الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

رامز جلال "أكل الجو" بنجاحه وأفقد المشاهد إنسانيته / الصحفية مروى ذياب

 إن أكثر البرامج الرمضانية شهرة في العالم، هي برامج "المقالب"، لأن ضيوفها دائما ما يكونون من النجوم والمشاهير، ما يجذب المشاهد للمتابعة، ومعرفة ردود أفعال الفنانيين في المواقف الصعبة التي يتعرضون لها أثناء المقلب.
وفي هذا العام، ككل رمضان، تجددت مقالب الفنان الكوميدي رامز جلال لعامه الخامس على التوالي، واحترف في اصطياد النجوم وإيقاعهم في مصيدته السنوية، ولعل برنامج "رامز واكل الجو" بمتابعيه ومنتقديه اكتسح صدارة برامج المقالب الخفية.
وتختلف برامج رامز عن غيرها في كونها فكاهية في نوع المقلب وكوميدية بفضل مقدمها وتعكس صورة حقيقية للضحية المشهورة من خلال رد فعلها. وأيا كانت السخرية أو الشتائم المسلطة على برنامج رامز فقد "أكل الجو" فعلا ونجح كعادته.
وكلما أبرح الضيف مقدم برامج الكاميرا الخفية والممثل الكوميدي رامز جلال بعد اكتشاف وقوعه في مقلب، كلما اعتبر الجمهور ذلك دليلا لنجاح البرنامج، وغيرها من البرامج التي تثير رعب الضيف لاضحاك الجمهور كالتجربة الخفية وهبوط اضطراري و100 ريختر، وبرنامج الطيارة التونسي، فالمشاهد العربي تعود على سماع الألفاظ السوقية والسب والشتم في البرامج ليضحك، والسبب البرامج التلفزيونية التي غيرت مفاهيم ومبادئ البرمجة الرمضانية.
ولكن تبقى الكاميرا الخفية أو برامج المقالب عادة من عادات البرمجة الرمضانية التي تكلل دون سواها بالنجاح في غالب الأمر.
ورامز أكل نصيبا وافرا من نسب مشاهدة البرمجة الرمضانية وأكل جو المقالب الخفية ببرنامجه وأبدع في كل تفاصيله، ولم يترك ثغرة واحدة ليتضح لأي ضحية أن كل هذا النظام والإعدادات والتجهيزات والسيارات والمصاريف والمضيفات هي جزء من المقلب.
فحتى أشباه أنجلينا وديكابريو وكلوني لم يكتشفهم أحد، لدرجة أن الفنان القدير أحمد بدير ذهب بكل ود ليسلم على شبيه ديكابريو ظنا منه أنه هو فعلا.
رامز واكل الجو 2015
ومن برنامج "قلب الأسد" في 2011، ثم برنامج "رامز ثعلب الصحراء" في 2012، وبرنامج رامز "عنخ أمون في 2013"، وبرنامج "رامز قرش البحر" 2014، وصولا إلى موسم 2015 ببرنامج "رامز واكل الجو"، فإن رامز قدم سلسلة مقالب متنوعة متجددة وناجحة، ينتظرها المشاهد كل ليلة من ليالي رمضان ليضحك أو ليسخر أو لينتقد.
فعربيا تنوعت برامج الكاميرا الخفية وتعددت وباتت خارجة عن مفهومهاً الأصلي، وهو الضحك والترفيه، وأصبحت قائمة على تخويف الضحايا حد الانهيار. ولعل الفكرة المحبطة والغريبة فعلا هي تحول رعب الآخرين إلى مادة تضحك المشاهدين.
وعالمياً أيضا فقد تفنن أصحاب هذه البرامج بأفكارهم المرعبة، ولعل أشهر المقالب الفتاة الشبح التي تظهر في مصعد بعد توقفه على ضحايا برنامج مقالب برازيلي، وآخر أميركي يحجز بعض الأشخاص على متن قارب يعج بالأرواح المعذبة.
لكن لو صدقنا للحظة أن كل ما يحدث للضحايا وردود أفعالهم هي فعلا عفوية نتيجة في برامج الكاميرا الخفية للتخويف والرعب. فهل من حق القائمين على البرنامج تخويف الأشخاص وتعريض حياتهم للخطر؟ هل يضمن القائمون على هذه البرامج عدم إصابة أحد الضحايا بنوبة قلبية مثلاً؟ أو أي مضاعفات صحية أخرى؟
ما من أحد ينكر فكرة نجاح هذه البرامج وقربها من المشاهد ونسب المشاهدة الخيالية التي تحققها في برمجة رمضان، لكن الفكرة الأهم هي تحول الرعب والترهيب والتخويف والإيهام بالموت إلى مصدر للفكاهة.
حينها يجب التوقف لوهلة والتمعن في ذواتنا ومساءلتها عن ما تبقى من إنسانيتها؟

