Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 10 آذار 2016
  1715 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

مدونات الكتاب

مرتجى الغراوي
30 كانون1 2013
إن الدول العظمى ما وصلت لهذا اللقب إلا بتطور جيشها وتقدمه ، لأنه يعتبر الدعامة الرئيسية في الدف
2074 زيارة
أياد السماوي
19 تشرين2 2016
في مقال سابق لها كتبت الكاتبة المبدعة هايدة العامري مقالا في موقع كتابات تحت عنوان ( فعلتها أمر
1829 زيارة
حسن حمزة العبيدي
07 تشرين1 2017
بعد سلسلة الأحداث الدموية التي شهدتها العديد من دول العالم سقط على إثرها المئات من القتلى و الج
91 زيارة
عبدالجبارنوري
27 كانون2 2017
ترك البيت الهاشمي بصماتهُ في السفر العظيم لتراث الأمة ، في ثقافة الأدب والشعر والنثروفن الخطابة
1855 زيارة
حيدر الصراف
24 تشرين1 2016
الأصرار الأيراني القوي على ربط المحور العراقي في محاربة الأرهاب و مقاتلته بلا هوادة او تهاون بذ
1586 زيارة
معمر حبار
10 تموز 2016
في ظرف 48 ساعة، تم تفجير في الكرادة بالعراق، والذي أودى بهلاك 500 قتيل حسب مراسل فضائية "بلادي
2043 زيارة
حسام العقابي
08 شباط 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركاعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عن استك
1441 زيارة
سامي جواد كاظم
02 آذار 2015
عندما يروم الانسان الحصول على المعرفة فهذا امر جميل ولكن عندما يقوم بخلط اوراق المعرفة فانه يكو
1836 زيارة
د. تارا إبراهيم
16 تشرين1 2014
باتريك موديانو الروائي الباريسي الذي يناهز 69 عاما، حصل على جائزة نوبل المرموقة للأدب هذا العام
2090 زيارة
عماد آل جلال
16 كانون2 2017
لا أتذكر متى تعرفت عليه عن قرب جل ما أتذكره قبل أربع وثلاثين سنة أي عام 1970 على وجه التحديد شا
1898 زيارة

هيبتا عراقيا / ..!! د.هاشم حسن

اثارت رواية هيبتا وتعني الرقم سبعة بالاغريقي اهتماما استثنائيا من النقاد وجمهور التواصل الاجتماعي ويتلخص جوهرها بان البشرية لاتتعلم من اخطائها ولاتتعض من الدرس فتكرر الالام والتضحيات ذاتها والمرور بالمراحل السبع للعبة البشرية ، وهكذا هي امتنا العراقية مازالت تكرر الاخطاء ومسيرة الالام بدون توقف...! نعم العراق وهو الاقدم حضاريا بين شعوب الارض واول من اكتشف الابجدية والقانون مازال يتقدم الى الوراء ويسجل ارقاما قياسية في التخلف والجهل والامية وتصدر مؤخرا قائمة البلدان التي لاتصلح للحياة والاكثر خطرا وتخلفا ـ وهو ايضا البلد الذي يحتل راس قائمة الفساد في العالم ، ويحتل المرتبة الاولى في ضوء نظرية هيبتا التي تتحدث عن البشر الذين يهلكون انفسهم في البحث ويقعون ويكررون الاخطاء ذاتها ويواصلون الاقتتال بالنيابة عن عدوهم ولايجدون حلولا عقلانية لمشاكلهم ومازال العنف والقسوة تستهويهم وكانهم بالالف الدموي الثالث قبل الميلاد يكررون حروب فجر السلالات الدموية. ويرفعون شعارات التغيير الدموية ويجملون صورة الانقلابات العسكرية. ان العراق يقف الان بين مفترق طرق ستشتد فيه معارك الاخوة الاعداء المهيمنين على العملية السياسية تحت شعارات الاصلاح ومكافحة الفساد وسيطلقون رصاصة الرحمة الاخيرة على نعش التحول الديمقراطي المزعوم والاعلان الرسمي لسقوط دول القانون والانتصار للمجموعات المسلحة التي ستكون دولا داخل هيكل لدولة كان اسمها العراق وستفتح الابواب لتسلق العناصر الانتهازية للسلطة والمواقع المهمة في الحكومة والبرلمان وستنهي وللابد اكذوبة الكفاءات وحكومة التكنوقراط والتي ستكون مجرد اقنعه لمخالب دموية لاتعترف بالفكر والحوار ولاتتقبل الراي الاخرن وستحدث عملية استبدال لصوص باخرين اكثر جوعا وشراسة في نهب المال العام وتصفية الخصوم او الذين يترددون في رفع شعاراتهم وتقديس قياداتهم والانخراط في تظاهراتهم والانغماس في طقوسهم والتذلل لحاشيتهم..!

قيم هذه المدونة:
الشركة العامة لأسمنت العراقية :شكلناغرفة عمليات مش
في عيدنا / وداد فرحان
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )