساء هي أن تظهرها أكثر
2206 زيارة
احمد العيساوي
15 أيلول 2016
انسحاب الجيش الليبي من العاصمة طرابلس ﻻيعني الهزيمة أو نهاية الحرب.والحرب يوماً لك ويوم عليك.تع
1860 زيارة
محرر
10 آذار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - قال قائد العمليات، الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله،
1040 زيارة
محرر
08 نيسان 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - بعدَ فوزه في الانتخابات التمهيدية بولاية
1336 زيارة

مسناية الكريمات / د. لميس كاظم

الصيف حره قائضا
الغسق ينام على الضفاف
الغروب يتباطئ غسطه في عمق نهر دجلة
الصبايا يرتدن اجمل دشاديشهن* فاتحات صدرهن امام نسيم الشباب المتغاوي
يتبخترن فارعات امزجتهن بين عابائتهن
الضحكات تتقاطر على المسنايا*
وكأنهن على موعد افتراضي مع اشارات خاطفة
الشباب يمرون انيقين يفتشون عن نظرات ماردة
النساء يتهدرسن بهدوء وكأنهن على موعد مع حكاية جديدة
أم غايب تحمل مهفتها وتجلس بين جمع النساء
هنا ستبدأ الحكاية
من ستقص مغامراتها ودعابتها في صوت مبحوح
ام مهدي تقدم خبز عروك وام ماري تقدم كليجة وام كريم تصب الشاي
أم وليد تضع صينية النذر بالشموع والطين والياس وتتركها تسيس الى خضر الياس
الصبابا لا يكترثن لهذا الجمع
يتوثبن بانتظار العتمة ليبدأن خطوات المراهقة
بائع الشربت* والبنلكو* العنبة* ينادون من اماكنهم
بائع الحَبّ والصميت والمريس يتجولون منادين بطقطقة الكاسات والطاسات
الأولاد يعلبون بالفرارات والدعبل والمصارع والطائرات الورقية
البنات يلعبن بالخرز والطوبات والتوكي
الكل مبتسم كأنهم في منتجع سياحي
كأن الجميع يرمون هموهم في النهر
كل غروب تتبخر السنة الخوف
لم يمر غريبا إلا وام ام غايب تتصدى له
"فدوة هالطول الحلو " مين هالطير جاي
الضحكات والكركرات يتعالن بعد ان قادت ام غايب جلستها المسائية
وتجيب " مو كل شوية يمر منا"
نساء ينزعن عقائدهن في لَمّة جبايب
كل مساء تتسع المسناية لبنات وشباب الطرف والمارين الظرفاء
القوارب تزدحم بالعابرين الى الضفتين او محدرين مع انسياب النهر
شيخ فرج يعمد الأزواج المندائيين عند النهر قرب السفارة البريطانية
السمك المسقوف يشوى على طرف جسر الاحرار
علوش يستعرض عضلاته برفع الأثقال في جرداغه تحت الجسر
واخته تجدف الزورق عكس التيار في منتصف النهر
هنا تُغتصب الحكاية
ما اجمل ايام العصر في الكريمات عند المسناية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الكريمات* حارة بغداداية على ضفاف نهر دجلة تجمع مسلمين ومسيحيين صابئة وكورد وكلدانيين واشوريين
المسنايا* هي ضفة النهر باللهجة العامية البغدادية
الشربت* عصير
العنبة* هي فاكهة المانغا المخللة بالبهارات الهندية
البلنكو* بذرة نباتية تضعها بالماء فتعطي طعما ليصبح شرابا

قيم هذه المدونة:
ماذا يحدث في نينوى اليوم / نزار ملاخا
أقفال من قبائل أميركا اللاّتينية لإنقاذنا!!/ عبد ا
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الجمعة، 21 تموز 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مدونات الكتاب

جمال الهنداوي
18 كانون2 2017
 نبدأ كلامنا هذا بالترحم على ارواح من غادرونا وهم يؤدون مناسك الحج ويتسابقون لني
1673 زيارة
احمد الملا
20 أيار 2017
ما من شك في أن تعاطي المخدرات فيه دمار للفرد والمجتمع، حيث تقضي على تمامًا، وتنه
632 زيارة
 داعية يتنحى لمصلحة داعيةفي عام 2006 سألني وزير عراقي بحضور عدد من النواب؛ كانوا
1806 زيارة
د. حميد عبد الله
05 كانون1 2014
يتطلع العراقيون إلى أن يلتفت وزير الداخلية المثابر السيد محمد سالم الغبان إلى دو
1698 زيارة
على إيقاع عود مارسيل خليفة، ترسم لوحة في ذهني، تحير ملامحها الذكريات، لبيت قديم،
2116 زيارة
سهى بطرس قوجا
05 كانون2 2017
ما زال الصمت يخيم على الضمير والرأي العام العالمي وما زالت الألسنة قد ضيعت الحق
2055 زيارة