الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الصراع السعودي الإيراني في العراق / عبد الرحمن الراشد

ما يجري اليوم في بلاد ما بين النهرين، العراق وسوريا، امتداد لصراع عقود بين قطبين أساسيين إيران والمجموعة العربية. بدأ منذ قيام الثورة الإيرانية، وتهديد آية الله الخميني حينها أنظمة المنطقة بتغييرها بالقوة، تحت برنامج تصدير الثورة الإسلامية بالقوة، وما تلاها بنشوب الحرب بين العراق وإيران التي دامت ثماني سنوات. هدأت سنتين فقط ثم غزا رئيس العراق الكويت، فجلبت تدخلات دولية اختتمت بالغزو الأميركي للعراق وتسلل الجماعات المسلحة، مثل "القاعدة" ثم "داعش"، إلى العراق وسوريا، حيث الفراغ وضعف أنظمة الحكم. أراها حالة اضطراب مترابطة، ومستمرة منذ عام 1979 وحتى هذا اليوم، وهي قابلة للاستمرار طالما أن القوى الإقليمية عاجزة عن خلق حالة توازن، إما عسكرية أو سياسية عبر تفاهمات تنهي النزاع.ولا بد أن نفهم المنطق والدوافع خلف رغبة النظام الإيراني في استمرارية الصراع في العراق والخليج وسوريا وفلسطين. فهو من ناحية يريد تحقيق رغباته التوسعية. يرى أن على حدوده الغربية دولا عربية أصغر حجما من إيران، وتمثل أكثر مناطق العالم ثراء بالنفط، كالعراق ودول الخليج. ويدرك أن الغرب لن يقبل بسهولة، بالتخلي عن مناطق البترول المهمة له كمصدر للطاقة، لهذا حاول نظام آية الله فرض هيمنته بوسائل مختلفة، ولم ينجح كثيرا إلا أخيرًا، ولا شك أن "داعش" خدمت إيران التي انضمت للتحالف الغربي والروسي تحت علم محاربة الإرهاب.العراق أهم دولة لإيران لأنه بوابتها الغربية، ولن يتأتى لها السيطرة عليه إلا بالهيمنة شبه المباشرة. وقد لعبت إيران أدوارا مختلفة لإقناع الولايات المتحدة أن تكون شريكا مفيدا لها في العراق بالمساعدة على تثبيت الأمن خلال إدارة جورج دبليو بوش، حيث كانت الوحيدة، ربما باستثناء الأردن، التي تعاونت مع واشنطن آنذاك. وفي نفس الوقت كانت إيران تقوم بطرق مختلفة بزعزعة استقرار العراق. فقد تسببت إيران، مع حليفها النظام السوري، من خلال تمكين تنظيم القاعدة والمعارضة العراقية المسلحة من التسلل للعراق من سوريا لتخريب الوضع الأمني والسياسي، وإلحاق الخسائر بالقوات الأميركية. بوصول الرئيس باراك أوباما للرئاسة اختار الانسحاب الكامل من العراق، أكثر مما تعهد به بوش، فأصبح العراق مفتوحا للتدخل الإيراني بالتزامن مع عودة المجاميع المسلحة وتحديدا "داعش".الآن، نظام إيران يوجد في العراق بحجة حمايته من "داعش"، متذرعا باحتلال التنظيم الإرهابي الموصل، وعددا من مدن محافظتي الأنبار وصلاح الدين، وأنه خطر على الدولة العراقية.هل إيران طرف في الفوضى في العراق لتبقى فيه؟ بالتأكيد لها يد في ذلك، مثلا هي تدعم بعض الفرقاء الشيعة ضد بعضهم بعضا. وهي خلف تأسيس ميليشيا الحشد الشعبي كمنافس للجيش العراقي وإضعاف سلطة الحكومة المركزية. هل هي خلف "داعش" نفسه؟ رأيي أنها مدبر لكن من الصعب إثبات ذلك، إنما هي المستفيد الوحيد من تهديدات "داعش"، بفضله أعلنت دخول العراق، وإدارة المعارك، وتبجحت صراحة أنه لولا الحرس الثوري الإيراني لسقط العراق! و"داعش" تكرار لتنظيم القاعدة، إبان الاحتلال الأميركي، الذي نجح فقط في تخريب المشروع السياسي، وإعطاء الغلبة في بغداد لجماعات موالية لإيران.ويمكن أن نفهم التصريح الأخير للسفير السعودي في بغداد، ثامر السبهان، في هذا الإطار عندما قال: "إن هناك من يحاول إحداث شرخ في علاقات السعودية بمختلف مكونات الشعب العراقي وأعراقه". يقصد بذلك إيران، ويعكس رسميا، لأول مرة، الصراع السعودي الإيراني في العراق. الصراع بين البلدين في العراق موجود لكن لدوافع مختلفة. فأطماع إيران هي الهيمنة على العراق كدولة وثروات. أما دوافع السعودية فهي حماية حدودها وصد توسع إيران. وقد تأخر الحضور السعودي في العراق عن موعده سنين، عندما تبنت الرياض رفضها لأي نوع من المشاركة في المشروع الأميركي الذي تم على مرحلتين، الغزو وبناء الدولة العراقية الجديدة، بخلاف طهران التي تعاونت وحصلت مقابل ذلك على نفوذ أثمر عن الوضع القائم اليوم.مصلحة السعودية، تتطابق مع مصلحة العراقيين، في عراق مستقل عن الهيمنة الخارجية، يتحكم في ثرواته البترولية والمائية، وفي أراضيه وأجوائه. السعودية، وبقية دول الخليج، غنية وليست في حاجة للسيطرة على العراق، لكنها تريد بجوارها نظاما لا يماثل نظام صدام العدواني، ولا يكون دمية في يد الإيرانيين. والدول الخليجية اليوم باتت تدرك، بشكل أكثر وضوحا، أن انتشار "داعش" و"القاعدة" في العراق وسوريا واليمن يستهدفها بالدرجة الأولى، وأن دولا مثل إيران تستفيد من هذه الجماعات المتطرفة في إضعاف قوى المنطقة والتدخل في شؤونها، وبناء تحالفات دولية تخدم أغراضها.

