Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 31 كانون2 2015
  2638 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

محرر
21 تشرين1 2017
التقى رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي اليوم السبت ملك المملكة العربية السعودية الملك سلم
615 زيارة
د. هاشم حسن
28 نيسان 2017
للمرّة المليون وقد تكون المليار نصدق تصريحات المسؤولين بإعادة التيار الكهربائي لكامل عافيته لكن
2645 زيارة
عماد آل جلال
24 أيار 2016
من المؤكد إن الدول الديمقراطية في العالم، أقصد تلك التي إستقرت دستورياً كنظام ومؤسسات وأنتهجت ا
2399 زيارة
احمد الدليمي
20 تشرين2 2014
في سياق الصراع بين السياسيين للأستحواذ على المناصب و المكاسب من أجل أستمرارهم بالنهب المنظم لثر
2382 زيارة
بدأ المسلمون يغادرون رويدا المساحة التي شغلوا أنفسهم بها ليتغاضوا عن روح الشر التي تتنازعهم وتض
2749 زيارة
العيونُ باكيةٌ، والمآقي مبتلةٌ، والدموعُ غزيرةٌ، والقلوب حسيرة، والنفوس كسيرة، والناس كلها حزين
2221 زيارة
منتهى عمران
23 تموز 2016
أشبهطائرة ورقيةمرهون خيطهابنبضكلاتتركني في الوحشةأتيهبين ظنونالريحوغفلة النسمةارتجف مرةومرة أرق
2151 زيارة
 في بادرة قلّ حصولها، انعقد في حاضرتي النجف وكربلاء في العراق ولأول مرة، في اليومين 16 و17
4596 زيارة
شبكة الإعلام في الدانمارك / الأربعاء – 15 تموز2015  كوبنهاكنتصوير أثير محمد لم يدر في خلدي أني
1873 زيارة
محرر
05 أيلول 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -منعت السيدات الإيرانيات من حضور مباراة كرة القدم بين إيران و
1104 زيارة

مناهج تأريخنا المبتورة انجبت داعش واخواتها / لؤي فرنسيس

يفكر ويؤكد الكثير منا وخصوصا من النخبة المثقفة بان مايحصل في العراق وسورية من ارهاب هو من صناعة غربية، أي هو فعلة امريكية اسرائيلية او من الدول الغربية الاخرى ، وهذا ما تم شرحه في مقال سابق لنا ( ازدواجية التعامل مع ما يسمى بنظرية المؤامرة) ، ونؤكد اليوم بان داعش ليس صنيعة احد بل هو فكر ديني متطرف وافراده ليسوا من المرتزقة الذين يبحثون عن المال وانما هم اصحاب عقيدة فكرية متطرفة، ربما شبيهة بالفكر الماسوني الذي ولد من خلال شحن الحاخامات الطائفي في زمن مضى ، وجاء بالماسونية التي ارهبت العالم عقود من الزمن، كما ولادت داعش الارهابية من خلال شحن طائفي ديني متطرف لجهود مجموعات من رجال الدين الاسلامي ومدارسهم لعشرات العقود والتي تسببت في ظهور طلبان والقاعدة وبوكوحرام وداعش وغيرها من التنظيمات المتطرفة والارهابية ، وهم ثمار لتلك المدارس والتي هدفها الغاء وقتل الاخر ، والغريب العجيب انه لم يظهر من العالم الاسلامي رسميا بعيدا عن الفرديات ، أي تكفير او تجريم حقيقي لداعش من المؤسسات الاسلامية كالازهر وغيرها من المؤسسات ، لكن كان هناك تكفير وتجريم فردي من رجال دين كما التجريم الذي يعلن عنه من الدول العربية رسميا والذي يفسر بخوف انظمتهم من انتشار داعش في بلدانهم فتضرب مصالحهم .
اما الجانب الاخر من مشكلة وجود داعش وتزايد افراده فيكمن في المناهج الدراسية وخصوصا درس التاريخ في البلدان ذات الحكم الاسلامي ، فان هذا المنهج المهم في المراحل الدراسية عموما لم يكن يوما صادقا مع تلامذته ودارسيه ، او بالاحرى كان يأخذ الجانب الايجابي والمثالية فقط ويترك السلبيات او نقول المسببات التي ادت لظهور هكذا تأريخ دموي، فمثلا التأريخ يتحدث عن أمجاد الدولة الأموية وفتوحاتها العظيمة، ويتناسى مافعله يزيد بن معاوية لأهل المدينة من ابادة جماعية، ويتحدث عن بطولات عبد الملك بن مروان ويغفل بان هذا الرجل قصف الكعبة بالمنجنيق ، يتحدث التاريخ بمثالية عن فتح الأندلس وشجاعة طارق بن زياد في إحراق السفن ويخفي أنه عُذب وسجن ومات متسولاً لأنه أصر على تسليم السبايا الأسبانيات للخليفة الوليد في دمشق!! كما اخفاء اسباب مقتل الكثير من الخلفاء  في عهد الدولتين العباسية والاموية وقبلهما .
فكُتاب المناهج التربوية كان عليهم اكمال القصص التاريخية وعدم تدريسها مبتورة ووضع جميع الجوانب بما فيها المأساوية ، فإن أردت التعلم من التاريخ فعلمه لأبنائك بحسناته وسيئاته.. وإن أردت منهم احترامه فلا تحوله الى أسطورة مثالية يكتشفون ضعفه لاحقا..
إن أردت عدم تكرار أخطاء الماضي فافعل مثل ألمانيا في الحاضر حين اعترفت بفظائع العهد النازي وأصدرت قوانين تمنع تكرار ما حدث وتولي الحركات المتطرفة للسلطة! فحين تعلم أبناءك التاريخ بطريقة خاطئة سيطبقونه بطريقة خاطئة

قيم هذه المدونة:
0
قراركم غير مناسب / بقلم لؤي فرنسيس
محاضرة في الاسس الديمقراطية / لؤي فرنسيس
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 18 كانون1 2017