Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 04 تشرين2 2015
  1959 زيارات

اخر التعليقات

رعد اليوسف الصحافة والصحفيون / د.كاظم العامري
17 تموز 2017
سلطة الصحافة تعززها سلطة الحكومات في الدول الراقية.. وتنتهكها وتضعفها ...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
أستاذي الغالي أسعد كامل ألف شُكر لكَ لدعوتي لشبكة الإعلام العراقي. إن...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
شُكراً لنثركَ شذى الياسمين في طريقِ حُروفي أستاذي الغالي أدهم النعما...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
إلى الأستاذ رعد اليوسف الف شكر على مُرورك المُكلل بالورد و ترحيبك لي ...

مدونات الكتاب

جواد العطار
20 حزيران 2016
خطاب رئيس مجلس الوزراء مساء الجمعة الذي تحدث فيه عن احكام السيطرة على مركز مدينة الفلوجة وعن ال
1523 زيارة
من حلب الأبية الصامدة الصابرة ...أناشد ضمائر الأحرار والشرفاء في العالم ..أن يوصلوا.صوت حلب ..ص
1567 زيارة
محرر
12 كانون1 2016
 متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - يواجه حكام آل سعود ومملكتهم اليوم نفاد المال، وعلى ا
1255 زيارة
مها ابو لوح
27 نيسان 2017
​أحب حياتي لأنك فيها وأكره نفسي لأني أحبك ************تمنيتك أن تكون خمرتي لتخرج كل أحزان قلبي*
1148 زيارة
د. سناء الشعلان
01 حزيران 2017
   في العاصمة الأردنية عمان احتضن منتدى الفكر العربي حفل إشهار كتاب"رحلتي مع جامعة الكوفة" لعض
1730 زيارة
لقد ازدادت التفسيرات والتحليلات حول ما يجري في الساحة السياسية العراقية من حراب ومساجلات وتناحر
1730 زيارة

حلال على المسؤول حرام على الصحفي / علي علي

كلكم خطاؤون وخير الخطائين التوابون”.. حديث لنبي الرحمة (ص) وهو من باب الاقرار بان الكمال لله وحده، وان الإنسان معرض للوقوع في خطأ او هفوة، في أية لحظة، وقطعا لم يكن انتقاء الرسول الكريم عبارة (كلكم) من بين باقي العبارات اعتباطا -حاشاه- فهو “لاينطق عن الهوى ان هو إلا وحي يوحى”. حيث تندرج هذه العبارة على كل بني آدم، لاسيما الحكام والقضاة الذين تنجمم عن أخطائهم -ان أخطأوا- عواقب وخيمة. وبذا توجب على اي قاضٍ حين يصدر قرارا ان يبيِّن ان قراره قابلا للطعن والتمييز. وهذا إقرار وتأكيد أخلاقي وإنساني من جانبه انه معرض للخطأ في حكمه، وبذلك يبعد شبح الظلم وعقابه عن حكمه وقراره.
وعلى ذكر الخطأ والخطائين، فإن من يتابع مراحل إقرار قانون حقوق الصحفيين خلال السنوات العشر الأخيرة، يلمس أخطاءً وتجاوزات وتناقضات عديدة، ليست مع أرض الواقع فحسب، بل مع مبادئ الدستور في جمهوريتنا التي يزعم قادتها الحاليون أن سياستها (ديمقراطية)..! إذ سرعان ما يتبين لأي منظر أن هناك بونا شاسعا بين مفردة (حقوق الصحفيين) وبين المفردات اليومية التي يتعرض اليها الصحفيون أثناء أداء واجباتهم المهنية، ضمن عملهم الذي يطلق عليه كثيرون (مهنة المتاعب). إذ أن بعض مواده تنأى عن الأهداف والغايات السامية المنشودة من الصحافة والإعلام، بشكل يذكرنا بسياسة القمع والكبت وتكميم الأفواه وتسييس الإعلام وتسخيره، وجعله بوقا يزمِّر ويتغزل بأخطاء المسؤولين وتجاوزاتهم وظلمهم لشعب وُجِدوا في مناصبهم لخدمته. فالإعلامي والصحفي وضع روحه فوق راحته، وجعل نصب عينيه إيصال كلمة حق او شكوى اورأي، اوالحث على تقويم اعوجاج، اوطرح حلول لمشاكل ليس له فيها مأرب إلا كمأرب باقي المواطنين، الذين لايصل صوتهم الى مسؤول أخطأ بحقهم، او تجاوز حقوقه مستغلا منصبه، او لم ينصف في قرار ما -وما أكثرهم اليوم في عراقنا-.
   لكن عجبي! كيف يحق لمسؤول ما ان يقوم باعمال هي (محظورة وخارجة عن القانون وتخالف أحكامه وتضر في النظام العام) -كما جاء في القانون نصا- وفي الوقت ذاته لايحق للكاتب والإعلامي والصحفي ان يعبر ويصف ويحارب باسم الحق والشعب هذه السلبيات الـ (محظورة) إذ أجاز له القانون حصرا تناول التجاوزات: (غير المحظورة فقط وله الحق في نشرها بحدود القانون) وهذا مانصت عليه المادة 4/ اولا..! وبذا يجوز للمسؤول ان يسرق ويرتشي ويختلس ويتواطأ ويقصر أنّى شاء، ولايجوز للصحفي الإشارة الى ذلك. اما المادة 5/ ثانيا فانها تتيح (للصحفي حق التعقيب في حدود احترام القانون) بينما تتيح للمفسدين العيث والعبث وفعل ما لايمت الى إحترام القانون بصلة، بلا رقيب. كما تجيز المادة 6/ اولا للصحفي (حق الاطلاع على التقارير والمعلومات والبيانات الرسمية، بما لايشكل ضرراً في النظام العام) هذا يعني ان الضرر لو بدر من وزيرٍ او مديرٍ او موظفٍ او رئيس وزراء او رئيس جمهورية، فهو سر من أسرار المنصب لايحق للإعلامي الإطلاع عليه وإعلام المواطن بما يحدث خلف الكواليس. هذا غيض من فيض مايحتويه قانون حقوق الصحفيين في عراقنا الجديد، عراق مابعد التحرير، عراق الحكومات المنتخبة، عراق السياسيين الذين لايخطأون ولا يتوبون، لظنهم أنهم غير مشمولين بحيث سيد البرية (ص).

قيم هذه المدونة:
مؤهلات الوظيفة القيادية / علي علي
الهاربون.. سفارة عراقية في الخارج / علي علي
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
السبت، 22 تموز 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مدونات الكتاب

د. هاشم حسن
04 آذار 2017
تشير الفرضيات الديمقراطية فِي ابسط تفسيراتها الى ان البرلمانات ومجالس النواب هي
1877 زيارة
د. تارا إبراهيم
23 حزيران 2016
على مدى السنوات الماضية اضحىت سوق الحلال في دائرة النقاش في المجتمع الفرنسي ، فك
1696 زيارة
د.حسن الخزرجي
06 كانون2 2017
لقد طفح الكيل و ما عاد في القوس من منزع ، فقررت ان اعترف امامكم جميعا انني في حي
1671 زيارة
عبدالجبارنوري
14 آذار 2016
أنّ لعبة التسقيط وليدة الخصومة السياسية بين المرشحين لقيادة القرار السياسي ، وهي
1888 زيارة
مديحة الربيعي
17 تشرين1 2016
موسم هجرة البطريق فيلم فرنسي حصد مئات الجوائز, وحظي بنجاح منقطع النظير في مختلف
1688 زيارة
 بسبب عدم تسلم الكثير من البيشمركة لمستحقاتهم المالية للشهر الماضي وعدم صرف المي
1786 زيارة