Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 01 تموز 2015
  1827 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

مدونات الكتاب

ثامر الحجامي
17 حزيران 2017
تأسس مجلس التعاون الخليجي في 25 أيار عام 1981, من ست دول خليجية غنية, تجمع بينها تركيبة سكانية
712 زيارة
قيادة المجتمع تقسم لقسمين قادة الرأي العام, والقادة في ساحات القتال المدافعين عن الوطن, ومن الن
143 زيارة
نبيل قرياقوس
23 شباط 2014
لم تكن الاسابيع المعدودة التي قضيتها في اوساكا عام 1986 كافية لتعرفني ميدانيا على طبيعة الحياة
2167 زيارة
شكّلت إدارة القسم غرفة عمليات خاصة بالزيارة متكونة من مسؤولات شعب القسم، وذلك ضمن استعدادات الق
19 زيارة
عبدالكريم لطيف
10 تشرين2 2016
الحكومات العربية .... خارج أللعبه السياسية...كلما ازدادت الأمور تعقيدا في أي مجال من مجالات الح
1420 زيارة
محرر
14 أيلول 2017
آية الله السيد السيستاني يصدر بيانا هاما حول محرم وعاشوراءالبيان الهام الذي اصدره المرجع السيست
227 زيارة
نورهان شيراز شبكة الاعلام في الدانمارك خليه من المثقفين المثابرين ومهما قلنا تبقى شهادتنا مجروح
3955 زيارة
احمد الثرواني
11 تموز 2017
قبل كل النبوءات قبل كل العصور قبل كل الأُمَم في دياجي الظُلَم كانت المعجزةكانت الارضُ بُوْر عبَ
382 زيارة
علاء الخطيب
29 أيار 2017
انشغل العراقيون في مواقع التواصل الاجتماعي والفضائيات والصحف والمواقع الالكترونية والمجالس العا
1795 زيارة
صباح اللامي
26 نيسان 2016
كنتُ أريد أنْ أعود الى العراق –فأنا لمن لا يعرف مقيم في كندا منذ ستة عشر عاماً- لأرى أصدقائي ال
1763 زيارة

مكافحة داعش / بقلم لؤي فرنسيس

داعش مرض خبيث يحتاج الى الاستئصال والمكافحة النهائية فهو  يشبه الامراض السرطانية والجمرة الخبيثة ، كما الافات الزراعية والحشرات المضرة  لذلك يحتاج الى المكافحة باي وسيلة لأنقاذ المجتمعات منه،  فهو يصيب عقول الشباب ويؤججهم للقتل ، تحت غطاء الدين وباسم الله (جلت عظمته) وهم براء منه ومن افعاله .
 لذلك على الجميع اباء ومعلمين وعساكر ومثقفين ورجال دين ، شيوخ ووجهاء مراكز ثقافية ومدارس ، منظمات واحزاب مكافحة هذه الافة التي باتت تنخر في المجتمعات المتخلفة التي لاتفقه من الدين شيء .
ربما لانحتاج الى شرح او تفصيل اجندات وايديولوجية ما يسمى بتنظيم داعش الارهابي فهو مرض خبيث كما قلنا ولا يقبل به لا بشر ولا حجر ، الا المتخلف ، وقد دخل الى العراق في غفلة زمن بمساعدة بعض ذيوله الشريرة ، ودعم  بعض الاشخاص المتنفذين في الدولة العراقية بطريقة مباشرة او غير مباشرة . وقد احتل اكثر من ثلث العراق وهجرة ملايين الاهالي من مختلف المكونات، اقليات واغلبيات من جميع المذاهب والاديان حيث لم يسلم منه حتى من هو على دينه ومذهبه ، ويمتد الى جميع دول العالم ليفجر ويخرب ويقتل .
وقد تم صده وايقاف تمدده داخل العراق من قبل البيشمركة الابطال بمساعدة طيران تحالف دولي مكون 30 دولة واكثر ، ولكنه باق ولم يكافح، وما نريده المكافحة أي التخلص منه ومن اثاره وافكاره القذرة .
لقد بدأ الهجوم المضاد  على داعش المجرم هذا السرطان المؤذي للانسانية جمعاء في العراق ، وبدأت اصوات البعض بالنعيق فهذا يقول لانريد فلان واخر يقول فليتركوا  لنا الحرب ونحن نقاتل واخر يرفض هذه الحرب بحجة وجود مدنيين داخل المدن وكل حسب مصالحه الفئوية والذاتية ، متناسين مافعله هذا التنظيم الارهابي من جرائم ابادة بحق الايزديين والمسيحيين والشبك وجميع المكونات الكوردستانية والعراقية ومتناسين تهجير اكثر من اربعة مليون عراقي تركوا كل مايملكون وهربوا من مناطقهم ، غاضين النظر عن الاف النساء الايزديات تم بيعهم في سوق النخاسة ، غافلين انفسهم عن عشرات الجوامع والحسينيات والكنائس والمزارات دمرها هذا التنظيم بالاضافة الى اثار لاتقدر بثمن في المدن التي احتلها ، وكان العراق يتباها بها ويعتبرها ارث لحضارة عمرها الاف السنين.
على الجميع ان يتكاتفوا اليوم لمكافحة هذا التنظيم القذر وكيفما يستطيعون فكريا وعسكريا واجتماعيا وسياسيا وباي طريقة دون النظر الى مخلفات العمل كونها حرب وفي الحروب تهدم قرى ومدن ودول، ويموت ابرياء وغير ابرياء المهم القضاء على داعش ، ليكن هدف الجميع القضاء على داعش عسكريا وفكريا كونه اخطر من أي افة او مرض او ارهاب او اجرام او كوارث طبيعية ، وخطره يشمل الانسانية أي الوجود البشري ليس في بلد معين بل في العالم اجمع  ، كونه يسمي نفسه دولة ولايعترف باي دولة كما لاتعترف به أي دولة وجاء باسم الدين والدين منه براء واعتمد نصوص فقهية اسلامية عفا عليها الزمن ولا تصلح لزماننا، فكافحوا داعش كيفما استطعتم .

قيم هذه المدونة:
الحوكمة والافصاح المؤسسي / الدكتور مهند العزاوي
لسنا حجوشاً لكي نعتذر .. / علاء الخطيب
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )