Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 06 أيلول 2014
  2559 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

محرر
04 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -املت فرنسا الجمعة في تنفيذ برنامج تسليح للجيش اللبناني تموله
2059 زيارة
كنت أظن ان من جاء من خارج بلدنا سيحمل معه ثقافة الخارج ونزاهة الحكومات الحاكمة هناكواخلاصهم في
2378 زيارة
حسام العقابي
15 كانون2 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركأكد عضو لجنة الصحة والبيئة النيابية فارس بريفكاني
1802 زيارة
تشرف شيخ المتصوفة التابعين الى التكية القادرية في الهند الشيخ يوسف عبد القادري برفقة المئات من
88 زيارة
العراق..واحد من اهم الدول الذي يفتخر المواطن فيه بانه بلدالحضارة والتقدم والتاريخ اﻻنساني ففية
2430 زيارة
ثامر الحجامي
12 كانون2 2017
هناك مثل عراقي معروف, يقول: "سبع صنايع والبخت ضايع ", يقال للشخص الذي يمارس مهن كثيرة وأعمال مت
2033 زيارة
حسام العقابي
23 كانون1 2016
 حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانماركالبنطلون الجينز من القطع الأساسية في دولاب ك
1906 زيارة
رياض هاني بهار
19 كانون2 2014
تدل لوائح الترتيب الصادرة من المنظمات الدولية عن الفساد السياسي، والتي وضعت العراق ضمن الاولوية
2468 زيارة
من نقطة الغرق, علينا ان نصلح مركب الذاكرة المثقوب فينا لنزيل عنه ما تدفق داخلنا من مبازل زيف ال
2585 زيارة
طارق الجبوري
11 كانون1 2016
يحتفل المسلمون في مشارق الارض ومغاربها بمولد سيد الكائنات الرسول الكريم محمد بن عبدالله صل الله
1972 زيارة

أعينوا العبادي على بلواه / د. حميد عبد الله

مهمة رئيس الوزراء المكلف عسيرة وشاقة وتقترب من (البلوى)..
للزاهدين ونظيفي الأيدي تكون المسؤولية بلوى، سواء في العراق  أو في غيره، لكن في العراق تصبح البلوى امتحاناً، والامتحان محنة، والمحنة تبقي أصحابها في دوار وهمّ لا فكاك منهما!
أفترض أن الدكتور حيدر العبادي، كأي مسؤول حكومي كبير،  مسكون بهاجس النجاح في مهمته، وللنجاح، كما يعلم وتعلمون، شروط واشتراطات من بينها أن  يمسك بمقود الحكومة فيمنعها من أن تنحرف يميناً وشمالاً، والمقود لا يمسكه العبادي وحده بل ثمة أيدٍ كثيرة تتصارع للإمساك به!
لدى العبادي عدد من الحقائب الوزارية، وحتى لو تخلى عن مبدأ الترشيق فإنه غير قادر على أن يرضي جميع الفرقاء الذين يريد كل واحد منهم أن يكون وزيراً، ولدى الرجل سقف أعلى من مطالب الشركاء ليس بإمكانه أن يرفعه أو يهبط به فماذا عساه أن يفعل إذا وضعه شركاؤه  أمام المستحيل؟
أعلن العبادي أنه قد يضطر إلى رفض التكليف إذا فرض عليه وزراء غير أكفاء، وهو لم يقل ذلك لو لم يلمس أن حكومته قد تولد عرجاء أو عوراء أو مصابة بعوق يصعب الشفاء منه إذا وافق مضطراً على استيزار كل من هب ودب!
هناك سياسيون يحلمون بأن يقال لهم (معالي الوزير)، ويشطح بهم الخيال فيتصورون أنفسهم محاطين بأبهة المنصب وامتيازاته، ناسين أن الوزير في بلد مذبوح كالعراق يُلعن من دون رحمة، ويُزدرى حتى وإن لم يكن موضع ازدراء!
العبادي ستطوله لعنتان، لعنة الأعباء والأخطاء والخطايا التي سيرثها من السنوات العجاف الماضيات، ولعنة المحاصصة التي لا يستطيع التحرر من قوانينها وتبعاتها مهما فعل.
لا أريد أن أستبق الأحداث وأحكم على أداء الرجل أو على نواياه ودرجة إخلاصه ونزاهته، لكنني أفترض أنه سيتحزم بألف حزام لتحقيق أي نجاح يسجل باسمه ويميزه عن  أسلافه، لكن هل سيفلح في أن يحفر طريقه في الصخرة الجلمود؟!!
الأيام ستجيب على ذلك.
ادعوا له.. وأعينوه على بلواه..

قيم هذه المدونة:
0
من » وراء اعتقال «ضرغام هاشم » وتصفيته؟! / صباح ال
عنزة ولو طارت / عصام فاهم العامري
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 18 كانون1 2017