Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

السبت، 26 تموز 2014
1044 الزيارات

اخر التعليقات

محرر الدكتور خالد العبيدي ل "شبكة الاعلام في الدنمارك":التعايش مع ابطال تحرير العراق افضل من التسابق لتشكيل الاحزاب في ساحات المغانم !
22 أيار 2017
تحية لكل من حمل لواء المحبة والإخلاص والوفاء للوطن ...الشعب المقهور بحاجة الى من...
محرر الدكتور خالد العبيدي ل "شبكة الاعلام في الدنمارك":التعايش مع ابطال تحرير العراق افضل من التسابق لتشكيل الاحزاب في ساحات المغانم !
22 أيار 2017
الصراحه انا احترم هذا الرجل اولا انه عسكري محترف ثانيا ذو شخصيه قياديه للكن لاين...
محرر الدكتور خالد العبيدي ل "شبكة الاعلام في الدنمارك":التعايش مع ابطال تحرير العراق افضل من التسابق لتشكيل الاحزاب في ساحات المغانم !
22 أيار 2017
العراقيون وصلوا إلى درجة عالية من الذكاء بسبب ما وقع عليهم من اختبارات عملية في ...
محرر الدكتور خالد العبيدي ل "شبكة الاعلام في الدنمارك":التعايش مع ابطال تحرير العراق افضل من التسابق لتشكيل الاحزاب في ساحات المغانم !
22 أيار 2017
سُتحاك المؤامرات على الأستاذ خالد العبيدي من قبل ازلام السلطة ولصوصها ، ما دام ي...

مدونات الكتاب

مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك عباس سليم الخفاجي تصوير يونس عباس سليم أقام نادي رجال الأعما
3511 زيارة
جميلة أم الجدائلتقتات على المزابلوتستجدي المنازلتفتش عن لقمةلصغارها والعائلوالسياسي كذاب ومماطلوالأج
455 زيارة

شبكة الاعلام في الدنمارك - اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

مسناية الكريمات / د. لميس كاظم

الصيف حره قائضا
الغسق ينام على الضفاف
الغروب يتباطئ غسطه في عمق نهر دجلة
الصبايا يرتدن اجمل دشاديشهن* فاتحات صدرهن امام نسيم الشباب المتغاوي
يتبخترن فارعات امزجتهن بين عابائتهن
الضحكات تتقاطر على المسنايا*
وكأنهن على موعد افتراضي مع اشارات خاطفة
الشباب يمرون انيقين يفتشون عن نظرات ماردة
النساء يتهدرسن بهدوء وكأنهن على موعد مع حكاية جديدة
أم غايب تحمل مهفتها وتجلس بين جمع النساء
هنا ستبدأ الحكاية
من ستقص مغامراتها ودعابتها في صوت مبحوح
ام مهدي تقدم خبز عروك وام ماري تقدم كليجة وام كريم تصب الشاي
أم وليد تضع صينية النذر بالشموع والطين والياس وتتركها تسيس الى خضر الياس
الصبابا لا يكترثن لهذا الجمع
يتوثبن بانتظار العتمة ليبدأن خطوات المراهقة
بائع الشربت* والبنلكو* العنبة* ينادون من اماكنهم
بائع الحَبّ والصميت والمريس يتجولون منادين بطقطقة الكاسات والطاسات
الأولاد يعلبون بالفرارات والدعبل والمصارع والطائرات الورقية
البنات يلعبن بالخرز والطوبات والتوكي
الكل مبتسم كأنهم في منتجع سياحي
كأن الجميع يرمون هموهم في النهر
كل غروب تتبخر السنة الخوف
لم يمر غريبا إلا وام ام غايب تتصدى له
"فدوة هالطول الحلو " مين هالطير جاي
الضحكات والكركرات يتعالن بعد ان قادت ام غايب جلستها المسائية
وتجيب " مو كل شوية يمر منا"
نساء ينزعن عقائدهن في لَمّة جبايب
كل مساء تتسع المسناية لبنات وشباب الطرف والمارين الظرفاء
القوارب تزدحم بالعابرين الى الضفتين او محدرين مع انسياب النهر
شيخ فرج يعمد الأزواج المندائيين عند النهر قرب السفارة البريطانية
السمك المسقوف يشوى على طرف جسر الاحرار
علوش يستعرض عضلاته برفع الأثقال في جرداغه تحت الجسر
واخته تجدف الزورق عكس التيار في منتصف النهر
هنا تُغتصب الحكاية
ما اجمل ايام العصر في الكريمات عند المسناية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الكريمات* حارة بغداداية على ضفاف نهر دجلة تجمع مسلمين ومسيحيين صابئة وكورد وكلدانيين واشوريين
المسنايا* هي ضفة النهر باللهجة العامية البغدادية
الشربت* عصير
العنبة* هي فاكهة المانغا المخللة بالبهارات الهندية
البلنكو* بذرة نباتية تضعها بالماء فتعطي طعما ليصبح شرابا

0
ماذا يحدث في نينوى اليوم / نزار ملاخا
أقفال من قبائل أميركا اللاّتينية لإنقاذنا!!/ عبد ا
 

التعليقات

لا تعليق على هذه المشاركة. كن أول من يعلق.
اذا لديك مدونة في الشبكة ؟ ادخل من هنا
:
الأربعاء، 24 أيار 2017

أخر الأخبار المصورة

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
3285 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2716 زيارات
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
1246 زيارات