0
لا جديد في اللعبة.../ حسن حاتم المذكور
ديمقراطية الكتل والأحزاب السياسية / موسى صاحب

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الإثنين، 23 نيسان 2018

مقالات ذات علاقة

بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية السعودية، وب
رضت شركة أودي نموذجا لسيارة المستقبل الجديدة "Aicon" ذاتية القيادة بدون مقود. تشكل سيارة"Aicon"، ذات
محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-"الصحراء فى عيون إسرائيل" جامعة هارفارد:-
 هل السياسة سياسة لا"فوكاها ولاجواها" مثلما يقال؟ أعتقد لا.هناك ما فوق السياسة وما تحتها وهي ال
  يؤكد أليكسي أنبيلوغوف في "ترود" أن المسألة ليست في قدرة بيونغ يانغ على توجيه ضربة إلى الولايات الم
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك تصدر الجزء الأحدث في سلسلة أفلام "فاست آند فيوريوس" ق

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

جميل عودة
21 حزيران 2017
تصدر العديد من القوانين والأنظمة والتعليمات والضوابط والتوجيهات عن المؤسسات الحكومية المختلفة،
2102 زيارة
جاري اخي ياعربي انت الحمار والغبي لست يهودي انا ولا بعرضك اعتدي ولا انا بكافر ٍ لو يوم قلت ياعل
3233 زيارة
انعام عطيوي
18 تشرين1 2017
تغطية وتصوير / إنعام العطيوي في إطار التعاون المشترك بين البلدين الجارين العراق وإيران عقدت وزا
2075 زيارة
رعد اليوسف
29 نيسان 2014
 كتابة : رعد اليوسف /شبكة الاعلام في الدانمارك /** حبيب هو العراق ..حبيب هو الوطن .. في الوجدان
6091 زيارة
محرر
22 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت مصادر إعلامية إسرائيلية عن تحذير الرئيس الأمريكي دونا
2889 زيارة
سهى بطرس قوجا
03 كانون1 2016
تقول صديقتنا: طيبتي الزائدة عن اللزوم وثقتي العمياء بمنْ حولي هي من جعلتني أنخدع بسهولة بكلامهِ
4052 زيارة
واثق الجابري
02 كانون2 2017
يُطلّق أي بطل عراقي الدنيا؛ منذ الّحظة الأولى التي يفكر في الذهاب الى المعركة، ويُسطر أمثلة في
3336 زيارة
حسام العقابي
14 آذار 2016
حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانماركأجرى علماء جامعة كوبنهاغن دراسة علمية على الفئران
6753 زيارة
محرر
10 آذار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت هيئة الرقابة المالية في السويد أن بعض مقاتلي تنظيم "د
5697 زيارة
زيد الحلي
21 نيسان 2017
حينما كتبتُ في عمودي السابق ، إننا اساتذة في خلق المشاكل ، وخلق المطبات للسير في اتونها ، ايدني
3350 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال