Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 11 أيلول 2015
  1822 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

مدونات الكتاب

سَعيًا إلى فَجرٍ سَيُشرِقُ مِن دَمي...عانَقتُ أُمنِيَتي وكانَت تَستَعيدُ دُخانَها..وَسَنابِلُ ا
369 زيارة
كاظم الزهيري
15 أيلول 2016
نريد اعلاما جريئا لايجامل المسؤول ولايحابيه من اجل حفنة ذليلة من الدنانير او شهادات تقديرية لاق
1914 زيارة
نشرت مجلة فورين بوليسي الأمريكية, في عددها الأخير, تقرير خطير عن مملكة المغرب, بواسطة الصحفي رو
1694 زيارة
أزدياد الفضائيات بلا ضابط ولا رقيب وارتباطها بالقاعده المعروفة  الزيادة كلنقصان قاد مؤخراً
1588 زيارة
السنوات الماضية أثبتت إستراتيجية حزب مسعود البارزاني, هي التشبث في السلطة والهيمنة, ويتستر بالن
96 زيارة
فريد السبتي
05 أيلول 2015
ألزموهم بما ألزموا به أنفسهمعن قوة سلطة الحرام في الدين وعن سلطة العيب في المجتمع والدوله الكل
2020 زيارة
خولة علي محمد
29 حزيران 2016
يتساءل الحب:لماذا أنا غريب هنا؟!من علّم الطير التخلي عن الطيران....حتى في فناجين قهوتنا؟!من عمّ
1750 زيارة
حسام العقابي
13 نيسان 2017
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك رئيس لجنة الامن والدفاع حاكم الزاملي : أمر
1128 زيارة
حسين عمران
14 آذار 2017
أنا متأكد ومتيقن وأصر إصراراً أن (عهود بنت خلفان الرومي) لو جاءت الى العراق فانها ستصطف في طواب
1182 زيارة
طارق الجبوري
14 تشرين2 2016
صار الحديث عن الفساد كما يقولون اسطوانة مشروخة ، بل اصابنا كمواطنين الملل ونحن نرى احياء في مدن
1482 زيارة

الموصل في موعد مع التحرير / لؤي فرنسيس

أستبشرابناء مدينة الموصل النازحين منهم، والرازحين تحت سلطة الدواعش بداخل المدينة، خيراً مع احتمال أفتتاح غرفة التنسيق المشترك بين حكومتي إقليم كوردستان والإتحادية، وذلك لما لهذه الغرفة من اهمية لبدء عملية تحرير المدينة المحتلة من قبل عصابات داعش منذ أكثر من عام.
وجاء أفتتاح غرفة التنسيق المشترك في إطار الأستعدادات الجارية لتحرير هذه المدينة التي عاث فيها مجرمي داعش الفساد والإفساد، من خلال تدمير اهم معالمها وشواخصها الحضارية والأنسانية والدينية، وعمليات القتل والذبح وسبي النساء بحق أهلها.
وغرفة التنسيق المشترك هذه يجب ان تتبع قيادة العمليات المشتركة التي ربما  أنهت أستعداداتها لبدء عملية تحرير المدينة وتطهيرها من دنس الدواعش.
ويشكل تحرير الموصل اهمية كبيرة بالنسبة لأقليم كوردستان، وهذا ما جاء في حديث الامين العام لوزارة البيشمركة في حكومة اقليم كوردستان، الفريق جبار ياور، والذي قال:" عملية تحرير الموصل تشكل اهمية كبيرة بالنسبة لنا ،وسنكون جزء من عملية التحرير وسيكون ذلك وفق برنامج و خطط توضع لهذا الغرض، ومشاركتنا في عملية تحرير الموصل تأتي في اطار حمايتنا لامن اقليم كوردستان، لان بقاء داعش في الموصل يشكل تهديدا على امن الاقليم، كما ان للموصل اهمية استراتيجية واقتصادية واجتماعية مع الاقليم ، كما لدينا مناطق كوردستانية مرتبطة بتحرير الموصل مثل شنكال(سنجار)وسهل نينوى،حيث  تتمتعان بأهمية استراتيجية، لهذا فطرد تنظيم داعش من الموصل سيقضى على اي تهديد للتنظيم على اقليم كوردستان".
لذا يتطلب شحذ الهمم وبذل الجهود والمساعي من أجل مساندة قوات تحرير الموصل، لأنجاح معركة التحرير بأقل الخسائر.
وأن التفاف اهالي المدينة مع القوات المحررة سوف يضعف داعش وسيسهم في التعجيل بتحرير المدينة والقضاء على المحتلين.
أن قوات البيشمركة البطلة ساهمت مساهمة كبيرة في تضييق الخناق على عصابات داعش بأطراف المدينة، كما ساهمت في تمهيد الطريق نحو التحرير بحيث أصبحت بعض مناطق المدينة في مرمى اسلحة البيشمركة.
سنسعى من الخيرين بالتعاون مع أهلنا في المدينة وكل المحبين للموصل وأهلها،من أجل الإسراع في تحريرها وأنهاء مسلسل الإجرام الداعشي، لفك أسر المحاصرين فيها وليتسنى لأهلنا النازحين منها  العودة أليها من جديد.

قيم هذه المدونة:
هل يجب محاكمة المالكي؟ / المهندس زيد شحاثة
الجماعة العرقية / غازي عماش
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )