Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

أخر مقال نشر للكاتب

الجمعة، 03 تشرين1 2014
1024 الزيارات

اخر التعليقات

محرر ضرب الأطفال في المدارس / رقية الخاقاني
24 نيسان 2017
اول مسرح للطفل في الوطن العربي هو الشارع ونهاية كل مسرحيه تكون في متاهات المدن ا...
اسعد كامل الفاتحة : الى روح الإمام الكاظم (ع) وعثمان علي العبيدي / الصحفي صادق فرج التميمي
23 نيسان 2017
الله يرحمك يااصيل فان حليبك طاهر ونقي سيذكرك التاريخ الى يوم الدين اسال الله ان ...
محرر تعليق من الكاتبة والشاعرة نورهان شيراز بعنوان شبكة الاعلام خلية من الكتاب والمثقفين
23 نيسان 2017
.. احترامنا الكبير لك وتقديرناالعالي للكلمات الصادقة التي تضمنها تعليقك عن شبكتن...
اسعد كامل شبكة الاعلام في الدنمارك تلتقي الدكتور خالد العبيدي : مشروع سياسي وطني لإنقاذ العراق
22 نيسان 2017
دكتور خالد اكاديمي عسكري عصارة حياة طويلة وخبرة كبيرة يستحق ان يقود العراق وانا ...

مدونات الكتاب

محرر
18 كانون1 2016
 متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -  كشف عضو لجنة النزاهة النيابية النائب عبد الكريم عبط
530 زيارة
ثامر الحجامي
06 نيسان 2017
يمر العراق؛ بمنعطف مهم, وهو يقترب من دحر الإرهاب, وقوى الظلام من أرضه, بعد أن مرت عليه سنين عجاف, أه
498 زيارة
العقل هو الصفة الجوهرية التي تميز الانسان عن سائر الكائنات الحية ،واختياره الصواب بعيدا" عن الخطأ وا
692 زيارة

Hadijalm

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

قوافل الفاتحين الى دمشق / هادي جلو مرعي

ماذا تفعل داعش في العراق غير نشر الرعب وهتك أعراض الناس ونهب وسلب الممتلكات العامة وإشاعة الخوف، العالم كله صار في محل الموافق على كل إجراء تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية للتخلص من الكابوس الذي ضرب الشرق الأوسط بكامله سواء بالوجود المباشر لداعش بالخوف الذي عم وإنتشر وسيطر على النفوس في كل بلدان العرب وصار حديث الإعلام العربي والغربي، وإنتفخت داعش بهذا الفعل لتكون حاكمة وتصنع دولة الخرافة التي يعرف المسلمون كيف يجرون خلفها بفعل الفراغ الروحي والفكري والضياع المسيطر على الجميع في امة مغيبة عن وعيها وعن مستقبلها الذي يكتنفه الغموض، ولايبدو من أفق لحلول ناجعة لمشاكل جمة تعترض طريق الأجيال العربية والمسلمة الصاعدة بيأس.

قامت داعش بدور مهم وحيوي لضمان عودة الولايات المتحدة والحليفات الغربيات الى العراق والشام فهي من جهة أضعفت الإسلام المعتدل مقابل الإسلام المتطرف والعنيف الذي تسوق له الدوائر الغربية ووسائل إعلام متماهية معها، وتصرفت بطريقة مرعبة هيأت الأجواء لتنسيق عال بين واشنطن وبعض العواصم الغربية وعواصم الخليج التي تريد إسقاط نظام بشار الأسد بكل وسيلة ممكنة، وحين إستشعرت فشل مشروعها الأول تعمد الآن الى تمتين التحالف الغربي بحجة حماية العراق من التطرف، والجميع يعرف إن الهدف سوريا والعراق ليس سوى المعبر الذي ستمر منه قوافل الفاتحين الى دمشق.

مهمة داعش إنتهت على مايبدو فالولايات المتحدة وحليفاتها الغربيات أعدت العدة لبداية هجوم كبير تحسبت له من خلال التركيز على الضربات الجوية فقط دون القيام بهجوم بري لكن ذلك ليس مؤكدا فربما سيكون ذلك مدعاة لتدخل بري، أو عمليات خاصة برية تقوم بها وحدات عسكرية أمريكية وحليفة في الأراضي العراقية والسورية لهزيمة داعش وإحلال قوات الجيش الحر والمعارضة المسلحة من السعودية وقطر وتركيا عدا عن مشاركة البيشمركة والعشائر السنية وبعض القطعات من الجيش العراقي رغم عدم الثقة بها في مرحلة لاحقة.

هيأت داعش العالم العربي ليستقبل من جديد شكلا من أشكال الإحتلال غير المرضي عنه لكنه كالسم الذي يتجرعه الشخص مكرها وهذا ماسيحصل بالفعل مع العرب والمسلمين، وقد تكون إيران المتيقظة اول المتنبهينن للفخ الأمريكي ورفضت المساعدة لأنها تدرك اللعبة وعاضدتها روسيا وبمستوى من المستويات مصر التي لاتريد إنكسارا نهائيا لسوريا لأنها ليست ببعيدة عن مرمى النيران، بينما لايشكل الدخول الرسمي العراقي في المعادلة الجديدة مشكلة بالنسبة لقوى المقاومة والمجموعات الرافضة لهذا الوجود التي أعلنت أنها ستفعل كل شئ لتبيان موقف نهائي من الوجود الأمريكي الجديد.

نحن ننتظر حوادث مثيرة وماعلينا إلا أن نتقبل النتائج التي ستترتب حتما على التدخل الأمريكي القادم.

0
مستقبل العراقيين في زمن المهرجين / مديحة الربيعي
المطر الأحمر والخريف العراقي ...! / فلاح المشعل
 

التعليقات

لا تعليق على هذه المشاركة. كن أول من يعلق.
اذا كنت مسجلا كعضو في الشبكة ؟ ادخل من هنا
زائر
الأربعاء، 26 نيسان 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2921 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2470 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
956 زيارات