Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 21 حزيران 2015
  10633 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

مدونات الكتاب

حسام العقابي
07 آذار 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركنحن جميعاً نبحث عن منتجات تجميلية مثالية لنوع و ل
2334 زيارة
من المواضيع المثيرة للجدل والقلق ،ميناء مبارك الذي يؤثر بشكل سلبي على الملاحة في العراق بسبب
1407 زيارة
عباس سليم الخفاجيمكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركأي خير نترجاه من عام 2017 فهو مشابه للذي
1327 زيارة
وكالة انباء النجف للإعلام...منظمة النبع لرعاية الأسرة والطفل تقيم أمسية رمضانية وندوة حوارية تن
2137 زيارة
صباح قدوري
17 تموز 2017
في إجتماع 7 حزيران/يونيو 2017، في منتجع صلاح الدين في أربيل، وبرعاية السيد مسعود البرزاني الرئي
281 زيارة
الحوار ...هو السبيل للاستقرار... تمر بنا الأعوام والأزمات تستمر وتستعر وتكاد تقضي على كل أحلام
1222 زيارة
د. هاشم حسن
12 أيار 2017
اعتقدت في بدء الامر انها كذبت نيسان، حاول العبادي ان يلطف الاجواء للتخفيف عن اعباء اهالي البصرة
903 زيارة
تنامي الوعي المعرفي في عصر الامام الرضا عليه السلامدراسة في الاتجاهات التأصيلية توطئة: ‏من
2497 زيارة
سالم مشكور
15 آذار 2015
موسم الانتخابات النيابية هو مناسبة للحج الى عواصم التأثير في الوضع العراقي وعلى رأسها واشنطن .
1979 زيارة
سمير الحمداني
08 شباط 2016
مكتب بغداد – شبكة الإعلام في الدانمارك  بمزيد من الحزن والأسى انتقل إلى جوار ربه الشيخ الجليل ع
1385 زيارة

الجالية العراقية في السويد تستذكر بألم الذكرى الأولى لجريمة العصر(سبايكر) / السويد - سمير ناصر ديبس

 السويد / سمير ناصر ديبس
 شبكة الاعلام في الدنمارك

شهدت مدينة فيكخو السويدية بالتعاون مع كنيسة ( دم شيركا ) تجمعا جماهيريا كبيرا ،  أستذكارا لجريمة العصر الكبرى في قاعدة ( سبايكر )  الجوية والتي راح ضحيتها اكثر من ( 1700 ) شهيدا من شباب العراق الابطال الذين غدرت بهم ايادي جبانة من عصابات  ( داعش ) الاجرامية التي لا تمت للاسلام والانسانية بأي صلة ، وبعيدة كل البعد عن الاخلاق والصفات الحسنة التي يتبجحون بها .

وبدأت المراسيم الحزينة بالتكبير وأقامة الصلوات والاذان عبر مكبرات الصوت من داخل الكنيسة ، معلنين ومعبرين عن شجبهم واستنكارهم لمثل هذه الاعمال الجبانة التي أدت الى غذر هؤلاء الشباب الذين هم بعمر الورود ، ثم وقف الحاضرون وقفة صمت دقيقة واحدة على ارواح الشهداء الابرار وقراءة سورة الفاتحة .

وقد حضر مراسيم الاستذكار طيف كبير من الجالية العراقية في السويد ومن جميع الوانها ومن الشيعة والسنة والمسيحيين والكرد والصابئة المندائيين واليزيدين الذين جاءوا من مناطق مختلفة وبعيدة من السويد الى مدينة فيكخو لغرض ايقاد الشموع والصلاة على ارواح الشباب المغدورين الذين غادرتنا اجسادهم ولكن بقيت ارواحهم معلقة في اذهان وعقول الجميع ، كما تليت العديد من الايات القرآنية ورفع صور البعض من الشهداء فضلا عن رفع الاعلام العراقية التي رفرفت في سماء السويد ، وايقاد 1700 شمعة بعدد الشهداء الابرار .

وقد جاء هذا الاحتفاء وهذا الاستذكار ليحمل رسائل عديدة الى بلدان العالم كافة ، ومنها رسالة الى عوائل الضحايا  والى الاباء والامهات والى تلك الام التي وقفت في البرلمان العراقي وقامت برمي ( شيلتها ) امام المسؤولين ، ليقولوا لهم انكم لستم وحدكم وانما نحن هنا في السويد وفي بقية دول العالم معكم ونحمل نفس معاناتكم ومشاعركم ، ونستذكر هذه الجريمة الكبرى بحق اولادنا وشبابنا الغالي الذين سيبقون في ضمائرنا وعقولنا ، اما الرسالة الاخرى التي جاءت ضمن هذه الوقفة والتي ارسلها المجتمعون هنا السويد فهي موجهة الى الانسانية والى العالم المتحضر بأن يعتبر ما حدث في قاعدة اسبايكر هي جريمة أبادة جماعية لا تقل أهمية عن الجرئم الاخرى  .

الصور بعدسة المصور الصحفي سرمد سمير
شبكة الاعلام في الدنمارك

قيم هذه المدونة:
القانون الغربي لايحمي العربيون \ خالد سعود الصالحي
النائب مشعان الجبوري مستهدف من اعداء العراق \ عباس
 

التعليقات

حسين يعقوب الحمداني في الإثنين، 13 آذار 2017 16:07

تحيه طيبه ,نعم جرت تلك الجريمه الكبرى وفيها عدد من الفصول شاركت فيها أيدي الغدر والجريمه نفذوها الدواعش المجرمين
كما رفاقتها أخطاء من لعدد من المسؤولين والذين فتح ملف تحقيقات كبير في هذا الجريمه وشكلت لجان تحقيقيه وجميعها لم تصل لنتيجه و أن اللجان أخفقت فقط تم والحمد لله ألقاء القبض على المنفذين أؤلئك اصحاب النفوس القذره والحقد المتطرف الذن لن ينسى التاريخ سوء فعلهم الأجرامي والتي ذهب فيها خيرة شبابنا وأبنائنا نحمد الله أن يد العدالة قد طالت من طالته ولكن يد الله وحكمة لن يمر على الفاعلين والله يمهل ولايهمل

0
تحيه طيبه ,نعم جرت تلك الجريمه الكبرى وفيها عدد من الفصول شاركت فيها أيدي الغدر والجريمه نفذوها الدواعش المجرمين كما رفاقتها أخطاء من لعدد من المسؤولين والذين فتح ملف تحقيقات كبير في هذا الجريمه وشكلت لجان تحقيقيه وجميعها لم تصل لنتيجه و أن اللجان أخفقت فقط تم والحمد لله ألقاء القبض على المنفذين أؤلئك اصحاب النفوس القذره والحقد المتطرف الذن لن ينسى التاريخ سوء فعلهم الأجرامي والتي ذهب فيها خيرة شبابنا وأبنائنا نحمد الله أن يد العدالة قد طالت من طالته ولكن يد الله وحكمة لن يمر على الفاعلين والله يمهل ولايهمل
حسين يعقوب الحمداني في الإثنين، 13 آذار 2017 16:07

تحيه طيبه ,نعم جرت تلك الجريمه الكبرى وفيها عدد من الفصول شاركت فيها أيدي الغدر والجريمه نفذوها الدواعش المجرمين
كما رفاقتها أخطاء من لعدد من المسؤولين والذين فتح ملف تحقيقات كبير في هذا الجريمه وشكلت لجان تحقيقيه وجميعها لم تصل لنتيجه و أن اللجان أخفقت فقط تم والحمد لله ألقاء القبض على المنفذين أؤلئك اصحاب النفوس القذره والحقد المتطرف الذن لن ينسى التاريخ سوء فعلهم الأجرامي والتي ذهب فيها خيرة شبابنا وأبنائنا نحمد الله أن يد العدالة قد طالت من طالته ولكن يد الله وحكمة لن يمر على الفاعلين والله يمهل ولايهمل

0
تحيه طيبه ,نعم جرت تلك الجريمه الكبرى وفيها عدد من الفصول شاركت فيها أيدي الغدر والجريمه نفذوها الدواعش المجرمين كما رفاقتها أخطاء من لعدد من المسؤولين والذين فتح ملف تحقيقات كبير في هذا الجريمه وشكلت لجان تحقيقيه وجميعها لم تصل لنتيجه و أن اللجان أخفقت فقط تم والحمد لله ألقاء القبض على المنفذين أؤلئك اصحاب النفوس القذره والحقد المتطرف الذن لن ينسى التاريخ سوء فعلهم الأجرامي والتي ذهب فيها خيرة شبابنا وأبنائنا نحمد الله أن يد العدالة قد طالت من طالته ولكن يد الله وحكمة لن يمر على الفاعلين والله يمهل ولايهمل