Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

محرر ضرب الأطفال في المدارس / رقية الخاقاني
24 نيسان 2017
اول مسرح للطفل في الوطن العربي هو الشارع ونهاية كل مسرحيه تكون في متاهات المدن ا...
اسعد كامل الفاتحة : الى روح الإمام الكاظم (ع) وعثمان علي العبيدي / الصحفي صادق فرج التميمي
23 نيسان 2017
الله يرحمك يااصيل فان حليبك طاهر ونقي سيذكرك التاريخ الى يوم الدين اسال الله ان ...
محرر تعليق من الكاتبة والشاعرة نورهان شيراز بعنوان شبكة الاعلام خلية من الكتاب والمثقفين
23 نيسان 2017
.. احترامنا الكبير لك وتقديرناالعالي للكلمات الصادقة التي تضمنها تعليقك عن شبكتن...

مدونات الكتاب

في عراق آلجّهل و المآسي و الظلم و الطبقية و الحزبية و الماسونية و الطائفية و القومجية و البربرية و
611 زيارة
مرام عطية
21 تموز 2016
نهراً عاشقاً لأنغامِ الصباحِ      لو أشواقي في عينيكَ ترتاحُ  !! 
753 زيارة

شبكة الاعلام في الدنمارك - اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

هروب ام هجرة ياساسة ؟! / طارق الجبوري

في ما تنشغل دول اوربا جميعها ومنظمات دوليه بموضوعة ازدياد اعداد اللاجئين العراقيين ومعاناتهم ، اكتفت الحكومة وتحديداًوزارةالهجرة والمهجرين وكذا مجلس النواب ببيانات القلق الشديد من دون اعلان صريح وواضح عن اتخاذ اجراءات تعيد الثقة للمواطن بالعيش حياة كريمة في وطنه والاعتراف بمسؤليتهم عن كل الذي يتعرض له العراقيون من مخاطر بل امتهان للكرامة في رحلة البحث عن مكان آمن . .بل انهم لايملكون احصاءات رسمية عن اعداد اللاجئين غير الشرعيين بحسب تصريح للوكيل الاقدم للوزارة اصغر موسوي الذي قال ( لاتوجد لدينا احصاءات ونحن ننظر الى الموضوع بقلق شديد ونأمل ان نتوصل الى الحل .. ) اما النائبة عن التحالف الوطني ابتسام الهلالي فقد دعت الى ( عدم التغاضي عن هذا الامر مطالبة بحلول سريعة .. ) كما طالبت جركة الوفاق الوطني في بيان لها الى تصحيح الاوضاع الانسانية والاقتصادية مشيرة الى بعض اسباب الهروب الجماعي للعراقيين بـ ( ارتفاع وتيرة العنف الطائفي وتصاعد معدلات البطالة واستمرار سياسات الاقصاء والتهميش والترويع والاعتقالات .. ).الكلمات جميلة لكنها لاتدخل الى صلب المشكلة وتعامل السياسيون معها وكأن الهاربين من الوطن والضائعين والمشردين ليسوا من هذا الوطن المستباح في كل شيء .. بل وكأن استمرار حالة الخراب والدمار وتغييب هوية المواطنة وفقدان هيبة القانون واستمرار حالة الانفلات الامني وسطوة الميليشيات وعصابة داعش الارهابية ومانتج عن كل ذلك من ازمات سياسية واقتصادية واجتماعية تجري على وفق مخطط خبيث لابقاء المواطن يعيش في يأس مستمر وقلق وخوف مزمن وصراع مع النفس وان نكون امام خيارين لاثالث لهما اما الرضى بعبث ساسة الصدفة واستهتارهم او اللجوء الى الخيار الاصعب وهو ما يصطلح عليه الهجرة وطلب اللجوء في حين انه هروب الى المجهول من خلال سماسرة هجرة مهمتهم الابتزاز وفرض مبالغ كبيرة لايصالهم الى اليونان او مقدونيا لتجري عملية بحث اخرى للوصول الى صربيا ومنها الى احدى الدول الاوربية . لسنا مع هذا الهروب برغم ما نعيشه من اوضاع صعبة وكنا نأمل ان نجد بعض امل في انصافنا وايقاف كل هذا الظلم الذي نتعرض له يومياً وباشكال مختلفة من بينهخا حرماننا من ابسط الخدمات وحق شبابنا في التعيين ونهب ثرواتنا المالية والنفطية ، لكن كل هذا لم يحصل بل يزداد الامر سوءً من دون ان نجد بصيص نور في ظلام نفق العملية السياسية. الكفاءات تهرب والشباب يهربون بحثاً عن المستقبل وسياسيونا يتفرجون بل يمعنون غياً وطغياناً من دون ان يسمعوا كل صرخات الشعب الاحتجاجية منذ شباط 2011 في ساحة التحرير حتى الان .. الاخبار والتقارير عن الفساد المالي والاداري كلها تشير الى ان سببه سياسي وسلوكيات منحرفة والكل يتحدث عن العدل لكن لم نجد من يمارسه حتى في الوظائف العامة ما ابقى الاف الخريجين عاطلون .. مقابل ذلك لم يكتف ابناء المسؤولون بالامتيازات والسفرات فاستأثروا بالمناصب والوظائف في السفارات والملحقيات بل ان احدهم عين وكيل وزارة عام 2005 حال تخرجه .. مثل هذه النماذج قد تبدو بسيطة لكنها مؤثرة وتأكل من حصانة الشباب وهو ما يرفض فرسان العملية السياسية الكسيحة الاقرار به .. باختصار ان ما يجري الان عملية هروب جماعي وهي في الوقت الذي تشكل فيه دليل ادانة لسياسي الصدفة تقرع ناقوس خطر حقيقي لمستقبل الوطن .. انه هروب من افعالكم وممارساتكم وظلمكم ولكنه ليس نهاية المطاف فالتظاهرات الشعبية والسلمية في بغداد والمحافظات مستمرة لحين تعديل الميزان لصالح الشعب عندها سيعود كل عراقي مع انه اختار الهروب لكن لكل واحد منهم اسبابه وكلها تدين حيتان الفساد ومظلاتها السياسية .. هجرة ام هروب ياساسة كلها ســـــواء لكنها في كــــل الاحــــوال لن تبرئكمــ فانتم اس المشكلة واسبابها .

0
حكومة جمهورية الفقراء / عبير سلام القيسي
قد انفرد بها ... حاكموه / مصطفى معرفة الحبوبي
 

التعليقات

لا تعليق على هذه المشاركة. كن أول من يعلق.
اذا كنت مسجلا كعضو في الشبكة ؟ ادخل من هنا
زائر
الخميس، 27 نيسان 2017

أخر الأخبار المصورة

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2938 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2485 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
971 زيارات