0
مواقع التواصل اختزلت "صلة الرحم" وزعزعت العلاقات ا
تونس أم الثورات وقديسة السلام / مروى ذياب
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الأربعاء، 23 أيار 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 16 تموز 2015
  4054 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني صحفي يشكو مسؤولا هدد بتعليقه على بوابة مبنى مجلس البصرة
01 أيار 2018
تحية طيبة أنا شخصيا لاأجد الخبر غريب في العراق وربما ملايين أخرى من ا...
حسين يعقوب الحمداني زيارة مدير “سي أي ايه” لانقرة نذير شؤم / عبد الباري عطوان
01 أيار 2018
تحية طيبة نوجه سؤالا للأستاذ عبد الباري عطوان هل هو الدور ؟ وهل ضروري...
حسين يعقوب الحمداني تهامة اليمن : ترد على تصريح السفير الأمريكي وتحالف العدوان بمسيرة حاشدة
01 أيار 2018
سؤوال عن السبب الحقيقي الذي تحيى من أجله الولايات القاتله الأمريكية هل...

مدونات الكتاب

محرر
20 نيسان 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - حاول رئيس وزراء حكومة إقليم كوردستان العراقي نيجيرفان البا
3987 زيارة
بدأ العد التنازلي للانتخابات التشريعية، وبدأ معها الجميع أستخدام كافة الإمكانات المتاحة للظفر و
300 زيارة
مد يديك لاخوتكأخوة الدين والخلقوأخوة وطنكوافتح لهم قلباً يحتضنكوأطلق لهم السلامفي مربضكحتى لا ي
3654 زيارة
محرر
03 كانون2 2018
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - يستبعد  كبير الباحثين العلميين في معهد الاستشراق التابع لأك
1706 زيارة
د. حميد عبد الله
01 حزيران 2016
دورة الصراع تتواصل من غير أن نرى لها نهاية لا في بداية النفق ولا في نهايته!النفق طويل كعمر الأم
3874 زيارة
أعداد :عباس سليم الخفاجيتصوير : يونس عباس الخفاجي مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك&n
4958 زيارة
المبدأ الأساس الذي يقوم عليه النظام الديمقراطي هو (العدالة الاجتماعية)..التي كانت اهم اسباب قيا
3549 زيارة
امال شاهين
11 نيسان 2016
أصبحنا للقيود عبيد ,هذه الجملة لربما نقف في حيرة نتفقد هذه القيود وكيف جعلت منا عبيداً لها . نح
3637 زيارة
محرر
06 نيسان 2016
رشيد عساف من طوق البنات الى عطر الشام ...والندم يستمر في دمشق ..زوزهير رمضان من نقابة الفنانين
3339 زيارة
ادهم النعماني
18 تموز 2014
في مثل هذا اليوم المصادف 6- 4 من كل عام يقام الحفل السنوي التأبيني للشهيد الكردي الفيلي وهو يوم
4051 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال